أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسني التهامي - ملف الهايكو الإيراني















المزيد.....

ملف الهايكو الإيراني


حسني التهامي

الحوار المتمدن-العدد: 6348 - 2019 / 9 / 11 - 15:06
المحور: الادب والفن
    


ملف الهايكو الإيراني:
ملفٌ عن الهايكو الإيراني أعدهُ باللغتين الفارسيةِ و الإنجليزيةِ الشاعرُ الإيراني مسيح طالبان ، حاول فيها الاقترابَ من روح الهايكو عند ترجمتها إلى الانجليزية ، وأنا بدوري أقدمُه الآن للقارئ العربي مترجماً عن الانجليزية وقد حذفت منه بعض النصوص التي لم أجد فيها صدى بداخلي عند الترجمة لافتقادها لبعض جماليات الهايكو ، أو ربما كان العيب مني ، حين لم أصل إلى روح النص . فأرجو المعذرة من الشاعر الذي أعدَ الملف ومن القراء . لكن الهدفَ في الأساسِ هو نقلُ الجمال الحقيقي .
***
"منذُ خمسةٍ وأربعين عاماً زار الرسام والشاعرُ الإيراني السيد سوهراب سيبهري اليابان لكي يحصل على دورة في الرسم . وتعرف على الهايكو هناك وترجم حوالي عشر قصائد هايكو إلي الفارسية . أُعجب بهذا اللون الشعري لقصرِه ، لكنه لم يكن قادراً على نقلِ روح الهايكو كشكلٍ إبداعي.
بعد عودته إلى ايران وتأثره بالهايكو تبنى سببهري – مثل التصويريين الغربيين في عشرينيات القرن الماضي – نمطأ شعرياً أشبه بالهايكو . واعتقد النقاد الإيرانيون أن أفضلَ قصائده كُتبت بعد هذه الرحلة . أيضا كتب أشعاراً طويلةً حيث كان التصويرُ ركيزةً أساسيةً تسمح له أن يعبر عن مشاعره خلال صور حسية ملموسة.
عام 1986 قام شاعرٌ إيرانيٌ آخرُ شهيرٌ يُدعى أحمد شاملو- بترجمة المجلد الأول من تاريخ الهايكو ل "ر.ه.بليث" وذلك بالتعاون مع المترجم لنص الزن والبوذية إي باشاي . ويُعتبر أولُ كتابٍ فارسيٍ يُقدم الهايكو الياباني فعليا للإيرانيين ، ناقلا الهايكو الذي كتبه باشو وبوسون وإيسا وشيكي والتلاميذ العشرة لباشو.
وكانت هذه الترجمات ل"ر.ه.بليث" بمثابة النبراس الذي مضى على نهجِه الشعراءُ الإيرانيون في العشر سنوات التي تلتْ فترةَ هذه الترجمة ، فكتبوا نصوصاً قصيرةً تُحاكي شكلَ الهايكو. لكنَ معظمَ هذه النصوص افتقدت لروحِ الهايكو، والتي أكد باشو على أنها هي الملمحُ الأساسيُ للهايكو.
ومنذ ذلك الوقت وعبرَ الانترنت ، فقد واكب الشعراء الايرانيون حركة الهايكو العالمية ، مما أدى إلى تزايدِ عددِ الشعراءِ المتحمسين لهذا الفن في إيران. فالكثيرُ لهم مدوناتُهم ، والبعضُ قد نشرَ إبداعاتِه .
وفي هذا الملفِ نقدمُ قصائدَ معاصرةً لشعراء من العقدينِ الماضيين مرتبةً ترتيباً زمنيا .
" ترجمتي لمقدمة الشاعر مسيح طالبان.

