أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بهار رضا - کان أبي إله الأمان














المزيد.....

کان أبي إله الأمان


بهار رضا

الحوار المتمدن-العدد: 3989 - 2013 / 1 / 31 - 00:19
المحور: الادب والفن
    


کان أبي إله الأمان
کان أبي إله الأمان
وکیف لا أعبده وهو اللذي لم تحمل طقوسه الوعید والتهدید والحرمان
کنت أنتظره في الأماسي ...أرفض الأکل بدونه عندما کان الجوع قاسي
من کتفیه کانت ليّ الطاولة والکراسي
ما کان یستطیع حملي بیدیه
الشاکوش والمنجل کانوا راحتیه
کنت أهوی راحتیه
بالشاکوش کان یدق ا لمسامیر
لیعّلق علیها لوحةً من خبز الشعیر
رسمنا في اللوحةِ طائرة ورقیة.. ووجهاً للحریة
امتلأت اللوحة بما هو خیر للرعیة
ولم یعد ثغرا ؟ بسیطا للجهل بقیة
من خیوط الطائرة الورقیة
صنع لي ارجوحةً لأعطي الشمس هدیة
من الخشب مشطاً لأشعتها الذهبیة
وحملتني هي أیضاً هدیة
غیمةً حبلی بمزنةٍ سخیة
لأعود بالغیث لمنجل أبي
لیزرع الأرض سلاماً وحروفاً ابجدیة
لایحصد یا حٌلوتي القبورا
من يزرع سراجاً ونورا
قالها بصوتٍ جهورا
آه یا أبي
ما عادت اللوحة لوحةً ولا الجدار جدارا
لقد أغرقوا شاکوشك والمنجل
وشوهّوا الأرض بالمعول،لیقبروا کل ما هوّ أجمل
وحرقوا الأبجدیة
ولحریم جواریهم أخذوا الحریة
وأصبحوا القوم جیاعاً، ینعتوهم بالرعاع
سأبحر بقارب، بشراع
لأعید الشاکوش والمنجل
لأفتش تحت أرضي عن جدول
سأعید الحمائم البیضاء علی حبل غسیل أمي
وأعّد موقد تنور أمي
وأختار من تموز خلیلا
وأنجب منه زهر الرمان وراحة الحلقوم سلیلا
سیزرع الاحفاد الارض أغانِ عشق أثیلا
لأعبّد الطرقات نخیلاً، یا أبي، سأصنع المستحیلا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,750,686,905
- صاحب الكرامه
- السلف الصالح
- الديمقراطيه
- لن اعيش في جلباب أبي


المزيد.....




- البابا تواضروس ينعى الفنان جورج سيدهم
- فرقة مسرحية تحول ساحة سيارات إلى مسرح وتقدم عروضاً مجانية لل ...
- الممثل السوري محمد الأحمد -سترون الوجه الآخر لآدم- في -عروس ...
- تشجيعا للقراءة: مكتبات الشروق توفر خدمة شحن مجاني للكتب
- وقف استيفاء رسم الاستيراد المفروض على القمح الصلب وبعض القطا ...
- أرسنال يكرم فريق 2004 الذهبي بفيلم وثائقي
- -نواقيس العزلة- للإماراتية لطيفة الحاج
- كاريكاتير القدس- السبت
- هَذِهِ الوَرَقَة ُ لِي .....
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا


المزيد.....

- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بهار رضا - کان أبي إله الأمان