أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - أمير الحلو - لينين المفكر والثائر






















المزيد.....

لينين المفكر والثائر



أمير الحلو
الحوار المتمدن-العدد: 3344 - 2011 / 4 / 22 - 23:24
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


فلادمير ايليتش اوليانوف لينين رجل تحتفل البشرية بذكرى ميلاده بأستمراروليس من السهل ان تجمع البشرية بطبقاتها الكادحة ومثقفيها الثوريين ودولها المتحررة على الاحتفال بذكرى رجل واذا كانت الامم والطبقات والقوى التي تحتفل بذكرى ميلاد لينين قوى ثورية وعلمية بعيدة عن الغيبيات والعواطف الانية فان احتفالها هذا يكتسب معاني لها اثر بالغ في حياتها اليومية ومستقبلها نظرا لما يمثله لينين بالنسبة للبشرية من رمز حي لكفاح الانسان الثوري من اجل حريته , انسانيته ، معيشته ، مصيره كانسان من خلال ارتباطه ببني البشر .
لينين بفكره بثورته بما حققه كمفكر وكثائر وكقائد جماهير ودولة ليس ملك لبلده الذي قاد ثورته وارسى دعائم بنائه الاشتراكي انه ملك البشرية المناضلة من اجل تغيير حاضرها وبلوغ مستقبلها السعيد ورغم ان فكر لينين واعماله لا يمكن استيعابها او حتى استعراضها بسهولةالا ان الذي نريده هنا هو مجرد استعراض لبعض افكاره وكتاباته حول مواضيع اساسية نشر حولها مجلدات ضخمة .

عرض لافكار لينين
خاض لينين غمار البحث في موضوعات عديدة ومختلفة معتمدا على تحليلاته الجدلية فاغناها بحثا وتفصيلا وتوصل الى استنتاجات هامة اكد التطور صحتها وسلامتها ووضع من خلال ذلك المرتكزات الرئيسية للنضال التحرري والبناء الاشتراكي .

لينين والثورة
ان دراسة لينين للجوهر الحقيقي للامبريالية قد كشفت عن تناقضاتها وتعفنها كراسمالية محتضرة ناضجة الظروف لقيام الثورة الاشتراكية .وعن قانون التطور غير المتعادل للاقطار الراسمالية في حقبة الامبريالية واثبتت ان الثورة الاشتراكية تستطيع الانتصار اولا في بعض الاقطار بل وحتى في قطر واحد حيث تكون حلقة الامبريالية ضعيفة كما استنبط استراتيجة وتكتيك الثورة الاشتراكية وبذلك رسم لينين طريق الثورة امام كادحي شعبه ثم قادهم على طريقها حتى النصر فقدم بذلك نموذجا ثوريا رائدا لامم العالم في كتابه (خطة الاشتراكية ،الديمقراطية) الذي اصدره بعد فشل الثورة سنة 1905 في روسيا . حلل لينين موقف البلاشفة من الثورة فاعتبر انها من حيث مضمونها ثورة ديمقراطية برجوازية وان مهمتها كانت القضاء على بقايا القنانة واسقاط القيصرية واعلان الحريات الديمقراطية وكانت للبروليتاريا مصلحة في انتصار الثورة البرجوازية انتصارا تاما لانها تقرب وتسهل نضالها في سبيل الاشتراكية وانه ينبغي للبروليتاريا القوة المحركة في الثورة وزعيمتها حلفاء هم الفلاحون اصحاب المصلحة في انتزاع الاراضي من الاقطاعيين وان البرجوازية الروسية كانت تريد الحفاظ على القيصرية وهي لاتستطيع ان تكون ثورية بسبب طبيعتها الطبقية ولذا يجب فصل البرجوازية وعزلها عن الجماهير اما خطة المناشفة فقد كانت تعترف بزعامة البرجوازية للثورة وما على البروليتاريا الا تأييدها كما عارضت تحالف الطبقة العاملة والفلاحين ورفضت فكرة الثورة المسلحة.
من ذلك نرى ان الثورة عند لينين هي نتيجة حتمية لطبيعة النظام الراسمالي السائر نحو الانهيار التام بفعل العلاقات الإنتاجية السائدة فيه والمعارضة لقوى الانتاج وان قوى الثورة تتمثل في تحالف العمال والفلاحين بقيادة الطبقة العاملة لتحقيق الثورة أولا ولإنجاز مهمات البناء الاشتراكي ثانيا وقد هاجم لينين بشدة البرجوازية التي تحاول تصدر الثورة وقيادتها خدمة لاهدافها الطبقية وقد ظهر ذلك جليا في موقفه من الحكومة المؤقتة سنة 1917 فقد دعا في (موضوعات نيسان) الى اسقاط الحكومة البرجوازية وتسليم كل السلطات لمجالس السوفييت وتم ذلك بالفعل تحت قيادته في ثورة اكتوبر سنة 1917 حيث قال قبلها نضجت الازمة ان مصير الثورة الروسية باكمله يقرر الان وعارض كل تاجيل او تسويف للثورة . ان تعبير الثورة لدى لينين لا ياخذ طريقا معينا فقط لاستلام الكاحدين مقاليد الحكم لذلك فانه حين دعا الى الثورة المسلحة لم يستبعد قبل ذلك أي سبيل اخر لاسقاط حكم الطبقة البرجوازية .

