أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - حميد مجيد موسى - الرفيق حميد مجيد موسى في لقاءه مع قناة الحرة -عراق -الحلقة الاولى















المزيد.....



الرفيق حميد مجيد موسى في لقاءه مع قناة الحرة -عراق -الحلقة الاولى


حميد مجيد موسى
الحوار المتمدن-العدد: 1734 - 2006 / 11 / 14 - 12:11
المحور: مقابلات و حوارات
    


في لقاء خاص لفضائية الحرة – عراق يوم الخميس المصادف 2/11/2006 ، وفي تسجيل لها لبرنامج برج بابل من قاعة مقر اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي في بغداد ،استضافت القناة الرفيق حميد مجيد موسى سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي كمحاور أساسي في البرنامج المكرس لتاريخ الحزب الشيوعي العراقي وسياسته عبر عمره المديد ( 72 عام ) ،وكان ضيوف البرنامج كل من الدكتور حازم النعيمي قسم الدراسات السياسية في مركز دراسات الوطن العربي في الجامعة المستنصرية ،الأستاذ احمد الموسوي رئيس تحرير مجلة الشرارة في النجف وعضو الهيئة الإدارية في اتحاد الأدباء والكتاب في النجف ،الأستاذ حامد المجاهد طالب مرحلة ثالثة قانون / كربلاء ،السيدة سهاد ناجي عن رابطة المرأة العراقية ، السيدة ماجدة الجبوري إعلامية ،الأستاذ رستم حيدر رئيس منظمة الصداقة العراقية والهيئة الوطنية لمنظمات المجتمع المدني، ومحمود عبود عن منظمة العراقية للمعوقين والأرامل والأيتام .

أدار النقاش عماد الخفاجي، معد ومقدم برنامج برج بابل وقد تركزت الاسئلة والمداخلات في حلقته الاولى على مجموعة من القضايا السياسية والفكرية والتنظيمية المهمة من بينها التحالفات، الجبهة الوطنية في السبعينيات وتقييميها، موقف الحزب من الدين ،الفدرالية ، المرأة ، البرلمان ، الاستقطاب الطائفي وتغيير اسم الحزب و أسئلة أخرى. وعلى هذه الاسئلة وغيرها اجاب الرفيق حميد مجيد موسى سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي . واليكم نص اللقاء .

عماد الخفاجي: الأستاذ حميد مجيد موسى سكرتير الحزب الشيوعي العراقي وضيوف آخرين من اصدقاء الحزب ممن رافق الحزب.. ممن لازال في الحزب الشيوعي العراقي بعد مرور 72عاما على تأسيسه في العراق.

أين هو الحزب الشيوعي العراقي؟ ..أين هو من ألاشتراكية وماذا فعلت به الرأسمالية؟.. موقفه من رفاق الجبهة الوطنية بالأمس؟.. وكم أضرت بالشيوعيين العراقيين حملات التصفية الجسدية في السبعينات؟.. وكم أثرت في قواعده الحملات الإيمانية في التسعينات؟..
والسؤال يتكررلكم.. لضيوفنا.. لسكرتير الحزب الشيوعي العراقي . سؤال أين هو الحزب الشيوعي العراقي؟ من مقر الحزب الشيوعي نسال هذا السؤال

الرفيق أبو داود :أهلا وسهلا بكم وبمشاهديكم..وأشكركم على الفرصة التي اتحتموها لنا وللحزب لنعرٌف بها عن أنفسنا لمن لا يعرفنا وان نؤكد حضورنا لمن عايشنا وتعامل معنا، فأهلا وسهلا بكم مرة أخرى.

الحزب الشيوعي موجود في ضمير الشعب العراقي، موجود كعامل أساسي وفعال في التاريخ العراقي المعاصر، موجود بنشاط وهمة وحيوية في وقتنا الحالي . يسعى مع الفصائل الوطنية الأخرى لإعادة الأمن والاستقرار لربوع الوطن كقضية أولوية، ومن اجل بناء العراق الفدرالي الديمقراطي الموحد التعددي المستقل. نعمل بهذه الروحية ونركن وبثقة إلى تجربتنا التاريخية ومن عبرها ودروسها، ونتفاعل مع الحاضر لنكون مع شعبنا في واقعه وفي تطلعاته للمستقبل السعيد.

عماد الخفاجي: أستاذ حميد هل يمكن ان نسالك سؤال قد تبدو فيه روح استفزازية ؟أين هو الحزب الشيوعي العراقي ؟يمكن يستنكر عليه شيوعي عراقي ويقول لي (هاي متدري وين احنه ** احنه موجودين وانته في مقر الحزب وتسال هذا السؤال).
السؤال الافتراضي :لو أن الحزب الشيوعي العراقي في السبعينات- لنفترض إن التجربة استوعبت في تلك الفترة تجربة ديمقراطية وانتخابات- لو دخل الانتخابات كم كان سيحصل على مقاعد ؟
والآن حينما دخل بعيدا عن السؤال الافتراضي سؤال واقعي ولم يحصل إلا على( مقعدين ).
لو جاء إلي شخص وأقول هذا الحزب من الأحزاب الشيوعية الأوائل في ألمنطقه تأسس قبل 72 عام يقول لي (هذه الكفة لأتشبه هذه الكفة هذا التاريخ لا يشبه مقعدين ) نحن من البداية مقررين الصراحة وتعذرنا لصراحتنا لكن هذه طريقتنا.

