أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - علي الخزاعي - ( دول الجوار والقضيه العراقيه )














المزيد.....

( دول الجوار والقضيه العراقيه )


علي الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 1554 - 2006 / 5 / 18 - 10:05
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


ان للامم حق في تقرير مصيرها ولها الحق الكامل في السياده على اراضيها وعدم التدخل في شؤونها تحت اي حجة كانت وللامم الحق الكامل في الدفاع عن نفسها وبكل الوسائل القانونيه ولها الحق في الحصول على مساعدات تضامنيه وباشكالها المتنوعه من اجل الحفاظ على كامل سيادةالوطن وهنا تكمن اهمية التضامن الاممي للشعوب وتلاحم الجهود من اجل درء المخاطر التي تحيط بالبلد
ان ما يعانيه شعبنا يكفي لارهاقه وتدميره لولا ارادة الشعب لكان العراق في خبر كان ,لكن جبروة هذا الشعب يكمن في علاقته بوطنه وتلاحم الشعب الذي افشل كل محاولات القوى الرجعيه التي حاولت عبر المنظمات الارهابيه لاشعال حرب طائفيه ,وان ما عاناه شعبنا والشعوب الصديقه بسبب رعونة ابن امه التكريتي وبدعم امريكي وبعض البلدان الداعمه له والمستفيده من سياسة صدام ,واشعاله الحروب الظالمه بحق الشعوب لا يتحمل وزره واسبابه الشعب العراقي ,,,,فالشعب العراقي هو الاكثر من بين شعوب المنطقه تضررا من هذه الحروب
ان حزب البعث القومجي الفاشي والعنصري وما انزل الله من صفات مذمومه و ما تحمله القواميس اللغويه من نعرات لا تكفي لوصف هذا الحزب الارهابي وقادته النبلاء ,قد افتعل هذه الحروب تنفيذا لنزواته وتحقيقا لمخطط تم تشريعه في البيت الابيض الامريكي منذ عقود من الزمن , كل هذا كان خارج ارادة الشعب العراقي والاكثر في ذلك ان صدام حول الشعب الى وقودحروبه بالاضافة الى فرق الموت والاعدامات المنتشره في عموم العراق وتحويل المؤسسات الحكوميه والمنظمات الحزبيه ومنظمات المجتمع المدني الى منظمات امنيه ,منظمات ارهابيه لها كامل الصلاحيات في المحاكمه وتنفيذ هم الاعدامات الفوريه بالاضافه الى قتل مئات الالاف بواسطة المواد الكيميائيه والقتل الجماعي وقد اكتشف بعد سقوط الصنم المئات من القبور الجماعيه التي حوت الالاف من ابناء الشعب بغض النظر عن انتماءاتهم القوميه او الدينيه او المذهبيه
ان ما حصل من اعتداء على الجارين ايران والكويت يتحمله المجرم صدام التكريتي وليس الشعب العراقي ولا اعرف ماهي الدوافع وراء عمليات الانتقام من الشعب على جريمة لم يقترفه في حين ان الجميع يعلمون علم اليقين ان الشعب قد عانا وابتلى بنظام لم يشهد التاريخ مثله ولم يكن هناك من نظام مثيل في العالم
ان الكويت دوله مستقله وعربيه ولها كامل حقوقها ونحترم سيادة الشعب الكويتي على ارضه وكذلك ايران حيث كانت دعوتنا ولا زالت الى التعامل بالمساوات ووفقا للاعراف الدوليه واحترام الدول لبعضها وتبادل العلاقات الاخويه بما ينسجم مع مصلحة كل الشعوب واوطانها ,والمؤسف ورود انباء عن تدخلات من الدولتين الجارتين وبشكل واضح في البصره حيث نامل ان تكون هذه الانباء غير دقيقه
احتراما للعلاقه التي تربط هذه الشعوب بالشعب العراقي و الانباءتشير الى الدعم اللوجستي والمادي لبعض الميليشيات المتواجده في البصره
حيث ندعوا الحكومتين لاتخاذ الاجراءات الكفيله لايقاف هذه المهزله والكف عن التدخل في شؤوننا الداخليه وقطع الطريق على من تسول له نفسه سواء كانوا من ابناء الدولتين او من بلدان اجنبيه تمر عبر اراضيهما ,فالامر لا يحتمل اكثر من ذلك وسياتي اليوم الذي يدين فيه التاريخ هذه الممارسات غير المبدئيه , كما ادان التاريخ تعاون ودعم الحكومات السابقه لانقلابي البعث الفاشي وحمامات الدم التي اغرقت بغداد عام 1963
بالمختصر اقول ...سواء طال الزمن ام قصر فان النصر الحتمي والنهائي سيكون حليف الشعوب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,007,273
- حسبي الله ونعمه الوكيل
- ( ابطال من بلاد الرافدين )
- ( بشت أشان ,,, مقبرة الشهداء )
- ( بشت أشان ,,, مقبرة الشهداء )
- ( منوعات سياسيه و تعليقات )
- المرأه وحقوقها المشروعه
- الديمقراطيه سبيل تحرر واستقرار الشعوب
- من يحقق مستلزمات نهوض الطبقه العامله ؟؟؟
- ما تجنيه الطبقه العامله في ظل الحكومه الطائفيه
- دروس و عبر
- اثق عندما
- !! يوم لا ينفع الندم!!
- ماذا بعد الجعفري؟
- ( ذئاب بشريه )
- وجه المقارنه بين الامس واليوم
- ابن امي التي لم تلدني
- ترمومتر التطور الحضاري
- الى غير رجعه
- الكرسي ,,,,, فاسد و مفسد
- مسمار......جحا


المزيد.....




- قوات سوريا الديمقراطية: غارات تركية عنيفة في شمال شرق سوريا. ...
- لأول مرة.. الجيش المصري يقبل خريجي الجامعات في القوات البحري ...
- -ياندكس- الروسية تطلق مساعدها المنزلي الجديد
- تركيا: من يحاولون تشويه عملية -نبع السلام- غاضبون ومحبطون لأ ...
- العفو الملكي على هاجر الريسوني وخطيبها السوداني
- ترامب يغرد ساخراً "اعزلوا الرئيس".. وأميركيون يواف ...
- شاهد: "ناسا" تكشف عن "بدلة القمر والمريخ" ...
- فلسطينية تتطوع كأم بديلة لرضيع من غزة
- اليوم العالمي للغذاء: هل ينتهي الجوع بحلول عام 2030؟
- ترامب يغرد ساخراً "اعزلوا الرئيس".. وأميركيون يواف ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - علي الخزاعي - ( دول الجوار والقضيه العراقيه )