أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم البعبولي - هل كان حكم النبي دينيا أم سياسيا ؟














المزيد.....

هل كان حكم النبي دينيا أم سياسيا ؟


ابراهيم البعبولي

الحوار المتمدن-العدد: 6524 - 2020 / 3 / 27 - 01:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل كان حكم النبي دينيا ام سياسيا ؟

ما أجمل أن تجد إجابة لسؤال أرقك وجعلك تبحث هنا وهناك لتجد ردًا مقنعًا.
ما كان يُبلغ به النبى صلى الله عليه وسلم، عن ربه كان خاصًا بالرسالة التي بُعث من أجلها؛ أما ما كان يتعلق بشئون الحكم والحرب وغيره فكان شأنًا سياسيًا ليس مبلغًا به عن ربه، وكان فيه اجتهادًا منه صلى الله عليه وسلم، وقد يخطأ فيه وقد يصيب .
وهذا مصداقًا لقوله تعالى: «قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا».
وقول النبي: «أنتم أعلم بشئون دنياكم»
ونص الحديث: عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقوم يلقحون النخل، فقال: (لو لم تفعلوا لصلح، قال: فخرج شيصًا) - تمرًا رديئًا - فمر بهم، فقال: (ما لنخلكم؟)، قالوا: قلت كذا وكذا.. قال: (أنتم أعلم بأمور دنياكم)؛ (مسلم).

وكذلك عندما تحرك رسول الله إلى موقع ماء بدر، وبالقرب من مكان المعركة، نزل بالجيش عند أدنى بئر من آبار بدر ، وهنا قام الْحُبَاب بْنَ الْمُنْذِرِ وأشار على النبي بموقع آخر أفضل من هذا الموقع قائًلا :
يَا رَسُولَ اللّهِ ! أَرَأَيْت هَذَا الْمَنْزِلَ، أَمَنْزِلاً أَنْزَلَكَهُ اللّهُ، لَيْسَ لَنَا أَنْ نَتَقَدّمَهُ ولا نَتَأَخّرَ عَنْهُ، أَمْ هُوَ الرّأْيُ وَالْحَرْبُ وَالْمَكِيدَةُ ؟ قَالَ : ” بَلْ هُوَ الرّأْيُ وَالْحَرْبُ وَالْمَكِيدَةُ” .. فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللّهِ فَإِنّ هَذَا لَيْسَ بِمَنْزِلِ، فَانْهَضْ بِالنّاسِ حَتّى نَأْتِيَ أَدْنَى مَاءٍ مِنْ الْقَوْمِ ، فَنَنْزِلَهُ ثُمّ نُغَوّرَ [ أي ندفن ] مَا وَرَاءَهُ مِنْ الْقُلُبِ، ثُمّ نَبْنِيَ عَلَيْهِ حَوْضًا فَنَمْلَؤُهُ مَاءً، ثُمّ نُقَاتِلَ الْقَوْمَ، فَنَشْرَبَ وَلَا يَشْرَبُونَ..
فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ – صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ – مشجعًا – :” لَقَدْ أَشَرْت بِالرّأْيِ”.

ثم إن عصمته صلى الله عليه وسلم، كانت خاصة بالأمر الإلهي (الوحي)، وهذا ما أكده القرآن: «وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى».

أما موضوع الخلافة بعد موته صلى الله عليه وسلم، ومن لقبوا بعده بـ«خلفاء الرسول»؛ فلم يكن هناك خلفاء للرسول، لأنه كما قلنا الحكم أو الملك أمر دنياوي، وليس أمرًا دينيًا، وأمر الحكم لم يكن من الدين بل كان فيه اجتهادًا من الصحابة.

وعلي سبيل المثال: ما فعله أبوبكر الصديق، مع ما يسمى بـ«المرتدين»، لم يكن أمرًا دينيًا بل كان أمرًا سياسيًا للحفاظ علي الدولة، وما يؤكد ذلك إعتراض عمر بن الخطاب، عليه في ذلك بأنهم مسلمين، ولكن هناك من منع تأدية الزكاة لأبوبكر، أو لم يعترف برئاسته، وأيضًا نص الحديث الذي دار بين مالك بن نويرة، وخالد بن الوليد، عندما سأله خالد: «أردة عن الإسلام؟»، فقال مالك: «لا، ولكن لا أعطي الزكاة لصاحبك»، وبعد ذلك إعترض عمر على خالد لقتله مالك، ووضع رأسه تحت القدر، وطلب من أبوبكر أن يقيم الحد على خالد لقتله رجلًا مسلمًا.

فهل كان هذا من الدين؟ أم أنه اجتهادات أصحابها في شئون الحكم؟ لأنها لو كانت من الدين لما كان هناك اختلاف، ولكن هناك من الولاة بعد ذلك من جعل ما يفعله من الدين ليكسب تأييد شعبي لأفعاله.

بقلم/ابراهيم البعبولي (مستشار قانوني)
ايميل/ibrahimelbaboly@gmail.com
ايميل فيس/ابراهيم البعبولي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,703,496
- (أبوهريرة) الذي لا تعرفة .
- السلفية وسبوبة المساجد
- الكورونا وشيوخ الخرافات
- والله لم تكن فتنة ...


المزيد.....




- الاحتلال يغلق معابر غزة بحجة الأعياد اليهودية
- وفاة 11 يهوديًا في المغرب جراء كورونا
- «كورونا» في مصر.. القاهرة تحظر التجمعات الدينية في رمضان
- كورونا ومشكلة الفتوى بشأن الأحق بالعلاج عند التزاحم
- إسرائيل تسترضي اليهود المتدينين بالمساعدات
- الباحث في شئون الحركات الإسلامية ماهر فرغلي لـ”الأهالي”:الرئ ...
- شيخ الأزهر يوجه رسالة إلى القادرين وميسوري الحال
- رسالة من شيخ الأزهر للأغنياء: الوباء من مواطن إجبار القادرين ...
- إسرائيل تلزم مواطنيها بوضع الأقنعة الواقية وتشدد القيود خلال ...
- مصر: تعليق موائد الإفطار والاعتكاف في رمضان وفتح المساجد مره ...


المزيد.....

- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم البعبولي - هل كان حكم النبي دينيا أم سياسيا ؟