الرفيق أبو داود: بالعكس هذا الأسلوب الأسلم والأصح لنقل الحقيقة للمشاهدين والمستمعين وشكرا لصراحتكم.

المهم لو قلبنا السؤال وسئلنا، أين سيكون موقع القوى الأخرى وما هي حصتهم في برلمان فيما لو كنا في سنة ال70 أو 58 أو 59 ؟

ماذا سيكون الجواب ؟

لاحظ ان العراق يمر في ظروف متقلبة وأوضاع متغيرة فلا يمكن بالتالي قياس سلامة فكرة وصحة نهج وموقف سياسي فقط ارتباطا بعدد المقاعد التي يحصل عليها في ظروف استثنائية خاصة ، بعد أن يخرج من مسلسل دموي رهيب واجهه الحزب الشيوعي العراقي وبطريقة استثنائية .

نحن، حتى عندما كنا شركاء كما أشرتم في الجبهة سابقا لم نسلم من الأذى وعوامل التخريب التي سلطها النظام على الحزب الشيوعي العراقي وجماهير الحزب.

عماد الخفاجي: رغم إنكم كنتم جزء من الجبهة ؟

الرفيق أبو داود: نعم كنا وبدافع القناعة بضرورة تقويم تلك المسيرة واعتماد ما ينفع الشعب لكن يبدو ان من تحالفنا معهم كانو غدارين قال التاريخ كلمته فيهم وحكم عليهم وألان نشهد بعض فصولها.كنا في نية وكانوا في نية أخرى هذا على كل حال فصل يصعب الآن الخوض في تفاصيله واستفدنا من تجربته، وقيمنا تلك اللحظات بوثائق سياسية وعبر المؤتمرات الحزبية. اليوم الحزب بحصوله على مقعدين وبقواه الخاصة وبجهده الخاص دون إسناد دون محاباة من جهات دولية او إقليمية..الخ وبعد كل ما عاناه، نعتقده بداية قوية وسليمة لمسيرة الحزب اللاحقة. بدائنا مما يشبه نقطة الصفر بعد أن بشر النظام وقادته بان العراق قد خلا من الشيوعية والشيوعيين وصفت لهم الأمور وتم تصفيت الشيوعيين جسديا وفكريا وسياسيا.

عماد الخفاجي: على ذكر التصفية الجسدية ما تعرضتم له من تصفية جسدية من اعتقالات شارككم فيها الكثير.الكل تعرض لهذه التصفية تتذكر ويتذكر شيوعيون آخرون انه حتى في المعتقلات كان يرافقكم آخرون من حزب الدعوة ومن أحزاب أخرى. ما الذي يميز الحزب الشيوعي عن الآخرين في مسالة التصفية؟ ولماذا أثرت فيه أكثر من غيره من الأحزاب ؟
الذي تعرضتم له تعرض له آخرون من رفاق، من أصدقاء، حاليا معكم في البرلمان.. حزب دعوة.. تيارات إسلامية ..أفراد. ما الذي جعلهم يستفيدون والحزب الشيوعي الآن هذا وضعه في البرلمان؟

الرفيق أبو داود: سوف لا ارهقكم بالعودة إلى وثائق النظام السابق ولاالى تصريحات قادته، لقد كانوا يكنون حقدا خاصا للحزب الشيوعي العراقي واستثنائيا وهذا مالم يخفوه، هذا جانب وحينما أقول ما تعرضنا له لاانكر بان الآخرين من حلفائنا وأصدقائنا من القوى الوطنية قد تعرضوا أيضا وبقساوة وحينما أركز على ما عانيناه بشكل استثنائي لااريد أن اخفف عن النظام في مسؤوليته حتى بالتعرض بالحدود التي تعرض لها الآخرون فهذا ليس من حقي، لكن اعتقد إن ما تعرضنا له لم يكن قاصرا على الملاحقات والتصفيات الجسدية فقد كان لدى النظام المقبور برنامجا متكاملا لملاحقة الحزب الشيوعي ليس تنظيما وسياسيا وحسب إنما فكرا وروحا وكل ما تعنيه آثار الحزب الشيوعي في الساحة والتاريخ العراقي.

عماد الخفاجي: على مستوى الفكر أريد أن أكون أكثر دقة أكثر صراحة والولوج من هذه النقطة إلى المنطقة. هناك من يقول الزمن تغير.. المنطقة تغيرت.. هناك توجه حالي ، ديني إسلامي من غير المعقول انته تعزل نفسك عن العالم وتقول إن العراق يختلف (فيه حزب شيوعي عمره 72 سنة لازم هو يقود الطبقة ألعامله ) وأشياء كثيرة كذلك هناك من يقول انه بقدر ماتضرر الآخرون، ممكن تمت الاستفادة من حملة إيمانية معينة في زمن معين، استفادوا رغم إنهم أعداء هذا الذي يقود الحملة الإيمانية، لكن المتضرر الأكبر كان اليسار العراقي .. كان الشيوعيين العراقيين.

السؤال: هنالك شعور ان أعدائكم بذلوا جهدا كبيرا في تسويق فكرة إنكم ضد الدين وهذا من الكبائر.وهنالك سؤال آخر: انه لم ينكر أصدقائكم ذلك أو ألا تعتقد إن أصدقائكم لم يبذلوا جهدا كافيا للدفاع عنكم أو حتى نفي هذه التهمة عنكم ؟

الرفيق أبو داود: الحزب الشيوعي لا يبشر بالإلحاد ولا يقف موقفا سلبيا من الدين والمتدينين لكن ما حصل من افتراء على الشيوعيين وعلى الحزب الشيوعي، لاقى صدا مريحا للبعض حتى ممن نعتبرهم أصدقاء، مازال ذلك يخدمهم في التنافس السياسي. هم يناقشون حينما تدخل معهم في الأمور الفلسفية ويتجنبون الاحتكام إلى الواقع السياسي والنشاط السياسي والحركة السياسية. على كل حال النظام السابق عندما قام بحملته الإيمانية، بالتأكيد سلط العداء أكثر وأكثر للفكر الاشتراكي ..للديمقراطية.. للحزب الشيوعي .

