أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد كشكار - تاريخ معاصر: الحزب الشيوعي الفرنسي (PCF) والجزائر من 1920 إلى الاستقلال؟














المزيد.....

تاريخ معاصر: الحزب الشيوعي الفرنسي (PCF) والجزائر من 1920 إلى الاستقلال؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6390 - 2019 / 10 / 25 - 03:45
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


- بين 1920 (مؤتمر تور) و1954 (انطلاق حرب التحرير الجزائرية)، سادت، لدى شريحة من العمال الفرنسيين، حالة من اللامبالاة تحولت فيما بعد إلى عداء بل إلى كره للسكان الجزائريين الأصليين (عرب وأمازيغ). أما الحزب الشيوعي الفرنسي فقد سادت داخله حالة من الاهتمام المصحوب بالذهول، حالة تميزت بمعارضة كل حركات التحرر قبل 1920 ثم تحولت إلى حالة تَجَذُّرٍ ضد الاحتلال بداية من سنة 1930.
- أكتوبرسنة 1936، تأسس الحزب الشيوعي الجزائري (PCA). ولادتُه كانت نتيجةً لنضال ضد جمود القيادة الباريسية (PCF). يطمح الحزب الجديد إلى كسر العداء السائد لدى أغلبية الشيوعيين الأوروبيين المقيمين في الجزائر. أصدر جريدة سرية من 1955 إلى 1957 (La Voix des soldats).
- 8 ماي 1945، وقعت مجزة سطيف (45 ألف شهيد): ردة فعل الشيوعيين في فرنسا كانت غامضة.
- 12 ماي 1956، سار الحزب الشيوعي الفرنسي على خطى أغلبية البرلمان التي منحت للحكومة الفرنسية الاشتراكية سلطات استثنائية حتى تواصل الحرب ضد جبهة التحرير الجزائرية (FLN). هذا الموقف لم يمنع الشيوعيين الجزائريين من أصل فرنسي من المشاركة في المقاومة وانخرط الحزب الشيوعي الجزائري في حرب التحرير محتفظًا بشيء من الاستقلالية حيال جبهة التحرير.
- سنة 1955، كان الشيوعيون الفرنسيون أول من خرج في شوارع باريس للتنديد بالحرب الجزائرية. في النهاية وبالرغم من عثراته ومواقفه المتذبذبة فقد لعب الحزب الشيوعي الفرنسي دورًا، نستطيع أن نقول عنه أنه موقفٌ إجماليًّا إيجابيٌّ.

Référence : Le Monde diplomatique, octobre 2019, extraits de l`article «Histoire Les communistes et l’Algérie», par Arezki Metref, , p. 26

إمضائي (لوموند ديبلوماتيك، ترجمة دون إضافة ولا تعليق مواطن العالَم، متعدّد الهُويات، l’homme semi-perméable، أصيل جمنة ولادةً وتربيةً، يساري غير ماركسي حر ومستقل، غاندي الهوى ومؤمن بمبدأ "الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي" - Adepte de l’orthodoxie spirituelle à l’échelle individuelle):
"وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" (جبران)
À un mauvais discours, on répond par un bon discours et non par la violence. Le Monde diplomatique


تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط في 24 أكتوبر 2019.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,888,416
- تعليقٌ مُرٌّ، مرارة نهب الرأسمالية المعولَمة للمال العام، تع ...
- -وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ-: دعاءٌ صباحيٌّ صادرٌ عن يساريٍّ م ...
- مساهمة بيداغوجية في ظاهرة حملات النظافة والتزيين المنتشرة هذ ...
- أيُّ أمَّةٍ نَحْنُ؟
- ماذا جنيتُ من مسيرة طويلة من التأقلم الواعي مع مجتمعي التونس ...
- ماذا جنيتُ بعد تعليمٍ جامعيٍّ طويلٍ، متقطعٍ ومتعثرٍ؟
- من قضايا المسلمين العادلة: قضية كشمير؟
- تأملات فلسفية كشكارية من وحي الكاتب -الفوضوي-المحافظ-، الفيل ...
- في تونس، مدرستُنا مدرستانِ، واحدة متوسطة لأبناء الفقراء، وال ...
- في أحزاب أقصى اليسار التونسي، حتى الانتهازية عندها رجال، -رج ...
- نقدٌ شديدٌ موجهٌ إلى قيادة حزب النهضة وتمجيدٌ موضوعيٌّ لقاعد ...
- تحليلٌ مختصرٌ لتدوينتي السابقة المختزلة جدًّا -جرّبْ، افتحْ ...
- أول مرة أفرحُ بطيفٍ من اليسار التونسي الماركسي!
- -جبهة أفندية- عوض -جبهة شعبية-؟
- فكرةٌ حول النساءِ، حتمًا لن تعجبَ الرجالَ، وأظنها لن تعجب ال ...
- أمام -سعيّد رئيس- ثمانية تحدّيات كبرى، الله والشعب يكونان في ...
- سلوكٌ ثقافيٌّ ذاتيٌّ، أنشرُهُ، ليس تَبَجُّحًا، بل إحياءً وان ...
- مَن المسئول عن توحّش أبنائنا من الجيل الجديد و-قِلّة تربيتِه ...
- أنا في حيرةٍ من أمري: لم أعدْ أعرفُ نفسي، حَداثِيٌّ أم مُحاف ...
- ما هو دورُ كِبارِ السنِّ في مجتمعاتهم: ترابط أنتروبولوجي وثي ...


المزيد.....




- لحظة زيارة بطريق حيتانا بيضاء في حوض أسماك مغلق بسبب كورونا ...
- بومبيو يدعو غوايدو ومادورو لتشكيل حكومة انتقالية تنظم انتخاب ...
- مباشر
- مباشر
- مع التبرع لفلسطين.. ولكن مع سنّ قانونٍ يجرم التطبيع مع الكيا ...
- بومبيو يدعو غوايدو ومادورو لتشكيل حكومة انتقالية تنظم انتخاب ...
- غارات تستهدف مواقع وتجمعات للانقلابيين في حجة وعمران
- هدوء نسبي في جبهات الجوف وسط استمرار غارات التحالف
- كيف تؤثر درجتك الوظيفية على طريقتك في تربية أبنائك؟
- -أنا أيضا لم أعد أذهب للحلاق-.. نصائح المشاهير لحلاقة الشعر ...


المزيد.....

- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد كشكار - تاريخ معاصر: الحزب الشيوعي الفرنسي (PCF) والجزائر من 1920 إلى الاستقلال؟