-1-
Mrs. Fatima Atash-Sokhan
--------------------------------
singing lullaby . . .
the baby cascades too.
With their mothers
هدهدة
الأم وطفلُها معا
يتمايلان

2--
Mrs. Mandana Mobki
-----------------------------
Visiting cemetery …
Today’s spider hunting
Few citrus blossoms.
زيارة المقبرة ...
اليوم وليمةُ العنكبوتِ
قليلٌ من أزهار أشجارٍ حمضية


Weeping willow
Releasing by drop
The last night train
صفصافةٌ باكية
تنزُ قطرةً قطرةً
قطارُ آخر الليل

Sudden hailstone …
One is melting slowly
On my nape.
بَرّدٌ مفاجئٌ ...
تذوب واحدةٌ ببطء
على مؤخرةِ عنقي


-3-
Mrs. Forough Foroutani
---------------------------
autumn night …
how glister the teeth
of the stray dog
ليلةٌ خريفيةٌ
يا لبريقِ أسنانِ
كلبٍ ضال

-4-
Mrs. Marjan Jalal-Mousavi
-------------------------------
The crow’s caw,
Behind the window
Crescent moon
مخلبُ الغرابِ،
خلفَ النافذةِ
هلال

Moonlight beam
Wrapping on my body,
The jasmine scent
شعاعُ القمر
يلتفُ على جسدي
رائحةُ الياسمين

-5-
Mrs. Zohreh Zahedi
-----------------------
Plum blossoms …
Chuckle to each other
As reconcile again
أزهارُ البرقوق
تتبادلُ الضحكاتِ
كأنها تتصالحُ مرة أخرى
...
A starry night
We back home through
The longer path
ليلةٌ مرصعةٌ بالنجوم
نعودُ إلى البيت
عبرَ الممرِ الطويل

-6-
Mrs. Vida Moazami
--------------------------
In my hut
Candle, book and the moon
How wealthy!
في كوخي
شمعةٌ ، كتابٌ وقمر
يا للثراءِ!

Candle in the wind,
Becoming short and long
The last breaths
شمعةٌ في مهبِ الريح
تهبطُ ثُمَ تعلو
آخرُ الأنفاس

A long night
Gazing at serum bag
by drop
ليلةٌ طويلةٌ
مُحدقاً في كيسِ المَصْل
نقطةً نقطةً

First day of school,
Singing for my daughter
While driving
أول يومٍ دراسي
أُغني لابنتي
أثناءَ القيادة


-7-
Mr. Massih Talebian
------------------------
A night trip …
Passing a town a
Under the full moon
رحلةٌ ليليةٌ ...
أمرُ بقريةٍ نائمةٍ
تحتَ بدرِ الكمال

This autumn dusk,
why the crow gazing at
the same road I pace?
غسقٌ خريفيٌ
لماذا يحدقُ الغرابُ
في الطريقِ الذي أخطو عليه

My words
Isn’t just one´-or-two
As yours, cuckoo…
كلماتي
ليستْ واحدةً أو اثنتين فقط
مثلك أيها الوقواق


For a moment
taking my hat off, the moon
above the town
للحظةٍ
أخلعُ قبعتي ، القمرُ
فوقَ المدينة

The hazy moon …
Munching my mustache
Amid a dream
القمر الضبابي...
أمضغ شاربي
في منتصفِ الحلم

Snow covered peak
Beyond the invisible village
Orangish red
قمةٌ مغطاةٌ بالثلجِ
يطفو على القريةِ المتخفية
الأحمرُ البرتقالي

-8-
Mr. Ali Shalkouhi
---------------------
A long night …
Stirring the warm ashes
With the last firewood
ليلةٌ طويلةٌ ...
أخلِطُ الرمادَ الدافئَ
مع آخرِ جمراتِ الموقد
...
The dead dragonfly,
Folding and unfolding wings
With each breeze
اليعسوبُ الميتُ ،
يطوي ثمَ يفردُ جناحيْه
مع كلِ نسمةٍ

A cicada cries
Somewhere in the yard
Not know where
صرخاتُ الزيز
في مكانٍ ما في الساحةِ
لستُ أدري أين

-9-
Miss Leila Rezaei
---------------------
The maple leaves
Along with the dandelions
All in the wind
أوراقُ القيقبِ
جنباً إلى جنبٍ مع الهندباء
معاً في مهبِ الريح

Sound of the wind
My mother is praying
Deep in the dark
صوتُ الريحِ
أُمي تصلي
في عمقِ الظلام

-10-
Mr. Kambiz Kakavand
-----------------------------
How the day
Is more bright with you
O sunflower
كم يكونُ النهار
أكثرَ اشراقاً معك
يا دوارَ الشمس

