أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - فاطمة الفلاحي - كورونا العصر، الخفي الصامت وسيد البطالة مع المدون علي غانم و المدون مهدي العامري من مثقفي آل تويتر، بؤرة ضوء .الحلقة السادسة















المزيد.....

كورونا العصر، الخفي الصامت وسيد البطالة مع المدون علي غانم و المدون مهدي العامري من مثقفي آل تويتر، بؤرة ضوء .الحلقة السادسة


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi )


الحوار المتمدن-العدد: 6543 - 2020 / 4 / 21 - 18:49
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


مادام يستمر الفاسدون والمنافقون، العابرون لكل الأنظمة في العملية السياسية، من الصعب إحداث التغيير. لأن الساسة وقادة الأحزاب شيمتهم المناورة والكذب، وازدواج الشخصية، وهم الأكثر قدرة على انتقاد الفساد والدعوة للتطهير من المفسدين..

يجيبنا المدون علي غانم على الأسئلة في أدناه:

-أيهما أشد فتكًا، تفشي جائحة كورونا أم يتسلل الإفلاس لاقتصاد الدول ؟
- أيهما أشد فتكًا ازدياد نسبة البطالة أم ازدياد نسبة مايدر في جيوب سراق الوطن؟
- هل التغيرات ستطال الجميع؟

قائلًا:
- إن هذا الفايروس الكائن الخفي الصامت، هو التحدي الخطير الذي يواجه كبرى دول العالم، وعلى كافة أصعد في الدولة، والذي يمثل منحدرًا خطيرًا في قطاع الصحة بشكل خاص، فقد أنهك الكوادر الصحية والطبية وأظهر الافتقار والنقص الحاصل في الأجهزة الصحية والمستلزمات الطبية في جميع دول العالم، والصناعية منها. مما أثار رأي الدول عظمى، وتبادل الإتهام بالتصريحات، لعدم امتلاك بعضهم لأبسط المواد الطبية وهي الكمامات، فالدول التي تهتم بأرواح وحيوات مواطنيها وأن كانت هذه الإجراءات تضر بمصلحة الدولة على الصعيد الاقتصادي، لاتهم بقدر التخلص من هذا الخطر الذي هو بمثابة تحدي وجودي بنسبة لهم.

كما قال الرئيس الإيطالي:

- إن اقتصاد إيطاليا سوف ينهار كاملًا ،لكن يجب على إيطاليا أن تضحي من أجل شعبها ففي الحروب السابقة، كان الشعب يموت لكي تحيا إيطاليا، أما في هذه الحرب فسوف تموت إيطاليا لكي يحيا الشعب.

فالجانب الصحي هو عامل أساسي يؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد، فقد تم عزل كبرى الدول العالم عن بعضها البعض. وسائل النقل توقفت، أدى ذلك إلى إيقاف نقل البضائع والسلع.
غلق المطارات والموانئ أدى إلى شل حركة السكان على مستوى دولي ومحلي. وحجر الملايين من الأيدي العاملة، وإجبارهم على ترك العمل ،لكن أروح وحياة الناس تمثل الحجر الأساس لنهضة الاقتصاد من جديد، كونه قد أثر على جميع فئات المجتمع من سياسي واقتصادي وعسكري وأيدي عاملة، التي هي العمود الفقري التي تعتمدها الدولة في التنمية البشرية .
- إن عامل البطالة هو خطر يدق في نعش الاقتصاد فواجب الدولة توفير فرص عمل للجميع أفراد المجتمع القادرين على العمل ليخدم اقتصاد الدولة بدل الاستعانة بالأيدي العاملة من الدول الأسيوية وغيرها، وترك ابناء البلد بدون عمل، واستخدام العمالة يساعد على تهريب العملات الأجنبية وتحويلها إلى الخارج وعلى الدولة استثمار الأيدي العاملة الوطنية، وخلق فرص عمل حقيقية لهم، تسهم في تطوير الاقتصاد وتنميته.

