أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - حزب الشعب الفلسطيني - معاَ للدفاع بلا هوادة عن حقوق العمال وبناء جبهة واسعة من أجل العدالة الاجتماعية















المزيد.....

معاَ للدفاع بلا هوادة عن حقوق العمال وبناء جبهة واسعة من أجل العدالة الاجتماعية


حزب الشعب الفلسطيني

الحوار المتمدن-العدد: 6550 - 2020 / 4 / 30 - 20:56
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


بمناسبة 1 أيار يوم العمال العالمي ...
حزب الشعب: معاَ للدفاع بلا هوادة عن حقوق العمال وبناء جبهة واسعة من أجل العدالة الاجتماعية
بمناسبة الأول من أيار/ مايو عيد العمال العالمي والذي يصادف غداً الجمعة 1/5/2020، أصدر حزب الشعب الفلسطيني وكتلته العمالية التقدمية، بياناَ تناولا فيه الوضع الراهن الذي تعيشه الطبقة العاملة وخاصة في ظل جائحة "كورونا"، وأكدا من خلاله على مواصلة النضال بلا هوادة للدفاع عن حقوق العمال وجموع الكادحين، والتصدي لكل سياسات التجويع والإفقار والاستغلال، كما أعلن البيان رفض الحزب وكتلته لكل القرارات والإجراءات التي من شأنها المساس بمكانة وحقوق العمال، بما في ذلك تحميلهم أعباء إضافية، تحت أية ذريعة كانت.
فيما يلي النص الكامل للبيان:
تحيي الطبقة العاملة في فلسطين والعالم ذكرى الأول من أيار عيد العمال العالمي، في ظل ظروف بالغة القسوة والتعقيد بسبب الاستغلال والعنصرية الذي راكمته الرأسمالية وتجلياتها الأكثر توحشاَ وعنفاَ في نسختها الليبرالية الجديدة، والتي أدت إلى إفقار الشعوب وإلى السطو على معظم مكتسبات الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية، وإلى زيادة حدة الفجوات الطبقية، وكرست هيمنة سلطة رأس المال المالي ومجمعات الصناعات العسكرية، وقادت إلى تخريب البيئة والطبيعة، وسعت إلى احتكار ثروات العالم وموارده الغذائية والاقتصادية والصحية .
واذ كشفت جائحة كوفيد – 19 "كورونا" عن كل ذلك على مستوى العالم وبصورة غير مسبوقة، فإنها أكدت من الجهة الأخرى على الحاجة للنضال ضد الرأسمالية وتعسفها المتواصل وتجلياته في ارتفاع معدلات الفقر والبطالة والأمراض والحروب واستعمار الشعوب، إن هذه الحاجة عادت بقوة للظهور على مستوى العالم بأسره من أجل طريق آخر، هو طريق العدالة الاجتماعية والاشتراكية، وهو طريق التخلص من كل أشكال الهيمنة واستعمار الشعوب وفرض العقوبات عليها، وهو طريق رسم مسار مختلف للبشرية وتقدمها على النقيض من المسار الذي رسمته لها الامبريالية وشركات الاحتكارات الكبرى والقطبية الاحادية للعالم التي تربعت عليها الامبريالية الامريكية.
وبرغم المعاناة الخاصة التي يعيشها شعبنا بكل مكوناته من الاحتلال والاستعمار الاستيطاني، ومن تكثيف مساعي تصفية قضيته الوطنية والتي تجلت إلى جانب إجراءات الاحتلال المتواصلة بخطة ما يسمى بـ"صفقة القرن"، إلا ان الطبقة العاملة الفلسطينية ومجموع الفقراء وصغار الموظفين تعيش حالة من البؤس والتعسف، والفقر غير المسبوقة أيضاَ، بل وانها مرشحة للزيادة في ظل الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على أزمة "كورونا" .
إن حزبنا وكتلته العمالية التقدمية إذ يؤكدان الحاجة على إلى وحدة الطبقة العاملة الفلسطينية بكل مكوناتها دفاعاَ عن حقوقها ومصالحها، فإنهما يؤكدان أيضاَ الحاجة إلى وحدتها مع فلاحي ومزارعي شعبنا، ومع العاملين والموظفين بأجر في مرافق وقطاعات الخدمات المختلفة، ومع الأقسام الواسعة من الطبقة الوسطى التي انحدرت أوضاعها المعيشية بصورة ظاهرة، وذلك في النضال من أجل مواجهة البطالة المتزايدة والفقر والتعدي على تطبيقات قانون العمل، ومن أجل تحقيق الحماية الاجتماعية في مجالات البطالة والتقاعد واصابات العمل والأمومة والتأمين الصحي وغيرها، وكذلك في مجال تطبيق ورفع قيمة الحد الأدنى من الأجور، وفي النضال من أجل تفعيل وتطوير التنظيم النقابي ودور اتحادات العمال في الدفاع عن مصالح الطبقة العاملة والتخلص من البيروقراطية والتبعية، ومن أجل ضمان دورها المستقل في مواجهة التعديات الظاهرة على حقوق الطبقة العاملة ومصالحها، سواء في المنشآت الفلسطينية أو تلك التعديات المزدوجة الطبقية والوطنية في سوق العمل الاسرائيلي .
إن الحاجة إلى بناء جبهة واسعة من أجل العدالة الاجتماعية، هي قضية الساعة للقوى الاجتماعية الفلسطينية الأكثر تضرراَ من اتساع الفجوات الطبقية ومخاطر الفصل من العمل ومن زيادة مظاهر احتكار وسيطرة بعض الشركات القابضة على الاقتصاد الفلسطيني والتي سهلت وتسهل لها السلطة ذلك، وكذلك من أجل التصدي لاستغلال الجائحة في سبيل الفصل من العمل وفي سبيل التعدي على الحقوق وتفكيك قانون العمل، وفي سبيل التهرب من تحمل المسؤولية الاجتماعية عبر تبرعات ومساعدات شكلية ومظهرية.
