أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 79














المزيد.....

ألا يا أيها الساقي 79


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6408 - 2019 / 11 / 14 - 14:51
المحور: الادب والفن
    


لا ينادمني الساقي وأنا بوعي
فقد تركت رشف شراب الجنان
أنت أيها الساقي نديمي
دون شرابٍ,أنا سكران
أسقني شراباً أسكر الروميَّ
ناولني كأس خمر العرفان
وخذني للعلى عند إلهتي
أول إلهةٍ عبدها إنسان
قل لها لتوحي لي
لِمَ نحن بقسوة الحيوان
لِم نقتلُ, لِم ننحر
لماذا مات فينا الوجدان
تقول مولاتي
أيها الساقي
قل لعاشقي
بينكم وبين ألأنسان أزمان
أنتم في شكل ألآلهة
لكنكم بوحشية حجرٍ طحّان
لا تأبهون بآلام بعضكم
فقط بطنه ما يهمه الجوعان
يا عاشقي
أرتقي
وأشعر بوجع الوجعان
أرتقي وكن أنساناً
شبيهو ألآلهة
يسمون عن الضغينة والامتهان
سينتصر الحب في الخاتمة
الكره والحقد
مصيرهما النفي عن ألأوطان
مولاتي
هل سألتقيك في زمانٍ ما
أو مكان
يا عاشقي
أنت تلتقيني كل آن
أنا في ذهنك
تفكر بي
أنت حالمٌ يقظان
عش حياتك وفكر بحبي
أنت فرحٌ جذلان
ما الحياة الاّ حياة الروح
سجنٌ لنا هذه ألأبدان
ألى أن ألتقيك في عالم العدم
عش في هدوءٍ, سلامٍ وأمان
ألا يــا أيــها الــــساقــي
أسقني شرابا أسكر الرومي
ناولني كأس خمر العرفان




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,535,966
- نوّاب الوالي
- توحيد
- أيقونة الجمال
- وعدٌ مُنجَز
- أولا تشتاقين لي
- عودي كلما أشتقتُ أليكِ
- ليتها
- تعالي لنتحد
- كفى فقد شبعنا هذيانا
- أُخاطبكِ
- الى جولي
- فلنُقْتَلْ على أرضنا
- “ينتهي الحب عندما نبدأ بالضحك من الأشياء التي بكينا بسببها ي ...
- إلى ثوّار العراق
- ألا يا أيها الساقي 78
- أليكِ لا للإله أتوجهُ بدعوتي
- النورس اليائس
- عندما أُقَبِّلُ شفةَ كأسي
- ألا يا أيها الساقي 77
- مُعْجِزَتي


المزيد.....




- سوريا.. الإعلان عن وفاة الفنان الفلسطيني الكبير عبد الرحمن أ ...
- الأديبتان الفلسطينيتان سلمى الجيوسي وابتسام بركات تحصدان جائ ...
- عمر الشريف الذي لم يخذله الحظ في السينما المصرية والعالمية
- الأجهزة التدريبية في الأندية تضع شروطها الفنية
- مقترح قانون.. الفريق الاشتراكي يدعو لحماية المكترين من الإفر ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- تصوير مسلسل تلفزيوني مستوحى من حكايات شعوب الشمال الروسي
- لوحات جسدت مفهوم العزلة في الفن التشكيلي
- فيديو لفنانة خليجية ترقص في السيارة يثير موجة تعليقات
- مسرحية شكسبير التي تنبأت بتعامل إدارة ترامب مع جائحة فيروس ك ...


المزيد.....

- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني
- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 79