لينين والحرب

درس لينين قضية الحرب دراسة تاريخية ومن وجهة نظر مادية جدلية وفرق بين حرب واخرى وفقا لظروفها التاريخية وطبيعتها والطبقات التي تخوضها واكد على استحالة القضاء على الحروب دون القضاء على الطبقات المستغلة ودون بناء الاشتراكية واوضح لينين في كتاباته موقف الاشتراكية من الحروب وميز بين الحرب الدفاعية والحرب الهجومية فالحرب الدفاعية حرب عادلة عندما تكون دفاعا عن الوطن والاشتراكيون يقرون ولا يزالون يقرون الان بما يتسم به الدفاع عن الوطن او الحروب الدفاعية من طابع شرعي تقدمي عادل مثلا اذا اعلنت مراكش الحرب غدا على فرنسا والهند على انكلترا وايران والصين على روسيا الخ فان هذه الحروب ستكون حروبا عادلة دفاعية ايا كان البادئ وكل اشتراكي سيتمنى انتصار الدولة المضطهدة
(بفتح الهاء) التي لا تتمتع بكامل حقوقها .
وقد فضح لينين الاهداف الامبريالية الكامنة وراء تاجيج نيران الحرب العالمية الاولى والحروب العديدة التي خاضتها الدول الاستعمارية خلال ما يقرب من نصف قرن (بسبب سياستها القائمة على نهب المستعمرات واضطهاد الامم الاخرى وسحق الحركة العمالية وهذه السياسة وحدها هي التي تستمر في الحرب).
ان تفسير لينين لقيام الدولة الامبريالية بشن الحروب يقوم على اساس ان الامبريالية هي اعلى درجة بلغتها الراسمالية في تطورها ولم وتبلغها الا في القرن العشرين وقد شعرت الراسمالية بالضيق في اطار الدول القومية القديمة التي لولا ظهورها لما كان في وسع الراسمالية ان تدك الاقطاع وقد طورت الراسمالية التمركز الى حد ان الصناعات برمتها قد استأثرت بها السنديكات ، التروستات اتحادات الرأسمالية اصحاب المليارات وان كل الكرة الارضية تقريبا قد اقتسمها (ملوك الراسمالية ) على شكل مستعمرات او عن طريق ربط البلدان الاجنبية بروابط الاستثمار المالي وحل الاحتكار والاستيلاء على الاراضي من اجل استثمار الراسمال فيها والحصول على المواد الاولية منها وهكذا اصبحت الامبريالية اكبر مضطهدة للامم وطورت القوى المنتجة بحيث ان الانسانية لم يبق لها الا ان تنتقل الى الاشتراكية او ان تعرف طوال سنوات الحروب بين الدول (الكبرى) في سبيل الحفاظ المصطنع على الراسمالية بواسطة المستعمرات و الاحتكارات والامتيازات والاضطهاد بشتى الاشكال .

