أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعي السوداني - حول تعديل الوثيقة الدستورية














المزيد.....

حول تعديل الوثيقة الدستورية


الحزب الشيوعي السوداني
(Sudanese Communist Party)


الحوار المتمدن-العدد: 6372 - 2019 / 10 / 7 - 18:34
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني*

*إلى جماهير الشعب السوداني*

*حول تعديل الوثيقة الدستورية*

• تابع الحزب المناقشة العامة التي دارت حول تعديل الوثيقة الدستورية، بسبب عدم الشفافية وإخفاء الحقائق عن الجماهير في وقتها، مما خلق ربكة وسطها، ولم تتم الإشارة إلى أن ما تم التوقيع عليه بأنه مشروع وليس وثيقة نهائية!!

• معلوم أن الحزب رفض الوثيقة الدستورية، ولم يوقع عليها، وبموجب ذلك رفض المشاركة في مستويات السلطة الثلاثة (السيادي/ الوزاري/ التشريعي). على أساس أن الاتفاقية كرست لمشروع "الهبوط الناعم" الذي يعيد إنتاج النظام السابق وسياساته القمعية والاقتصادية وتحالفاته العسكرية الخارجية، مع تغييرات شكلية وتغييرات في الأشخاص، وفرطت الاتفاقية في السيادة الوطنية وأبقت السودان في الحلف العربي الإسلامي لحرب اليمن، وواصل السودان إرسال قواته لها، وربطت البلاد بسياسة المحاور والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وأبقت على التمكين والإرهاب في كل مفاصل الدولة،إضافة للتراجع عن ميثاق "إعلان الحرية والتغيير" الذي أكد على حكم القانون واستقلال القضاء والسيادة الوطنية وإسقاط النظام وتفكيكه، وأبقت على مليشيات الدعم السريع وقننتها دستورياً، وأعطت المكون العسكري الحق في تعيين وزيري الداخلية والدفاع، وأفرغت لجنة التحقيق المستقلة في فض الاعتصام من محتواها، وأبقت على كل المراسيم التي أصدرها المجلس العسكري منذ 11 أبريل 2019، وأعطت مجلس السيادة تكوين أهم أربع مفوضيات مثل: الانتخابات والسلام والحدود والدستور، فضلاً عن عدم إلغاء القوانين المقيدة للحريات، كما جاءت الإتفاقية نتاجاً لضغوط محلية وإقليمية وعالمية ونشاط استخباراتي بهدف فرض "الهبوط الناعم" وانتصار الثورة المضادة.

• جاء التعديل في الوثيقة الدستورية ليضيف ثغرة لعيوب الوثيقة بإعطاء مجلس السيادة الحق في تعيين رئيس القضاء والنائب العام إلى حين تشكيل مجلس القضاء والنيابة العامة، وكان ذلك نتاجاً لرفض المجلس العسكري قبل التوقيع لترشيح (قحت) لمولانا عبد القادر محمد أحمد، ومحمد الحافظ لرئاسة القضاء والنائب العام، وبالتالي أصبحت كلمة المجلس العسكري هي العليا، واستمرت (قحت) في تنازلها وتراجعها أمام المكون العسكري.
• تم إخفاء ذلك عن الجماهير لأنها غير مقبولة، مما يؤكد خداعهم للشعب، ولم يشيروا إلى أنها كانت مشروع وثيقة، وتم التوقيع عليها في حضور مندوبي منظمات ورؤساء دول العالم!! مما يؤكد نهج النظام البائد، ووجود ما هو خفي، وعدم الشفافية مع الجماهير التي صنعت الثورة، وأصبح للعسكر حق "الفيتو" في اختيار النائب العام ورئيس القضاء، فضلاً عن أن التعديل مخالف للوثيقة نفسها التي حددت آلية لتعديل الدستور، وكان على (قحت) الضغط من أجل تعيين مرشحيها لرئاسة القضاء والنائب العام، والضغط من أجل إلغاء القوانين المقيدة للحريات التي تتعارض مع الوثيقة الدستورية، وتفكيك التمكين من الأجهزة القضائية والعدلية.

• خلاصة الأمر، يرى الحزب أن ما جرى من تعديل للوثيقة فيه عدم شفافية مع الجماهير وخداع يرقى إلى مستوى الخيانة، وتم تفسيره بأنه تزوير، ومواصلة لما تم من تنازل عن أهداف الثورة، وأعطى المكون العسكري الكلمة العليا في تعيين رئيس القضاء والنائب العام، وفي كثير من القضايا الهامة وأصبح له سلطات تنفيذية خلاف التي حددتها مادة طبيعة الدولة في الوثيقة مما يتطلب: مواصلة النشاط الجماهيري من أجل استكمال مهام الثورة، وتعيين رئيس مرشحيها لرئاسة القضاء والنائب العام ، وتفكيك التمكين من جهازي القضاء والعدل وإلغاء القوانين المقيدة للحريات.

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي السوداني
٧ أكتوبر ٢٠١٩م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,716,046
- انقسام سبتمبر 1970
- بيان حول تقرير لجنة فض الاعتصام وأحداث مدينة الأبيض
- بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني
- بيان حول الإتفاق السياسي
- حول الاتفاق بين المجلس الانتقالي و-قوى الحرية والتغيير
- بعد نجاح الإضراب يومي 28 و29 مايو 2019م
- دورة اللجنة المركزية الاستثنائية ابريل 2019 حول الوضع السياس ...
- نداء من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
- حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري
- جماهير الشعب السوداني الوفية - بيان من الحزب الشيوعي السودان ...
- لا للدخول فى الحلقة الشريرة
- إلى جماهير شعبنا المنتفضة
- نشأة الحركة النقابية
- القيادي بالحزب الشيوعي السوداني صديق يوسف ل(الميدان)
- إلى جماهير شعبنا الثائرة
- مقتطفات من التقرير السياسى
- الى جماهير شعبنا الباسل - بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي ...
- جماهير شعبنا على اعتاب يوم الخلاص
- خطوات عملية على الصعيدين التنظيمي والجماهيري
- يا شعباً لهبك ثوريتك…تلقى مرادك والفي نيتك…


المزيد.....




- حرقة المعدة..8 تغييرات بسيطة للتغلّب على الأوجاع
- ميشال عون بعد 5 أيام من الاحتجاجات في لبنان: تعميم الفساد في ...
- زواج جينيفر لورنس في قصر فاخر من القرن الـ19
- هل تعاني من الأرق؟ 6 عوامل قد تساعد في تحسين جودة نومك
- تقرير: شبكة روسية تنتحل صفة قراصنة إيرانيين لاختراق منظمات ف ...
- ما هو موقف حزب الله من المظاهرات في لبنان؟
- تقرير: شبكة روسية تنتحل صفة قراصنة إيرانيين لاختراق منظمات ف ...
- ?كيف تتجنب الإصابة بقرحة الفم?؟
- 8 نصائح لحرق الدهون والحصول على بطن مسطح
- -سلطات واسعة- للجنة تحقيق سودانية في اعتصام وزارة الدفاع


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعي السوداني - حول تعديل الوثيقة الدستورية