أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبيل تومي - تأريخ الفن الحديث في أوربا















المزيد.....

تأريخ الفن الحديث في أوربا


نبيل تومي
(Nabil Tomi)


الحوار المتمدن-العدد: 1734 - 2006 / 11 / 14 - 12:08
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


في النـدوة الفنية التي أقامـتها جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في السويد - أستوكهولم ، منذ بضعة أشهر راودني إحساس بأن هنالك حاجة ماسة لدى الغالبية العظمى من الحضور إلى ا لمزيد من المعلومات عن الفنون التشكيلية بشكل عام والفن الأوربي خاصة ، ضهّورهُ ، تسمياتهُ و مدارسه المختلفهُ وما هي تصورات المتلقي في مسألة الجمال والحس والخيال والواقع الذي يحيط بنـا وماغير ذلك .
رغبة مني أن أقدم خدمة ألي المهتمين ومحبي الفن التشكيلي وأصدقائه ُ.... ارتأيت أن أقوم بواجبي كفنـان تشكيلي في أعداد بحثـاً ودراسة..... عله تسهل الأمور أكثر لي وإلي زملائي من الفنانين التشكيليين عند تقديم عروضهم الفنية العامة . حاولتُ أن أكون مختصراً في بعض التفاصيل ومفصلا ٍ في الآخر حـسب حاجة وأهمية موضوع البحث ، كل ذلك يعتمد ألي نوع المادة المتاحه و حاجه المتلقي الساعي والراغب ألي زيادة معرفةُ في مجال الفن التشكيلي وبشكل خاص لدى أبناء جلدتي من الناطقين بحرف الضاد . ....... وبحكم أن الموضوع كبيراً ومتشعب فضلتُ أن أنشره على شكل أحد عــشر جـزاً معتمداً على الحقب التأريخية المتسلسلة التي من خلالها تطور الفن التشكيلي في أوربـا ألي يومنـا حيث نسميه الفن الأوربي المعاصر ...... كلي أمل في أن أوفق في ذلك ، خدمة لكل الأصدقاء من محبي الفن التشكيلي ومدارسهُ .... إذا لنذهب معــاً ألي الجـزء الأول الذي يحمل أسم .

1
التأريخ والنـشأة
الفن هو صنيعه الأفراد ، ولـكنه تعبيراً عن المـكان والـزمان وذلك حسب ( آلان باونيس ) والذي كان أستاذاً لمادة تأريخ الفن الحديث في جامعة لنـدن
رئيس للعديد من المؤسسات الراعية للفن ، وهو الذي أدار الكثير من المعارض الكبرى ، وكذلك عمل كمدير لأكبر وأشـهر دار عرض للفنون التشكيلية في إنكلترا ..... والتي كانت تدعى " تيت ليري " بالإضافة إلي أنهُ لديه العديد من المؤلفات والكتب عن الفنانين أمثال بيكاسو ، غـوغـان وكثيرون غيرهم . وكما رأى الناقد جبرا أبراهيم جبرا ... في تقديمه للكتاب المترجم للأستاذ فخري خليل والمسمى " الفن الأوربي الحديث " فهو يرى أن هذا الكتاب يضعُ التحليلات المرهفة ويقرب شرح المصطلحات الفنية بدقه ، ثم يكشف عن المعرفة لمـا لعبهُ الفن التشكيلي في تغير الرؤية لدى الـمـتـلـقـي..وبتالي كيفية تعميمـها لتنتشر إلى حضارة العصر هـذا .......... والبداية كانت في أوربا ثم إنـتـقـالهـا إلى العالم أجمع .
في ربيع عام 1863 قَدّم رسـام شـاب يدعى " إدوارد أمانيه " إلى لجنة التحكيم في صالون باريس بعضاً من أعماله والتي رفضت جمـيـعـاً ، وكذلك رفضت الكثير من أعمال للعديد من الفنانين ..... مما أغضب آؤلائك الفنانون .... فقاموا فوراً وفي فوره الغضب بتقديم التماسا إلى الإمبراطور نـابـلـيون الـثالـث يوظحون موقفهم الرافض للنتيجه تلك ، والذي بدوره شـك بأنه ....... أن لا بد من أن يكون في الأمر خطـا ...... وألا فهل يـعـقـل أن يرفض كل هؤلاء الفنانون والمئات من الأعمال ...... فلذلك سـمح لهم بإقامة معرضـاً خـاصـاً للرسـوم والأعمال المرفوضة بالذات من قبل لجنة التحكيم .




