أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمود سلامة محمود الهايشة - السعادة في العلاقات تكمن في إدارة الغضب وتسوية الصراعات بطريقة واعية؟!














المزيد.....

السعادة في العلاقات تكمن في إدارة الغضب وتسوية الصراعات بطريقة واعية؟!


محمود سلامة محمود الهايشة
(Mahmoud Salama Mahmoud El-haysha )


الحوار المتمدن-العدد: 6426 - 2019 / 12 / 2 - 20:46
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



محمود سلامه الهايشه Mahmoud Salama El-Haysha
كاتب وباحث مصري
elhaisha@gmail.com

نحاول في هذه الإطلالة الإجابة عن التساؤلات التالية: هل نستطيع فهم أنفسنا ومتطلباتنا بشكل سليم؟، هل الحصول على كل ما نحتاجه أو نتمناه سيجعلنا سعداء في علاقاتنا غير تعساء؟، هل الوصول إلى شخص مجتهد/ممتع/محبوب/مغامر/متميز يحقق السعادة؟، وهل السعادة تكمن بالحب أم بالألفة؟!
تعد إدارة لحظات العصبية والغضب وتسوية الخلافات بين الطرفين المتناحرين بطريقة واعية إحدى الوسائل الناجعة للسعادة، كما أن معظم الناس تفضل قضاء أوقاتممتعة ولطيفةأكثر من قضاء أوقات للكشف عن ذواتنا الحقيقية.
تقييم المشاكل بين الطرفين (الزوج، الزوجة)، فلابد من الإجابة على الأسئلة الخاصة بتلك المشاكل: أين تكمن؟، كيف تبدأ؟، ما يثير قلقنا وغضبنا؟، وكيف تصبح وقت الغضب؟، لو اعتبرنا أن الإنسان عبارة عن مجموعة من الدوائر ذات الأحجام المختلفة دائرة داخل دائرة داخل دائرة وهكذا، فالدائرة الداخلية جدا والتي تعد الدائرة النواة يوجد بها نفسية الإنسان، فسنجد أن ذلك الشخص يحول باقي الدوائر المحيطة بدائرة النفسية إلى حواجز من الصمت والسرية التي يبنيها حول نفسه مما يصعب فهمنا لأنفسنا ومشاكلنا لصعوبة اختراق كل هذه الحواجز والجدر المتداخل والمتشابكة. لذا نستطيع أن نقول أننا نعيش كغرباء لكل شخص غرابته وتفرده.

ولفهم شخصية الشخص الذي نريد الارتباط به، علينا:
- معرفة آرائهم في كل شيء بالحياة، من ماضي وحاضر ومستقبل، من مأكل ومشرب وملبس ومسكن...الخ.
- الاستعانة بتفاصيل قليلة غير كافية وغير واضحة، وبالتالي الحصول على صورة غير كاملة، وبالتالي نحصل على النتائج التالية:
أ‌- ملء الفراغات والأجزاء المفقودة بناءً علي ما نريده نحن وما نرغب به، أي على حسب هوانا.
ب‌- تعمل أدمغتنا بدورها علي بناء حالة كاملة مما نحلم به.
ت‌- الاصطدام والمواجهة بالواقع، تكون نتيجة ارتفاع كبير جداً في التكلفة، بسبب تجنبنا بذل الجهد الكافي في فهم الشريك من البداية.

نظرية التعلق ودورها في سعادة الإنسان:
يعد عالم النفس جون بولبي من الأوائل الذين كتبوا عن نظرية التعلق عند الإنسان، وهي عبارة عن نظام نحكم متقدم، فيظل الشخص متعلق بما عرفه في طفولته، وهي صفات الأم/الأب/والديه، وهي صفات موثوقة، ناضجة، متفهمة، ليست غريبة كلية، مألوفة.
ثم ينساق الإنسان بشكل لاواعي تجاه ما نجدهم مألوفين، وبالتالي الارتباط بالشخص الخطأ/غير المناسب، وليس بالشخص المناسب/الحب المناسب، لأننا لا نملك أي خبرة أو معرفة سابقة. والتعلق في الحياة ينقسم إلى قسمان:
1- التعلق بالأم/الأب: وهو حب في اتجاه واحد، من ابرز سماته الأخذ الدائم دون أي عطاء.
2- التعلق بالشريك/الزوج/الزوجة: وهو حب في الاتجاهين، ولكن نصبح دائما راغبين بالأخذ دون العطاء، ما يعقد الأمور مع الشريك مما يؤدي أن نعتبر العلاقة خاطئة.
فمرحلة الطفولة تتميز بالأخذ التام، والاعتماد المطلق. عكس مرحلة النضج والزواج والانجاب فهي مرحلة المشاركة والأخذ الجزئي والعطاء والاعتماد النصفي بل والاعتماد الكامل على النفس في الكثير من المواقف.
هناك عالمان حول الشخص المناسب والملائم للزواج:
1- عالم الرومانسية والعاطفة: الشعور بالحب فقط والبعد عن التفكير بالأسئلة حول مقومات الزواج والمعيشة.
2- عالم العقل والمنطق: جمع المعلومات والتفكير فيها ومعرفة الأسباب التي تجعل هذا الزواج ناجحا أم فاشلا.
لكن بات الإنسان المعاصر يتهرب من التساؤلات أو إيجاد إجابات لها بحجة أن التفكير المفرط يتلف المشاعر الرومانسية. وبالتالي يميل لعدم بذل الجهد والوقت في التفكير حتى لا ينزع الحب.

