أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد مضيه - نهوض ثوري يستدعي قيادة ثورية















المزيد.....

نهوض ثوري يستدعي قيادة ثورية


سعيد مضيه

الحوار المتمدن-العدد: 6404 - 2019 / 11 / 9 - 13:26
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تتدافع موجات الحراك الشعبي في أكثر من بلد عربي، ما يجزم بنضج الظروف الموضوعية للتغيير الثوري. الحراك الراهن في أكثر من بلد عربي وغير عربي ينطوي على احتجاجات عارمة على نهج الليبرالية الجديدة في العالم اجمع. في بلدان معينة، وعلى رأسها الولايات المتحدة منبع الليبرالية الجديدة، جرى تجيير الاحتجاجات لصالح الرأسمال الاحتكاري على نموذج القومية المتزمتة لليمين الشعبوي. وفي الأقطار العربية تجلى السخط الشعبي ضد الأنظمة الأبوية الاستبدادية التي وظفت الاستبداد وقمع حريات التعبير بالقول والتنظيم والتحرك لإطلاق حرية الهبش واللهف وفق نمط العصر الوسيط. لم تنطفئ انتفاضات الجماهير في مستهل العقد الثاني من القرن الحالي، إنما بقيت جمرات حارقة تحت الرماد، حيث تواصل النهب الضاري للثروات الوطنية وحرمان الجماهير من فرص العمل ومن الخدمات العامة. الجماهير الشعبية ترفض دخول بيت الطاعة والإذعان لنظم العصر الوسيط وحرمانه وانغلاق آفاقه.
انحسرت انتفاضات الجماهير ولم تخمد. وأشيع توصيف الربيع وضده الخريف على الانتفاضات والرد المضاد من جانب عناصر الليبرالية الجديدة المتمترسة داخل الأجهزة الأمنية ودوائر الإدارة في الدول الأبوية العربية، وبعضها جواسيس وعملاء لصالح الاستخبارات المعادية، والموساد في مقدمتها. الربيع والخريف حيلة مخادعة تسترت على الثورة المضادة من جانب عملاء الليبرالية الجديدة والمخابرات المعادية، انقضّوا يغتالون انتفاضات الجماهير. عقب سقوط الشاه استجابت الأنظمة الأبوية العربية لعروض المخابرات المركزية الأميركية إرسال بعثات أمنية تنظم عمل الأجهزة التجسسية في كل بلد عربي على الجماهير. فصّل تلك المساعي بوب وودوارد، الصحفي الأميركي المقرب من المخابرات المركزية الأميركية في كتابه " حروب السي آي إيه-السياق"، الصادر عام 1987. في هذا المؤلَف يفصل الكاتب مساعي المخابرات المركزية لزرع عملائها المحليين بهدف معلن هو الحفاظ على الأنظمة والحيلولة دون مصير الشاه في إيران. واطمانت الأنظمة الأبوية العربية لإجراءات الحماية الجديدة ، بحيث جهرت على المكشوف في الموافقة الإجماعيية على حرب الأرض المحروقة عام 1982 ضد الشعب اللبناني والمقاومة الفلسطينية لنفيها بعيدا عن وطنها المحتل .تم إخراجها من لبنان. صمتت الأنظمة سكوت الرضى عن الغزو الإسرائيلي؛ ويصدف ان يكون العام هو الذكرى المئوية لغزو بريطانيا لمصر عام 1882بتأييد علني من السلطنة العثمانية، بهدف إجهاض حركة عرابي ونفيه خارج مصر، وتدشين السيطرة البريطانية على مصر ومشيخات الجنوب العربي . أصدر السلطان العثماني فرمانا يتهم عرابي بالمروق ويدعم التدخل البريطاني في مصر.
صراع الجماهير ضد الليبرالية الجديدة يأتي رفضا للأوضاع المزرية التي تردت فيها مقابل الثراء الفاحش والاستهلاك الاستفزازي لشرائح ارتبطت بالليبرالية الجديدة وسهلت تغلغلها في الاقتصادات الوطنية العربية. ان خروج الجماهير الشعبية الغفيرة واحتلالها الشوارع والساحات، رفضا لنتائج النشاط القرصني لليبرالية الجديدة يماثل رفض الشعب الروسي عشية ثورة اكتوبر عام 1917، لنتائج الحرب والإفقار وإهمال مصالح الجماهير إبان الحرب العالمية الأولى. والحقيقة أن أوجه التماثل عديدة، أبرزها استحالة إنجاز مهام التغيير الديمقراطي على أيدي الأنظمة المتخلفة المرتبطة بالعصر الوسيط، شأن النظمة الأبوية القائمة في الأقطار العربية كافة. الحكومة الموقتة في روسيا سلطة مترددة احجمت عن تنفيذ الإجراءات المطلوبة للخلاص من الأوضاع المزرية وإنجاز الثورة الديمقراطية في روسيا ، وكذلك أنظمة الحكم العربية تماطل وتراوغ في الاستجابة لمطالب الجماهير المنتفضة ، رغم إقرارها بشرعية المطالب. وهي تتذرع بحجج واهية مثل عدم وجود قيادة للجماهير أو الخشية من مكائد معادية. المطالب تستوجب التنفيذ كضرورة تقر بآنيتها سلطات الحكم في الأقطار العربية، وتقطع الطريق بذلك على المكائد، وتخرج المجتمعات من المأزق الذي تردت فيه.
