أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كريم الزكي - الشهيد الشيوعي البطل دهش علوان دهش














المزيد.....

الشهيد الشيوعي البطل دهش علوان دهش


كريم الزكي

الحوار المتمدن-العدد: 6572 - 2020 / 5 / 24 - 03:20
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


دهـش أبن مدينة تطل على نهر ديالى وتنضوي تحت أشجار البرتقال والرمان والتمر , هذه هي بهرز التي أنجبت أبنها الخالد دهـش . هذا الابن البار تشهد له كل بيوت بهرز وكنعان من أهله وعشيرته , بإخلاصه وشرفه وشجاعته وأيمانه بقضية شعبه ووطنه . حتى الذين كانوا يراقبونه من أجهزة السلطة الفاشية , كانوا يحسبون له ألف حساب وعندما كان يذهب لزيارة الأقارب في السنية أو كنعان , كانت منظمة البعث الفاشي يصيبها الهلع , ويبقى الكثير منهم في حالة الإنذار بسبب وجود دهش في أحد بيوت أقاربه وأهله , وعلى الرغم من سطوة السلطة . ولكن الذين يراقبونه كانوا يرسلون له الأخبار بأنه مراقب وعليه الحذر ,, تمر الأيام ويذهب دهش الى كردستان للعمل بين صفوف رفاقه في تنظيم قوات البيشمركة الشيوعيين . ومن هناك يرسل الرسائل الى الاهل والرفاق ويستمر التواصل . كانت رسائله تصل موقعه بأسم شهد . وكان اختياره جميل عندما قلب أسمه ليصبح شهد , وهنا أجد أنها حقيقة كونه شهد حقيقي لكل من عرفه أو التقى به , عمل قبل غلق جريدة طريق الشعب و نهاية الجبهة في مقر الجريدة وعامل ميكانيك في المنطقة الصناعية لكسرة وعطش المجاورة لمدينة الثورة .. وكذلك عامل في أحد معامل الكاشي في منطقة الامين الاولى ( بغداد الجديدة مع أحد رفاقه وهو علي صبيح (مالك معمل الكاشي) ) أستمر نشاطه في بغداد فترة بعد سقوط الجبهة ونهايتها على يد البعث الفاشي كان كالنسر يحلق في سماء بغداد , لم يقبل مغادرتها أبداَ , لأنني ولمرات عديدة طرحت عليه الذهاب الى كردستان لكي لايقع في أيدي الأجهزة الفاشستية , ولكن جرت الأمور بالاتجاه الذي مكن الفاشية من ألقاء القبض عليه مع مجموعة من الشيوعيين وعائلة كان يسكن عندهم حين ألقاء القبض عليه واعتقاله بسبب وشاية من قبل الخائنة والتي كانت تعمل مع أجهزة البعث الفاشي والمدعوة ( نداء ) وهي من أوصل الفاشست بعد أن وشت بمكان عمله في معمل الكاشي حيث أعتقل معه علي صبيح صاحب المعمل ... , أنطفئ نور كان يضئ سماء بغداد وبهرز وبعقوبة . كان يافعاَ نشطاَ , كانت الروح الثورية وشعلتها الوهاجة لدية وأيمانه بالفكر الماركسي اللينيني جعلت منه جبلا أما الأقزام الجلادين الطغاة , بعد سقوط المقبورين صدام ونظامه الفاشي , التقيت صدفه بالذي كان يعمل لديهم في معمل الكاشي .... وكان معه في ظروف اعتقاله وصف لي بطولة وجبروت دهش الشيوعي , لقد مارسوا كل أساليبهم ونذالتهم وخستهم من تعذيب وبمختلف الوسائل , ولكنه بقى شيوعياَ مرفوع الرأس أمام حزبه وشعبه وأمام عائلته وكل العشيرة والأهل , الكل يفتخر ببسالته وصموده , حتى اللذين اختلفوا معه في الفكر , كان مفخرة للجميع , لأنهم وجدوا فيه البسالة والبطولة والأيمان بقضيته العادلة , المجد والخلود لك يا دهش علوان دهش الشمري ويا شهد زمانك وأهلك وبهرز التي أنجبتك , المجد لكل الابطال الشيوعيين والوطنيين العراقيين الذين لم يبخلوا بدمائهم التي سقت ارض العراق من شماله الى جنوبه .. عاش العراق عاشت الشيوعية
على العهد يا دهش .... رفيق دربك أبو نبراس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,817,002,043
- قصة قصيرة في ذكرى البيان الشيوعي 1848
- رسالة من هتلر الى ستالين
- كلما زاد الأيمان بالدين نقص استهلاك الدماغ من الطاقة
- لا أحزاب شيوعية بدون حركة عمالية واعية
- بمناسبة الأول من مايو أيار . دور الطبقة العاملة وزمام المباد ...
- يوميات نيسان 2003
- من زمن الرجال * المناضل الشيوعي الكبير المقدم مطيع عبد الحسي ...
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963..........
- الكهنوتية سهلت طريق ستالين في السيطرة على رقاب الشعب السوفيي ...
- ستالين من معهد اللاهوت الى قيادة الدولة السوفييتية
- بعد أيام تطل علينا ذكرى ثورة البلاشفة وبفضل وحدة يسارها انتص ...
- 100 عام من التضليل * خيانة تروتسكي * أحد أبرز قادة ثورة أكتو ...
- اللينينية بالضد من الستالينية 2
- اللينينية بالضد من الستالينية
- منظمات المجتمع المدني ودورها في طمس الصراع الطبقي
- ذكريات الأيام السود أثر أنقلاب شباط الأسود 1963
- قتلة ستالين تواجدوا في قمة هرم السلطة السوفييتية وكانوا من ا ...
- الانتقال من الريف الى المدينة
- ملاذ الحرية
- رحيل طيبة الذكر الخالة أم شبلي


المزيد.....




- قناة فرنسية تثير غضب الجزائريين: الحراك الشعبي في الجزائر -ل ...
- المطالب المستعجلة للنهج الديمقراطي في زمن جائحة كورونا
- الوالدة فلوري اسيدون: الذاكرة الحية اليقظة للمغرب الذي نريد ...
- حسن أحراث // الشهيد عبد الله موناصير يطرق أبوابنا
- هل اشترك الحزب الشيوعي في التخطيط لانقلاب مايو 1969
- صوت الانتفاضة العدد 202
- صوت الانتفاضة العدد 203
- الحزب الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل قائد محمد قائد
- امين عام الاشتراكي يعزي في رحيل رئيس مجلس الإفتاء بمدينة تري ...
- كيف سيكون عالم ما بعد كورونا ؟ بقلم: د. ماهر الشريف


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كريم الزكي - الشهيد الشيوعي البطل دهش علوان دهش