هل استفاد التيار الديني من هذه الحملة ؟

قد تكون لدى النظام خطة أخرى هو إيذاء التيار الديني المكافح ضد الدكتاتورية، لكن من الناحية الأخرى التمسك بالدين والحملة الإيمانية أدى إلى احترام مقرات العبادة والتدين وعدم التحرش بالكثير من رجالات الدين، وهذا يعني قد وفر للحركات الإسلامية فرص وقواعد مادية وإعلامية ودعائية وكوادر لم تتعرض للاذى، الذي تعرض له الشيوعيين هل كان لدى النظام أن يركز على أولئك النشطاء من الإسلاميين السياسيين الذين يناهضون الديكتاتورية أما قاعدة الدين والتدين فنادرا ما تعرضت للأذى والملاحقة المباشرة.

عماد الخفاجي: أستاذ حميد مجيد موسى ..هنا دع لنا فرصة ننتقل فيها إلى ضيوفنا وفرصه للضيف الذي يحب إن يشارك أن يعرف عن نفسه، لكن السؤال نعكسه حاليا من سكرتير الحزب الشيوعي العراقي إلى ضيوفنا.
دكتور حازم ألنعيمي. سؤال: كم اثر الاضطهاد السياسي والتصفيات الجسدية والقمع على الحزب الشيوعي العراقي؟ كم غير المزاج العام الذي تغير باتجاة الدين؟
وهل هذه الأسباب فقط أثرت إلى أن يكون الحزب الشيوعي بحجمه هذا حاليا، ونحن هذه الأيام نقيس الإحجام بالا صوات وصندوق الانتخابات؟

الدكتور حازم النعيمي: اعتقد انه هذه مؤشرات أكيده تصفية الكوادر تبدل المزاج ونحن في الشرق المزاج عندما يتبدل يكون مؤثر. ألمشكله الأساسية في تراجع دور الحزب السياسي والاجتماعي هي ذاتية فكرية وسياسية اعتقد إن الحزب الشيوعي العراقي لم يبذل جهدا كافيا لفهم الواقع بشكل جيد.

عماد الخفاجي: هل أعطي ألفرصه لكي يدرك الواقع؟

الدكتور حازم النعيمي: الحزب الشيوعي العراقي قطب رحى حركة اليسار والحركة الاشتراكية الديمقراطية عموما أسهم مساهمة فعالة في نشر الوعي الثقافي والفكري عموما والسياسي والاجتماعي خصوصا في أوساط الرأي العام العراقي من المثقفين والمتعلمين وفي الأوساط الشعبية ونشر الوعي السياسي الكبير خلال تاريخة و نشر الحركة المطلبية للطبقات المسحوقة أرسى قواعد التحالفات والعمل السياسي قديما.

عماد الخفاجي: دكتور حازم ألنعيمي..

قلت إن الحزب الشيوعي العراقي كان له تأثير في الشارع.. قواعده كانت كبيرة له رأي وأنا اسمع هذا من الشيوعيين وغير الشيوعيين في الشارع يقول احد (هذولة جماعة لينين عدهم رأي ما فوتوا صغيره ولاكبيره حتى الأكل بالخاشوكة عدهم تفصيلات عنه)

حزب بهذه الروحية بهذا الاقتراب افترض من الواقع (وينهم )؟

الدكتور حازم النعيمي: بدوا المسالة وكأنها صحيحة وجيدة. إن هناك نظرية واسعة وتفصيلية المفروض الحزب الشيوعي يغرف منها. بس هذه أصلا . . هذه النظرية منهج قياس يجب تفهم مجتمعك يجب تفهم واقعك وتعكسه عليه .فهذه المقولة قد تكون امتداح بس هي في مجال الذم. .

الحزب الشيوعي العراقي ذكرت إيجابياته أيضا هناك عوامل سلبية ذاتية وموضوعية يعني من أساسيات الشيوعي هو من يتعامل مع الواقع من اجل تطويره وتغييره لايركن إلى الواقع أو يخضع للواقع إنما يتعامل مع الواقع صار عند الحزب ركون إلى الواقع بعد 63 ونكبة 63 ، يبدو صار تصور عند الحزب خاص صارت عنده قناعة انه غير قادر على استلام السلطة وإدارة الحكم وحده فنهج منهج تحالفات اللي الكثير من اليساريين داخل الحزب الشيوعي اعتبروه خط إصلاحي .