مع تفجر الأزمة في روسيا لم يحظ حزب الثورة بتأييد أغلبية العمال ، وحتى حين حاز على تأييد الأغلبية العمالية في العاصمة افتقر الى تأييد جماهير الريف المحيطة. خاض البلاشفة نشاطا مثابرا شرحوا بصبر للعمال أن السوفييت يجب أن يستولوا على سلطة الدولة. كان البلاشفة هم الذين تجنبوا الإطاحة التلقائية بالحكومة المؤقتة خلال أيام يوليو, مدركين أن التمرد المبكر يمكن أن يعزل المدينة عن الريف حيث لا تزال الحكومة المؤقتة تتمتع بالدعم. لكن البلاشفة لم يكتِّفوا أيديهم وينتظروا، بل مارسوا عملية إنضاج الشروط الموضوعية بجهود ذاتية أنجزت التحول الثوري بتأييد الأغلبية الساحقة للجماهير المحرومة. استلهموا الخيال الثوري وشقوا درب التحول الثوري. والمهمات التي أحجمت الحكومة المؤقتة خلال ثمانية أشهر عن تنفيذها جرى تنفيذها في غضون ساعات.
بالفعل فإن المهمات التي تماطل الأنظمة الأبوية العربية في إنجازها يمكن إنجازها في غضون ساعات. التجربة أثبتت استحالة إنجاز المهمات الديمقراطية عغلى أيدي الأنظمة الأبوية وإٌقامة أنظمة نظيفة وأمينة بدون ثورات تنجز تحولات ديمقراطية؛ الأنظمة الأبوية ترتبط بالعصر الوسيط، وفي كنفها لن تتطور برجوازية متقدمة وطبقة عاملة متقدمة؛ وعلى عاتق حزب او أحزاب التغيير الديمقراطي تقع مهمة قيادة الحراك الشعبي وتوجيهه لإنجاز التحولات الديمقراطية وتصفية إرث التخلف وقطع الحبل الصري بالعصر الوسيط.
تتفتح في هذا الزمن آفاق ثورية واعدة إذا ما أحسن استثمارها. وما يجري في العراق ولبنان وفي السودان والجزائر سوف يفيض على بقية الأقطار العربية. الحشود الجماهيرية تملآ الشوارع والساحات تنشد حقها في العيش الكريم. بمطالبها الواضحة المحددة توجه صك إدانة لنهج الليبرالية الجديدة الذي استكانت إليه الأنظمة الأبوية العربية، حيث افترست الاحتكارات الامبريالية الاقتصادات الوطنية ورشت شرائح محلية ضيقة بفتات حصيلة النهب اللصوصي ، بينما وسعت دائرة الفقر. نهج الليبرالية الجديدة ترك الملايين فرائس للحرمان والعيش تحت خط الفقر. رفضا لهذه الأوضاع المزرية احتشدت الجماهير وشرائح المثقفين في حراك يرفض وينادي بالتغيير، وسلطات الحكم تماطل وتتذرع بحجج سخيفة. سلطات الحكم في الأقطار العربية تراوغ وتماطل كسبا للوقت وانتظار تعب المتظاهرين ومللهم.
مثال صيرورة اكتوبر يحضر اليوم في أقطار العروبة وخبرات الأيام التي هزت العالم ووضعته على نقطة تحول تاريخية فتحت الأفق امام الحركات الشعبية تمثل في المجتمعات العربية مشيرة الى درب الخلاص.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,608,356,281
- التحديث الثقافي عقلانية تقوض البنية الأبوية
- تحديث الثقافة..ثقافة التحرر الإنساني -الحلقة الثانية
- تعظم الضغوط لإلغاء الحكم المتجني بحق لولا ، الرئيس البرازيلي ...
- تحديث الثقافة .. نحو ثقافة التحرر الإنساني
- شعوب المنطقة.. مكابدة مشتركة تفترض الكفاح المشترك والمصير ال ...
- السياسة والفكر في الموضوع الفلسطيني
- نتنياهو يتحدى!
- عالم الرأسمال بدون مساحيق تجميل -الحلقة الثانية
- عالم الرأسمال بدون مساحيق التجميل
- تخبط وارتباك الإعلام الفلسطيني وليس إدارة ترمب
- نموذج للتفسخ المعولم تشيعه الليبرالية الجديدة- الحلقة الثاني ...
- نموذج التفسخ المعولم تشيعه الليبرالية الجديدة
- إسرائيل بلا رادع.. ومسئولية هزال المواجهة
- صفقة القرن تتسلل عبر الشعاب والتلال الفلسطينية
- صداقة بمذاق العداء
- تصفية فاشية الأبارتهايد اولا
- اليمين الفاشي يسخر عناصر مارقة في حملات الكراهية ضد المسلمين ...
- فضيحة تلفيق وقائع لتجريم الرئيس البرازيلي لولا بالفساد
- هل الحالة الفلسطينية مانعة لصفقة القرن؟
- ما بعد صفقة القرن


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات الإيرانية إلى ضبط النفس ويحث ا ...
- بيان الهيئة الوسطى في الشوف في الحزب الشيوعي اللبناني
- تعذيب واعتداء جنسي .. الكشف عن -جرائم حرب- ارتكبها الجيش الب ...
- بعزيمة الشجعان .. طلبة العراق يواصلون دعم الانتفاضة
- الاتحاد الأوروبي يوجه رسالة إلى المتظاهرين الإيرانيين
- السترات الصفراء في عامها الأول: مواجهات بين الشرطة والمتظاهر ...
- الاحتجاجات الشعبية في لبنان والتظاهرات في العراق
- بالفيديو.. إيران تستخدم المروحيات لإطلاق النار على المتظاهري ...
- شرطة هونغ كونغ تتوعد المتظاهرين باستخدام -الرصاص الحي- في تح ...
- شاورما حسن مطر وكوكتيل عوار قلب..كيف تستقطب إحدى أقدم الكافت ...


المزيد.....

- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد مضيه - نهوض ثوري يستدعي قيادة ثورية