أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..32















المزيد.....

الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..32


ابو الحق البكري

الحوار المتمدن-العدد: 6333 - 2019 / 8 / 27 - 00:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا
النساء -- 34
فعَنْ عَبْد ِاللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( َأُرِيتُ النَّارَ فَلَمْ أَرَ مَنْظَرًا كَالْيَوْمِ قَطُّ أَفْظَعَ وَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا النِّسَاءَ) قَالُوا: بِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: (بِكُفْرِهِنَّ) قِيلَ : يَكْفُرْنَ بِاللَّهِ ، قَالَ: (يَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ وَيَكْفُرْنَ الإِحْسَانَ لَوْ أَحْسَنْتَ إِلَى إِحْدَاهُنَّ الدَّهْرَ كُلَّهُ ثُمَّ رَأَتْ مِنْكَ شَيْئًا قَالَتْ مَا رَأَيْتُ مِنْكَ خَيْرًا قَطُّ ) رواه البخاري 1052 .
الصحراء -- محمد
ايها المسلمون كفاكم تخلفا وغباء وشرور ، هكذا لايمكن للحياة ان تستمر وانتم بهذا الحجم المخيف من التخلف والهمجية والرعوية والعبودية والصحراوية المحمدية المذله ، متى تتحررون من الاغلال المقيده لعقولكم وضمائركم ومشاعركم واجسادكم ..؟
متى تتحرون من اوهام البداوه والغيبات وتنتقلون للعالم الحر المتحضر حيث العلم والحياة والحرية والتطور ..؟
ايها المسلمون كفاكم ذبحا وقتلا وتدميرا وعبثا وعبودية وجهلا وتحقيرا انتم في قاع المدنيه وفي قاع الامم لا بل في اسفل طبقات الحضيض .. اما ان الاوان لتجدو انفسكم وانسانيتكم وترسمو لانفسكم خطوطا جديده يمكن السير عليها بكل حرية واطمئنان لترسم لكم ولابنائكم ولاحفادكم مستقبل حر وسعيد بعيد عن كل الاغلال .
مارس محمد بن عيدالله الصحراوي ابشع الجرائم واقذرها الى الحد الذي لايمكن تخيله وبخاصة بحق المرأه، فكانت السبايا والاماء والتقطيع والعبودية والاذلال السمه الابرز في سلوكه المريض ... وقد تحدثنا عن ذلك كثيرا وسنتحدث عنه ايضا ولن نتوقف حتى تقدم كل اوراق محمد الى المحاكم الدوليه لشطب سجلاته وتاريخه ويرمى بمزابل التاريخ .
اليوم سنتناول واحده من ابشع جرائم محمد بحق امراة .. انها جريمة قتل اسلاميه لو تسنى للمسلمين اليوم تكرارها لكرروها مليون مره وخير شاهد على ذلك مامارسته داعش بحق اخواتنا العراقيات من الايزيديات والمسيحيات ولكن كانت فعلة محمد بحق أم قرفة: فاطمة بنت ربيعة بن زيد اكثر وحشية وهمجيه ، حتى ان الكذب الاسلامي بكل اساليبه وامكانياته بالتضليل لم يستطع ان يغطي عورة محمد بارتكابه هذه الجريمه .
عن أبي يعلى شداد بن أوس رضي الله عنه ، عن رسول الله صلعم قال : إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح ، وليحد أحدكم شفرته ، وليرح ذبيحته )
رواه مسلم
احسان في القتل والذبح ايها المسلمون، تعلمو هكذا يؤمركم الهكم ونبيكم الصحراوي .فقد اعلنها صراحة لاهله في مكه انه قد جاءهم بالذبح .
قتل وذبح وتحريق وتشويه وسبي واغتصاب وتعطيش وتقطيع اوصال وضرب اعناق (واضربو فوق الاعناق واضربو منهم كل بنان ) الانفال -- 12 اي قطعوهم واضربو فوق كل مفصل كي لايقوون على قتالكم ،هكذا يؤمركم خالقكم الرحمان ونبيكم الكريم الرحيم وانتم كالقطعان تنفذون ، والابشع من هذا وذاك حادثة قتل ام قرفه الفزاريه .
عشرات الروايات الاسلاميه عن حادثة قتل ام قرفه ويشاعة وهمجيه الطريقه التي قتلت بها .. لكن استنادا لمعطيات الروايات الاسلاميه يمكن تحليل واستنتاج الحادث منها برغم ان الذي يعنينا في القصه ان ام قرفه امراة كبيرة السن قتلت بايادي اسلاميه وهذا سلوك المسلمين واسلوبهم التربوي والاخلاقي ، ولايعنينا تضارب واختلاف الروايات والاحاديث مادامت تعطي النتائج ذاتها .
يقول الحلبي:
ام قرفه كانت في شرف من قومها وكان يعلق في بيتها خمسون سيفالخمسين رجلا كلهم محرموكان لها اثنتا عشر ولدا، وكانت العرب تضرب بها المثل في العزة والمنعه فتقول لو كنت اعزمن ام قرفه، وتقول امنع من ام فرفه، وقرفه اسم احد اولادها الذي تكنى به وقد قتل في احد غزوات الرسول، وبقية اولادها قتلوفي خلافة الصديق بمعارك الرده .
سرية زيد بن حارثه الى ام قرفه بوادي القرى .
