أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد الطائي - كيف نحمي الدين من السياسةوالسياسة من الدين ؟؟/ الحجاب النسائي














المزيد.....

كيف نحمي الدين من السياسةوالسياسة من الدين ؟؟/ الحجاب النسائي


سعد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 1740 - 2006 / 11 / 20 - 08:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يحتل الحجاب مكان واسع على ساحة النقاشات في مجتمعنا العربي والغرب على حد سواء ا بعد بروز نجم الإسلام الأصولي والفكر السلفي على الأحداث الدولية وعلى الأخص بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة وما أعقبها من أعمال إرهابية في بعض العواصم الأوربية ,حيث يظهر الترابط السياسي بين هذين الموضوعين ( أي المد الأصولي الإرهابي وشيوع الحجاب ) .
لقد استغلت بعض الجماعات الدينية الأصولية في بلدان الغرب الحرية المتاحة للمواطن في التعبير والرائي في إظهار نفوذها وقوتها من خلال التميز في مظهر نسائها في المجتمع الذي تعيش في وسطه و هو نوع من أنواع لفت النظر والتميز متمثلين بمقولة "خالف تعرف " .
أما في البلاد العربية فان الوضع مختلف حيث اتخذ شيوع الحجاب منحى مغاير,ففي العراق نجد إن الحجاب شاع في ظل أجواء الحرب العراقية الايرانيه وامتداد الدعوة الخمينية في تصدير الثورة الإسلامية ,وكثرت الضحايا من الشهداء والمفقودين والمعوقين بسبب حرب دامت ثمان سنين وشيوع الحزن في كل بيت عراقي ,ثم ما أعقبها من إعلان نظام صدام حسين "للحملة الايمانيه" وهو النظام العلماني والمناهض لكل توجه وميول دينية حيث ظهرت على أثرها رئيسة اتحاد المراءة العراقية إحدى تنظيمات النظام السيدة منال الالوسي وكثير من الرفيقات في حزب البعث الحاكم وهن مرتديات الحجاب .
وفي مصر البلد الرائد في دعواه تحرير المراءة المعاصرة ومن ابرز دعاتها المصلح قاسم امين , فقد برزت ظاهرة تحجب بعض نجوم السينما والإعلام تظهر علينا بشكل غير مسبوق ,ثم يتبين ان هناك عمليات ترهيب وترغيب تقوم بها جماعات من الإسلام السياسي لغرض الكسب الحزبي .
بينما نجد تونس ومنذ بدايات الحكم الوطني بقيادة الزعيم بوارقيبه قد حسم موضوع الحجاب بشكل دراماتيكي حيث منع ارتدائه قانونا .
وبلدان الخليج والجزيرة العربية المحكومة من قبل أنظمة قبلية لا تزال الأعراف الاجتماعية مترسخة و بظل هيمنة الجماعات الإسلامية الأصولية أدت إلى بقاء المراءة في ظل هذه الظروف إلى حرمانها من ابسط حقوقها الآدمية والسياسة وحيث نجد التطرف في الملبس النسائي يمتد إلى لبس النقاب وهو الذي يحجب وجه المراءة بالكامل عن الناس عموما .
أذا ما الذي استجد في موضوع الحجاب حتى نجد كل هذه الحملات الإعلامية سواء في الغرب أو الشرق؟
من الواضح إن الحرب الكونية المستعرة نارها بين الفكر الغربي الليبرالي والفكر الديني الأصولي المتعصب قد أفرزت هذه الظاهرة (ارتداء الحجاب) كسلاح في المعركة متمثلين بدعوة رسول الإسلام بضرورة " مخالفة الكفار" ,في الوقت الذي ظهرت العديد من فتاوى فقهاء إسلاميين معتدلين فصلوا بشكل جلي بين الحجاب كزي ملبوس وبين الدين كفكر وممارسة لا يطلب أكثر من الحشمة في المظهر والملبس ضمن ضوابط المجتمع الذي يعيش المسلم في كنفه .
إن من الطريف القول إن من أوائل المعارضين للتجديد في المجتمعات الشرقية والدعوات إلى اعتماد الزى المعاصر وترك لبس الحجاب والعباءة من قبل المراءة لأنه يرمز إلى تهميش المراءة إنسانيا واعتبارها عورة بالمفهوم المتخلف كانوا هولاء بائعات الهوى بسبب تأثير هذه الدعوى سلبيا على حرية ممارستهم لأنشطتهم اللااخلاقية بشكل مستور.
إن منظمات المجتمع المدني في العالمين الشرقي والغربي مدعوة إلى نبذ هذا التوظيف السياسي لظاهرة الحجاب والرد على المتاجرين بالدين من الجماعات الاصوليية والمتطرفة وإبراز روح التسامح والسلام لجميع الأديان السماوية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,864,360,338
- هل مطلوب من الاحزاب الشيوعية العربية اعلان البراءة من الالحا ...
- الحالة العراقية ماذا والى أين؟ الخيار الامريكي
- الحالة العراقية ماذا والى اين؟ المأزق الامريكي
- قناة الجزيرة الفضائيه .....رائ خاضع للنقاش
- كيف نحمي الدين من السياسية/الزكاة4
- كيف نحمي الدين من السياسية/تنظيم المنابر3
- الحالة العراقيةماذا والى اين/ العفو العام4
- الحالة العراقية ماذا والى اين/ دور العشائر2
- الى السادة أعضاء مجلس النواب العراقي مع التحية
- ماذا نريد من مناهج التربية والتعليم2
- ماذا نريد من مناهج التربية والتعليم 1
- ناقوس تقسيم العراق يدق عاليا
- مكونات الحالة العراقية ماذا..والى اين؟
- كيف نحمي الدين من السياسة والسياسة من الدين2
- كيف نحد من تدخل الدين في السياسة
- كيف نحمي الدين من السياسة والسياسه من الدين1
- الجهل والتعصب وجهان لعمله واحده
- المطلوب وقفه عربيه شامخه؟؟؟؟


المزيد.....




- مصر تطلب توضيحات بشكل عاجل من حكومة إثيوبيا بشأن بدء ملء خزا ...
- موسكو تنفي صحة اتهامات لندن بمحاولة سرقة أبحاث حول لقاح كورو ...
- إلى متى يصمد الاتفاق بين روسيا والسعودية بشأن النفط؟
- فرنسا: سيادة العراق أمر لا يمكن التفريط به
- -هسبريس-: مغاربة عالقون يواجهون السجن في تركيا
- على عكس ما يشاع .. تناول الخبز والمعكرونة مفيد للصحة وقد يطي ...
- مصر ليست بينها.. كوريا الجنوبية تمدد حظر السفر إلى 6 دول شرق ...
- بالصور.. بريطانيا تكشف عن كارثة كبرى كادت أن تتسبب فيها غواص ...
- السيسي: تركيا أقامت قواعد عسكرية جوية وبحرية في ليبيا بعد ال ...
- إيران: الحرس الثوري يفكك خلية تابعة لـ-مجاهدي خلق- المعارضة ...


المزيد.....

- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد الطائي - كيف نحمي الدين من السياسةوالسياسة من الدين ؟؟/ الحجاب النسائي