- إن عدد الأيدي العاملة قد يزداد بشكل كبير خاصة حين يتخرج الآلاف من الطلاب الخريجين، ولم يجد أمامه فرصة للعمل، مما يؤثر على زيادة نسبة البطالة، والذي يجب على الدولة إيجاد حل لهذا الكم الهائل من الخريجين .

- والأشد فتكًا حين يزداد عدد سراق الوطن ، وهم بالدرجة الأساس العقبة الخطيرة التي نوجهها اليوم. فهدر مليارات الدولارات، ولانعلم أين وجهتها وأين تذهب، حين تكون الميزانية السنوية لا تقل عن مئة تريلون دينار سنويا منذ عام ٢٠٠٣، وبأقتصاد هش يعتمد بنسبة ٩٨٪ على النفط، بالمقابل نجد فساد واضح في جميع القطاعات الصحية والأمنية والتعليمية ومؤسسات الدولة كافة، وهذا الموشر خطير جدًا يمثل عدم وجود مقومات دولة لدينا، فهم عاجزون منذ أكثر من ستة أشهر على تغير جذري أو جزئي في المنظومة السياسة أو محاسبة أصغر أورأكبر موظف متورط في عمليات الفساد، وهذا العجز يدل على أن الفساد قابع برأس النظام الحاكم..


***

نحن نعيش في عالم حيث الطبيب يدمر الصحة والمحامي يدمر العدالة والجامعة تدمر المعرفة والحكومة تدمر الحرية والصحافة تدمر المعلومة والدين يدمر الاخلاق والبنوك تدمر الاقتصاد، طالما النظام فاسد فبلا شك نحن فاسدون.
- كريس هيدجز

يجيبنا المدون مهدي العامري على الأسئلة في أعلاه، قائلًا:

1. بالنسبة لجائحة كورونا هو وباء، قد يكون مفتعل وقد يكون أمر رباني مثل سائر الأوبئة والأمراض التي تعرضت لها الشعوب ومع ذلك أقول أن تدبير الله سبحانه وتعالى أبرك من تدبير البشر.

2. وأما بالنسبه للإفلاس في اقتصاد البلد من وجهه نظري المتواضعة أعتبره أشد وأسوأ من وباء كورونا وقد يكون كورونا أرحم ،الشعب العراقي هو من ساهم بالإفلاس المادي والاقتصادي للبلد وهو المشارك في هذا الخراب ويتحمل كل تبعات ذلك، هو من اختار الحكومات المتعاقبة بعد 2003 وليومنا هذا، والانحدار والتدهور بكل مفاصل حياة البلد مستمرة وستستمر الى مالا نهاية، إذا بقينا بنفس العقلية والتفكير.

3. أما بالنسبه لكورونا أملنا كبير بالله بأنها ستنزاح وترجع الحياة كما كانت طبيعية.

4. أما بالنسبة لإزدياد نسبة البطالة، فهو كقنبلة موقوتة تهدد البلد برمته، ولا تقل أهميتها عن نسبة السرقات، التي يتعرض لها البلد وتذهب إلى جيوب السُراق واللصوص من الطبقة التي حكمت العراق (ولا أقول الطبقة السياسية)لأنهم لا يفقهون أبسط أبجديات السياسة.

5. السرقات عامل استنزاف لموارد وخيرات البلد وعامل أساسي في تخلف وتراجع البلد على كل الأصعده والمجالات، وهذا أمر ملموس عندنا حيث تدهور البنى التحتية والخدمات والكهرباء ..... الخ. إضافة لظهور مافيات الفساد ورأس المال التي تسيطر على المشهد السياسي في البلد.

6. نعم التغيرات ستطال الجميع من ابناء الشعب البسطاء وأصحاب الدخل المحدود وهم الشريحة الأكبر في العراق. وسوف لن تتأثر بهذه التغيرات فقط من استولى على مقدرات الوطن وسرقوا البلد -خلاصه القول العراق أسوأ وأسوأ بلد في العالم حاليًا- ونتأمل عناية ولطف الله سبحانه وتعالى بالبلد والشعب.