أطلق على ذاك المعرض في حينه بـ " معرض صالون المرفوضات " ومن هناك وبذلك المعرض كانت نقطة البداية في تأريخ الفن الحديث في أوربــا.
من المهم أن نعرف بأنه لم يكن هناك إ ختلا ف كبير بين ما عرض في صالون المرفوضات والصالون الباريسي الرسمي ، ألا ببعض الأسـتـثـنائات ، منـها لوحة " لـمّانـيـه " وبضع إعمال أخرى لفنانين أخريين ...... أشكالاً مرسومة بألوان داكنة وكئيبة في الغالب ...... تشعرك بالحزن والكآبة وعلهُ أن الفنان كان يمر بأزمة نفسيه . كان الفن التشكيلي في القرن التاسع عشر يزدادُ ويتسع باطراد حيث كان النصيب الأوفر في الغالب مكرسـاً لتلبية الذوق العام السائد آنذاك ، ومن أهم أسـبـاب اعتبار صالون المرفوضات مهمـاً كانت هي .... .
· أنه قد زعزع قــدّر الصالون الرسمي في عيون الفنانين والجمهور على السواء وهذا الشيء بحد ذاته كان مستحيل سابقـاً...... والسبب هو الدور الطاغي الذي كان يلعبه الصالون البـاريـسي الرسمـي في أواسط القرن التاسع عشر أو كذلك مع الأكاديمية الملكية البريطانية في إنكلترا ، أو غيرهـا من المؤسـسـات الأخرى المعنية .

· صار من الممـكن للفنانين جمـيعـاً ، وبـعـيـداً عن الصـالون الـباريـسـي وسيـطرةُ .... من عرض أعمـالهم الفنية في معارض خاصة بهم بعيداً عن خيارات الصالون الرسمي ، وبذلك فرض صالون المرفوضات وضـعاً جـديـداً مـثل مـا فـعـل الأنـطـباعيون عـــام 1874 .

· ازدادت الأنـشـطة التجارية والـتعـاملات ، وظهر وسـطاء تـجارة الفـن وسماسرتهُ ، وهـذا الوضع أبرز نمـطـاً جـديـد غـير مـألـوف ، حيث يقوم الوسـيط بإقامة مـعارض لمـختـلف الفنانين وبذلك أصبـح هناك وكلاء للفنانين يديرون شؤونهم الـمالية في مـا يتعلق بالجانب الفني من حياتهم .

· تنامـي استقلالية الفنانين وخاصة ممـَن كانوا ولزمن طويل يعملون لصالح من يسـّمون بالحماة أمثال ( الملوك ، النبلاء والأمراء ، ووجوه الطبقة الأرستقراطية ، والطبقة المستنفذة في الكنيسة والبلاط ، وغيرهم من أصحاب السلطة والمال والجاه ) وبذلك كـسّر الفنان القيود المفروضة عليه ، و انتهت سـلطة الحكم على أعمال الفنان من قبل زميله الفنان الآخر أيـضاً .

· الحرية التامة التي فاز بـها الفنـانـون بعد الـثورة أو من الممكن لـنـا تسـميتـها ، إنتفاضة ، كالتي شـهدتـها باريس عـام 1863 ، حيث أنهت سـيطرة ، ومـباركة ، أو ربـما قـناعة الحكـام و المتنفذين في حيـاة وشـئون الـفـنانـيـن ولهذا توارث الفنانون الحرية ، وأظافوا عـليـها السمة التي سـميت بـ ( الـفن الـحديـث ) .

