أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد اللطيف الصافي - - صفاقة - القرن














المزيد.....

- صفاقة - القرن


عبد اللطيف الصافي

الحوار المتمدن-العدد: 6492 - 2020 / 2 / 14 - 14:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعض الذين يطبلون ل "صفاقة القرن" ويشحذون ألسنتهم البذيئة ضد كل من ينتقد مسار التطبيع مع الكيان الصهيوني، يبررون موقفهم المتخاذل بالقول ان الفكر الذي يستند عليه هؤلاء المناهضين ينتمي لزمن ساد فترة وباد، ولم يعد ينتمي لهذا العصر. وأن الواقعية تفرض على الجميع إرساء علاقات ود وتكامل مع الدولة العبرية التي يمكن الاستفادة مما راكمته في المجال العلمي والتيكنولوجي وبناء دولة الرفاه، متناسين أن إسرائيل دولة احتلال قامت بالحديد والنار وشيدت على أشلاء مئات الآلاف من البشر و مثل ذلك من المهجرين قسرا الذين توزعوا في الشتات بدون هوية. والحال ان العديد من الانظمة العربية والإسلامية بالتحديد وأدعياؤهم من " الانتهازيين الجدد" لا يستطيعون الإفصاح بشكل واضح عن ماهية هذا الفكر الذي انتهى إلى غير رجعة، فتراهم يرددون كالببغاوات ما تمليه عليهم الإدارة الامريكية راعية الارهاب في العالم وقلعة الرأسمالية المتوحشة التي لا ترى في القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي سوى صفقة يتم تمويلها من ثروات الشعوب العربية نفسها وتصب أرباحها في الخزينة الأمريكية وفي مصارف التوحش الإمبريالية.
إن تجيير العلاقة مع العدو الصهيوني من خلال صبغها تارة بالعمل المشترك ضد الارهاب ( بأي معنى؟ ) وطورا باجبار الفلسطينيين على قبول الأمر الواقع المتمثل في تخليهم، طوعا أو كرها، عن أحلامهم التي شكلت مسوغ وجودهم وأساس هويتهم الوطنية هو تقويض للعدالة الانسانية و انتهاك للشرعية الدولية وتنكر لا مثيل له لدماء الشهداء و قتل عن سابق إصرار لفعل المقاومة المشروع . كما أن توغل الفكر النكوصي والتبريري  في عمق العقل العربي سواء منه النخبوي أو الشعبي الذي يؤصل لمقولة : بالخبز وحده تحيا الشعوب، وفك الارتباط بين الوطني والانساني بذريعة ان الأولويات تقتضي الارتكان للداخل الوطني المثقل بالمشاكل والرهانات والنأي بأنفسنا عن القضايا التي لا تهمنا وكأننا نعيش في جزيرة من جزر الواق واق، يدخل حتما في عملية تعبيد الطريق للقبول بفكرة أرض الميعاد وان الشعب اليهودي أحق بهذه الارض التي سلبت منه في غفلة من  التاريخ، وأن العرب الفلسطينيين كانوا على امتداد قرون من الزمن مجرد خماسين يحرسون تلك البقعة المقدسة من العالم إلى حين عودة أصحابها الشرعيين الذي ليسوا سوى اليهود المتصهينين.
لا شك أن عالمنا العربي يعيش اليوم حالة من التردي والحيرة، فكرا وايديولوجيا، يصعب معها مواجهة كل القضايا المطروحة على جدول أعمال النضال اليومي العقلاني ورسم ممكنات التحول نحو ترسيخ ممارسة نضالية ترتبط بالعيش اليومي للإنسان العربي و تأمين كرامته من دون فصله عن واجبه في التضامن الإنساني ضد كل أشكال البشاعة والجشع الذي بات يهدد الوجود الإنساني برمته. وتلك مهمة المثقفين الذين لازالوا يؤمنون بأن خلق عالم جديد، خال من الاستغلال، أمر ممكن.

      عبد اللطيف الصافي- كلميم / المغرب 




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,533,019
- انتظار
- محطتي الأخيرة
- ثلاث قصائد
- قصائد
- هلا أتيت
- يضيئني
- أم الخير
- حدثني
- وجه مريم
- منذ متى.. ؟
- دعيني أحبك
- على هذه الأرض
- هي هناك.. وأنا هنا
- بدر التمام
- وجهك يا مرام
- يا مريم
- يا بدرا
- تلاحم
- بورتريه
- رؤية إخراجية لمسرحية -نصراني ف تراب البيظان-


المزيد.....




- بيان مشترك لـ59 منظمة حول إعلان السعودية وقف إطلاق النار في ...
- خلاف روسي تشيكي حول نصب تذكاري ولجنة التحقيق الروسية تتدخل ...
- الجيش الأمريكي يدخل معركة كورونا!
- المدعي العام الأمريكي: لا أسباب للتحقيق في علاقات ترامب الان ...
- مادورو: اتفاق -أوبك +- تاريخي
- شاهد: لا مجال للحلاقة خِلسة في تركيا..فالشرطة بالمرصاد!
- شاب يضرب والدته لإخفائها ورق المرحاض
- الحرة
- الحرق عراق
- شاهد: لا مجال للحلاقة خِلسة في تركيا..فالشرطة بالمرصاد!


المزيد.....

- ثورة الحرية السورية: أفكار وتأملات في المعنى والمغزى / علا شيب الدين
- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد اللطيف الصافي - - صفاقة - القرن