أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفي النجار - المدرسة.. واللي فيها.. واللي بيجري فيها!














المزيد.....

المدرسة.. واللي فيها.. واللي بيجري فيها!


مصطفي النجار

الحوار المتمدن-العدد: 1639 - 2006 / 8 / 11 - 02:23
المحور: المجتمع المدني
    


في إحدى مدارس مصر لما تمشى من قدامها تشوف مكتوب على سورها"مدرستنا جميلة نظيفة متطورة"..!! ولما تدخل من باب الطلاب الكبييير في بداية اليوم الدراسي تجد طلاب عاملين دماغ مختلفة، منهم دماغ كورة وآخرين من النوم والدروس الخصوصية، ويبدأ طابور الصباح _وما الفائدة منه_وتجد الطلبة الذين يتفاعلون مع تمارينه هم طلاب أولي ثانوي، أما طلاب الشهادة_تانية وتالتة_تلاقيهم مسقطين وقرفنين..يا ترى ليه؟!أكيد من التمارين الهبلة والإدارة الأكثر هبلا وطبعا لا يخفي علينا أن الواد من الثانوية لازم يظبط على محطة المترو المجاورة قبل وبعد بدأ اليوم الدراسي عشان يعمر الطاصة ويعمل الدماغ المطلوبة، وكمان عشان يملي الموبيل بتاعه_اللي جبهولة بابا_ بنمر البنات الجامدة وكل ده جزيء من الطقوس اليومية للطلاب. صحيح نسيت أقول ان الطلاب بتحب تفرد دراعتها قدام البنات فلازم تعملها "خناقتين" ولا حاجة..بس أحب أقولهم الرجولة ادب مش خناقات.
تبدأ الحصة الأولي ويبدأ الهم والغم وتقل الدم بتاع الأساتذة، ويا سلام لو كان مدرس مادة علمية تلاقية معقد وما بيعجبوش العجب ولا الصوم في رجب، وتبتدي الحصة بالأسئلة..يا تري ليه!! لان الأستاذ بيحب يفرد مهاراته امام الطلاب ويقولوا عليه مدرس جامد وبيعرف يشرح ويخافوا منه وياخدوا معاه درس كمان،أو يعملولوا ألف حساب ويجولوا مذاكرين الحصة اللي بعدها.
وتعدي الحصص وتيجي الفسحة ويبدأ نشاط الطلاب الصيع والخناقات تبدأ وتشوف يا مؤمن تلاقى كلوا بيضرب في كلوا،أو تبص علي السور وتصدم لما تشوف الكتل الطلابية بتنط من عليه للوصول الي ذروة الحرية ،أما الطلاب المحترمين الجادين ومش كلهم يعد فى اخر حصتين وهو بيبص للساعة ويقول"امتي هيقطم الراجل أو الوليه ده" .
ويا سلام لو كانت الحصة الخيرة مادة تطبيقية ما بتدخلش ضمن المجموع، ممكن تلاقي العيال بتضرب المدرس او بيشتغلوا المدرسة ، وفي النهاية بيزوغوا من الفصل ومن المدرسه والسؤال هنا فين حاميها...؟!







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,851,481
- التسامح الديني... بين الواقعية والاستحالة
- الحلم الإيطالي ..الواقع والخيال
- الشخصية السيكوباتية


المزيد.....




- بعد انتقاده هيئة الترفيه.. اعتقال شيخ قبيلة في السعودية
- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- ترامب يشبه محاولات عزله بعمليات -الإعدام خارج القانون-
- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- وزير الدفاع الأمريكي لـCNN: تركيا مسؤولة عن -جرائم حرب- في س ...
- الأمم المتحدة تدعو للإفراج عن مساعد لمرسي وابنه
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- العفو الدولية تحث قيس سعيد على استكمال الإصلاحات لحماية حقوق ...
- مفوضية شؤون اللاجئين: تزايد أعداد السوريين الفارين نحو العرا ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفي النجار - المدرسة.. واللي فيها.. واللي بيجري فيها!