أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة :في دوفر منديل ستي يلوح لي














المزيد.....

قصيدة :في دوفر منديل ستي يلوح لي


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6632 - 2020 / 7 / 31 - 16:41
المحور: الادب والفن
    


على ساحل يحمل مراكب الأوطان الغارقة
نوارس تحلق من زمن غابر
الى شمس تظل منها عناقيد النفس
وبحثها عن الذات
من السلم الصاعد
الى باخرة الحفاة
نعبر نحو دوفر
التي تهرب من تاريخ انبياء الخرافة
تلوح بمنديل ستي فاطمة المدردس
لو كان الرثاء ملح الكلام
قد ارثيك
ولكن الغزاة مروا من هنا
وتقدمت ممالك رأس المال نحو البلاد
وجسرا عصمليا كان راكعا
يصلي لسيد الغزاة الانكليز
الحثالات هم هم لم يتغيروا
كانوا يصعدون من الضباب
وعادوا اليوم من محميات العيديد
والظهران
وانجيرليك
هم قاذورات الغزاة
يموهون كلامهم بلحى محفوفة
ويفتون من اجل سلم يصعد به الغزاة
حتى يحتلوا شجر الحب وخروب البلاد
وعما قليل يجمعون جثامين ضحاياهم
ويمررون الحكاية من شعاب الخرافة
................................
كانت عاصمة صناعة حاملات الطائرات
من هلوسات الاديان
تلهث مع غد سرابي
يجعل النفط ذهبا في شرايين
نظام غرب الاستعباد
وكان هناك الكثير من بغال الانكشاري
العصملي
يصلون ليل نهار
لقلاع رأس المال الإنكليزي
المتوسع اجراما
......................................
مر شتاء لم يذكر احد
أسماء الغزاة القادمين
من اجل ان ينضح وعد بلفور
في دخان الحرب
ومقاولات العصملي الغارق في ظلمات
حرملك الخراب
وعبث ملوك العربان
من بابه الروتشيلدي اسرع بمقاولاته الدموية :
بسطار عسكري يسرق البلاد
بنادق مثقوبة تبتعد عن محاصيل الأرض
هدن تطبخ في خيم عربان النفط
وبقايا المحتل العصملي البغيض
على ذات خزائن رأس المال
تدثر الغزاة بآيات واحاديث عصملية
على مقاس المقاولات
نشر سروالها من إسطنبول ولندن و الحجاز
فلم تترك الا غمام كلام اللاجئ
في المنام
وحيدا
وبعيدا
وهناك
لم يترك نوافذه مسدلة
ودجاجاته خففت عنه
يقظة الرجوع الى المكان
هل مازلت تنوء بتلك الليلة؟
ماذا بعد الجليل
وانت خلف كل هذا الحنين
تطوق البيت
وتحدق في الدرب
وترى عروق الكرمل
من مطار النيرب
......................................
على ساحل يحمل مراكب الأوطان الغارقة
نوارس تحلق من زمن غابر
الى شمس تطل منها عناقيد النفس
وبحثها عن الذات
من السلم الصاعد الى باخرة الحفاة
نعبر نحو دوفر
التي تهرب من تاريخ انبياء الخرافة
تلوح بمنديل ستي فاطمة
لو كان الرثاء ملح الكلام قد ارثيك
ولكنه فضاء التعب و العيون
.................................
بقلم الشاعر الشيوعي احمد صالح سلوم
..............................................
غيمان - لييج
من اصدارات مؤسسة "بيت الثقافة البلجيكي العربي" - غيمان - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب:
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا "البديل نحو عالم اشتراكي"
– بلجيكا..تموز جويليه - 2020
.........................................




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,096,835
- قصيدة : امرأة في حضرة السؤال
- قصيدة : ساقية تسير من حلب الى الكرمل
- متى تتعلم واشنطن من ديمقراطية الصين الشيوعية ؟
- قصيدة : عيناكِ والاحضان التي تشفي
- قصيدة : غرباء اورشليم
- جرائم العار..الية تدمير المجتمعات لتكريس الاحتلال
- قصيدة :ثغر عار اجمل من كل الأوطان
- قصيدة: ترجماتي بعد ابجديات عريك
- قصيدة: امرأة من جنات براغ
- ما الفرق بين اردوغان التركي من جهة وقطيعه الاخوانجي -العربي ...
- ثقافة الموت عبر التنميط الوهابي بمواجهة ثقافة الحياة للمواطن
- قصيدة : كما البلاغة ، ترقصين
- قصيدة: سراقب.. تلك المكتوبة بماء الآفاق
- قصيدة:انتِ وبيت مال الشعراء
- مقارنة بين ايران الصاعدة من جهة وتركيا الرثة بنيويا من جهة م ...
- بعد اغتيال سليماني هل اصبح عمر الدولة الامريكية المارقة قصير ...
- اتفاق استراتيجي صيني ايراني يغير معادلات اقليمية استراتيجية ...
- قصيدة:منصة اعدام لوول ستريت
- قصيدة :كائنات عربية تحجرت من ملايين الاعوام
- قصيدة:امرأة محجبة بالغيبوبة والانتحار


المزيد.....




- -علم النفس العسكري- تأليف عبد الرحمن محمد العيسوي
- صدرت حديثا ترجمة عربية لـ رواية -لا جديد على الجبهة الغربية- ...
- -كم عدد التلال من الذهب- في قائمة جائزة مان بوكر الإنجليزية ...
- سقطة فرانس 24.. أخبار مزيفة!
- لغزيوي يكتب: لبنان.. الشاطر حسن والأربعون حراميا!
- في الذكرى الثانية عشرة لرحيل الشاعر الكبير محمود درويش...
- فيديو يكشف المشهد الذي طالب الفنان المصري نور الشريف بعرضه ي ...
- كاريكاتير القدس- الاربعاء
- غضب من عرض مسرحية أمريكية عن غلمان اللهو في افعانستان
- علاء مبارك يعلق على تغريدات -مسخرة- لمسؤول خليجي عن السعودية ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة :في دوفر منديل ستي يلوح لي