7. قد تكون عنايه الله بنا ناتجه من دعوه الكبار والشيوخ والعجائز والأطفال الرضع، حيث أن دعواتهم مستجابة، أما باقي الشعب، فغالبيته العظمى منهم، إن لم يكن كلهم، فإنهم سُراق ولصوص وآكلوا السحت الحرام، ومنهم لم يقل كلمه الحق، حيث كان لزامًا عليه قولها.

بالنسبة لي شخصيًا، لست متفائلًا بخصوص مستقبل ووضع العراق، ولا أرى سببًا يدعوني للتفائل لأننا نسير في نفق مظلم، لكن اتمنى من الله أن يغير حالنا وهو سبيل خلاص البلد مما هو غارق فيه .
انتظروا قادمنا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,454,574
- كورونا العصر المقايضةغير عادلة مع حاتم عبدالواحد الأستاذ في ...
- جائحة كورونا الصيني وفق تيارات القيادة السياسية والناس.
- كورونا العصر في الدولة العميقة وهشاشة القيم مع الكاتب -أبو م ...
- عاداتُ الساداتِ ساداتُ العاداتِ*..وكيف بِعادات سيّدِ كورونا؟ ...
- طقوس الحرف في محراب الكتابة، عند الأديب عبد الستار نورعلي – ...
- كورونا العصر مع مثقفي آل تويتر و الدكتور مسعد رستم الراجحي - ...
- هل جائحة كورونا استولت على المُتعية والنرجسية وحب الترؤُس وح ...
- كورونا العصر، والتكافل الاجتماعي مع المهندس الاستشاري د. سعد ...
- كورونا العصر، أيهما أشد فتكًا، تفشي جائحة كورونا أم يتسلل ال ...
- كيف ستكون ملامح العالم مابعد الكورونا؟ من حوارنا مع الكاتب و ...
- هل ستتغير خارطة العالم السياسية ما بعد الكورونا؟ من حوارنا م ...
- معارك تتويج الألقاب الشعرية والكتابية المنسلة من ثقافة مهمشة ...
- ما قراءتك لأزمة الثقة بين المواطن والحكومة وبين وسائل الإعلا ...
- العالم بعد كورونا هل سيكون أكثر وعيًا؟ من حوارنا مع الكاتب و ...
- سبر أغوار اللغة لإظهار جمال وقبح الحياة والتمرد على قبحها، ا ...
- كمين الكتابة ينسل من تجاويفه رائحة البخور والضوء ، الأديب عب ...
- خارج أسوار الوطن استوطنت روحه السويد كمهاجر، الأديب عبد الست ...
- فعل التحرّر الكتابي حوارنا مع الناقد والشاعر والمترجم عبد ال ...
- ارحلي عني ..!
- اشتاقك حد آخر المدى


المزيد.....




- لجأت لمغارتها العائلة المقدسة مرتين أثناء رحلتها إلى مصر..تع ...
- يصعد سلماً للعزف عليه..كيف يبدو صوت بيانو بطول 15 قدماً؟
- مقتل جورج فلويد: تجدد المظاهرات لليوم الثامن على التوالي وال ...
- فواكه وخضروات يفضل تناولها بقشرتها
- وصول الباحث الإيراني أصغري إلى طهران بعد سنوات من احتجازه في ...
- بوش يدعو الولايات المتحدة للنظر ملياً في "إخفاقاتها الم ...
- مقاتلة -سو-34- تستخدم القنابل الخرسانية...فيديو
- الجيش الروسي يحصل على مدفعية -مستا-إس- محدثة
- فنزويلا.. اتفاق بين مادورو وغوايدو على مكافحة كورونا
- نقلة نوعية في الصراع ضد كورونا.. لقاح -واسع النطاق- يبدأ تصن ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - فاطمة الفلاحي - كورونا العصر، الخفي الصامت وسيد البطالة مع المدون علي غانم و المدون مهدي العامري من مثقفي آل تويتر، بؤرة ضوء .الحلقة السادسة