-11-
Mr. Kaveh Goharin
-----------------------
For a moment
On my father tombstone
The ladybird rests
لبُرهةٍ
على شاهدةِ قبرِ أبي
تستلقى خُنفساء


This ceiling fan …
It’s wind at parental home
Was more cool
مروحةُ السقفِ...
إنها الريحُ في منزلِ الوالدين
كانتْ أكثرَ برودة

Snowman looks
At the passing children,
By two stony eyes
يحدقُ رجلُ الثلج
في الأطفالِ المارة
بعينينِ حجريتين

No lonely tree
When a butterfly
Sits on a leave
الشجرةُ لا تعرفُ العُزلة
عندما تحطُ فراشةٌ
على ورقة

-12-
Mr. Ali Beik
----------------
The office parking
I park my car attached
To a nice lady’s car
موقف سيارات المكتب
أركنُ سيارتي ملتصقة
بسيارةِ سيدةٍ جميلة

The veteran …
Resemble map of Iran
His old bed sores
مُحاربٌ قديم...
يُشبهُ خارطةَ إيران
قروحُ سريرِه القديمة

-13-
Mr. Tirdad Fakhriyeh
--------------------------
evening hail . . .
remember one by one
my own sins
بَرَدَ المساء
أتذكرُها واحدةً واحدةً
خطيئاتي

at forties
in myriad autumn colors,
last year orange
في الأربعين
بألوانِ الخريفِ اللانهائية
برتقالةُ العام الماضي

-14-
Miss Hengameh Ahmadi
-----------------------------
a summer night,
a falling unripe orange
wakes me up
ليلةٌ صيفيةٌ ،
تسقطُ برتقالةٌ غيرُ ناضجةٍ
فتوقظني

early snow . . .
Ignoring my students’
cheat in exam
ثلجٌ مبكرٌ ...
متجاهلا ًغشَ طلابي
في الامتحان

-15-
Mr. Ali Matoorian
---------------------
withered leaves,
my share of the neighbor’s
mulberry tree
أوراقٌ ذابلةٌ،
نصيبي من
شجرةِ توتِ الجيران
-16-
Mr. Hojat Mohammadpour
--------------------------------
the paddy sunset . . .
more than the bamboo
my mother bending
الغروبُ في حقلِ الأرز ...
أشدُ من الخيزران
انحناءةُ أمي

-17-
Mrs. Leila Kamkar
-----------------------
in the moonlight,
stepping on the foot-print-s
that gone to the sea
تحتَ ضوءِ القمر
أخطو على آثارِ الأقدامِ
المتجهةِ إالى البحر

long for the moon,
bending on the pond
a green bamboo
شوقاً للقمرِ
تنحني على البركةِ
خيزرانةٌ خضراء

-18-
Mrs. Shahnaz Moghadam
-----------------------------
a moonlit night,
two shadows from afar
now they become one
ليلةٌ مقمرةٌ
ظِلاَنِ على البعدِ
يتوحدانِ الآن

autumn sunset . . .
me and the sea, and
a few foot-print-s
غروبٌ خريفي
أنا والبحر
وآثارُ أقدامٍ قليلة

-19-
Mr. Ali Siran
---------------
two herons . . .
one is pecking the moon
in the pond
زوجُ مالكِ الحزين
إحداهُما ينقرُ القمر
في البركة

-20-
Mr. Sirus Nozari
--------------------
looked through the pines
moon
passed beyond the sky
أَطَلَ من خلالِ الصنوبرِ
قمرٌ
عابرٌ في السماء

-21-
Mr. Ghodsi Ghazi-noor
---------------------------
our date,
as the sea and the moon . . .
how far, how hazy
موعدُنا
كما البحرُ والقمرُ ...
يا لهما بعيدانِ ، ضبابيانِ

-22-
Mr. Yarta Yaran
-------------------
among the wheat fields
a woman sits, head on her
knees, lamenting
بين َحقولِ القمحِ
تجلسُ امرأةٌ ، رأسُها على ركبتيها
تتباكى

-23-
Mr. Seyed Ali Salehi (a famous contemporary poet and author of Thousand and One Haiku)
-------------
no one but
a woman by the grave . . .
a butterfly
لا أحدَ غيرُ
امرأةٍ عند القبر ...
فراشة