عماد الخفاجي: هذا اعتبره سؤال مؤجل للأستاذ حميد مجيد موسى عن 63 وتأثيراتها لكن انتقل إلى مسالة أخرى من اجل توزيع الوقت بشكل سريع .
الأستاذ احمد الموسوي رئيس تحرير مجلة الشرارة في النجف مجلة تابعة إلى الحزب الشيوعي العراقي افتح المجلة ما ابذل جهد كبير أقرأ (الرفيق حميد مجيد موسى نحترم الدين ولكننا نعارض توظيفه لأغراض السياسة).
هذا يفتح الزاوية على “نعرفهم من أقوالهم” (على المواطن أن لا يلوم الأحزاب السياسية فقط ) اذهب إلى هذه النقطة وهذه أثيرها مع الأستاذ حميد مجيد موسى.
نحترم الدين هل تشعر وأنت من محافظة لو تسال أي واحد في العالم /يعطيك صورتها يعطيك لمن هواها/
هل تشعر انه يجب عليك أن تؤكد شئ
من اجل توضيح شئ ؟
لومن اجل نفي تهمه ؟

الأستاذ احمد الموسوي: لا هذا ولأذاك.. نحن ا ردنا من خلال استعراض هذه المقولات أن نثير بعض المسائل ونثير حلولها في نفس الوقت.

عندما اطرح مقولة الرفيق حميد مجيد موسى ..عندما اطرح مقولة الرفيق الخالد فهد سأعرف الناس بتاريخ الحزب سأعرف الناس بفكر الحزب عن طريق اقوال قادته.

عماد الخفاجي: ولكن لماذا اخترت مسالة الدين؟

الأستاذ احمد الموسوي: لأنه كما ذكرت نفس السبب الذي دعاك لطرح هذه الإشكالية تدعوني وتدعوا أي إعلامي أو أي شيوعي ليناقش هذه الفقرة مع الناس.

عماد الخفاجي: هل تعتقد إن موقف الحزب من الدين غير واضح بالنسبة للسواد الأعظم من الناس.. يوجد التباس في الرؤية ؟

الأستاذ احمد الموسوي: ليس فقط موقف الحزب من الدين وإنما مجمل فكر الحزب هو في التباس عن الناس لغياب الحزب فترة طويلة ارتقت إلى ثلاث عقود من الممكن ولدت أجيال عديدة في هذه الفترة الزمنية هذه الأجيال تحتاج إلى مقدمات إلى تعريف القصور ليس في الحزب، القصور ليس في الناس

القصور في هذه الحقبة التي غاب الحزب إعلاميا فظهرت أجيال عديدة لأتعرف ماهو الحزب الشيوعي.

عماد الخفاجي: أنا اسمع من شيوعيين من حديث معهم ..يقولون في مدينة مثل مدينة الثورة الآن مدينة الصدر، في يوم من الأيام الحزب يقول هذه مدينتي مدينة الشغيلة مدينة الكادحين هذه قاعدتي أنا اسرح وامرح فيها وهذه قواعدي.
وسمعت من شيوعي يقول ابن شهيد شيوعي في مدينة الصدر يعاني من لعبةه مع الأطفال يسمعهم من آخرين يكللهم لتلعبون وياه هذا ابن( كافر)
هذا يدعوني إلى التساؤل ( شتغير شصا ر بالناس ) ؟ بهذه المدينة التي كان يعتبرها الحزب معقل من معاقله في يوم من الأيام .
إذا ينطبق على بقية أجزاء العراق شلون ؟
شلون وصل بي مستواه إلى مثل مدينة الصدر؟

الأستاذ احمد الموسوي: طالها مثل ما طال بقية مناطق العراق إنها غابت عن الوعي فترة طويلة ونحن مسؤلون الآن وليس فقط كوادر الحزب وإنما كل مثقف معني بالثقافة العراقية أيضا مسؤولون عن إعادة لحمة الثقافة العراقية لان الحزب الشيوعي العراقي استطاع في فترات طويلة أن يصبغ جزء كبير من جسد الثقافة العراقية والآن حينما نقول الثقافة العراقية لا نستطيع أن نستثني الحزب الشيوعي العراقي إطلاقا.

عماد الخفاجي: أريد انتقل إلى ضيف آخر من اجل العدالة على الأقل يقولون اكو عدالة معينة في التوزيع (السيدة ماجدة الجبوري ) أنتي إعلامية ** وأريد (اورطج عندما أقول شيوعية) ما ادري أنا أقولها على الهواء لكن مجرد ترددي بان أقول إعلامية بعدين اصفن أكول شيوعية

أنا بعيد افترض نفسي ليش أنا متردد وأخاف أن أقول شيوعية أخاف اورطج من أين أتى هذا التردد الخوف ؟

ماجدة الجبوري: أنا إنسانه عادية احمل في مخيلتي أفكار تدعوا إلى التسامح تدعوا إلى المساواة خاصة في مجال المرأة ادعوا لحرية الإنسان لإبداء الرأي.

طيب شنوا المخيف به بالنسبة للآخرين؟

عماد الخفاجي: تعتقدين إني محق عندما أتردد عن القول إعلامية ثم أقول شيوعية وكأني ا ضفت معلومة خطيرة.

ماجدة الجبوري: أكيد بالنسبة لوضعنا الحالي هذا خطير.

عماد الخفاجي: ما الذي تغير .؟ اسمعها من شيوعيين يقولون (آه لو كانت أيام السبعينات غير شكل )، ما الذي تغير اسمع منكم ؟

ماجدة الجبوري: ماجدة الجبوري كنا نشعر بحرية أكثر.

