أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ابراهيم بسيوني - ما احتمالية ظهور  فيروس جديد قد يكون اشد خطورة  على البشرية؟ 














المزيد.....

ما احتمالية ظهور  فيروس جديد قد يكون اشد خطورة  على البشرية؟ 


محمد ابراهيم بسيوني
استاذ بكلية الطب جامعة المنيا وعميد الكلية السابق

(Mohamed Ibrahim Bassyouni )


الحوار المتمدن-العدد: 6518 - 2020 / 3 / 19 - 13:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


على الرغم من أن العالم اليوم على اتصال أكثر من أي وقت مضى، إلا أننا مازلنا نفتقر إلى نظام صحي عالمي، يمكنه ردع التهديدات المرضية في مهدها. فلوقف تفشي المرض، يتم الاعتماد على سلطات البلد الذي يبدأ فيه الفيروس بالانتشار. وإذا فشلت في ذلك، فسيصبح الكوكب بأكمله عرضة للخطر. وعلى الرغم من أننا نعلم أن المزيد من الفيروسات آنية، إلا أنه لا يمكننا التنبؤ بموعدها أو مكان حدوثها. فمعظم حالات تفشي الفيروسات والأمراض المعدية تأتي على حين غرة. أيضًا لا يمكن احتواء الأمر ومعالجته بسهولة إذا ما تفشت هذه الأوبئة في المناطق الفقيرة ذات النظم الصحية الضعيفة. فعدم وجود أنظمة توعية الناس بأهمية ووسائل النظافة والصرف الصحي، وكذلك الكثافة السكانية، كلها أسباب تزيد من خطر انتشارها. وفي الوقت نفسه، تعاني العديد من البلدان الفقيرة من هجرة العقول وخصوصاً العاملين في المهن الصحية.

على مدار الخمسين سنة الماضية، زادت حالات تفشي الفيروسات ومنها القاتلة وأصبح انتشارها سريعاً، وأحدثها فيروس كورونا، الذي انتشر في الصين، وانتقل إلى عشرات الدول الأخرى.
نحن نعيش على هذا الكوكب بكثافة سكانية أكبر من أي وقت مضى، إذ يبلغ عدد سكان العالم حالياً 7.7 مليار نسمة تقريبًا، وهذا الرقم في تصاعد مستمر. ونحن نعيش أقرب فأقرب إلى بعضنا البعض.
فكلما زاد عدد الأشخاص في مساحات صغيرة، كلما ارتفع خطر التعرض لمسببات الأمراض التي تسبب المرض. فالكثيرين يعيشون في مناطق عشوائية فقيرة، تفتقر لخدمات الصرف الصحي والمياه النظيفة، لذلك، ينتشر المرض بسرعة. أيضًا بوجود وسائل النقل كالطائرات والقطارات والسيارات، يمكن للفيروس أن ينتقل إلى جميع بلدان العالم في أقل من يوم واحد. ففي غضون بضعة أسابيع فقط من تفشي فيروس كورونا، اُشتبه بانتشاره في أكثر من دولة. يُذكر هنا أنه في عام 2019، نقلت شركات الطيران 4.5 مليار مسافر. ولكن قبل ذلك بعشر سنوات، كان العدد 2.4 مليار. لذلك في عالم يمكننا فيه السفر حول الكوكب بأكمله في يوم واحد، يمكن أن ينتشر فيروس أنفلونزا جديد بسرعة أكثر بكثير.
عامل اخر مهم ففي الصين، تعد أسواق الحيوانات الحية واللحوم شائعة في المناطق المكتظة بالسكان. ويمكن لهذا أن يفسر سبب نشوء اثنين من أحدث الأوبئة هناك. ومع توسع مدننا أكثر، نقترب من المناطق الريفية حيث يتلامس البشر مع الحيوانات البرية. وقد انتشرت حمى لاسا بهذه الطريقة، فبعد أن قطع الناس أشجار الغابات لاستخدام الأراضي في الزراعة، لجأت الفئران التي كانت في تلك الغابات إلى البيوت آخذة معها فيروس لاسا.

لكن على الرغم من أننا نشهد المزيد من تفشي الأمراض أكثر من أي وقت مضى، إلا أن عدداً أقل من الناس يصابون بها ويموتون بسببها، وعندما تنمو الاقتصادات بسرعة، كما رأينا في الصين، تتحسن أساليب النظافة الأساسية والحصول على الرعاية الصحية. وكذلك نظم الاتصالات التي تنشر رسائل حول كيفية تجنب العدوى. وأصبحت الأدوية أفضل، ويمكن للمزيد من الناس الحصول عليها، كما أن الوقاية من الأمراض تحسنت وتطوير اللقاحات يتم بسرعة أكبر. وهناك تقدم كبير في اكتشاف تفشي الأمراض والحد من انتشارها فلقد أمكن لدولة مثل الصين بناء مستشفى يضم ألف سرير في غضون أسبوع، وهو ما كان سيبدو وكأنه خيال مطلق من قبل.

عميد طب المنيا السابق




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,285,068
- تحذير .. كلام جديد ومهم جدا عن فيروس الكورونا المستجد
- تصحيح المفاهيم المغلوطة‏ عند العامة عن فيروس الكورونا
- سرطان الثدي الوقاية والعلاج
- الكورونا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية
- التفريق بين أعراض الانفلونزا العادية وفيروس الكورونا
- بعض الأقاويل عن فيروس الكورونا
- كيف يكتب التاريخ
- الكورونا أزمة تدار بالنظام العالمي الجديد
- سوء استخدام المضادات الحيوية
- الماد المطهرة للكورونا
- محمود عباس العقاد وعمر الإنسان
- اقتصاد أم صحة الإنسان
- السكان والتنمية
- عودة الروح
- ستصبح الأمور أسوأ الا إذا
- مشكلة الكورونا
- الكورونا والاقتصاد العالمي
- الفطر القاتل
- التعليم وتحديات المستقبل
- الاخوان وازمة الهوية


المزيد.....




- العلماء يطورون روبوتات أسرع بـ40 مرة من أي ذكاء اصطناعي
- بالفيديو.. انفجارات داخل سفينة في ميناء أمريكي
- دمشق: هزة أرضية قوية تضرب ولاية تركية قرب محافظة حلب السورية ...
- الولايات المتحدة تحكم بالسجن على 3 صينيين بسبب تصوير قاعدة ع ...
- الطاقة الذرية: إيران تضاعف مخزون اليورانيوم وتمنع الزيارات ...
- بعد تبادل السجناء... هل تجلس أمريكا وإيران حول طاولة تفاوض؟ ...
- لم يتلق منهم أي مساعدة... كلب يختنق أمام عدة أشخاص في المصع ...
- الألمان ينضمون إلى المظاهرات ضد العنصرية
- رسالة من قطر إلى دول المقاطعة: من يتقدم خطوة نتقدم 10 خطوات ...
- المسماري: الطيران المسير التركي استهدف مدنيين في ترهونة


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ابراهيم بسيوني - ما احتمالية ظهور  فيروس جديد قد يكون اشد خطورة  على البشرية؟