أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - فاضل عباس - حركة كفاية البحرينية














المزيد.....

حركة كفاية البحرينية


فاضل عباس
الحوار المتمدن-العدد: 1860 - 2007 / 3 / 20 - 12:24
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


من يتابع الأوضاع في البحرين يجدها لا تهدأ ولكنها في الغالب تتوافق حول مراكز عديدة هي رفع مستوى المعيشة المتدهور ومكافحة الفساد في الأجهزة الإدارية وتطور المسار الديمقراطي وفق الأسس الدستورية ، حتى أننا أصبحنا عندما نفتح الصحف اليومية لا نشاهد إلا أخبار الاعتصامات والمسيرات والعرائض ولكل عمل من هذه الأعمال لجان خاصة به ، حتى أن المراقب السياسي بات مقتنع بضرورة تشكيل حركة جديدة تقول كفاية لكل تجاوز وتطالب بالحقوق فنحن بحاجة إلى حركة كفاية في البحرين لكي تجمع المطالب وترفض وتقول كفاية لكل شيء غير قانوني وغير دستوري والتي عليها كذلك أن تحمل معها جميع الملفات التي تهم المواطنون وتقول كالاتى :
أولا : كفاية للسادة النواب ، ليس موضوع الشعب الذي انتخبكم سيارات اللكزس أو المرسيدس والتي أصبح لكل كتلة مندوب عنها يفاوض حول السيارات الكشخة فمن انتخبوكم يركبون سيارات تتوقف عليهم عند سقوط الإمطار وان دوركم ومندوبيكم يجب أن يكون في كل ما يتعلق بشئون الشعب وأولوياته التي يضعها ومنها ارتفاع الأسعار وان اقتراحكم الذي ملئتم به الصحف ضجيجاً حول 20 دينار لثلاثة شهور هو لا يغنى الفقراء وهو لا يقدم ولا يؤخر فماذا سوف يفعل هذا المبلغ ؟ ولماذا ثلاثة شهور ؟ هل عندكم ضمانات بانخفاض الأسعار بعد ذلك ؟ .
ثانياً : كفاية للفقر ، يستحق شعب البحرين أن يقول كفاية للفقر وان يعيش حياة كريمة ولذلك علينا أن ننفذ ما قاله البروفسور يونس وإنشاء بنك الفقراء ولكن أمواله يجب أن تكون من النواب بدلاً من اللكزس والمرسيدس ومن مخصصات الوزراء التي تعطى في نهاية كل صيف ومن ضرائب تفرض على رجال الإعمال وهم أصحاب الأرانب الكبيرة فنحن بحاجة إلى ضريبة دخل بدلاً عن الرسوم والتي تساوى بين المائة دينار و100 ألف دينار .
ثالثاً: كفاية لعدم الشفافية، شركة ألبا سلمت حكومة البحرين حصتها من الإرباح للعام الماضي وكانت 60 مليون دينار، ولكن أين هي الإرباح للسنوات الماضية مند تأسيس الشركة ؟ ولماذا لا تكشف المسائل بكل شفافية ؟ ، وعلى الرغم من الفضائح الكبيرة لتقرير ديوان الرقابة المالية إلا أن الوزارات متأكدة أنها تعمل بشكل ممتاز فمن يكون السبب أذن في مشاكل الشعب من ازدحام مواصلات وانتظار لسنوات طويلة للإسكان والتكدس في مستشفى السلمانية الطبي وانخفاض مستوى المعيشة ؟ .
رابعاً: كفاية للمماطلة والتسويف، جلالة الملك أمر بمكرمة لشعب البحرين فماذا فعلت وزارة الإسكان ؟ وضعت معايير وشروط تعجيزية لم نسمع عنها في خطاب الملك حتى أصبحت هى تحدد من هو الغنى ومن هو من ذوى الدخل المحدود ؟ وكأنها أصبحت مركز دراسات وبحوث ! ، فأصبح الذي مرتبه 500 دينار من كبار الأغنياء ولا يستحق مكرمة بدل السكن وهو ومن دخله شهرياً 2000 دينار واحد ولا يستحقون وأصبحت المكارم الملكية تنفذ على مزاج وزارة الإسكان وفى الموعد الذي تراه في ديسمبر أو يناير أو فبراير أو مارس فليس هناك مشكلة ، لذلك نقول لهم اتقوا الله في هذا الشعب ونأمل منكم أن تستوعبوا غضب المواطنين والذي مثله اهالى المحرق في رفض استقبال مدير الخدمات الإسكانية بعد أن أصبح للوكيل المساعد ابوالفتح مشوار أخر أهم من الالتقاء بالمواطنين في ذلك الموعد المتفق عليه.