لينين والمسألة القومية
عالج لينين ا لمسألة وفق منطق علمي فرفع شعاره الشهير (حق الامم في تقرير المصير) كحل للقضية القومية والاعتراف بالحقوق القومية
لكل امة من الامم وقد فرق بين قومية الامة الظالمة وقومية الامة المظلومة أي انه دعا الى محاربة التعصب القومي لدى الامبرياليين والرجعيين الذين يحاولون السيطرة على الشعوب عن طريق الاستعلاء القومي الشوفيني واضطهاد الاخرين وبالمقابل دعا الى اعطاء الشعوب المظلومة والمستعبدة حقوقها القومية وتخليصها من براثن السيطرة الاجنبية عليها0 وقد ربط بين النضال القومي التحرري والنهج الاشتراكي بقوله ( من المضحك ان نوهم انفسنا ان اناسا ينتمون الى الامم الظالمة ولا يذودون للامم المظلومة عن حق تقدير المصير يستطيعون انتهاج سياسة اشتراكية ) 0 وبذلك القى على عاتق الاشتراكيين مهمة الدفاع عن حقوق الامم القومية في تقرير مصيرها . يقول لينين ( يجب تثقيف العمال طويلا بروح الاخاء والمساواة القومية الكاملة وهكذا اذن ينبغي من وجهة نظر مصالح البروليتاريا الروسية ان نثقف الجماهير طويلا بروح النضال الاكثر حزما وتلاحما وجراة ثورية في سبيل المساواة التامة وحق جميع الامم المضطهدة في تقرير مصيرها . ان مصلحة العزة القومية ( اذا نظرنا اليها من غير وجهة النظر الذليلة ) لدى الروس تتطابق مع المصلحة الاشتراكية للبروليتاريين الروس ) ان الحل اللينيني للمسالة القومية قد قدم نموذجا انسانيا حيا لما يجب ان تكون عليه العلاقات البشرية ونبذ كل ما يؤدي الى خلق الخصومات بين الشعوب المكافحة فان دعوة لينين لاعطاء الامم حقها القومي في تقدير مصيرها لا تنفصل عن دعوته للتعاون بين الامم وتضامنها في وحدة كفاحية ضد الامبريالية
لينين و الشرق
اكد لينين في اكثر من مناسبة على اهمية الحركة التحررية في الشرق ودورها في محاربة الإمبريالية فقد قال في تقريره الى المؤتمر الثاني لعامة روسيا للمنظمات الشيوعية لشعوب الشرق ( نحن نعلم ان الجماهير الشعبية في الشرق ستنهض مستقلة بوصفها صانعة الحياة الجديدة لان مئات الملايين من سكان الشرق تنتسب الى الامم التابعة مهضومة الحقوق التي كانت حتى اليوم هدفا لسياسة الامبريالية الدولية والتي لم يكن لها وجود في نظر الحضارة والمدنية الراسماليتين الا بصفة سماد000 ان شعوب الشرق تستيقظ لكي ما تعمل حقا وفعلا ولكي ما يسهم كل شعب في تقرير مصير البشرية باسرها ) . وقد كانت نظرة لينين لشعوب الشرق صائبة جدا فقد قامت فيها الحركات التحررية ضد الاستعمار وحمل ابناؤها مشعل الثورة ضد الاستغلال حتى استطاعت اقطارعديدة في الشرق تحقيق استقلالها السياسي والاقتصادي والسير في طريق البناء والتقدم 0 ولا شك ان ثورة أكتوبر بقيادة لينين قد أعطت لشعوب الشرق مثلا في قدرات الجماهير الكادحة على صنع النصر على مستغليها وقد اشار لينين الى ذلك بقوله (واني اعتقد ان ما حققه الجيش الاحمر في نضاله وتاريخ انتصاره سيكون بالنسبة لجميع الشرق ذا اهمية عالية قصوى فهو يظهر لشعوب الشرق ان الحرب الثورية التي تشنها الشعوب المظلومة مهما بلغت هذه الشعب من الضعف ومهما بدا ان قوة الظالمين الاوربيين الذي يستخدمون في القتال جميع معجزات اتنكنيك والفن العسكري لا تنقر بل تنطوي مع ذلك اذا ما ايقضت حقا الملايين من الكادحين والمستثمرين (بفتح الميم) على امكانيات وعلى معجزات تجعل تحرير شعوب الشرق في الوقت الحاضر امر ممكمن التحقيق من الناحية العملية كل اامكان لا من وجهة نظر افاق ثورة العالمية وحسب بل ومباشرة ايضا ومن وجهة نظر التجربة العسكرية التي جرت في اسيا وسيبيريا من قبل الجمهورية السوفيتية التي غزتها جميع البلدان الامبريالية القوية ) وحتى قبل ثورة اكتوبر سنة 1917فضح لينين سياسة الفتح والسلب والنهب التي كانت تتبعها الدولة الامبريالية الغربية حيال الاقطار العربية .
وقد كتب في مؤلفاته عن الية الاستثمار الاستعماري لمصر ومراكش من قبل الطعمة المالية في بريطانيو وفرنسا آنذاك .
وقد فضح على الاخص امام الراي العام العالمي المؤامرة الرجعية التي حاكها الامرياليون ضد شعوب الشرق الاوسط وقد وصف العدوان الايطالي على ليبيا بانه ( نهب برجوازي صفيق وعمل قذرقيوامه ذبح السكان المحليين في طرابلس بواسطة احدث ادوات الموت) كما قال(وستستمر الحرب في الواقع لان القبائل العربية الموجودة بعيدا عن الساحل في داخل القارة الافريقية لان ترضخ ) كما وجه نداء (الى جمع المسلمين الكادحين) قال فيه(يا مسلمي الشرق ايها الفرس والاتراك ايها العرب والهنود أطيحوا بالظواري وبمستعبدي بلدانكم ) وقد كان لنشر المعاهدات السرية بين الدول الامبريالية اهمية خاصة اذ ان العرب صاروا على بينة من تقاسم اراضيهم الوقح بين الحلفاء الذين تآمروا على نهب الاراضي العربية .