-24-
Mr. Seyed Ali Mirafzali
--------------------------
night passed
as the dead soldier’s wrap . . .
through the worn window
مرت ليلةٌ
كَلَفّافةِ جُنديٍ ميت …
من خلالِ النافذة البالية

-25-
Mrs. Fariba Arabnia
-----------------------
deep sunset . . .
destined to loneliness,
a barren tree
غروبٌ عميقٌ ...
تميلُ نحوَ العُزلة
شجرةٌ جرداء

-26-
Mr. Majid Jamshidi
---------------------
spring mist . . .
a raging flood
for ants
ضبابُ الربيع
فيضانٌ مستعرٌ
للنمل

-27-
Mr. Reza Rezanejad Shirazi
--------------------------------
sunrise . . .
my marvel of Peru blooms
at sunset
شروقٌ ...
أتعجبُ من إزهارِ بيرو
في الغروب

-28-

Mr. Mahmoud Falaki
---------------------------
this new year,
I paint my room walls . . .
your eye color
هذا العامُ الجديدُ
أُلَون حوائطَ غرفتي...
بلونِ عينيك

-29-
Mrs. Katayun Amuzgar
----------------------------
at night again,
counting the watermelons . . .
idle scarecrow
مرةً أخرى بالليل
تَعُدُ البطيخَ
فزاعةٌ خاملة


Descending
the mountain, me and
my shadow
هبوطُ
الجبلِ ، أنا
وظلي

-30-
Mr. Reza Arabi
------------------
mountain dusk
a distant town’s lights
turn on
غسقُ الجبل
أنوارُ المدينةِ النائية
تضوي

-31-
Mr. Ehsan Porsa
-------------------
in Braille . . .
kisses as you close
your eyes
بطريقةِ برايل ...
قبلاتٌ كلما تغلق
عينيك

-32-
Mr. Reza Ashofteh
----------------------
Buddha’s orange cloak . . .
How luminous it glitters
Under the moon light
عباءة ُبوذا البرتقاليةُ
كم هي مضيئةٌ تلمعُ
تحتَ ضوءِ القمر

-33-
Mrs. Samaneh Hosseini
----------------------------
where does it go
the passing by breeze
first day of spring?
أين يذهبُ
حاملاً هذا النسيم
أول ُيوم في الربيع؟

-34-
Mr. Mehdi Ghanbari
-------------------------
empty graves
filled by the rain, this
first day of spring
القبورُ الفارغةُ
ممتلئةٌ بالمطرِ ،
أولَ يوم في الربيع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,871,135
- الموسمية (الكيغو) بين الكلاسيكية ودعاوى التجديد
- مشهدية الهايكو
- الهايكو الألماني
- هايكو الجبل
- أقدامي التي جفت أوراقها
- وطأة
- النيل
- الزورق
- هكذا كان ..... أو كأبدع .....
- خمس دقائق فقط
- الحرف العربي
- آخر الأعمام
- خطى
- تساؤل
- ليلة غير عادية
- وجه أبي
- عيد
- الألوان الأولى


المزيد.....




- مثقفون تونسيون في انتخابات الرئاسة.. إشادة بالديمقراطية وتبا ...
- فيلم كارتوني روسي مرشح لنيل جائزة في مهرجان سينمائي أمريكي
- رئيس بلدية فرنسية يصدر مرسوما لإجبار السكان على الفرح ومنع ا ...
- رئيس بلدية فرنسية يصدر مرسوما لإجبار السكان على الفرح ومنع ا ...
- فنانة كويتية تحدث ضجة بسبب فيديو -التدرب مع رجل-
- شاهد: يورونيوز تلتقي عددا من النجوم المشاركين في مهرجان الجو ...
- شاهد: يورونيوز تلتقي عددا من النجوم المشاركين في مهرجان الجو ...
- تأهل الفنان اليمني هشام توفيق للمرحلة الثانية على برنامج The ...
- مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء ...
- فيلم وثائقي «ألماني - فرنسي» حول دور قطر في دعم الإسلام السي ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسني التهامي - ملف الهايكو الإيراني