أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (6)-انتهاء اليوم كألف سنة وبداية عصر جديد















المزيد.....

بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (6)-انتهاء اليوم كألف سنة وبداية عصر جديد


راندا شوقى الحمامصى

الحوار المتمدن-العدد: 6476 - 2020 / 1 / 29 - 15:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


علاوة على الآيات السابقة هناك آية اخرى تحدّد زمن تحقق وعد الرحمن يعني اتمام عمر الإسلام وطلوع عصر جديد: ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وان يوماً عند ربك كالف سنة مما تعدّون. سورة الحج - آية 47
هذه الآية هي الوحيدة التي استخدمت فيها الكلمتان "الوعد"و"الألف" ان وجود هاتين الكلمتين في آية واحدة له مغزى هام ويساعدنا في حل اللغز. ومن اجل المساعدة على حل "لغز القران" حول استمرارية الاسلام فان الايتين السابقتين "يدبر الأمر"و"يستعجلونك بالعذاب" لهما المقامان الأول والثاني من ناحية الأهمية. في الآية السابقة من سورة الحج تمت الاستفادة من كل هذه الكلمات والاشارت الهامة وهي : يستعجلونك - عذاب - وعده - يوما … كألف سنة.
وكما ذكر سابقاً فقد جاء في سورة سبأ - الآيات من 28 - 30 ويقولون متى هذا الوعد ان كنتم صادقين؟ وكان الجواب لكم ميعاد يوم وطبقاً للآية يستعجلونك فان الناس تطرح نفس السؤال. في هذه المرة أيضاً هناك آثار للشك والشبهة واضحة في اسئلتهم. في السابق قالوا: متى هذا الوعد ان كنتم صادقين وهذه المرة يقولون يستعجلونك بالعذاب أي اثبت لنا سريعاً صحة وعدك. هذه الاية تدلّ على ان الاستعجال من جانب المنكرين يستجعل بها الذين لا يؤمنون بها سورة الشورى - آية 18