لينين والعلم

تابع لينين باهتمام التطورات العلمية الهائلة التي حققتها البشرية واذا كان لينين مفكرا ثوريا تابع وكتب في السياسة و الاقتصاد والفلسفة والتنظيم فليس من الغريب ان نراه يتدخل في القضايا العلمية وخصوصا العلوم الطبيعية فقد حاول بعضهم استغلال المنجزات العلمية الكبيرة للرد على الكثير من المفاهيم الفلسفية . الماركسية وفي مقدمتها (المادية الديالكتكية) ولكن لينين وقد خاض هذا الغمار استطاع تقديم تفسيرات فلسفية سليمة لنتائج بعض الاكتشافات العلمية وخاصة في الفيزياء فقد قال ان الالكترون هو ايضا شيء لا ينضب كالذرة وان الطبيعة لامتناهية شأنها شأن ادنى جزيأتها ( بما فيها الالكترون) و(قد توصل لينين الى هذا الاستنتاج بعد تحليل ديالكتكي للتطور العام لمجمل العلم . و كان هذا الاستنتاج مثلا رائعا للتنبؤ العلمي . ولكن لم تلق اسطر لينين هذا الاهتمام الذي تستحقه في حينها بل قد بذلت محاولات لاعتبار الالكترونات كنقط مادية دون تركيب داخل ولا تمثل سوى عدد ضئيل محدود من الخصائص الفيزيائية وفي الخمسنيات تمكن العلماء تفنيد المفهوم القائل بأنه يمكن (استنزاف) الالكترون وبدأ الفيزيائيون اختبارا بالتدخل عمقا في تركيب الجزئيات الاولية. وهكذا بعد نصف قرن اكد ت الفيزياء صحة قول لينين واصبحت نهجا لتطور كل كيمياء الجزئيات الاولية ) .
لقد اكد لينين على اهمية التطور العلمي ودعا الى تسخيره لخدمة البشرية لا لدمارها كما تحاول القوى الامبريالية عمله من خلال استخدامها لوسائل التدمير الشامل لخدمة اطماعها ومصالحها .

