أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عبدالحميد برتو - يوم مؤتمر السباع الطلابي














المزيد.....

يوم مؤتمر السباع الطلابي


عبدالحميد برتو
باحث

(Abdul Hamid Barto )


الحوار المتمدن-العدد: 6537 - 2020 / 4 / 14 - 21:03
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


كثيرٌ من المؤتمراتِ يذهبُ ريحها بعد مضي فترة وجيرة على إنعقادها، وبعضها قبل أن يجف حبر بيانها الختامي. اليوم نقف أمام مؤتمر مضى عليه 72 عاماً، وهو محتفظ بكامل حيويته وإشراقه. إنه مؤتمر السباع العتيد ـ المؤتمر الأول التأسيسي لإتحاد طلبة العراق. إتخذ المؤتمر إسمه من الساحة التي إنعقد فيها ـ ساحة السباع برصافة بغداد. وكثيراً يشار الى موقع الساحة على أنه في شارع الكفاح. بإعتبار الشارع هو إبرز دالة على الساحة، التي تقع على شارع قصير بين حيين عماليين فقيرين. يربط شارع الكفاح بشارع الشيخ عمر.

إن سر حيوية هذه المنظمة المهنية ـ إتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية يكمن في إخلاصه لشعاراته المعلنة. والى دقته في الربط بين الهموم الوطنية صغيرها وكبيرها، وبين المطاليب المهنية المشروعة والعادلة. وهذا الى جانب التضحيات الكبيرة التي قدمها مناضلوه خلال عمره المجيد والباسل والمشرف.

أعتقد جازماً أن دور الطلبة محلياً وعالمياً كبير في النضال ضد كل أشكال الظلم الإجتماعي. ولهم أدوار مشرفة في التضامن مع الآخر، وضد البرامج التعليمية المتخلفة، ومن أجل التوسع في إلزامية التعليم، ومن أجل إتاحة فرص متكافئة بين الجنسين. والحديث عن أدوار الطلبة الإجتماعية طويل ومتنوع وحيوي ولا غنى عنه في أي مجتمع يريد السير الى أمام. يكفي أنهم بمثابة المنجم؛ هم مؤسساتهم التعليمية والبحثية حيث يزودون المجتمع، وخطط التنمية الإقتصادية منها والإجتماعية بالكوادر الضرورية. وهم مشاريع كامنة لإعداد العلماء والباحثين والأيدي العاملة الفنية.

شجع إتحاد الطلبة العام أعضاءه على التفوق الدراسي. وغرس في عقول وقلوب أعضائه حب الوطن والتضحية في سبيله. وبذلك أصبح تاريخ الحركة الطلابية جزءاً مهماً لا ينفصم عن تاريح الحركة الوطنية.

يسجل طلاب العراق اليوم أمجاداً بطولية مشهودة على طريق زملائهم السابقين. يشهد الجميع بالدور الخلاق والشجاع للطلبة، ومشاركتهم القوية والمبدعة في إنتفاضة الشعب ـ إنتفاضة إكتوبر/ تشرين الأول المتواصلة ضد الفساد واللصوصية وإنتهاك الحقوق والممتلكات العامة والخنوع للدوائر الخارجية، الضعيفة منها والقوية.

أتوقف بإيجاز عند بعض الملاحظات التي إهتمت بنصب السباع الذي أخذت الساحة منه إسمها. فقد أشار على سبيل المثال السيد رياض العزاوي الى إسم النحات أو مصمم الساحة. أطلق عليه إسم ووصف النحات اسكندر الروسي بإعتباره هارب من الإتحاد السوفياتي السابق، وكذلك أشار آخرون.