نستخلص مما سبق، بالنصائح التالية:
- السعادة هي رحلة البحث عن الألفة لا الحب. فيما يطلق عليه الألفة في الحب.
- العلاقة الصحية السليمة علاقة واعية بين طرفين، ونكن على دراية بأن في كل طرف لحظات جيدة وأخرى سيئة، وبالتالي تقبل تقلبات الشريك/الحبيب الجيدة والسيئة، وهذا التفهم هو الحب الحقيقي. ووضع المعادلة التالية أمام أعيننا دائما (الحبيب/ة؛ الشريك/ة= خليط معقد "جانب جيد+جانب سيء").
- تقول عالمة النفس النمساوية ميلاني كلاين: "الأطفال عاجزون على إدراك أن كلا والديه لديه جانبان، جيد وسيء". هذا عن الأطفال فمن المفترض أن يكون من تخطوا مراحل الطفولة والمراهقة لديهم الإدراك الكافي ليكتشف الجانبين في اختيار شريكه الذي سيكمل معه حياته.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,746,409
- العلوم عند العرب بين الأطلال والأنقاض
- علم الاجتماع الوصفي في خير الله الجبل لعلاء فرغلي
- فضفضة ثقافية (446)
- مستخلص بذور «الأفوكادو» للتحكم في الميكروبات المعدية وعلاجا ...
- أين هو ما ينفع الناس؟
- هل ضعف الثقافة وقلة الإنتاج الفكري العربي : سبب ضعف الترجمة ...
- فضفضة ثقافية (445)
- فضفضة ثقافية (444)
- فضفضة ثقافية (443)
- النمو والمحصول والمكونات الفعالة لشوك الجمل أوشوك الحليب (Si ...
- تأثير المستخلص الميثانولى الخام ومكوناته لنبات الجاتروفا على ...
- مستخلص Cinnamomum zeylanicum كمثبط صديق للبيئة لتآكل الصلب ا ...
- تأثير المستخلص الميثانولى الخام لأوراق بعض أشجار الفاكهة على ...
- تأخير نضج ثمار الجوافة باستخدام حمض السالسليك
- تأثير بعض مركبات الأملاح العضوية وغير العضوية على نمو وتجرثم ...
- مستخلص الشبت كمثبط صديق للبيئة لتآكل الصلب الكربونى فى محلول ...
- تأثير المشروبات العشبية من الشمر و الحلفابر على تثبيط تكوين ...
- المستخلص الميثانولى للكركم كمثبط صديق للبيئة لتآكل الصلب الم ...
- التحليل الكيميائي النباتي والنشاط المضاد للفطريات لمستخلصات ...
- فضفضة ثقافية (442)


المزيد.....




- أبوظبي من السماء.. تقدم لك هذه الطائرة جولة لمشاهد لم ترها م ...
- أمريكا تقول إن مطالب بيونغ يانغ "عدائية وغير ضرورية&quo ...
- المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي يقر بخطئه في مراقبة ...
- الفاينانشال تايمز: الانتخابات الرئاسية الجزائرية تفشل في إخم ...
- أمريكا تقول إن مطالب بيونغ يانغ "عدائية وغير ضرورية&quo ...
- داخلها رؤوس نووية أميركية.. أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرلي ...
- ظريف: المحادثات بين السعودية وقطر في مصلحة المنطقة
- ملك المغرب يهنئ تبون ويدعو لفتح صفحة جديدة في علاقات البلدين ...
- السيسي يهاجم الوفاق الليبية وأردوغان يتعهد بدعمها عسكريا
- تصريحات قوية من قائد البحرية الإيرانية بشأن -السفن الأجنبية ...


المزيد.....

- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمود سلامة محمود الهايشة - السعادة في العلاقات تكمن في إدارة الغضب وتسوية الصراعات بطريقة واعية؟!