أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - غياب المبادرة وإستراتيجيتها .........














المزيد.....

غياب المبادرة وإستراتيجيتها .........


عباس عطيه عباس أبو غنيم

الحوار المتمدن-العدد: 6443 - 2019 / 12 / 20 - 10:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


علينا أن نفهم المبادرة ...... وهو عمل جماعي أو فردي يقوم به للتغيير والإصلاح في المؤسسة أو غيرها وهنا لابد من المبادرة أن ترافقها شروط وضوابط لتحديد مسارها وأن كانت هناك أخفاقات لتحقيقها وهذا نهج عام يصب في مصلحة الأمة لجعل أصحاب القرارات والطاقات ذوات التخصص العلمي والمهني من خلال التخطيط والمتابعة .
تفعيل الآليات وتوزيع العمل
أن النظم والمفاهيم العلمية والعملية للمشهد العراقي عموما نجد فيها الكثير من التلكؤ الذي حصل خصوصا بعد الغزو إذ نلاحظ كثير من إخفاقات التي تؤشر بمزيد من التصحر الفكري معامل أغلقت مشاريع وبوادر عطلت لم تكن هناك بوادر لمواجهة الأزمات وهذا ما نشهده في عراقنا وحكومتنا التي غاب عنها الحس الوطني والتي جعلها مكبلة بين توزيع الثروات وبين من ملئ كرشة منها دون التفات إلى الشعب الذي عده الدستور مصدر السلطة ..............؟؟؟
محيطنا الإقليمي والدولي
لم يكن العراق في معزل عمن يحيطون به مما جعل العراق يعيش الأزمات تلو الأزمات دون التخطي لها فهو يعيشها دون التخطيط لاستئصالها لذا نشاهد أن ردود الأفعال من الأزمات والمشاكل التي تنذر بالشؤم والذي شخصها الكل من قبل دول الجوار لدليل على عدم المعالجات للمواجهة والبحث عن الدوافع التي رابطت هذا الحدث أو ذاك .
المبادرة الوطنية
علينا أن نعي هذه المبادرة وكيفية احتوائها أزمة ما أو شكلت حلقة زائدة الغرض منها دوافع مادية دون المعرفة الحقيقة لتشكيلها هل هو جانب سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي أو ثقافي والكل يعلم من أن أهمية هذا المبادرة لخلق عراق أمن تسوده الحنكة السياسية لتوفير البدائل لشعب مورس بحقه أبشع الجرائم فما الخطط التي جاءت بهذه المبادرة التي حملت أسم الوطنية وما فائدتها ......
عودة للمبادرة الوطنية
أن الدوافع لهذه المبادرة في نظري وضع نار خامدة تحت الرماد ليشكل خطر محدق بالجميع لما بعد انتهائها وما نشاهده ألان في ساحات التظاهرات لهي النار التي جاءت من براكين المصالحة الوطنية التي نسمع بها عبر وسائل أعلام وأن الجحوش الأكترونية التي تقودها زمر منحرفة غايتها تدمير الوطن والمواطن على حسب تعبيرهم فهل تداركتهم هذه المصالحة في حينه أم هؤلاء يعلمون كيف تحريك الدسائس لينعم المنحرفون من جرائها بوابل من الامتيازات التي تجني فوائد ذاتيه لهم .
كذلك .......عودة للمبادرة الوطنية
أن غياب الرؤى لدى المكلفون على حل المشاكل الهائلة في عراقنا الحبيب والتي لم يزل البلد يعاني منها وافتقارهم للرؤية المعبرة عن مشروع في غاية التعقيد والملابسات وهل فهمها صحيح للواقع ؟أن الأخوة الذين أرادوا بهذا المشروع الشمولي وبنظرة ثاقبة من قبل الحكومة الجديدة أن تضم العراقيين جميعا تحت حكمها وأن من تلطخت يده بدماء الأبرياء وفق شكوى عليه المثول أمام المحاكم العراقية والبث بقضيته وهي الفيصل بحل المشاكل العالقة ........

لأختم حديثي عن الذين حملوا مشعل المصالحة الوطنية حلما سرمديا غايته التعاطي مع الحياة الجديد ورفدها بالتعايش السلمي بحق من غرر بهم وفق استراتيجيات تنسجم مع الواقع العراقي القديم وتحولها تحولا ايجابياً والذي يسعى إليه الجميع وأن جاءت بعض السلبيات هنا أو هناك إلا أنه مشروع في غاية الأهمية لحل المشاكل الهائلة في المجتمع العراقي الذي شكلت المصالحة الوطنية الخطر الأكبر عليه .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,894,487,659
- الحضور العراقي والتصدي الشريف
- مستقبل العراق وأهله في ضل الديمقراطية ؟!
- مجرد رأي
- هل يشهد انتحار الديمقراطية في العراق ؟
- العراق حلم الصهيوامريكا هل يضيع قريبا
- من يضع خارطة الطريق لما بعد التظاهرات !
- العراقيين كما يقولون أم كما يرون !
- قائد من قادة الدعم اللوجستي ترجل من دعمه
- قل لقداسة ...... كن خادماً للشعب !
- الفرصة الشيعية الضائعة................!
- هل علينا التكهن ب ......؟
- فلنقف مستذكرين شهدائنا
- لم يزل نهج الحسين وضاحا
- رسائل من عاشور الحسين
- التغيير ثورة تاريخية يشهدها من ضد من
- دور المنظمات والمؤسسات في المجتمع
- هل التغيير ثورة يشهدها المجتمع بلفوضى....ح 2؟
- عامان في موقع الحوار المتمدن
- هل التغيير ثورة يشهدها المجتمع بلفوضى....؟
- كلمة الصحفي الأستاذ عباس عطيه عباس أبو غنيم


المزيد.....




- -لن أتخلى عن البلاد لأي شخص.. وهذا لن ينجح-.. رئيس بيلاروسيا ...
- تجدد الاحتجاجات في بيلاروسيا والرئيس لوكاشينكو يستنجد بروسيا ...
- قرقاش يشرح لـCNN أبرز النقاط الجوهرية لاتفاق الإمارات مع إسر ...
- صائب عريقات يرد على تصريحات عمرو موسى
- مصرع 4 أشخاص بانهيار منجم فحم في روسيا
- بومبيو يدعو دول أوروبا للسير على خطى ليتوانيا في تصنيف-حزب ا ...
- من ينبغي عليه تجنب تناول الطماطم؟
- الأردن: 1500 طن نترات أمونيوم تصل العقبة شهريا لكن لا تخزن ف ...
- عريس يترك عروسه يوم الزفاف والسبب لاقط هوائي
- لوكاشينكو يستنجد ببوتين مع تصاعد المظاهرات الرافضة لنتائج ال ...


المزيد.....

- على درج المياه العميقة / مبارك وساط
- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - غياب المبادرة وإستراتيجيتها .........