خبر سعيد لفئة من الناس
وخبر حزين لفئة اخرى
كما ذكر فان الاستفادة من كلمة عذاب بدلاً من الوعد في العديد من الآيات مردّه ان الآيات السماوية ومنها القران الكريم تعلّمنا بأن تحقق الوعد الالهي للمؤمنين بهذا الدين الجديد هو خبر سعيد ولكنه خبر غير سعيد للمنكرين والمعرضين.
قل انه لماء الوصال للذين أخذهم ظمأ الفراق وعذاب للذين هم اعرضوا عن الحق ألا إنهم قوم مدحضون. حضرة بهاءالله
ان الآيات السابقة من سورة سبأ (الآيات من 28 - 30 ) تأييد لهذا الموضوع. ولتوضيح ذلك لنتحرّ أجزاء تلك الآيات.
1) وما ارسلناك الا كافة للناس بشيراً ونذيراً. أي اننا ارسلناك لتعطي الناس الخبر السعيد وتنذرهم بالوعد.
2) ويقولون متى هذا الوعد. الناس تتساءل عن زمن هذا الوعد.
3) قل لكم ميعاد يومٍ. سيأتي الوعد بعد يوم واحد.
كما نلاحظ في بداية هذه الآيات فإنها تذكر الوعد الجيد والسيء ثم زمن تحققه. من المعلوم ان تحقق الوعد له نتائج عكسية للناس. هناك آيات قرآنية أخرى تشير بأن تحقق وعد الرحمن سيكون سبباً لسقوط مقام بعض الناس أي منكري الموعود وسيكون سبباً لرقي مقام الآخرين أي المؤمنين بالموعود:
اذا وقعت الواقعة ليس لوقعتها كاذبةٌ خافضةٌ رافعةٌ. سورة الواقعة - الايات 1 - 3
لنرجع الى الموضوع الرئيسي، ان الناس تسأل الرسول الأكرم (ص) باستهزاء ان كان هذا العذاب "او الوعد" سيئاً فارسله سريعاً حتى نراه. ان الجواب هذه المرّه كما جاء تماماً في سورة سبأ أي ان هذا العذاب سيظهر للمعرضين "يوماً كألف سنة" ان التشابة الكامل بين الجوابين دليل على ان هاتين الآيتين من سورتي الحج وسبأ جاءتا رداً على سؤال واحد. من المناسب ان نقارن الاية التالية التي تتحدث عن العذاب مع المرجعين الآخرين السابقين اللتين أشرنا اليهما سابقا:
ويستعجلونك العذاب ولولا أجلٌ مسمّى لجاءهم العذاب وليأتيّنهم بغتةً وهم لا يشعرون.
سورة العنكبوت - آية 53
قارنوا هذه الاية مع هذه الايات التي ذكرت سابقاً:
أفأمنوا ان تأتيهم غشية من عذاب الله او تايتهم الساعة بغتة وهم لا يشعرون. سورة يوسف - آية 107
ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وان يوماً عند ربك كالف سنة ما تعدّون. سورة الحج - آية 47
الايات السابقة تتحدث عن مجئ العذاب وتشير الى الدلائل التالية حول مجئ العذاب:
أ‌- انكم مستعجلون.
ب‌- سيأتي العذاب في الزمن المعيّن له.
ج- سيأتي بغتة.
د- الناس سوف لن تفهم ولن تعرف.
هـ- لغز الزمن: "ان يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدّون" أي انكم لا تصبرون وان ألف سنة تعتبر فترة قصيرة عند الله عزّ وجلّ. عليكم ان تتحلوا بالصبر حتى يصل ميعاد الوعد. وبعد اتمام اليوم كألف سنة فان ميقاته سيأتي. ان تساوي اليوم كالف سنة قد تم تأييده ايضاً في مزامير داود:
لأن الف سنة في عينيك مثل يوم أمس. مزامير داود - المزمور 90 - اية 4
هناك حديث في المراجع الاسلامية حول علامتين لظهور القائم الموعود. ان اهمية هذا الحديث يكمن في تشابهه مع آيات القرآن، ولهذا السبب دعونا نستقرئ هذا الحديث من الامام جعفر الصادق وقد نقل في عدة مراجع منها كتاب "فصل الخطاب" صفحة 126 في باب "احوال ظهور المهدي" حيث جاء "يظهر في الستين أمره ويعلو ذكره."
من الواضح ان حديث الامام جعفر له علاقة بانجاز وعود مستقبلية ومثلما أشار القرآن إلى الوعود بانه الأمر فقد اشار الامام جعفر الصادق الى الامر ايضاً. كما جاء كلمة "ذكر" في الآيات القرانية حول هذه الوعود عدة مرات والتي سنذكرها تفصيلاً في الفصول القادمة. وفي حديث اخر سمّي الامام جعفر الصادق صاحب الزمان "بصاحب الامر" حيث ذكر: "صاحب هذا الأمر اصغرنا سنّاً. "
اظهر حضرة الباب أمره في سن الخامسة والعشرين. ان علامات ظهور موعود هذا العصر المذكورة في القران قد ذكرت ايضا في الكتب السماوية الاخرى. مثلاً ذكر في الانجيل مرّات عديدة بأن الموعود سيظهر مثل اللص بالليل عندما يكون الناس نياماً وان الناس سوف لن يعرفوه. وجاء في الكتب المقدسة لليهود بأن الموعود سيدخل الى معبده فجأة (ملاكي - اصحاح 13 - آية 2) ومثلما تربط آيات القران ثلاث مرات بسنة الظهور أي عام 1260 هجري، فإن الكتب المقدسة لليهود والمسيحيين تنقل هذا التاريخ بالضبط ستة عشر مرة في مواقع مختلفة، حتى انها تذكر العدد 1260 عينا. وسأعطي لشاهدي فيتنبآن الفا ومائتين وستين يوماً لابسين مسوحا. رؤيا يوحنا - اصحاح 11 - آية 3
ان العلامات الدقيقة التي اشار اليها أنبياء بني اسرائيل والسيد المسيح حول ظهور الدين البهائي لهي كثيرة. ان مؤلف هذا الكتاب قد كتب كتاباً في ثلاثة أجزاء باللغة الانجليزية يقع في 1500 صفحة حول البشارات وتحققها في ظهور الدين البهائي وهذه الكتب هي:
I shall Come Again - Lord of Lords - King of Kings
ومثلما سمّي القرآن الكريم اليوم الموعود "بيوم العذاب" فقد سمّت الآثار السماوية المسيحية ذلك اليوم "بيوم العقاب" حيث ذكر في الانجيل: لأن هذه أيام انتقام ليتم كل ما هو مكتوب. انجيل لوقا - اصحاح 21 - اية 22
هناك وعدان أحدهما خير والآخر شرّ مذكوران في الكتب المقدسة لليهود (اشعيا - اصحاح 61 - الايات 1 - 2) ان التشابة بين الآثار السماوية دليل واضح بان القائل هو شخص واحد. وفي آيات حضرة الباب تكرّر موضوع عقاب منكري عصرنا. يا أهل الأرض فوربّكم انكم ستفعلون ما فعل القرون فانذروا انفسكم بانتقام الله الكبير الأكبر فإن الله قد كان على كل شي قديراً.
وهذه الآيات القرآنية تشير الى وقوع "العذاب": ان عذاب ربَّك لواقعٌ ماله من دافعٍ … فويلٌ يومئذٍ للمكذبين الذين هم في خوضٍ يلعبون. سورة طور - الايات 7 – 12
وطبقا لحديث مروي في "بحار الانوار" فإن هذه الآية لها علاقة بظهور القائم:
ولئن أخَّرنا عنهم العذاب الى أمةٍ معدودةٍ ليقولُنَّ ما يحبِسُهُ الا يوم يأتيهم ليس مصروفاً عنهم وحاق بهم ما كانوا به يستهزؤون. سورة هود - آية 8

