أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سناء ساسي - الفيلم التونسي جنون رحلة وجودية في عبثية الواقع














المزيد.....

الفيلم التونسي جنون رحلة وجودية في عبثية الواقع


سناء ساسي

الحوار المتمدن-العدد: 6349 - 2019 / 9 / 12 - 20:52
المحور: الادب والفن
    


يعتبر الجنون ظاهرة إنسانية قديمة قدم الوجود الإنساني، ولكن تمت دراسته كعلم في عصرنا الحالي، معالجة إرتقت إلى مستوى التفكّر الجدلي الذي وضع الأنا في مأزق وجودي ، يبحث عن ذاته وسط المجتمع، الجنون حالة تحاكي تجليات الواقع و إشكالياته ، التي تجعل من الفرد ينحدر إلى الأسوء نتيجة التهميش و الإقصاء و الإحتقار.
إتخذ الجنون كمجالا للدراسة و البحث في أسسه و أسبابه في جميع المجالات العلمية والإنسانية و الفنّية ، بحث إرتقى إلى مستوى التفكّر فيه ليست كحالة للمعالجة إنّما كبحث وجودي يحاكي تجلّيات الواقع و إشكالياته ، لذلك وجدنا عديد البحوث بمختلف علومها سواء كانت إجتماعية، فلسفية، نفسية والإبداعية كالمسرح و السينما ، التي تدعو الفرد إلى التفكر فيه كمجال للبحث، إستحضرته دراميا بوصفه وضعا أنطولوجيا يترّتب عليه تشخيصا أركولوجيا، يبحث في ترسبات الواقع التي لا تمثل حالة سيكولوجية نفسية يعالجها أطباء النفس ، إنّما معالجة إرتقت إلى مستوى التفكّر الجدلي الذي يضع الأنا في مأزق وجودي ، يبحث عن ذاته وسط المجتمع، الجنون حالة تحاكي تجليات الواقع و إشكالياته ، التي تجعل من الفرد ينحدر إلى الأسوء نتيجة التهميش و الإقصاء و الإحتقار..
من بين هذه الأعمال التي عالجت الجنون دراميا هو الفيلم التونسي جنون لفاضل الجعايبي الذي أقتبس من مسرحية يوميات خطاب فصامي لناجية زمني ، ما يجعلنا تنساءل كيف تمثل الجنون سينمائيا كحالة إبداعية ؟ ماهي أبعاده و رهاناته؟
أعتبر فيلم جنون للمخرج التونسي الفاضل الجعايبي طفرة إبداعية ، وضع الجنون ليس كحالة مرضية علاجية إنّما كحالة تفكّر فلسفي ، وضع الرفض يجسد موقفا للقوّة و ليس الضعف ، إنخرط في معالجة مسألة الجنون دراميا ، جعل منه موقف وجودي ، طرح الواقع بصيغة مختلفة و بوجه آخر ، جعلت من الجنون مرآة تعكس الواقع المزري للمجتمع التونسي ، واقع جعل من الفرد ينحدر إلى حالة الجنون ، أصبح الجنون مع فاضل الجعايبي حالة تعقّل الوجود في الموجود ، حالة وعي من نوع آخر ،عكست عبثية الواقع ،عبثية جعلت تجعل من حالة الجنون حالة وعي للجانب الآخر من الحياة.
يروي فيلم جنون قصة لقاء استثنائي جمع بين طبيبة و الإخصائية النفسية و نون هو شاب منحرف و أمّي فضلا عن أنّه مصاب بإنفصام و منحدر من عائلة فقيرة وافرة العدد ،عرض الفاضل الجعايبي في فيلمه جنون الجنون كحالة تسكع ذهني للمريض التي تحيل إلى حالة الإنفصام الإجتماعي الذي لازم البطل نون .
تمثّل جنون نون الناتجة عن الإنفصام ، كثورة على الأوضاع الإجتماعية و النفسية التي عاشها بآلامها، هي ثورة وجودية وضعت الأنا في مأزق وجودي أمام الموجود وسط واقعه المرير، الجنون في الفيلم هو تفكّر من نوع خاص ، تماهى الثورة مع الواقع التراجيدي ليس بالمعنى التطهيري الأروسطي ، إنّما بالمعنى الملحمي للواقع.