· ظهـور فـنـانـون رواداً انتزعـوا المواقع ، وذهبـوا بـعـيداً في الإفصاح عن الحـداثة في عروضهـم في صـالون المـرفوضـات وخاصة أحد أعـمـال أدوارد مـانـيه المـسمى ( غداء على الـحـشـائـش ) ، وفـيهـا يظهر شـابان متأنقان بصحبة فتـاتين عـاريتين ... يـتـغدون في وسـط الـغابـة ، مـمـا أثارت هـذه اللـوحـة أصحـاب الـفـن الـرسـمي و اعتبارها – عـمل شائن بـسـبـب مـجـاورة العاريات لرجال بـمـلابـس أنـيقة ، والحقيقة أن الإثارة كانت أكثر بـسـبـب أن إحدى الفـتاتـيـن تـحـدّق آلي خـارج الصـورة بإثارة ، وقـد لا تـكون دعـوه .... مـقصـودة بـقـدر ما هـي تـذكير للنـاظـر بأنـهُ إنـما يـتطـلع إلى رسـم فـحـسـب .

· و بـسـبـب من التـغـيـر الـحـاصـل لـدى طـريـقة تـفـكـيـر الـفـنـان الـحـرة ، وهو الذي تـخلص من سـلطة زمـلائهُ في المـهـنة من الأكاديميين الذين كــانوا يـعيـشـون عصـرهـم الذهبي حـين كـانـت سـلطـتهـم قوية و مـعترفاً بـها من قـبل الـفنان والجـمهـور على حـّـد ســواء ، وأمـثالـهم كان - جو شوا و ديـنولـدز - .


إذاً نـستـطيع القول أن أدوارد مـانـيه (1832-1883 ) في الواقع كـان فنانـاً تقـليـدياً من نوع خاص ، لـم يـجذبه الفن الـمألوف في الـصالون الرسـمي بل كـان يتـمـيز بـبعـض الخـصائـص من الفن الماضـي ، ومن بين الـفنانين الذين رغـب أدوارد مـانيه إبرازهم وإعادة تقديمهم بشكل حديث .... أمـثال فـيلاسـكيذ ، رامبرانت ، روبـنز و تيـتـان ، وبذا كـان مـانيه الفنان البادئ و القـائد المـعاصر الذي ألتزم موقف الحرية والـتغير ، وبالتالي قــاد صـالون المرفوضات الذي أسـتوعب الفنانون المغضوب عليـهم والتواقين إلى امتلاك ناصية أعمالهم لوحدهم من دون التدخل في اختياراتهم للموضوعات الفنية التي يؤدونها،وكذلك استيعابهم للجمهور من عـامة الـشـعب الذي كان مـحرومـاً هو الآخر من الاستمتاع بمشاهدة الأعمال الفنية في الأماكن العـامة ، وبذلك كسرت تلك القيود والقواعـد التي كـانـت تـتحكـم في الفن من قبل الأغنياء والأرستقراطيين من رجال الحكم والكـنـيسة .