أميل الى رواية أخرى رواها لي رفيقي الراحل العمالي آرا خاجادور، وهو من بين أبرز القادة التاريخيين في الحزب الشيوعي العراقي. عمل في أوساط المنظمات الشبابية الآرمنية في أواخر الأربعينيات بالعراق. تولي سكرتارية الفرع الأرمني في الحزب أيضاً. قال: إن الفنان المبدع إسكندر الملقب بالروسي. هو من أرمن جورجيا. وهو فنان ورياضي متعدد المواهب. لم يكن معادياً للإتحاد السوفيتي، بل هو قريب منه بشدة. وأشار من بين الأسماء التي إستخدمها الراحل آرا خاجادور لنفسه ـ أبو إسكندر. وقد أورد الراحل في كتابه الموسوم بـ "نبض السنين" العديد من وسائل عمل السوفيات في البلاد العربية.

أعتقد من جانبي أن الأمة الأرمنية لها معاناة تشبه معاناة العرب. والأرمن في ذاكرتهم الوطنية يحتفظون بود للمواقف العربية الطيبة والمتضامنة من ومع مآسيهم التاريخية. حين يحل الأرمني في وطن جديد يحترم ذلك الوطن. ويبقى على إعتزازه ببلاده الأم. ولا يخلق أي تناقض بين الموقعين.

لو وقفنا وقفة تأمل بنصب الأسود في ساحة السباع. نجد فيه إلتماعة من تاريخ العرب الفني. تعبر عن الود بين الجانبين. فالتأثر بالإبداعات الفنية العربية، وبخاصة الأندلسية منها بارز. يظهر ذلك من خلال إستلهام إيحاآت قصر الحمراء الرائع في غرناطة بأسبانيا. ذلك القصر البديع الذي يحتض في ساحة الرئيسية نافورة الأسود الجميلة. لا توجد أية صعوبة في تلمس التشابه بين العملين الجميلين في كل من بغداد وغراناطة، مع الفارق في أن نصب الحمراء حمل مهمات أخرى، منها أنه ساعة لقياس الوقت. تعلن عن نفسها عند نهاية ساعة، هذا طبعاً قبل أن يتم إتلاف تلك المهارة الإستثنائية.

أرفق ثلاث صور:
ـ شعار إتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية
ـ ساحة السباع في بغداد قبل أن يصيبها المزيد من الإهمال
ـ ساحة الإسود في قصر الحمراء بغرناطة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,462,346
- 8 آذار يوماً عراقياً بامتياز
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 10 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 9 من 10
- إنشودة للإنعتـــاق .. تغريــدة لأفق مفتوح 8 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 7 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 6 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 5 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 4 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 3 من 10
- إنشودة للإنعتاق .. تغريدة لأفق مفتوح 2 من 10
- إنشودة للإنعتاق 1 من 10
- الهيبة قوة عملية أيضاً
- عيد العمال ولعبة -الإنتخابات-
- ستبقى بيننا يا رفيق الدرب
- تشييع مهيب لمناضل
- رحيل الرفيق آرا خاجادور
- بيريسترويكا غورباتشيوف (9 من 9)
- بيريسترويكا غورباتشيوف (8 من 9)
- بيريسترويكا غورباتشيوف (7 من 9)
- بيريسترويكا غورباتشيوف (6 من 9)


المزيد.....




- رأس المال: الفصل الثالث عشر (57)
- بيان مشترك بمناسبة تطورات مشروع صفقة القرن
- الشيوعي العراقي يطالب بالإسراع في اطلاق رواتب الموظفين والم ...
- خالد علي: حصلنا على حكم بوقف سريان التحفظ على أموال د. حسن ن ...
- السوفيات والحرب في الثورة البروليتارية
- مقتل اثنين من -حزب العمال الكردستاني- في مواجهات مع الجيش ال ...
- خالد علي: حصلنا على حكم بوقف سريان قرار النائب العام بالتحفظ ...
- الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا يطلق حملته الدولية -رسائل تضام ...
- الأمن العراقي يفرق مظاهرة ضد السعودية احتجاجا على الإساءة لل ...
- صوت الانتفاضة العدد 228


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عبدالحميد برتو - يوم مؤتمر السباع الطلابي