عدة ملاحظات حول لغز القرآن الكبير
من المناسب أن نشير إلى بعض الملاحظات حول آيات القرآن المرتبطة ببعضها بعضا:
لكل أمّة رسول. يونس - آيات 47 - 49
لكل أمّة أجل. يونس - آيات 47 - 49
وما أرسلناك الا كافة للناس بشيراً ونذيراً. سبأ - آيات 28 - 30
متى هذا الوعد. سبأ - آيات 28 - 30
لكم ميعادُ يومٍ. سبأ – آيات 28 - 30
مقداره ألف سنة ممّا تعدّون. سجده - آية 5
اشارت العديد من آيات حضرة الباب إلى ظهور ونزول الأمر من جانب الحق تبارك وتعالى وتحقّق وعود الكتب السماوية:
يا أيها الناس قد جاءكم الأمر من الرحمن. حضرة الباب
وانّا نحن قد نزّلنا الأمر من بينكم لتعرفوا بارئكم الذي خلقكم ... حضرة الباب
يا عبدالرحمن تالله لقد جائكم الأمر من عند الله. حضرة الباب
ان هذا لهو الحقّ صراط الله في السّموات والارض فمن شاء اتّخذه الى الله بالحقّ سبيلاً . ان هذا لهو الدّين القيّم وكفى بالله ومن عنده علم الكتاب شهيداً. حضرة الباب

المراجع

بحار الانوار – مجلد 13 ص 246
قيوم الاسماء – من نسخه خطية ص 61
المرجع السابق ص 109
المرجع السابق ص 110
منتخبات آيات نقطه اولى – ص26
بحار الانوار الجامعة لدرر الأئمة الاطهار – مجلد 52 ص 287


تابعوني في المقال القادم و الوعد بظهور رسولين متزامنين




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,197,790
- نص كلمة «الخشت» خلال مؤتمر الأزهر للتجديد فى الفكر الإسلامى: ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (5) ماذا يعني -الأمر ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (4) تاريخ انتهاء عصر ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (3)
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (2)
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (1)
- قَدَرُ ومصيرُ العالمِ الإنساني
- العالم البهائي يحتفل بمئويتي حضرة الباب المبشر (بالآب السماو ...
- يحتفل العالم البهائي بمئويتي حضرة الباب المبشر (بالآب السماو ...
- خرافة التحريف -يُحرّفون الكلم عن مواضعه-
- خرافة التحريف -يُحرفون الكلم عن مواضعه-
- احتفال العالم البهائي بمئويتي القائم الموعود ،المهدي المنتظر ...
- ما کذب الفؤاد ما رأی (قرآن كريم)
- أن الوجود لا يمكن أبدًا أن يصبح غير موجود
- المصير الراهن للعالم الإنساني
- مفهوم النضج الإنساني 4-4
- مفهوم النضج الإنساني 3-4
- مفهوم النضج الإنساني 2-4
- مفهوم النضج الإنساني 1-4
- الرقيّ الماديّ والرقيّ الروحيّ


المزيد.....




- شاهد: لافتة ضخمة فوق كاتدرائية نوتردام عن المناخ وعمل الحكوم ...
- دعوات لتحويل منزل أتاتورك في اليونان إلى متحف للإبادة ردا عل ...
- الأوقاف المصرية: لا توجد صلاة جمعة في المساجد
- برلين تكشف عن عدد الإسلاميين -الخطرين-- و-ذوي الصلة-
- محكمة النقض في مصر تؤيد حكم المؤبد لمرشد الإخوان المسلمين مح ...
- القضاء المصري يصدر قرارا جديدا بحق محمد بديع و5 من قيادات ال ...
- بابا الفاتيكان يندد بـ”جحيم” المهاجرين في مخيمات الاحتجاز بل ...
- د. هبة جمال الدين :يهود مصر بين حفظ التراث وإسرائيل والأمن ا ...
- قوات الاحتلال تقتحم منزل ممثل منظمة التعاون الاسلامي
- أمن الدولة في الكويت يحيل إسلاميين إلى النيابة على خلفية فضي ...


المزيد.....

- ندوة طرطوس حول العلمانية / شاهر أحمد نصر
- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (6)-انتهاء اليوم كألف سنة وبداية عصر جديد