من الجدير بـنا أن نتعرف على فنان كبير شـغـل فـنهُ الجميع في ذلك العصر ومنهم الفنان " أدوارد مـانـّيه " نـفسـهُ أيـضـاً حيث كـان لـه الـدور الواسـع فـي حركة الفن الأوربـي الـمعـاصـر ، لـما كـان يبـغـيه من حـريـة ، والـذي سـعى
جـاهـداً أن يـعطـيهـا للأخريـين وهـو الـفنـان الكبير غـوسـتاف كوربـيه ( 1819 - 1877 ) أختار كوربيه أن يـنّـهل من تجاربهُ الخاصـة في حـياته اليومـية التي يـعيشـها مع الأخريين و مع أقرب الـناس أليه .... كأصدقائهُ ، معارفهُ ، مؤيديه ، واعتبارها عناصر لخدمة دافعهُ الإبداعي الخاص ، وهـنا تـكمن الـمناظر الطـبيـعـية الواقـعية ، مـما جـعـل مـانـيه يفكر كثيراً بهذه الأعمال وخاصة (المحترف ) لـكوربـيه ، ويلاحض ذلك واضـحـاً في أعمال مـانـيه مـثـل (الموسيقي العجوز) و( حفله موسيقية في لتويلري) .
من ناحية أخرى تأثر أدوارد مـانيه كـثيراً بـصديقه الـشاعـر ( شـارل بـودلـير 1821 - 1867 ) هذه الصداقة القوية والـقصـيرة والتي تبينت في أفكـار وتأثيرات النفسية التي أستمدها مـانـيه في رسم الحياة الحديـثة المتجلية في أعمال تلك المرحلة ، فالشاعر بود لير كان يعتقد أن الأناقة مـذهـبـاً .... لذلك أقتفي الشـاب مـانيه أثره في التأنق والاعتناء الـتام والدائم بمظهره .
ولكن من الجانب النفسي كان مـانيه يرغب في الانفصال عن الرومانـسـية التي تـحلى بها " ديلاكروا و آنغـر " فكان يريد فــناً يـكون بمنأى عن مشاهديه ِ ..... فلهذا جاءت التحديقة المتأنية لأنموذجهُ " فكـتورين مورين " حين وقفت ليرسـمها في صورة ( الغذاء وآولمبيا ) وحيث أن بفضلـها استطاع مـانيه أن يتربع كقائد للفن الطبيعي الباريسي ويثبت ذلك في صالون عـام 1865 ، اعتلى عـرش الحرية الممنوحة للـفنان بجدارة ... مما عزز سيطرتهُ بالكامل على العمل الفني ذاتهُ وخاصة في أعماله " تنفيذ حكم الإعدام في الإمبراطور مكسـيملـيان " ثم الشرفة وأخيراً العمل السـيدة على شـرفه وكـل ذلك حـدث بـعد زيارتـهُ آلي أسبانـيـا . وأخيرا ...... أقول كان الفن الماضي العظيم مكرسـاً لتـمجيـد الـخالـق أو فكرة تـحـقيـق تـكامـل الإنسان ، أو قد تكون خدمـة للطبـيعة ...... ولكن مانـيه نجح في تحويل الفن آلي الداخل آي الفن من أجـل الفن .... ويتضح ذلك لدى فـنانّي قرن العشـريـن من الذين أمسكوا زمام شـراع الحرية والتغير الذي بدأه مانـيه وصحبهُ وبقى بعضهم مثل بود لير ..... أسير شِـرك الماضي الرومـانسي يكتنفهُ حــس من الإثم والخوف من التغير . أنتهى الجزء الأول





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,116,099
- العلم العراقي وأشياء أخرى
- اليمني ..عبدالله الغير صالح
- نداء الغد الأفضل


المزيد.....




- طلب نتنياهو الذي جعل مبارك يهدده بـ-حرب جديدة-
- وزير المالية اللبناني: العجز في الميزانية سيكون 8.3% من إجما ...
- المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف إسرائيلية ...
- مبارك يجيب: من الأخطر على العرب إيران أم إسرائيل
- التحالف يعترض صاروخا باليستيا لـ-أنصار الله- في الطائف
- السعودية.. والد يطعن ابنته 4 مرات
- دونالد ترامب: إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية ...
- الحكومة اليمنية تتهم الانقلابيين بالاعداد لعمليات إرهابية في ...
- الاغتيال الصعب.. أبو إياد
- ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها


المزيد.....

- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبيل تومي - تأريخ الفن الحديث في أوربا