إشتغل فاضل الجعايبي على شخصية المجنون نون كمادّة إبداعية دراميا و كمادّة حيّة للإخصائية النفسية بالفيلم، التي راهنت على علاج هذه الحالة بجهدها الرامي إلى مقاومة سوء المعاملة التي يعاني منها المصابون بالأمراض العقلية.
فيلم جنون هو رحلة وجودية يعج بكم كبير من الهموم الوجودية طرح علاقة الفرد بمجتمعه و ما تفضيه طبيعتها التي قد تقتل كل حلم ، فاضل الجعايبي جعلنا ندرك أن الجنون هو حالة ناتجة عن منظومة فاسدة ، يهان فيها المريض في المستشفى ، كلّما صرّخ و عبّر من تعب الحياة ، هو حالة وجع سكنت الفرد، وصراخ المجنون ليس إلا ثورة لكلّ ما عاشه في محيطه و يعيشه في رحلة علاجه ، يهان فيها الإخصائي النفسي عندما يقوم بواجبه لتغيير مفاهيم و معطيات جامدة داخل المستشفى و تطرد من عملها .
فيلم جنون كان رحلة علاجية وجودية تبحث ذات المريض عن ذاتها المغتربة و المسلوبة تحت التخدير، رحلة خارجة عن المعتاد، دفعت بالحياة إلى مصير تراجيدي و تشخيص أركيولوجي للفرد ، الذي تلاشى تحت وطأة التأثيرات الإجتماعية التي تنعكس على حياته النفسية.
أقرّ المخرج التونسي الفاضل الجعايبي في فيلمه جنون بأن الجنون لا يعني فقدان العقل والصواب ، إنّما ثورة على كلّ ماهو سائد ، الأنا يرفض التأقلم مع واقع التهميش والإقصاء و الإحباط ، بل هو حالة بحث وجودي للوجود ، ثورة الجنون هي زفرة مضطهد رسمه المخرج ملامح جديدة لمفهوم الجنون الذي تخلّى عن سلبياته ليصبح عين الصواب، هو رؤية الأشياء على حقيقتها بطريقة لاعقلية ،هو رحلة وجودية في عبثية هذا الواقع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,046,089
- الإستشراق الفنّي في تونس : ذاكرة تاريخية و تخييلية
- الأنا و الآخر في الخطاب الإتصال السينمائي :السينما التونسية ...
- الصورة الفنية التشكيلية و السينمائية : مضامين واصفة للسلطة
- خطاب الجسد في السينما التونسية فيلم صفائح من ذهب نموذج
- الجسد صورة سينمائية برهانات جمالية و نفعية
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ...
- المصطلحات الفنّية:مقاربة واصفة للخطاب الفنّي
- العمارة الاسلامية تنوع في الخصائص ووحدة في المضمون
- الجسد في السينما التونسية صورة فنّية بمضامين واقعية
- الإتصال و التواصل الفنّي عبر الصورةعلاقة التشكيل الفنّي بالس ...


المزيد.....




- بن إسماعيل.. مصور مراكش الثقافية والفنية منذ ثلاثة عقود
- الأمير مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وع ...
- «الخارجية الفلسطينية» تستدعي نائب رئيس الممثلية الأسترالية ع ...
- الفنان التشكيلي المغربي المهدي قطبي
- -قلب خساية-... بشرى تحذف سخريتها من فستانها في -الجونة السين ...
- مصر.. بلاغ عاجل للنائب العام لسحب الجنسية المصرية من الفنان ...
- موسيقار مصري يخاطب الشاعر الراحل صلاح جاهين
- مهرجان المسرح الأمازيغي بالحسيمة يكرم الفنانة المقتدرة سعاد ...
- زمن العرب في صقلية.. رحلة الشعر من ظلال الأمراء إلى بلاط الن ...
- -تبييض السينما-.. لماذا ترفض هوليوود اسم -محمد- في فيلم بميز ...


المزيد.....

- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سناء ساسي - الفيلم التونسي جنون رحلة وجودية في عبثية الواقع