سَرِيَّةُ زَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ إِلَى أُمِّ قِرْفَةَ بِنَاحِيَةٍ بِوَادِي الْقُرَى عَلَى سَبْعِ لَيَالٍ مِنَ الْمَدِينَةِ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ سَنَةَ سِتٍّ مِنْ مُهَاجَرِ رَسُولِ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم، قَالُوا: خَرَجَ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ فِي تِجَارَةٍ إِلَى الشَّامِ وَمَعَهُ بَضَائِعُ لِأَصْحَابِ النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلم، فَلَمَّا كَانَ دُونَ وَادِي الْقُرَى لَقِيَهُ نَاسٌ مِنْ فَزَارَةَ مِنْ بَنِي بَدْرٍ فَضَرَبُوهُ وَضَرَبُوا أَصْحَابَهُ وَأَخَذُوا مَا كَانَ مَعَهُمْ، ثُمَّ اسْتَبَلَّ زَيْدٌ وَقَدِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم، فَأَخْبَرَهُ فَبَعَثَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم إِلَيْهِمْ فَكَمَنُوا النَّهَارَ وَسَارُوا اللَّيْلَ وَنَذِرَتْ بِهِمْ بَنُو بَدْرٍ ثُمَّ صَبَّحَهُمْ زَيْدٌ وَأَصْحَابُهُ، فَكَبِّرُوا وَأَحَاطُوا بِالْحَاضِرِ وَأَخَذُوا أُمَّ قِرْفَةَ، وَهِيَ فَاطِمَةُ بِنْتُ رَبِيعَةَ بْنِ بَدْرٍ، وَابْنَتَهَا جَارِيَةَ بِنْتَ مَالِكِ بْنِ حُذَيْفَةَ بْنِ بَدْرٍ، فَكَانَ الَّذِي أَخَذَ الْجَارِيَةَ سَلَمَةُ بْنُ الْأَكْوَعِ، فَوَهَبَهَا لِرَسُولِ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلم، فَوَهَبَهَا رَسُولُ اللَّهِ بَعْدَ ذَلِكَ لِحَزْنِ بْنِ أَبِي وَهْبٍ، وَعَمَدَ قَيْسُ بْنُ الْمُحَسَّرِ إِلَى أُمِّ قِرْفَةَ، وَهِيَ عَجُوزٌ كَبِيرَةٌ، فَقَتَلَهَا قَتْلًا عَنِيفًا: رَبَطَ بَيْنَ رِجْلَيْهَا حَبْلًا ثُمَّ رَبَطَهَا بَيْنَ بَعِيرَيْنِ ثُمَّ زَجَرَهُمَا فَذَهَبَا فَقَطَّعَاهَ
السيره الحلبيه -- 180/3
تشير اغلب الروايات والمصادر الاسلاميه اذا لم تكن جميعها على ان ام قرفه من قبيلة فزاره من سكان وادي القرىمما يلي بلاد فلسطين من ارض الشام ، وهذا يعطينا مدلولا يدفعنا للاهتمام بموضوع نشأة الاسلام ، كما يجعل حكاية الحلبي بقتل بعض رجال ام قرفه بضمنهم ابنها واسرها ةسبي ابنتها اقرب للتصديق .
قتلو ام قرفه وقطعوها ومزقوها بعد ان ربطوها بحبل بين بعيرين وفي رواية اخرى بين فرسين وزجرا ليقطعاها بامر النبوه واله النبوه ، وخبر اسر ام قرفه للنبي ابهج واسر وافرح نبي الامه محمد للحد الذي جعله يستقبل زيد عريانا يجر ثوبه ويقبله كما تروي لنا الحميراء عائشه ام المؤمنين ، لم يكتفو بذلك بل قتلو ابنها وبعض من رجالهاوسبو ابنتها الجميله ووهبوها لمحمد الذي بدوره وهبها سبية لاخواله جارية وملكة يمين يتمتعون بها بعد ان كانت امها عزيزة كريمه حيث كانت ما ان تبعث بخمارها حتى ينصب على رمح فيتصالح بني غطفان مع العرب ، وهذه ايضا جريمة رمضانيه يشير الرواة انها حدثت في رمضان .
هذم بعض من اوراق قضية فاطمة بنت. ربيعة بن بدر ابن عمرو(ام قرفة الفزاريه) نرفعها للمحاكم المختصه بحقوق الانسان ولترفق مع ملايين الشهادات الاخرى منذ نبوة محمد حتى اليوم ليحاكم محاكمة عادله ، كي يتوقف كل المسلمين ومريديهم واتباعهم من اعاقة حركة التاريخ وكي يمارس الناس حقوقهم وحرياتهم دون خوف .
الف تحية وسلام للعقل
وشكرا ... ابو الحق البكري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,400,977
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..31
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..30
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..29
- العراق ... الدين والسياسه
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..28
- تخاريف معممه
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس .27
- المسلمون وتشويه التاريخ
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..26
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس .25
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..24
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..23
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..22
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..21
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..20
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..19
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..18
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..17
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..16
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..15


المزيد.....




- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..32