أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عادل الامين - السيرة الذاتية ل(شجرة الموسكيت)ا






















المزيد.....

السيرة الذاتية ل(شجرة الموسكيت)ا



عادل الامين
الحوار المتمدن-العدد: 1841 - 2007 / 3 / 1 - 09:53
المحور: كتابات ساخرة
    


تقف دون حياء..
بأوراقها الباهتة الخضراء
وحيدة
على بقعة جرداء..
اخضراراً يحاكي قيء طفل نازح..
يعاني أمراض المناطق الحارة..
أو
كشعر مستعار مصبوغ
لشاذ
يتجول ليلاً..
في الشوارع الخلفية لمدينة لوس انجلز..

استعارت أشواكها..من عقارب..
كانت تقيم في الجوار
قررت التخلي عن دورها المرسوم
نفث السموم..
ثم..
سافرت إلي الاراضى المقدسة
ولم تعد..حتى اليوم

ثمارها الفجة..
تلوكها الأغنام…دون جدوى..
وتجترها عاماً بعد عام

عظامها الهشة..
لا تصلح سقفا..
لمطبخ الجدة الحرم..
أو إشعال تنور في زمهرير الشتاء
تعاني نقصا الكالسيوم..
الذي لا يأتي..
مع المعونة الأمريكية..

في السيرة الذاتية للأشياء
كانت تمد جذورها… إخطبوطا
تحت التراب..
ناشرتاً سمومها والخراب
تفنى كل كائنات…الظل الثمر..
والأعشاب..
الفراشات والنحل والعصافير
من لفح الهجير..
ويبقى الطنين والذباب..

تظل وحدها
((الشجرة الملعونة))
ملكة الصحراء…والأرض اليباب..
يهتف لها..
الغربان والبوم والجراد…والغوغاء
والأغراب..


خبر عاجل: أفاد مراسل الحرة أنه شاهد شجرة الموسكيت تركب السفينة بعد الطوفان الذي اجتاح بلاد كان اسمها السودان..






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,563,225,349
- دارفور...اطفال الزمن الآسن
- سيرة مدينة (8):عم سعد
- سيرة مدينة(7)ا:كلب وحمار وقرد
- سيرة مدينة(6)أ: خيول باكنجهام
- الامام الاخضر
- الكتاب الشهري:الفجر الكاذب
- الكتاب الشهري:الاصولية المزعومة والعلمانية المفترى عليها
- سيرة مدينة(5)ا:عطبره...عاصمة الحديد والنار
- الدولة الدينية والدولة المدنية
- كتاب الشهر:ابوالعلاء المعري وثقافة المجتمع المدني
- قضية الاستاذ الشهيد محمود محمد طه:بين محكمتين
- سيرة مدينة(4)ا: اولاد المرحومة-السكة حديد-ا
- الديموقراطية والتنمية في السودان
- سيرة مدينة(2)ا:صديق من الخرطوم
- المدينة الفاجرة
- فصل من رواية:عودة الابن الضال
- سيرة مدينة :تيس عبدالمعروف(1)ا
- الاعجم
- مشروع الوادي الأخضر (وادي المقدم)مشاريع التكامل الاقتصادي
- الاحزاب السياسية في الدولة الفدرالية (2-2)ا


المزيد.....


- H2O والعنف السياسي / حامد الحمراني
- الفأر الملك / نشأت المصري
- ماذا يفعل عداي الحكيم في ايران والحدود مسدودة؟ / رزاق عبود
- الرمي.. بالاتهامات / فاديا سعد
- البناء والاعمار..بين صابرين وعمّار / رحيم الغالبي
- كمبيوتر كوفي عنان ! / علي شايع
- مسامير جاسم المطير 1276 / جاسم المطير
- موتنى وعرفنى الحبل على مين / محمد سليم
- لقد أطيح بحظ العراق الجديد / عماد الطائي
- نوازع الرئيس اليمني المؤجلة حتى إشعال آخر؟ / رداد السلامي


المزيد.....

- السودان في مهرجان تورنتو السينمائي للمرة الأولى
- أحمد مختار: برنامج "ساعة مسرح" في أزمة.. والدولة لا تهتم بال ...
- العرض الأول في مصر لفيلم "قبل الربيع" في الإسكندرية السينمائ ...
- "دير شبيغل": إسرائيل أكثر دول العالم استثمارا في الأبحاث الع ...
- من غرائب الدنيا: أمريكية تنفق 130 ألف إسترليني لتصبح مشابهة ...
- تسريب أغنيتين جديدتين للفنانة آديل على الإنترنت
- ?دراسة أمريكية: مشاهدة أفلام الحركة المثيرة قد تجعلك بدينا
- قالوها قديماً الجار الجار
- ندوة نقاشية لحزب المؤتمر في السويس حول مشروع رأس الأدبية
- فاليري تحكي كل شيء: شكرا على هذه اللحظة


المزيد.....

- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات / قصي طارق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عادل الامين - السيرة الذاتية ل(شجرة الموسكيت)ا