أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود السلمان - أهمية الدين في رواية (الطاعون)














المزيد.....

أهمية الدين في رواية (الطاعون)


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 6333 - 2019 / 8 / 27 - 13:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يطرح البير كامو في روايته "الطاعون" جملة من الاحداث والمفاهيم، من خلال السرد القصصي، بشرح مسهب وايقاع غير ممل، حتى يدع القارئ مشدودا الى تلقي المزيد من الاحداث، بحيث يجعلك تكاد أن لا تغادر منطقة تلك الاحداث لتأخذ قسطا من الراحة، بل تواصل سيرك في شوارع وازقة الرواية، وانت تشاهد المناظر المختلفة من تلك الاحداث، التي رسمتها ريشة مبدع تلك الاحداث الشيقة، رغم ضبابية الاحداث التي تنم عن شؤم وايقاع من الحزن، لكون الرواية تشرح ثمة مرض فتاك راح يحصد ارواح البشر، وبلا رحمة، أنه الطاعون. والاحداث وقعت في وهران بالجزائر سنة 1945كم يشير الكاتب في بداية روايته.
وهنا، لا يهمنا في هذه المحطة أو الفسحة، الا الجانب الديني الذي عالجه الكاتب، حيث ندع تسليط الضوء الى اوقات اخرى، إنْ شاءت الظروف، وتم ذلك لنا.
الاحداث، كما نوهنا، تدور حول مرض الطاعون، وراح هذا المرض يفتك بآلاف الناس، حتى كاد أن يقضي على الجميع، وقد استعملوا كافة القضايا الوقائية للحد من هذا المرض، فلم ينجحوا، حتى أنهم، اخيرا، اتجهوا الى علاج آخر لربما يكون الافضل أو البديل، الا وهو العلاج الروحي أو نستطيع أن نقول الماورائي وهو الدعاء والتضرع الى الله، من خلال تلك الادعية والصلوات، والاستغفار، لعل الله يرفع عنهم هذه المحنة، التي عصفت بهم كما تعصف الريح العاتية بأوراق شجرة صفصاف في موسم الجفاف.
جاء نداء الكنيسة أنه على جميع المؤمنين وغير المؤمنين التوجه الى الكنيسة لسماع توجهات الجهة الدينية بخصوص هذه الكارثة (الطاعون). فخطب القيس خطبة وعظية اشار فيها الى أن هذه عقوبة الهية، لأن الناس ضعف ايمانهم بالله ولم يتمسكوا بالدين، وتفرغوا الى ملذاتهم الخاصة، فنسوا الله خالقهم، وفي نهاية الخطبة العصماء دعا الحاضرين الى العودة الى الايمان والتضرع للخلاص من هذا البلاء.
ومن جملة ما قال القس بانلو: "اذا كان الطاعون يوجه اليكم انظاره اليوم، فما ذلك الا لأن وقت التفكير قد حان، والصالحون لا يخشون ذلك، أما الشريرون فلهم أن يرتعدوا فرقا، فالعالم الآن بمثابة خزانة هائلة للغلال، ولسوف يضرب الطاعون القمح البشري حتى يفصل منه القش عن الحب، وسيكون القش اكثر من الحب، وعدد الذين يدعوهم اليه اكثر من عدد الناجين. إن الله لم يرد هذا شر بالناس، فأن هذا العالم طالما أوضح في الشر معتمدا على رحمة الله". (الطاعون، ص 103).
يريد الكاتب، إن يقول: إن الدين يعتبر ضرورة مهمة للشعوب، وركيزة لا يمكن الاستغناء عنها، لأن الشعوب لا يمكن أن تعيش بدون دين، سواء كان هذا الدين صحيح، خطأ، لا يرتقي مستوى العقل، أو يخالف المنطق والفلسفة، واحيانا يناقض العلم والواقع، فهذا بحث آخر، وبعض الناس قد ينتحر ويفضل الموت على الحياة، لو أنه تيقن أنْ ليس ثمة حياة اخرى بعد الموت، وليس هناك مبدأ الثواب والعقاب. وبغض النظر عن كون البير كامو هل كان مؤمنا أم ملحدا بهذا لا يهم، والنتيجة أن هذه كانت التفاتة رائعة من الكاتب وهو المثقف والفيلسوف الوجودي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,411,472
- يتيمة
- النظرية التي غيرت كل المفاهيم حول نشأة الانسان
- وصية للاغبياء
- درس الطب ليس بمحض رغبته فحقق شهرة عالمية واسعة!
- العبقري الذي احتفظوا بمخه من اجل الدراسات المستقبلية
- الغجر مأساة انسانية خالدة
- بالفلسفة نغير العالم: النزعة العقلية: اكتشاف الهندسة التحليل ...
- بالفلسفة نغيّر العالم: ما هو العقل، وهل ممكن نقده؟
- مقالات في التصوف والعرفان(4)
- مقالات في التصوّف والعرفان(3)
- مقالات في التصوّف والعرفان(2)
- مقالات في التصوّف والعرفان(1)
- خدام الفلسفة:(2) إمام عبد الفتاح إمام
- لا منقذ للإنسان الا الموت
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(3)
- ابن المقفع وانكار وجود الله
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(2)
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(1)
- هل الدين ضرورة للمجتمعات؟
- قرار نهائي


المزيد.....




- الأمير هاري لا يخشى -اللعبة- التي قتلت أمه الأميرة ديانا
- ترامب يميل إلى بقاء نحو 200 من القوات الخاصة الأمريكية في شر ...
- بيلوسي في زيارة غير معلنة لأفغانستان
- صحيفة: ترامب يميل إلى بقاء نحو 200 من القوات الخاصة في شرق س ...
- صحيفة: ترامب يميل لإبقاء جنود في شرق سوريا
- الأمير هاري: سأحمى أسرتي -دوما-
- نوم متقطع وكوابيس.. تعرف على أحد أسباب أحلامك المزعجة
- لها قيمة أثرية وتاريخية.. فلسطيني يجمع -ثروة- من الحجارة
- شرق الفرات.. المسلحون الأكراد ينسحبون من رأس العين وأردوغان ...
- حسام البدري يعلق على صور محمد صلاح مع عارضة الأزياء ويكشف مو ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود السلمان - أهمية الدين في رواية (الطاعون)