أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - اقتحام ساحة التحرير وفرض المرشح بالقوة














المزيد.....

اقتحام ساحة التحرير وفرض المرشح بالقوة


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6480 - 2020 / 2 / 2 - 22:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كما كان الجميع متوقعا لذلك، فها هي عصابات احزاب السلطة تقتحم ساحة التحرير، مدججين بالأسلحة والعصي والهراوات، وتعتدي بالضرب على المنتفضين، وتنصب خيامها، وتحتل المطعم التركي، لتعلن انها الجهة المسؤولة عن المتظاهرين، وبعد ان يتم كل ذلك، يعلن "محمد توفيق علاوي" انه مرشح من قبل رئيس الجمهورية لرئاسة الوزراء، ثم تعتدي هذه العصابات بالضرب على من يرفض هذا المرشح.
مسرحية حبكت تفاصيلها في مكان خارج العراق، واتفقت العصابات الحاكمة على ان يكون هذا الشخص هو منقذها، بعد ان الت امورها الى الزوال، كان عليهم ان يجدوا حلا ما، للخلاص، بعد ان جربوا كل السبل الاجرامية لأنهاء الانتفاضة، من قتل وخطف وتعذيب واغتيال، وبعد ان رأوا الثبات البطولي للمنتفضين واصرارهم الرائع في سبيل ان يكون لهم مستقبل مضيء، بدون وجود هذه العصابات، التي سلبت وخربت البلد من اقصاه الى اقصاه، بعد كل هذه الاساليب القمعية، هم اليوم يجتمعون على اسم
هو من ذات الجوقة، وهو من اكثر الشخصيات الضعيفة، ليتم التوافق عليه بين هذه العصابات ورعاتهم، ومن ثم يعطون الضوء الاخضر لميليشياتهم وعصاباتهم اقتحام ساحة التحرير، للتهيئة لهذا الشخص. ذات القذارة والخسة والاعمال المشينة التي فعلوها مع الجماهير على مر السنين الستة عشر الماضية، هي هي ذاتها يكررونها، لكن بشكل اكثر وقاحة، لأن الاقنعة قد ازيلت، وعرف الجميع من هذا ومن ذاك، فهم امام مصير مجهول، اما ان يبقوا بالقوة المميتة، او ينتهوا الى مزابل التاريخ، وهو المرجح اكثر.
ان على الجماهير المنتفضة ان تكون اكثر حزما وثباتا، وتنسق العمل فيما بينها، وتؤسس مجالسها الثورية، التي هي الصمام الفعلي والواقعي امام هجمات هذه العصابات ومواجهة سيناريوهاتها القبيحة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,433,273
- رئيس وزراء مقبول...ممن وكيف؟
- خيمة الاحرار وخيمة الأشرار
- من هي المؤسسة الامنية؟
- مصطلحات ساخرة -السيد حامي التظاهرات-
- الانتفاضة وإسقاط نظريات الحتمية الاجتماعية
- نهاية حكم القتلة واللصوص والسماسرة
- نداء قم ونداء الناصرية !
- الناصرية عاصمة الانتفاضة
- التصعيد السلمي بعد مهلة الناصرية تجسيد حقيقي لوعي وارادة الج ...
- ماذا وراء دعوات التظاهر لقوى السلطة
- التيارات الدينية والدعوة للتظاهر
- الانتفاضة ومحاصرة قوى الاسلام السياسي
- حول عالمية انتفاضة أكتوبر في العراق
- مصطلحات ساخرة -السيادة-
- وداعا فنار البصرة احمد عبد الصمد
- ساحة الحبوبي وذعر سلطة الاسلام السياسي
- المخططات الامريكية الإيرانية وانتفاضة الجماهير
- الانتفاضة ومأزق قوى الاسلام السياسي
- طبول الحرب
- بصدد طرح مرشحين لرئاسة الوزراء


المزيد.....




- يتسلل كالذئب في هيئة الأغنام.. دراسة جديدة عن كورونا -المخاد ...
- مباشر
- الحرق عراق
- بعد تفريغ تسجيلات الكاميرات… ماذا حدث لمقيم في السعودية تعمد ...
- فوكوياما يعيد النظر في أفكاره
- تقرير يتحدث عن إصابة أعضاء من العائلة الحاكمة السعودية.. بين ...
- العراق: بعد 17 عاما، هل نحتاج إلى تغيير النظام السياسي؟
- الجمل يدعو منظمات المجتمع المدنى للمشاركة فى مواجهة أزمة كور ...
- إصابات كورونا تتجاوز 1.5 مليون عالميًا.. والفيروس يقتل أكثر ...
- نيويورك تايمز: كورونا يضرب 150 من أفراد العائلة الحاكمة في ا ...


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - اقتحام ساحة التحرير وفرض المرشح بالقوة