عماد الخفاجي: (مقارنة بين زمنين) اسمع شيوعيون يقولون أيام السبعينات( ماقصة أيام السبعينات؟)، هل كنا نتكلم عن كائن فضائي لم نراه( البعض ماشايفهه ) من العراقيين ؟ شنو القصة ؟.ليش الشيوعيين يشعرون بذلك الزمن كانو مرتاحين؟ موذاك زمن دكتاتورية مو ذاك الزمن نفس التسلط؟

ماجدة الجبوري: هي فترة محدده.. فترة قصيرة فترة السبعينات فانا رغم صغر سني اشعر اكو انفتاح ازدهار اقتصادي يستطيع الإنسان أن يبدي الرأي يمتلك حريته أنا كامرأة امشي في الشارع لا يتدخل احد في ملبسي لا يتدخل بالا فكار، هذه الفترة قصيرة انتهت نهاية السبعينات إلي نهاية الجبهة الوطنية ،هنا شنت الدكتاتورية حملة على الأحزاب السياسية بمافيها الحزب الشيوعي العراقي وجرت عمليات اضطهاد وقتل وسجن بعدها جاءت الحرب التي هي الطامة الكبرى هنا.

عماد الخفاجي: أعود إلى الرفيق حميد مجيد موسى ..ما دام وصلنا وتكلمنا عن السبعينات( رأي في السبعينات ) كنتم فرحين جدا في الجبهة كان في الجبهة الحزب الذي يقود الدولة في تلك الفترة حزب البعث يقال كذلك إن هذا الفرح تجسد حتى في أغانيكم أتذكر (جبهوية ) (عاملة ومعملي دربي طالبة وآمالي كتبي )
(شوكي فلاحي زغيرة تزهي مثل المزهرية جبهوية )
حديث عن الجبهة جميل يقال كذلك اسمعها من ا خرين ممن يتابعون
مسيرة الحزب يقولون : إن الحزب الشيوعي العراقي إذا كنت ترى شيء في دستور تلك الفتره في نظامه السياسي ترى بصمة الشيوعيون واضحة
إذا كانت واضحة في تلك الفترة هل هي واضحة اليوم ؟
أين هي في الدستور الجديد (البصمة ) إذا سمحت

الرفيق أبو داود : دعني إذا سمحت أن اعلق على ما سبق من أسئلة لاغناء الموضوع جوابا على سؤالكم عن تأثير القمع والإرهاب على مقدرات الحزب وقوة الحزب أجبت على ما عاناه الحزب، ولكن هذا ليس السبب الوحيد الذي أدى إلى ضعف الحزب الشيوعي العراقي نحن لدينا وثائق ودراسات متكاملة تعني بالظروف والأسباب الموضوعية لضعف الحزب ولا تنسى العوامل الذاتية لكي لا يذهب قول الدكتور هباء ونضعه في مكانه الصحيح لا يكون المفهوم كما لو كنا ننكر إن أدائنا السياسي أو طريقة تعاملنا هي ليست احد أسباب ضعفنا.

عماد الخفاجي: هل صارحتم القواعد بذلك .

الرفيق أبو داود : نعم نعم نعم

نحن لدينا أكثر من وثيقة صدرت من المؤتمرات والكونفرنسات تبين وبجراءة موقف الحزب من أخطائه فالحزب الشيوعي العراقي ميزته لا يخفي أخطائه بل أحيانا يذهب إلى جلد ألذات. في السبعينات دخلنا وبنية صادقة، إن البلد عانى وبالذات من الارتداد على ثورة تموز عام 63 وما جرى من مذابح ولاحقا من ارتداد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وجاءت احداث 68 وما ادعاه الحكم من رغبة في الإصلاح والتعديل

(خطاب كان منافق) ( غير صادق) هذا التاريخ يحكم عليه وقد حكم

الحزب وبدافع الرغبة في أن يضع البلد على السكة الصحيحة انسجم مع هذه الوعد مع هذه الأقاويل وارتكب خطأ،ارتكب خطأ.
المؤتمر الرابع للحزب أصدر وثيقة للتقييم.
الخطأ ليس في تفكير الحزب في التحالف مع القوى الأخرى ليس في توجهه لبناء جبهات لأنه لا يدعي في الظروف الحالية انه هو مالك الحقيقة المطلقة ولامحتكر لإرادة الجماهير وطموحاتها إنما هو قوة تمثل مصالح فئات وشرائح معينة يعمل في المرحلة الحالية التي يسميها المرحلة الوطنية الديمقراطية للتعاون مع قوى اخرى لانجازهذه المرحلة ولذلك يبحث عن تحالفات فالخطأ ليس في فكرة التحالف، إنما الخطأ في إدارة هذا التحالف

في فن إدارة هذا التحالف في توقيت هذا التحالف، في اختيار الحلفاء متى يكونون، متى يمكن التعامل معهم، ومتى يجب قطع التحالف معهم حينما يرتدون . هذا كله في وثيقة المؤتمر الرابع للحزب الحزب الشيوعي .

عماد الخفاجي: إذن هناك إدراك لدى الحزب إن هذه الأسئلة يجب الإجابة عليها على الأقل للقواعد بعض الأحيان ألاحظ القاعدة تتحدث فيها ولكن تتحدث فيها بجلسات اخرى وعندما تأتي إلى الاجتماع تتردد أن تتحدث فيها وأسئلة كثيرة بعضهم يقول أتحدث لا أصدقاء لأناس معينين التقي بهم يسألون أسئلة صعبة ومحرجه أحيانا يسألون عن الجبهة .
يسألنا الكردي يقول كنتم في الجبهة الوطنية يوم كانت الثورة الكردية موجودة وكان النظام يواجهها وانتم كنتم في الجبهة متحالفين مع البعثيين أثناء انتفاضة صفر إلي يعرفوها والذي كان توجهها إسلامي.
هذه أسئلة خطيرة اماتعتقد إن من الصحة على الحزب إذا كان يريد أن يحافظ على قواعه أن يجيب على هذه الأسئلة ؟

الرفيق أبو دواد: وهذا هو نهجنا لن نخفي الإجابة عن سؤال مهما كان معقدا ومهما كان يمكن أن تنجم عليها من اضرارمؤقتة الحقيقة والحقيقة فقط هي رائدنا وسنسعى وسعينا وتحملنا منذ المؤتمر الخامس وقبلة أن نجيب بمنهجية متكاملة عن هذه الأسئلة المعقدة .

