أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - الطاهري الشرقي - الاشراف التربوي (وليش التفتيش)














المزيد.....

الاشراف التربوي (وليش التفتيش)


الطاهري الشرقي

الحوار المتمدن-العدد: 6375 - 2019 / 10 / 10 - 09:38
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


من أبرز صور التسلط الا داري والتربوي بالمغرب هو سيطرة المركزية .والمتمثلة في تمركز السلطة في مؤسسات التعليم في أيادي فئة محدودة جدا من القيادات الا دارية بدءا بما يسمى" بالتفتيش" مع العلم أنه أجدر تسميته( بالاشراف التربوي ).ووصولا الى هرم السلطة أي الوزارة الوصية عن القطاع .وهذا ما ساهم وبشكل وفير في تهميش باقي الفرقاء مثل (المدرسين ) على أساس أنهم الحلقة الأضعف في المنظومة هذا من وجهة نظر باقي المسؤولين التربويين .الشيء الذي يؤدي الى هدر الطاقات وتبديد الجهود لدى المدرسين وإعاقة تحقيق الأهداف التي تنشدها الوزارة ...وهذا يحيلنا حتما الى المظهر العام المتجلي في (البيروقراطية وكذا المشكلات الادارية).
فتولد عندنا ضعف في ما يخص الاهتمام بمبدأ تكافؤ الفرص التعليمية والذي مرده جزئيا لأسباب سياسية محضة متجلية في :
*التمييز التربوي .التسلط التربوي *.الاقصاء والتفرقة بين المدرسين *.سيطرة العملية النظرية *.ضعف العناية بالدروس التطبيقية.* التركيز على المعلومة وحشو أذهان النشء بها.* ضعف المهارات والتقنية المكتسبة* وجود مقررات دراسية رثيبة ومملة ..هذا دون الحديث عن البتى التحتية للمؤسسات التعليمية خصوصا في السلك الا بتدائي.
والمشكلة الكبرى هي تسلط أعطاب تربوية مزمنة كارثية على المنظومة والتي تنخر هذا الجسد التربوي كالورم لأنها ببساطة لم تقدر ولن تقدر على تغيير جلدها مع مرور الزمن حتى تساير الركب وكل ما تثقنه هو لغة الاستعلاء والا ستقواء والجبروت وجرعات زائدة من النرجسية والبيروقراطية والتي لم يعد لها مكان بين ظهرانينا في الزمن الحالي .
فتعاملهم مع القطاع والعاملين به من" مدرسين" باستخفاف مبالغ فيه بحكم أن المشرع إلا داري لم يضع اطارا لهذه الفئة من الأطر المفتشين"مع التحفظ على التسمية ألا تربوية والتي لها رمزية "بيروقراطية سلطوية". فجلهم لا يفقهون شيئا في التكوين الاكاديمي (دراسات جامعية ).بل اكتفوا بتكوين بالمركز +باكالوريا يتيمة الشيء الذي ورثهم ضعف جهاز مناعة فكري...
ولم يضع لهم المشرع اطارا يشتغلون فيه. بل تركهم طلقاء أحرارا مجرد موظفين أشباح يتلقون تعويضات سمينة مقابل لا شيء .كل ما يحسنونه هو الجلوس في المقاهي أسندت لهم مهمة التأطيروهم الذين لا علم لهم بما يسمى باللسانيات والتواصل والبنيوية وعلم الدلالة...وووو . و من يكون دو سوسيير ولا رولان بارت ولاميشيل فوكو...ولا تشومسكي ...وغيرهم كثير .فالمتتبع للاشراف التربوي بالمغرب سيلاحظ بانه يتسم بالسلطوية .ومزاجية "المفتشين".والتي يهدف أصحابها الى ترهيب المدرسين واحراجهم .فنسي (المسمى جزافا مفتش) بأنه مطالب ببدل مجهود أكبر لمساعدة المدرس وتوجيهه كي يتغلب على معيقاته.ولكن فاقد الشيء لا يعطيه .فمهمة التأطير وإلا شراف.تهدف إلى أجرأة وتطبيق التصورات والاختيارات التربوية من مقاربة ومنهجيات وأساليب. وعدة تنظيمية. إلى إجراءات عملية ميدانية بغرض تحقيق الأهداف في حين لا نجد لهذا المفهوم تدقيقا في الوثائق الرسميةوبرنامج هذه الفئة التي أنيطت بها مهمة المراقبة والتأطير .بل يثقنون فن زيارات ناذرة تغلب عليها المزاجية والذاتية ويبدو ذلك جليا من خلال ما ينجزونه من تقارير انطباعية وليست ملائمة من حيث الدقة والشمولية . تفتقر الى الموضوعية حتى تصير هي الأساس لتطوير عملية التعليم .ولكي يتحقق لنا اشراف تربوي جاد بمفهومه الحديث لا بد من استحضار الديمقراطية+التعاون+الشمولية والموضوعية
وابتعاد أو تجنب هيئة الاشراف التربوي تلك الاجتماعات العقيمة والتي تتميز بالسلبية والسطحية والتنظير ....وتغييب مفهوم السلطوية .
فالسلطوية التربوية تؤدي الى اعاقة الابداع .وهذا ما يسلكه من أوكلت اليهم الوصاية على القطاع...
الطاهري الشرقي مدرس, وباحث في السيميائيات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,916,073
- أزمة منظومة تربوية


المزيد.....




- قمصان قديمة وأصلية يجمعها عاشق كرة قدم بدبي.. فهل لديه قميص ...
- نتنياهو يفشل في تشكيل حكومة ائتلافية في إسرائيل
- هل تحاول إنقاص وزنك؟ اكتشف ما هو أفضل لك: وجبات الطعام في ال ...
- إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يعتلي العرش في حفل تنصيب رس ...
- الداخلية المصرية: القبض على 22 إرهابي استغلوا حادث مقتل محمو ...
- الرئيس السوري على الخطوط الأمامية في ريف إدلب...صور
- بالفيديو... شاب يتلقى درسا عنيفا لعنصريته تجاه سيدة
- الرياض تعلن إجلاء 532 مواطنا سعوديا من هذه الدولة العربية
- أردوغان: نرغب في تعزيز تعاوننا الوثيق مع روسيا
- مقتل 7 أطفال وإصابة العشرات مع استمرار العنف في ليبيا


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - الطاهري الشرقي - الاشراف التربوي (وليش التفتيش)