أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حاتم المشي - الديسلكسيا ليست حاجزا للنجاح














المزيد.....

الديسلكسيا ليست حاجزا للنجاح


حاتم المشي

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 18:24
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


الديسلكسيا، صعوبة في القراءة والتهجئة والكتابة بالإضافة إلى صعوبات أخرى تصيب حوالي 10 % من المجتمع بغضّ النظر عن البيئة أو المستوى الاجتماعي أو الجنس، كما أنَّ مؤشرات الديسلكسيا تظهر في 85% من كل الصعوبات التعلميّة الأخرى.
تظهر سمات الديسلكسيا في عشرة في المائة من الطلاّب، وبالتالي فعلى الأرجح أن كل المدرّسين سيصادفون تلاميذ يعانون من الديسلكسيا في كل سنة، وإنَّ القدرات الحقيقية لهؤلاء التلاميذ ستُحجبُ بسبب صعوبتهم في التعبير الكتابي وفي بعض الأحيان التعبير الشفاهي.
إذا تمّ تحديد مشاكلهم وتعالجوا في وقت مبكّر، سوف ينجحون في تعلّم القراءة والكتابة ولكن إن لم تتفهّم وتتعامل مع مشكلتهم بشكل ملائم، فأنت تجعلهم عرضة لخطر الوقوع في حلقة مفرغة من الفشل. إنّ دورك كمعلم هو أمر حيويّ، فهو يمكّنك من منع الآثار النفسيّة المدمرة للفشل المستمر الذي غالبا ما يشكّل وصمة سلبيّة عند الرّاشدين الذين قد يعانون من الديسلكسيا طوال حياتهم.
قد يجد معلمو وأولياء أمر التلاميذ الذين يعانون من الديسلكسيا أنفسهم في حيرة وارتباك عندما يحصل تلميذهم الذي يبدو ذكيا جدا على أداء ضعيف في المدرسة وهو لا يحقق أهدافه عندما يتعلق الأمر بالقراءة والكتابة، هذا محبط لكلٍ من التلميذ والأهل والمدرّس، ولكن هؤلاء التلاميذ ليسوا الوحيدين، فقد ظهر على مرّ التاريخ العديد من المشاهير الذين عُرفوا بأنّهم يتمتعون بالموهبة ويعانون من الديسلكسيا على حدٍ سواء، ومن بينهم ألبيرت إنشتاين وونستون تشرشل وليوناردو دي فينشي ... من خلال النظر في هؤلاء المعسرون، يمكننا القول إنَّ الديسلكسيا ليست حاجزا للنجاح إذ ينجح الأشخاص الذين يعانون من الديسلكسيا في كثير من المجالات فمنهم علماء ومهندسون وفنانون ...
يجب على معلمي وأولياء أمر التلاميذ الذين يعانون من الديسلكسيا، أن يسعوا بنشاط وأن يسمحوا لمواهبهم الفردية في الإزدهار في جوٍ تشجيعيٍ داعمٍ، يتزايد معه إحترام الذات عند هؤلاء التلاميذ وتعطى الفرصة لمواهبهم الإستثنائية لكي تحيا وتنمو، فيصبحون بالنهاية راشدين ناجحين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,224,325





- بعد اتهامه بكراهية الشعب التركي.. ساويرس يعتذر: لا أقصد الإه ...
- وفاة الناشطة التونسية لينا بن مهني
- ما السبب في كون الأسنان حساسة للألم؟
- مسؤولون من وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين يبحثون مع الأسد ...
- البنتاغون يؤكد أن الطائرة التي تحطمت في أفغانستان قاذفة أمري ...
- بكين تعلن عن أول حالة وفاة في العاصمة جراء فيروس كورونا
- الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بمقاطعة "صفقة ا ...
- ترامب يعتقد بوجود "فرصة" أمام خطته للسلام ستحظى &q ...
- محكمة مصرية تحكم بالمؤبد على ثمانية أشخاص بتهمة الانتماء لدا ...
- سعودي يمنح شابا سيارة مرسيدس لكرمه ورفضه بيع دراجته


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حاتم المشي - الديسلكسيا ليست حاجزا للنجاح