عماد الخفاجي: إذا نحن نسعى لطرح الأسئلة.. تكون معقدة ..تكون خطيرة تكون محرجة لكن سنطرح الأسئلة أستاذ حميد مجيد موسى اتفقنا؟

الرفيق أبو داود: نعم

عماد الخفاجي: لكن صراحة بعض الأحيان نفترضها أسئلة ممنوعة ونريد أن ندخل في الممنوع كذلك أتذكر (أمريكا أمريكا عدوة الشعوب مثيرة الحروب أمريكا أمريكا ) هذه الروحية اسأل نفسي أو يسأل آخرون(معقولة ذوله هاي أغانيهم ) حاليا يشتغلون ويه الأمريكان البعض يقول ما شفناهم بعد هذه التصفية اله لمن ظهرت أمريكا بالمشهد وسقط صدام حسين بجهود معارضة عراقية وجهود أمريكية كذلك. شلون دخلتم على المشهد وأمريكا موجودة ؟

الرفيق أبو داود: قبل ذلك حضرتك سئلت الأخت ماجدة وقلت أتردد أن أقول شيوعية وهذا بحد ذاته مؤشر لما يعانيه الشيوعيون بحيث حتى هويتهم يراد إلغائها وهذا ليس العيب في سؤالك ولكنك تلخص واقع لما عاناه الشيوعيون كي يستمتعوا بحريتهم وكي يمارسوا دورهم نحن قبل سقوط النظام كنا ضد الحرب ولازلنا نعتقد بان موقفنا صحيح ولانعتقد بان التدخل العسكري الدولي سيعيد بناء البلد بشكل سلس وهاديء ومستقر وسنصل إلى الديمقراطية بيسر فلا احتاج إلى إثباتات فنحن نعيش هذه الأوضاع الآن.

بل يمكن العودة إلى بيانات اللجنة المركزية للحزب قبل الحرب. لكن حينما حصلت الحرب وعجز العالم عن منع حصولها وأدت إلى ما أدت إليه برز السؤال الكبير أمامنا هل ننخرط في العملية السياسية لخلاص شعبنا من ما عاناه من تراكمات ومن دكتاتوريات ومن حروب وهل نؤمن مستلزمات المادية السياسية لاستعادة استقلال البلد وسيادته.

هنا المسالة لأتحل بالكلمات المفخخة والشعارات الرنانة نحتاج إلى أعمال العقل والعلم وتجربة الشعوب كي نصل إلى نتائج ملموسة ما التي تفيد به الشعارات البراقة والفارغة .

عماد الخفاجي: تعتقد في فترة من فترات الحزب كان الشعار هو الطاغي ؟
الرفيق أبو داود: نعم لم لا نعم في بعض الأحيان وكانت تطرفات وعلى أساس الشعارالبرا حصلت انشقاقات وارادو أن يغيروا العالم بمجرد رغبات ونزعات إرادية ولكن الواقع قوي والشيوعيون لديهم منهج أقول الشيوعيون وليس كل من ادعى الشيوعية شيوعي، لديهم منهج يعودون إليه ويسترشدون به ويعودوا لقراءة الواقع قرأ’ صحيحة كي يتجنبوا الخطأ.

عماد الخفاجي: أستاذ حميد .. بعد التغيير هنا أعود كذلك لمرحلة في يوم من الأيام في أمريكا..سؤال لسياسي عراقي يظهر قانون تحرير العراق ( أتشوف موجود الملكية الدستورية المجلس الأعلى مجموعة أحزاب نسال عن حزب شيوعي عراقي عمره كذا تأسس سنة 1934 لكن غير موجود) اسأل السياسي العراقي يقول ما ادري( يمكن ما ردنا نستفز الأمريكان ويمكن لا) ( همه يعتقدون ماله قاعدة ) في يوم من الأيام في مؤتمر نيويورك نفس الشيء( ما موجودين الشيوعيون )/مؤتمر لندن كان من العلامات البارزة قبل التغيير (عدم وجود الشيوعيين والدعوة) حتى يومها هناك من تندر وقال هناك تحزب جديد اسمه (شدعوه ) الذي يضم الحزب الشيوعي العراقي وحزب الدعوة القصد كل هذا يظل السؤال.. ماذا تغير في لحظة التغيير؟ في لحظة سقوط التمثال سقوط النظام ؟
كان الحزب موجود في الصورة تغير بسرعة كان من الجرأه بحيث يقول (لا ) كل تلك المسيرة كل تلك الاعتراضات نؤجلها ونشتغل من جديد.