خامساً: كفاية للحكومة، هل الحكومة لا تعلم عن تدنى مستوى المعيشة ؟ ولا تعلم عن ارتفاع الاسعار للمواد الاستهلاكية ؟ ولا تعلم عن ارتفاع أسعار النفط ورواتب المواطنين لم تتغير مند سنوات طويلة ؟ ولا تعلم ما حدث ويحدث للسواحل والشواطئ من وضع اليد ؟ ولا تعلم سبب تكرار التجاوزات كما وردة في تقرير ديوان الرقابة المالية لعامين متتاليين في وزارتها ؟ ولا تعلم عن قرار محافظ المحرق بحصر البيع والشراء في المحرق بواسطته وبموافقته وخطورة ذلك ؟ ولا تعلم بخطورة التجنيس على النسيج الاجتماعي البحريني ؟ ولا تعلم أن قرارها بخصوص العائدين للوطن لم ينفذ بالكامل من قبل وزارة الشئون الاجتماعية ؟ أذن لماذا هذا الصمت ؟ حتى أصبح المواطنون يحتاجون إلى عرائض لكي يرفعوها للحكومة للنظر في مطالبهم كما تفعل النقابات الحكومية حالياً أو مسيرات حتى يحافظون على سواحلهم ملك لجميع المواطنين كما فعل اهالى المالكية .
سادساً: كفاية للفتنة الطائفية ، لا يمكن أن يكون هناك مشروع وطني وفى المقابل هناك من يعزز الفتنة بين المواطنين أو يعمل على شق الصف الوطني بمشاريع طائفية وتحريضية ، فتقدم البحرين لا يكون إلا بالطائفتين وعلى أساس المواطنة وعندما احترم الشعب قياداتها التاريخية المعارضة من أمثال الشاملان والعليوات وكمال الدين ليس لأنهم من السنة أو الشيعة ولكن لأنهم حملوا مشروع وطني وليس طائفي ولذلك وبالعودة إلى تاريخ البحرين في الخمسينات من القرن الماضي نجد دائماً أن هذا الشعب يلقى بدعاة الطائفية إلى مزبلة التاريخ ومن يحملون هذا المشروع في هذه الحقبة فسوف يكون لهم نفس المصير .
كفاية أصبحت شعار لكل الشعوب العربية إذا كانت الحكومات العربية تلتزم الصمت ويا جبل ما يهزك ريح ولكنهم عليهم أن يفهموا الدرس مما يحدث في المنطقة فالجبل يهزه الريح ويقتلعه أيضا إذا كان تحته ماء وليس صخور جيرية قوية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الصحوة العمالية
- هل يستيقظ المؤتمر الدستورى فى البحرين ؟
- فى ذكرى الميثاق000 الانجازات والطموح
- طائرة القرضاوى 000 الى أين ؟
- لا تتركوا الوزارات
- فى ازمة العراق 000 الديمقراطية هى الحل
- عن المحرق وباقى الجزر
- ترويض الديمقراطية
- التكفيريون والتعليم
- الموالاة النظيفة فى البحرين
- هكذا أمة لا تنتصر!!
- المؤتمر القومي العربي ... خطاب المصالح أم المبادئ
- فى مسالة التمكين الاجتماعى للمراة
- الخطيب يكشف تسييس الاتحاد النقابى
- تسييس العمل الطلابى
- مؤتمر الاحزاب العربية.... تضليل وشعارات
- المزايدات الانتخابية فى المحرق
- الوحدة الوطنية
- الاعتذار قبل الحوار
- الخبز والحرية


المزيد.....




- الرئاسة الفلسطينية ترد على إدارة ترامب: لن نقبل بأي تغيير عل ...
- قادة اليمين الأوروبي يجتمعون في براغ لتنسيق سياستهم ضد الهجر ...
- مستشارة الأسد: الحقائق تتكشف ونعيش مفصلا تاريخيا
- -RT- تكشف عن تفاصيل إطلاق قمر صناعي مصري جديد من روسيا
- أطرف صور الحياة البرية لعام 2017
- الحكومة الأرجنتينية تقيل قائد قواتها البحرية على خلفية كارثة ...
- بغداد: التحالف الدولي لن يقيم قواعد دائمة في أراضينا
- قوات هادي تسيطر على أحد آخر معاقل الحوثيين جنوب اليمن
- يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
- الناتو يشن هجوما هاتفيا على روسيا


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - فاضل عباس - حركة كفاية البحرينية