إن حزبنا وكتلته العمالية التقدمية يدعوان إلى إعادة النظر في دور وطريقة عمل النقابات بما يسمح بتطوير وتفعيل دورها المستقل، ومساهمتها الفاعلة في النضال من أجل حقوق الطبقة العاملة وعدم المساومة عليها مع القطاع الخاص أو مع السلطة، كما يدعوان إلى تنسيق العمل مع النقابات المهنية ومع اتحادات المزارعين ومع الاتحادات والأطر النسوية والنقابية المختلفة من أجل بناء الجبهة الواسعة للعدالة الاجتماعية والديمقراطية.
إن حزبنا وكتلته العمالية التقدمية يدعوان إلى المباشرة في تحقيق الخطوات التالية:
1- إصدار قرار بقانون باقتطاع نسبة واضحة لا تقل عن 10 % من أرباح الشركات الكبرى والبنوك تحت بند المسؤولية الاجتماعية، وبحيث لا تقتطع من الضريبة.
2- التزام أصحاب العمل والمشغلين بتأدية حقوق جميع العاملين في القطاعات كافة، والالتزام بتأمينهم الصحي وتوفير كل متطلبات الوقاية والسلامة وبيئة العمل اللائقة لهم، وحظر فصل أي عامل أو عاملة، وتدخل الجهاز الحكومي بصورة جادة وشاملة لضمان تطبيق ذلك.
3- اتخاذ القرارات والإجراءات التي من شأنها ضمان توفير الحماية الاجتماعية إلى جانب الرعاية والحماية الصحية لكل فئات شعبنا دون أدنى تمييز، بما في ذلك الحماية والرعاية للفئات الشعبية الأكثر تضرراَ من تداعيات وباء "كورونا"، وعلى رأسها الأسر الفقيرة والذين تقطعت بهم السبل والعمال في المنشآت الصناعية والتجارية والحرفية والسياحية وغيرها في الأراضي الفلسطينية كافة، وكذلك للعمال العائدين من الداخل والتزموا منازلهم.
4- إتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تعزيز المساواة بين العاملين والعاملات في قطاعات العمل كافة، من حيث ضمان الأجر المتساوي للعمل ذاته، وتأمين الحماية الاجتماعية والمهنية وحسن المعاملة لكلا الجنسين من العاملين.
4- الإسراع في رفع قيمة الحد الأدنى للأجور وربطه بغلاء المعيشة، والعمل على تعديل القانون المتعلق في هذا الشأن، وتعزيز إجراءات ومتطلبات الرقابة الدائمة على تطبيقه في المنشآت والقطاعات كافة، ومحاسبة كل من ينتهك هذا القانون أو يخرقه.
5- فتح نقاش مجتمعي واسع من أجل تطوير قانون الحماية والضمان الاجتماعي ليصار إلى العمل به على قاعدة الاستقلالية الكاملة لمؤسسة الضمان الاجتماعي وعلى قاعدة الأخذ بملاحظات القوى الاجتماعية وأطرها النقابية المختلفة، وعلى أساس عدم الاجحاف بحقوق العاملين في نسبة المساهمات وكذلك في أولويات الحماية الاجتماعية.
6- حماية الحريات الديمقراطية والنقابية ورفض احتوائها أو فرض الوصاية عليها، بما في ذلك حماية التعددية والحق في التنظيم والعمل النقابي والحق في الإضراب عن العمل والتظاهر والاحتجاج السلمي.
7- التوجه من أجل اعتماد نظام اقتصادي اجتماعي في فلسطين، بديلاَ عن نظام السوق الذي ترتبت على سياساته نتائج وخيمة على صعيد الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والوطنية، وكرس العديد من أشكال الاستغلال.
إن حزب الشعب وكتلته العمالية التقدمية وهما يحيّا بحرارة عموم العاملين بأجر والكادحين في فلسطين، وكذلك عمال وعاملات شعبنا في مناطق الشتات كافة، بما في ذلك في سوريا ولبنان، يتوجهان بتحيات خاصة إلى الأطباء والممرضين وسائر العاملين في قطاعات الصحة وهم في خضمّ مواجهة فيروس "كورونا" يخوضون المعركة يومياً لحماية صحة شعبنا. وكذلك إلى عمال قطاعات إنتاج وتوزيع المواد الغذائية وأصناف الحاجات الأساسية والصناعات الدوائية، وإلى العاملين في مجالات التنظيف والطاقة وغيرها من القطاعات التي يواصلون من خلالها عملهم الحيوي والهام.
في الختام وفي الوقت الذي نؤكد فيه على أهمية تعزيز وحدة كل الجهود الوطنية وترابط نضال شعبنا في مواجهة المخاطر السياسية التي تتعرض لها قضيته الوطنية، بما في ذلك التصدي لمشاريع الاستيطان والضم والتهويد و"صفقة القرن" التصفوية، نؤكد مجدداَ على الانحياز الاجتماعي الواضح للطبقة العاملة ولكل الفئات الشعبية، ونؤكد أيضاَ على ان (ضمان الحقوق الاجتماعية والديموقراطية هو ضمان للحقوق الوطنية).
عاشت وحدة الطبقة العاملة الفلسطينية والمجد والخلود لشهدائها وضحاياها
المجد والخلود لشهداء شعبنا
وياعمال العالم ويا ايتها الشعوب المضطهدة ... اتحدوا
حزب الشعب الفلسطيني
فلسطين – الاول من أيار/ مايو 2020