الرفيق أبو داود: كلا كلا وجهت دعوة للحزب الشيوعي العراقي ولم يتجاهل احد الحزب وقوته وتضحياته وحضوره السياسي قبل سقوط النظام ولا لاننا قوة مجهولة وغير معروفة ، وجهت لنا دعوة للمؤتمرات التي تفضلت بها ولكننا اعتذرنا والسبب في ذلك سياسي لأننا لم نكن نعتقد بضرورة التدخل الخارجي المباشر وبالحرب ونادينا نحن وغيرنا من الأحزاب وبالتالي تشكل تحالف بيننا وبين حزب الدعوة والحزب الإسلامي العراقي وبعض الإسلاميين المستقلين وقوميين من الذين لم يحضروا مؤتمر لندن لا لأننا لا نريد إسقاط صدام وليس لأننا قوة مجهولة الهوية وغير معترف فيها بل لأننا اختلفنا في طريقة التناول في الموقف السياسي في طريقة تغيير النظام ، هذه هي المشكلة أما وانه حصل ما حصل ونحن نتحدث عن الواقعية وتغير النظام وسقطت الدكتاتورية وبدءأ وضع جديد لابد أن نصارع من اجل إرادة شعبنا أن نعمل مع الآخرين الذين لم نختلف معهم حول إسقاط الدكتاتورية ولم نشك في وطنيتهم بالمناسبة، ولكن هذا موقف خاطيء اعتبرناه والخطأ على الجهة المعنية أن تقيمه كل ما اتفقنا منذ الأيام الأولى هو أن الطريق الصحيح الوحيد المفضي للاستقرار والأمن هو عقد مؤتمر وطني لكل الأطراف السياسية العراقية وعن هذا المؤتمر يمكن تشكيل حكومة جديدة.

ولكن مرة اخرى الأمريكان يرتكبون الخطأ الكبير يذهبون إلى مجلس الأمن الدولي يستصدرون قرار باحتلال العراق

عماد الخفاجي: سؤال سريع وتعليق سريع .. يتوقع حميد مجيد موسى نحن الآن جالسين في مقر اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي وكل لحظتين نسمع صوت طائرة؟ كان يتوقع في يوم يرجع للعراق وجالس في برنامج على الحرة (القناة الأمريكية) وإذا بها طائرة تطير من فوقنا ويمكن الطائرة معروفة

كنت تتوقع هذا ؟

الرفيق أبو داود: قد لااتوقع على المستوى الجامد ولكن الدنيا تتغير (الفلك دوار ) .. أن تكون حزب شيوعي لابد أن تتعامل مع الجديد في الواقع.

عماد الخفاجي: أستاذ حميد مجيد موسى سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي يمكن بعض الأحيان تتذكر يقولون الشيوعيين( يحجون هواي وينظرون هواي).. فلنترك هذا الجزء ونرى وجه آخر من الشيوعيين من الحزب ونسأل أسئلة مركزة نتمنى أجوبة بنفس المستوى من التركيز لمن يود؟ الأستاذ حميد المجاهد من هيئة العمل الفكري منظمة كربلاء (هذ ه عندي عليهه سؤال) لكن في الحلقة القادمة. هل من شيء تود طرحه؟

الأستاذ حميد المجاهد : الحقيقة الموضوع الذي أراه سوف يشكل الكثير من النقاش موضوع الفدرالية مستقبلا هو موضوع ساخن وعليه الكثير من التقاطعات من مكونات العملية السياسية في العراق. الخلط الذي نراه بين فدرالية النظام الذي هو شكل من أشكال الدولة وهو شكل قانوني سياسي وبين اللامركزية كشكل من اساليب الإدارة في المجال الإداري.

عماد الخفاجي: إذا نسال ويبدو السؤال هذه المرة ربما يكون مفخخ أيضا

أستاذ مجيد موسى..موقف واضح موقف الحزب من الفدرالية ( شنوا تفسيره ) ؟.. كذلك اسمع من الآخرين مادام طرحت مسالة الفيدرالية حقيقة يقولون (بيومها صوت الشيوعيون للفدرالية موكشيوعيين صوتوا كشيعة هذا اللي سمعته ماهو ردكم وماهو رأيكم بالفدرالية )؟

الرفيق أبو داود: يوم الذي طرح الحزب الشيوعي شعار الفدرالية لم تكن هناك قوى وطنية عراقية واحدة غير القوى الكردية في ذلك الوقت طرحنا شعار الفدرالية، إذا موقفنا أصيل ومبني على دراسة وفهم للامركزية ومستويات تطبيقها في العراق نسبق فيه أي كتلة سياسية اخرى من الذين صوتوا على الفدرالية.

عماد الخفاجي: هل كنتم أكثر اندفاعا من غيركم ؟

الرفيق أبو داود: لا لا من غير المنطقي أن يربط موقفنا بجهة سياسية اخرى فموقفنا أصيل وكان شعارنا منذ المؤتمر الوطني الخامس 1993طرح موضوع العراق الديمقراطي الفدرالي الموحد فأين هذا من هذا التأويل

الفدرالية حاجة لايمكن للإنسان أن يكون ديمقراطي ويتردد في موضوع الفدرالية.

عماد الخفاجي: دعني كذلك اسمع من آخرين على الأقل لمن لم يشارك اسمع من الأخت .. لا باس في التعريف .. سهاد ناجي من رابطة المراه العراقية.

سهاد ناجي: أرحب بالبرنامج الذي استضافنا وأرحب بالأستاذ حميد مجيد موسى سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي .. سؤالي بصراحة ليس عن الماضي بقدر ماهو عن المستقبل أريد أن اسأل ما هو دور الحزب الشيوعي العراقي في قضية تحرر المرآة وبخاصة في برنامجه القادم سيما وان الفقرة السابعة التي إقرائها أمامي تقول ( ضمان التزام الدولة العراقية وبدستورها بجميع المواثيق الدولية المتعلقة بحماية حقوق المرآة والطفل) سيما وان الدستور العراقي لا يفي بالتزام الدولة العراقية بمثل هكذا مواثيق.

