أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسني أبو المعالي - التقسيم بات وشيكا .... فأين عقلاء الأمة من كل ما يعصف بالوطن؟














المزيد.....

التقسيم بات وشيكا .... فأين عقلاء الأمة من كل ما يعصف بالوطن؟


حسني أبو المعالي

الحوار المتمدن-العدد: 1665 - 2006 / 9 / 6 - 09:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم تخمد بعد أزمة الصراع الطائفي في العراق بين حفنة من جهلاء السنة وحفنة من سفهاء الشيعة حتى فجر مسعود البرزاني أزمة جديدة لا تقل خطورتها ونتائجها السلبية على الوطن من الأزمة الطائفية , فحجة العلم العراقي التي افتعلها الأخوة الكورد لم تكن سوى مظهرا تختفي خلفه نوايا التقسيم العنصري بين العرب و الأكراد , تماما كما تجلت مظاهر التقسيم الطائفي بين السنة و الشيعة بعد استمرار لهيب النار الطائفية و تنامي حريقها الذي طال الأخضر و اليابس و لم يعد بالإمكان مواجهة زحفه في ظل حكومة ضعيفة و غير قادرة على استيعاب و احتواء كل الأزمات المتفاقمة
و من سير الأحداث و تراكماتها وتداعياتها يبدو أن تقسيم العراق بات وشيكا و واضحا للعيان, وفي محاولة يائسة لامتصاص الأزمة الطائفية تم إعلان مشروع المصالحة الوطنية من قبل حكومة المالكي إلا أن هذا المشروع قد ولد مقتولا ولم يجد صدى طيبا عند بعض الساسة من المتطرفين السنة و الشيعة و الذين لا يعنيهم أمر الوطن و الشعب بقدر ما تعنيهم المناصب و الغنائم و الاستسلام لقوات الاحتلال التي خططت لهذا التقسيم الثلاثي و نفذته بكل شجاعة و بأس – مع الأسف – السواعد العراقية الباسلة من المليشيات المسلحة لكلا الطائفتين.
و لتدارك محنة الأزمتين الرئيسيتين ناهيك عن أزمات أخرى عديدة كالكهرباء و الماء والبنزين و البطالة أقترح ما يلي :-
1- أن تنسحب كل العمائم البيض و السود من الساحة السياسية إلى الخطوط الخلفية وتتفرغ للعبادة و الدعاء إلى الله من أجل سلامة الوطن وحقن دماء الشعب وطلب الرحمة له و تجنيبه من شرور الأعداء والمحتلين وهذا هو دورها الحقيقي، لتحل محلها عناصر من ذوي الكفاءات الأكاديمية و العلمية كل في مجال اختصاصه بعيدا عن انتماءاتها الطائفية أو العنصرية أو الدينية .
2 – اعتماد الراية القاسمية التي أنجزها الفنان العراقي الأصيل جواد سليم و التي تمثل كافة أطياف الشعب العراقي وتحظى بقبولها عوضا عن راية البعث التي جلبت للعراقيين كل تلك المآسي.
فالتقسيم بات وشيكا ... أين عقلاء الأمة من كل ما يعصف بالوطن؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,352,906
- الواقع العراقي المر وتداعياته على الوضع العربي
- التدخين علاج شاف في مستشفيات العراق
- قناع الزرقاوي: الوجه الحقيقي للإرهاب الأمريكي
- قناع الزرقاوي والوجه الحقيقي للإرهاب الأمريكي
- أبعاد السياسة الاسرائيلية في الوطن العربي
- للصراحة حدود يا بن عبود
- سحقا للشعب من أجل شيطان السلطة
- هل حكم على الشعب العراقي بقصة لا تنتهي مع الطغاة؟
- الإعلام العربي: حرية نشر الخبر أم مسؤولية نشر الخبر
- الطائفية في العراق: قريبا من السلطة بعيدا عن الاسلام
- بانوراما الألوان واحتفالية الأشجار
- الفنان التشكيلي المغربي المكي مغارة وحوار العتمة والنور
- ثلاث محطات ضوء مغربية من شمس الموسيقى العربية
- أنين العود في ليل العراق الطويل
- إعلان مدفوع الثمن
- من الذي أساء إلى الإسلام غير المسلمين ؟
- الأغنية العربية في ميزان الفيديوكليب
- الشمس والغربال / رأي في الأغنية العربية
- رنين العود أنين العراق
- بغداد الحرية في ظل الاحتلال


المزيد.....




- مفاجأة غير متوقعة بأكثر من مليون دولار داخل شحنات موز
- نيويورك تايمز: الناسا تحقق في ارتكاب رائدة فضاء أمريكية أول ...
- الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد.. والمال ...
- النيران تلتهم -رئة الأرض- (فيديو)
- شاهد: فراعنة وألعاب نارية في مهرجان للفرق الموسيقية العسكرية ...
- جيش الاحتلال يعلن شن عدوان جديد على سورية
- الادلاء السياحيين يعلقون تقديم خدمات الدلالة السياحية في الب ...
- السيسي يؤكد لرئيس وزراء إيطاليا استمرار جهود كشف ملابسات مقت ...
- بيان من الجيش اللبناني بشأن طائرتين إسرائيليتين سقطتا في الض ...
- روسيا تتخذ الخطوات الأولى لسحب قواتها من بلد أوروبي


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسني أبو المعالي - التقسيم بات وشيكا .... فأين عقلاء الأمة من كل ما يعصف بالوطن؟