أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - في ذكرى المهدي الإنسان...














المزيد.....

في ذكرى المهدي الإنسان...


محمد الحنفي
(أيê عèï الله أو المîêçٌ )


الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 29 - 09:37
المحور: الادب والفن
    


مات الإنسان...
في عرف الاحتلال...
ومات في عرف...
دولة مخزننا...
وفي عرف أحزاب...
صنعتها الإدارة...
وفي عرف حزب...
صنعته...
دولة مخزننا...
وفي عرف أي دعامة...
لأي انتخابات...
في إطار دولة مخزننا...
لإيجاد...
مؤسسات دولتنا...
اللا يوجد فيها...
مفهوم الإنسان...
في فكرها...
في ممارستها...
إلى أن جاء...
المهدي الإنسان...
حتى ينبعث...
في عالمنا...
في مغربنا...
في عهد الاحتلال...
وقبل اغتيال المهدي...
في عهد الاستقلال...
غير المكتمل...
مفهوم الإنسان...
الصار مصدر...
لإنسان النضال...
اليقاوم الاحتلال...
اليناضل...
في عهد الاستقلال...
اللا يكتمل...
من أجل تحرير الشعب...
من أجل ديمقراطية الشعب...
من أجل العدالة...
في توزيع الثروات...
في تقديم الخدمات...
ليصير المهدي...
مهد الإنسان...
في هذا الوطن...
وفي كل قارات العالم...
في أسيا...
في إفريقيا...
في أمريكا اللاتينية...
وفي كل مكان...
يفتقد فيه الإنسان...
°°°°°°
والمهد...
موطن النشأة...
موطن...
اكتمال الإنسان...
°°°°°°
والمهدي...
قبل أن يصير مهدا...
كان فيه الإنسان...
مكتملا...
وكان مفهوم الاكتمال...
يتجسد...
في شخص المهدي...
في فكره...
في ممارسته...
°°°°°°
ومن يعرف المهدي...
ومن يتفاعل...
مع فكر المهدي...
مع ممارسته...
يصير إنسانا...
جانحا نحو الاكتمال...
ومن لا يعرفه...
لا يتفاعل...
مع فكر المهدي...
مع ممارسته...
لا يصير إنسانا...
ومن تخلص منه...
بالاختطاف...
بالاغتيال...
بفصل الرأس...
عن جثته...
يصير عدوا...
للإنسان...
في كل زمان...
في كل مكان...
ليبقى المهدي...
مهدا للإنسان...

ابن جرير في 26 / 10 / 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,653,324,662
- كلنا المهدي... حين يختطف...
- القطاع العام، والقطاع الخاص: أية علاقة؟.....5
- القطاع العام، والقطاع الخاص: أية علاقة؟.....4
- فارس الميادين...
- كان في الأفق أمل فصار وهما...
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل...
- ماذا كان في مهدنا وماذا يكون قيل المصير إلى لحدنا...
- مالي أعيش في التاريخ وخارجه؟...
- في عز الظهيرة كان مبروم يتجول...
- مبروم لحسن القائد والمثال...
- أين نحن في هذا الزمن مما كناه؟...
- تعب في كل العهود...
- هو أنس بانتصار الإرادة...
- أين نحن من التقدم / التطور...
- أنا مهاجر إلى يوم القيامة، إلى عرس الفناء...
- الحياة استمرار والموت انتهاء...
- نبدأ من الأسس في أي تنمية مستقبلية.....3
- نبدأ من الأسس في أي تنمية مستقبلية.....2
- القطاع العام، والقطاع الخاص: أية علاقة؟.....3
- بأي حال عدت يا عيد...


المزيد.....




- إعلان اسماء الفائزين بجائزة ساويرس الثقافية بدورتها الـ15
- افتتاح معرض جدة الدولي للكتاب
- الاسرى في المدارس... ثقافة الحرية في مواجهة ثقافة القوة
- الجيش الإسباني يبحث عن نساء ناطقات باللغة العربية للإنضمام ل ...
- رئيس “النواب” لـ”نظيره الليبي” :مصر تعتبر مجلس النواب الليبى ...
- كاريكاتير القدس- الأحد
- أقدم مكتبة عامة في فرنسا.. إشعاع -مازارين- الثقافي مستمر منذ ...
- وسيط المملكة يفتح جسور التواصل مع الإدارات والمؤسسات العمومي ...
- بالوصف السمعي.. محفل سينمائي مغربي يشارك المكفوفين سحر السين ...
- رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية يستقبل رئيس مجلس النواب


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - في ذكرى المهدي الإنسان...