عماد الخفاجي: انتقل إلى الأستاذ رستم حيدر ..هل تعتقد من خلال هذه الحلقة هل تولد لديك سؤلا مباشرا سمع بعض الأحيان من ناس يقولون (لو تجي فرصة التقي سكرتير الحزب واسئله ) فهل من سؤال تفضل؟

الأستاذ رستم حيدر: نعم في الحقيقة سؤالي إلى سكرتير الحزب حول آخر جلسة للبرلمان لماذا أعضاء البرلمان لم يحضروا الاجتماعات والمادة 48 هي( الحنث بالقسم) هل هذه المادة لا تنطبق عليهم حتى حضر من مجموع 270 عضو فقط 70 عضو وهذا يجعل مسيرة البرلمان تتوقف.

سؤال للأستاذ محمود عبود: بالنسبة للحزب الشيوعي العراقي من الأحزاب القديمة وقد ظهر بشكل ملموس بعد 1958 وواقعي وتلك فترة أنا عشتها

لكن رفعت شعارات في حينها ردت سلبا على الحزب الشيوعي في ذلك الوقت الآن راح الحزب يمارس نفس الشعارات؟

عماد الخفاجي: ( أورطك واسئلك ماهي الشعارات)

الأستاذ محمود عبود: نعم شعار( الحزب الشيوعي بالحكم مطلب عظيمي )، (ماكو مؤامرة تصير والحبال موجودة)، ( المايصفك عفلقي )

اعتقد هذه عادت سلبا على الحزب .

عماد الخفاجي: أستاذ حميد هل تتحملون مسالة الغياب عن مجلس النواب هذه الأيام؟

الرفيق أبو داود: مسالة الغياب مضرة وبالمناسبة نحن العضوين المعروفين من الحزب الشيوعي العراقي الملتزمين وقد كان لحضورنا الدور الكبير في حل الكثير من القضايا .

الغياب مؤذي ولا يستطيع احد أن يدافع عنه لأنه سيخل بعمل البرلمان التشريعي والرقابي ويجب أن نضع علاجات وليس بالضرورة أن نتهرب من العقوبات وقد تكون ضرورية في بعض الأحيان.

عماد الخفاجي: اسمع من واحد يقول ( الكل حضروا يوم التصويت على الفدرالية تجيشت الجيوش) ( وعلنوا وئام وصار نصاب) وتم التصويت بعد ذلك ( يريدون يصير نصاب ماكوا ) .
سوال آخر عن المر أة: تعتقدون رؤية الحزب الشيوعي للمراةء يحققها ما موجود على الورق حاليا في الدستور؟

الرفيق أبو داود: (لا) جوابنا واضح أبدينا تحفظاتنا وسجلناها تحريريا على آخر محضر لاجتماع الجنة الدستورية وقلت أتحفظ على كذا وكذا وأتحفظ على مواد جاء بها الدستور فيما يخص المرأة أما الفدرالية اعتقد هذه بدل من أن تكون شعار ونحن لا نطالب بمكافأة على تبنينا للفدرالية الفدرالية أصبحت الآن شعار عام وتبناها الدستور بمصادقة الشعب عليها ما حصل مؤخرا سوء فهم عام لما جرى وهناك توجية سياسي للنقاش في غير محله.

عماد الخفاجي: إذا الشيوعيون العراقيون صوتوا للفدرالية( كشيوعيين عراقيين) وبقناعه مبدئية وليسوا كشيعة.

الرفيق أبو داود: نعم نعم فنحن لسنا من ضمن القوائم المستقطبة طائفيا.

موقع الطريق: اعداد/ مهند بطي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,625,096
- الحزب حقيقة سياسية شاخصة في المجتمع العراقي
- قانون الاقاليم مرهون بارادة اغلبية السكان وضمن شروط تمنع است ...
- في حوار مع طريق الشعب : حميد مجيد موسى : علينا حماية حقوق وم ...
- الانتخابات معلم اساس لانتصار الشعب على الارهاب والدكتاتورية
- حزبنا في الصميم من نضال شعبنا، فاعلاً متفاعلاً من اجل الديمق ...
- الرفيق حميد مجيد موسى لصحيفة “البينة
- نحن لا نقوم بدور " حلف الشمال " من أجل بوش


المزيد.....




- اليمن: سكان الحديدة يعلقون آمالهم على اتفاقات السويد رغم اشت ...
- قمة المناخ في بولندا: المجتع الدولي يصادق على قواعد تطبيق ات ...
- قمة المناخ في بولندا: المجتع الدولي يصادق على قواعد تطبيق ات ...
- حادث مأساوي بالبوندسليغا.. لاعب فوق الميدان ووالده يتوفى في ...
- -حشيش فاخر-.. صورة رونالدو لترويج المخدرات
- صحيفة كنفدنسيال: ترامب ربما يدخل السجن نهاية فترة رئاسته
- مطالب الكونغرس المتصاعدة.. هل ستجبر الرياض على تغيير سياستها ...
- فلسطيني يسلم نفسه بعد أن طعن جنديا إسرائيليا شمال رام الله
- التحالف الدولي يدمر مسجدا في سوريا استخدمه -داعش- مركزا للقي ...
- 4 آلاف -حراق- جزائري وصلت إسبانيا خلال 10 أشهر


المزيد.....

- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - حميد مجيد موسى - الرفيق حميد مجيد موسى في لقاءه مع قناة الحرة -عراق -الحلقة الاولى