مؤلفاته
كتب لينين مجموعة كبيرة من المقالات في الصحف السرية والعلنية التي شارك في اصدارها ومنها اليسكرا (الشرارة) وبلوريتاري وسوسيال ديمقراط ورابوتشي ديلو و (قضية العمال) وزفيزدا (نجم) والبرفدا (الحقيقة).
وكان يوضح فيها خطوط النضال الثوري او يهدد فيها على خصومه من الرجعيين والامبرياليين و(اليساريين) المتطرفين ومحرفي الماركسية.وذلك الى جانب مكتبة من الكراسات والكتب مازالت تطبع وتوزع من ملايين النسخ وبجميع لغات العالم تقريبا كما تدل على ذلك احصائية دولية تؤكد ان مؤلفات لينين هي اكثر الكتب صدورا ورواجا في العالم كله وفيما يلي ثبت بالكتب والكراسات التي اصدرها لينين:
• في سنة 1889 قام لينين بترجمة البيان الشيوعي لماركس وانجلز الى اللغة الروسية
• وضع في سنة 1894 كتابه (من هم اصدقاء الشعب وكيف يناضل ضد الاشتراكيين الديمقراطيين )وقد دعا فيه الى تكوين حزب ثوري واحد يقود الطبقة العاملة ورد فيه على الشعبيين من خلال دعوته الى اقامة تحالف العمال والفلاحين للنضال من اجل اسقاط القيصرية والاقطاع في روسيا
• في سنة 1894 ايضا اصدر كتابه( المحتوى الاقتصادي للنزعة الشعبية )الذي كشف فيه زيف المثقفين البرجوازيين الذين يحاولون تحريف الماركسية خدمة للمصالح البرجوازية من خلال التقنع وراء (الماركسية الشرعية)
• وفي المنفى انجز مؤلفه (تطور الراسمالية في روسيا )سنة 1899 علاوة على مجموعة كبيرة من البحوث التي رسم فيها الطريق لمسيرة الاشتراكيين – الديمقراطيين الروس
• وفي مجال الرد على الجناح الانتهازي من الاشتراكيين الديقراطيين الروس كتب لينين في سنة 1899(احتجاج الاشتراكيين الديمقراطيين الروس) فضح فيه اهداف هذا الجناح الانتهازي وعمله على اخضاع مصالح الطبقة العاملة لمصالح البرجوازية.
• وفي سبيل بناء الحزب البرولتاري كتب في شباط سنة 1902 (ما العمل) وقد وردت فيه مقولته الشهيرة (بدون نظرية ثورية لا يمكن ان تكون هناك حركة ثورية) اكد فيه على دور الطبقة العاملة في بناء هذا الحزب وضرورة القيام بالثورة على القيصرية.
• وبعد قيام الاتجاه البلشفي في حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي الروسي وتعرية التيار المنشفي الانتهازي كتب لينين في مايس 1904 (خطوة الى الامام خطوتان الى الوراء) الذي بلور فيه دور الطبقة العاملة في قيادة النضال وفضح فيه الاهداف المنشفية المعرقلة لبناء الحزب البروليتاري الذي يجب ان تتوفر له وحدة الارادة والعمل .
• في حزيران 1905 اصدر كتابه (خطتا الاشتراكية – الديمقراطية في الثورة الديمقراطية ) موضحا موقف البلاشفة من مسألة تحالف العمال والفلاحين وانعزال البرجوازية عن النضال الجماهيري مؤكدا ضرورة الثورة المسلحة في وجه القيصرية لانتزاع حقوق العمال والفلاحين
• في مايس 1909 اصدر كتابه (المادية ومذهب النقد التجريبي) تناول فيه موضيع علمية وفلسفية وارتباطها بالسياسة وهاجم الفلسفة البرجوازية الرجعية
• وفي اواخر سنة 1909 تناول لينين بالبحث المسألة الزراعية في كتابه (برنامج الاشتراكية الديمقراطية الزراعية في الثورة الروسية الاولى 1905-1907 ) وقد دعا فيه الى تجريد الإقطاعيين الراسماليين من الاراضي وتسليمها الى الفلاحين بدون مقابل
• وبعد ان تأكدت خيانة زعماء الاحزاب الاشتراكية الديمقراطية والجناح المنشفي لقضايا الطبقة العاملة اصدر لينين كتاب (افلاس الاممية الثانية) في حزيران 1915 كشف فيه اهدافهم المعادية لمصالح البرولتاريا
• في آب 1915 اصدر كتاب (الاشتراكية والحرب ) الذي اوضح فيه موقف الاشتراكيين من الحروب الوطنية التحررية العادلة التي تخوضها الامم المظلومة ضد مستعمريها وكذلك موقفهم من الحروب الامبريالية التي تشنها الدول الاستعمارية لتحقيق مصالحها ومد نفوذها واستغلالها
• في حزيران عام 1916 اصدر مؤلفه الشهير (الاستعمار اعلى مراحل الراسمالية ) الذي كشف فيه الجوهر الحقيقي للراسمالية في ضوء الماركسية وحدد نهايتها تحت وقع ضربات الثورة الاشتراكية
• وقد استأثرت المسألة القومية باهتمامات لينين فاصدر في تشرين الاول 1916 كتابه( ملاحظات انتقادية حول مسألة القومية ) رفع فيه شعار حق الامم في تقرير مصيرها وحلل المسألة القومية وفق المنطق الجدلي العلمي
• وبعد عودة لينين الى روسيا في 3 نيسان 1917 نشر موضوعاته (مبادئ نيسان) في اجتماع بلشفي عام طالب فيها( بكل) السلطة لمجالس السوفيت وهاجم الحكومة البرجوازية المؤقتة ودعا الى اسقاطها
• وقد اصدر وهو في المخبأ في ايلول 1917 كتاب (الدولة والثورة ) الذي حدد فيه سمات الدولة البروليتارية
• ومن اشهر ما اصدره لينين بعد نجاح ثورة اكتوبر الظافرة مشروعاته (مرسوم السلام) الموجه الى شعوب وحكومات الدول المشتركة في الحرب داعيا الى إنهاء القتال و( مرسوم الارض) الذي ألغى بموجبه الملكية الاقطاعية للأراضي وتحويلها الى الشعب و (بيان حقوق الشعب الكادح والمستثمر ) الذي أرسى فيه أسس الدستور السوفيتي وتعاون الشعوب السوفيتية . و(حول المهام المباشرة امام السلطة السوفيتية) الذي رسم فيه متطلبات المرحلة الاشتراكية ودور الطبقة العاملة في انجاز مهماتها كذلك تقريره(حول الديمقراطية البرجوازية ودكتاتورية البرولتاريا ومهمات السلطة السوفيتية وهاجم مبادئ الديمقراطية البرجوازية كما وجه تقريره الى (المنظمات الشيوعية لشعوب الشرق) الذي هاجم فيه الدول الاستعمارية وثمن الدور النضالي الذي تضطلع به شعوب الشرق ضد الاستعمار وقد شرح الفهم اللينيني لمسائل البناء الاشتراكي في موضوعاته المهمات الفورية لحكم السوفيت ،المبادرة الكبرى الاقتصاد والسياسة في عهد دكتاتورية البروليتاريا ،حول الضريبة العينية، حول التعاون ، حول ثورتنا، كيف ينبغي تنظيم التفتيش العمالي والفلاحي , من الافضل اقل ولكن احسن .
• وفي ضوء التجربة العملية والانحرافات اليسارية التي حدثت كتب لينين في حزيران 1920 (مرض الطفولة اليساري ) بين في الاخطاء التي وقعت بها بعض الاحزاب وحذر من المواقف الطفولية المتطرفة .ان هذه الثورة الفكرية الثورية التي اصدرها لينين قدمت للجماهير الكادحة في كل مكان خدمات عظيمة وهي تخوض غمار كفاحها ضد مستغليها واصبحت اليوم ملكا البشرية كلها تقتبس من اراء المفكر الثائر ما يعينها في رسم دربها الموصل الى تحقيق حريتها وتقدمها وبناء مجتمعها الاشتراكي