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,480,614
- نحو بناء حركة موحدة من أجل العدالة الاجتماعية والديمقراطية
- موحدون في النضال لإسقاط صفقة -ترامب- نتنياهو-.. موحدون في إن ...
- مشروع - التعديلات على البرنامج السياسي - المقدم إلى المؤتمر ...
- المجد والخلود لرفيقنا المناضل الوطني الجماهيري التقدمي زياد ...
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني
- نداء مشترك من حزب الشعب الفلسطيني والحزب الشيوعي الإسرائيلي
- نداء إلى جميع الأحزاب الشيوعية واليسارية والقوى التقدمية في ...
- بلاغ صادر عن اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني حول الأوضا ...
- بيان ادانة اغتيال ناهض حتر
- ردا على ادعاءات وكالة -صفا الإخبارية-
- ورقة حول الوضع السياسي الراهن صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني
- نحو تعميق الوحدة الفكرية والسياسية والتنظيمية لحزب الشعب الف ...
- ( بلاغ سياسي ) صادر عن اجتماع اللجنة المركزية لحزب الشعب الف ...
- بيان صحافي حول الاوضاع المعيشية في الاراضي الفلسطينية
- بيان نعي قائد شيوعي كبير - يعقوب زيادين
- حزب الشعب يجدد رفضه -لمشروع القرار- المقدم لمجلس الأمن
- نداء عاجل للأحزاب اليسارية من اجل التدخل لوقف العدوان على شع ...
- بيان لحزب الشعب حول التطورات الاخيرة 9 يوليو 2014
- بيان حول العدوان الاسرائيلي - حزيران 2014
- مصارحة الشعب في التحديات التي تواجه قضيته الوطنية ورفض تمديد ...


المزيد.....




- لاعبو ليفربول الإنكليزي سعيدون بالعودة للتدريب الجماعي ويستع ...
- طرد زوجة مصارع نمساوي من عملها بعد إسلامها وارتدائها الحجاب ...
- -عصابات تستغل الاحتجاجات-.. عمليات نهب وسرقة في واشنطن ولوس ...
- خطاب جندي بريطاني يصل أسرته بعد 80 عاما من موته
- جهاز الخدمة السرية ينقل ترامب إلى مخبأ تحت الأرض في البيت ال ...
- الكعبي يدعو البعثة الأممية إلى عدم التدخل في شؤون العراق الد ...
- مجلس النواب يحدد الأربعاء المقبل موعداً لعقد جلسته الاعتيادي ...
- وزير الصحة: نخشى من موجات قادمة بالنسبة لكورونا
- مكافحة كورونا أبرزها... 7 فوائد سحرية للثوم
- مستشارة الأمن القومي الأمريكي السابقة تشتبه في -تورط- روسيا ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - حزب الشعب الفلسطيني - معاَ للدفاع بلا هوادة عن حقوق العمال وبناء جبهة واسعة من أجل العدالة الاجتماعية