نشر الموضوع لاول مرة في 2006






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,717,343,197
- الطريق الجديد في الاشتراكية
- الماركسية اللينينية وحركة الثورة العربية المعاصرة
- لينين والصهيونية
- وداعاً خسرو توفيق انساناً ومناضلاً
- الى استاذي الراحل (ابراهيم كبة) صاحب فكر ثائر ورحيل صامت


المزيد.....




- تحديد تاريخ 22 فبراير 2015 كموعد لعقد المؤتمرالجهوي لجهتي ...
- World economy in turmoil as oil price plunges
- «نداء تونس» يتوقع ضعف الإقبال في أول أيام بدء التصويت للانتخ ...
- فلسطين: قوّات الاحتلال تعتدي على مشاركين لإقامة نصب تذكاري ل ...
- حمّة الهمّامي يلتقي بالوزير الفرنسي الأسبق جون بيار شوفانمون ...
- إيقاف 10 مشتبه في انتمائهم لخلايا إرهابية بالقصرين
- الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تهنئ الشعب الكوبي بمناسبة تحرير ...
- منتدى عبدالرحمن النعيمي الفكري | الهوية من منظور قومي عربي ...
- منتدى عبدالرحمن النعيمي الفكري | الهوية الوطنية والهويات ال ...
- منتدى عبدالرحمن النعيمي الفكري | فلسطين الهوية القومية - أب ...


المزيد.....

- لينين-والفلاحون / ترجمة وفايي زكي
- الاقتصاد السياسى الإفريقى فى النظام العالمى / سمير أمين
- كيف حدثت ثورة اوكتوبر / ا. مينتس
- كبف بستكلب أعداء الشيوعية / فؤاد النمري
- البلشفية طريق الثورة: مقدمة الكاتب للطبعتين الإنجليزية والإس ... / آلان وودز
- قراءة في كتاب -الحزب الشيوعي العراقي في عهد البكر ( 1968- 19 ... / جاسم الحلوائي
- أمريكا اللاتينية تواجه العولمة / سمير أمين
- هل تقلصت فضاءات الأمل بانقضاء المعسكر الاشتراكى؟ / خديجة صفوت
- الشيوعية أم القومية ؟ / شادي الشماوي
- الطبقة العاملة في حاجة إلى أممية ثورية / آلان وودز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - أمير الحلو - لينين المفكر والثائر