أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - داليا عبد الحميد أحمد - هجرة العالم الثالث إلي العالم الأول في القرن 21














المزيد.....

هجرة العالم الثالث إلي العالم الأول في القرن 21


داليا عبد الحميد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6329 - 2019 / 8 / 23 - 14:31
المحور: حقوق الانسان
    


المقصود بالإنتقال هنا ليس العيش والهجرة المكانية فقط ولكن الهجرة المعنوية ولو لم يتغير المكان
فالمقصود بالهجرة المعنوية التحضر والهجرة المادية هي هجرة المكان للأفضل
نحن عالم واحد في القرن الواحد والعشرين ولا يمكن أن لا نتأثر بباقي العالم ولا يمكن أن لا يحدث داخلنا رحلة إنتقال بين العوالم إلا لو كنا نعيش بمعزل عن الاعلام والانترنت والسفر (في الداخل أو الخارج) والإستهلاك والحلم بمعيشة أفضل

سأطرح وجهة نظري في العوالم بإيجاز من منطلق إرتكازها العام
الاقتصاد في العالم:
العالم الاول ابداع وجودة
العالم التاني تقليد وانتاج
العالم التالت ريع وتجارة
السياسة في العالم:
العالم الاول حقوق الإنسان والديمقراطية
العالم التاني حرية شخصية ودكتاتورية
العالم التالت دين ودكتاتورية

بمنظومة الاقتصاد والسياسة:
-العالم الأول عقل العالم النابض في تحسين جودة الحياة للإنسان والاكتشاف والتحكم في الطبيعة الكونية يسير في إتجاه المستقبل محرر العقل والجسد
-العالم الثاني مصنع قوالب للمركزية ولكن لا يخترع العجلة يسير في دوائر مغلقة محرر الجسد مقيد العقل
-العالم الثالث متدهور ومشوه يحاول اختراع العجلة كل يوم يسير في إتجاه الماضي مقيد العقل والجسد

في رحلة إنتقال الانسان من العالم الثالث للأول بالقرن الواحد والعشرين بهجرة معنوية أو مادية يأتي بكل حوائط سجونه من الدين والدكتاتورية فهناك احتمالات كبري لتطوره:
-اما ان يظل مرتبط بالدين والدكتاتورية ويعادي العالم الاول حقوق انسان وديمقراطية ولا يستطيع غير الإستقواء والاحتماء بالعزلة الشبيهة له جنسية ودين او يكتفي بأن يصنع ثروة ما حسب الظرف والحظ بين العوالم ويعيش في تناقض منسجم بين عالمه الداخلي (الحياة) والخارجي (العمل) فإمتلاك الثروة هو أداة الإنتقال الآمن والمساواة الظاهرية بين العوالم

-اما ان يأخذ بالحرية الشخصية فقط ويتمسك بالدكتاتورية وبذلك هو تمدن لعقلية العالم الثاني فقط فيصبح رائع كمقلد ومنتج سواء في العمل مؤسسة حديثة الإدارة أو في الحياة مجتمع معاصر ويظهر دكتاتوريته علي الأقل منه من وجهة نظره للحفاظ علي ثوابته الخاصة

-واما ان يأخذ بحقوق الانسان والديمقراطية ولكنه قد يظل مسجون برواسب الخوف الذي تربي عليه فلا يستطيع الابداع مهما بدي عليه التمرد علي الماضي وينعزل لعدم قدرته علي الهجرة المادية خارجيا ويعيش في الهجرة المعنوية داخليا

..فالإبداع مكون تراكمي ينشأ بإكتمال منظومة:
-تربية الطفل علي الحرية والأمان
-والتعليم الذي اساسه حرية التعبير
-والعمل الذي اساسه حقوق الانسان
-والحياة التي اساسها القانون العادل المتساوي والذي يميز الأكثر إحتياجا

يشترط الابداع دائما ان يتغلب الانسان علي كل الخوف الماضي معنويا وماديا المكون من الوصاية والإجبار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,380,224
- العلمانية وحدها لا تكفي!!
- رمضان السياسي والإجتماعي
- الدكتاتورية تُغيب العقل
- أنظمة الكوب الفارغ إلا قليلا
- لماذا نحن مفعول به؟!
- عبر رحلة تشوه الإنسان في الواقع المتخلف
- الدوجما والأيدلوجية مطية المركزية والوصاية
- التطرف في واقع متحضر والتحضر في واقع مغلق
- لماذا قانون الحرية الدينية؟
- النظم الأبدية والنظم المتجددة
- تحسين شروط العبودية
- تدمير الفرد ثم الدول ذاتيا
- وهم مزايا الإستبداد
- وهم مزايا الإستبداد!!!
- عقلية منظومة المحافظ والإصلاحي والديمقراطي
- مركزية .. تبعية .. تقزيم ..
- جبل الفساد التراكمي
- شعوب خام وشعوب ناضجة
- دائرة الإصلاح الديني الجهنمية
- التعليم المصري عقبة بن نافع وتاريخ الخلافة


المزيد.....




- منها مصر وإيران وسوريا..مصور يستبدل الشخصيات التاريخية باللا ...
- دلائل جديدة على تعذيب الصحفي أسانج في السجن
- الأمم المتحدة تصدر تحذيرا بشأن الأطفال في العالم
- -اليونيسيف-: طفل من بين كل ثلاثة دون الخامسة في العالم يعاني ...
- السلطات الجزائرية تعيد اعتقال صحافي بتهمة "تقويض معنويا ...
- السلطات الجزائرية تعيد اعتقال صحافي بتهمة "تقويض معنويا ...
- الجزائر: الطلاب يتظاهرون مجددا بعد منع مسيرتهم الأسبوع الماض ...
- مخاوف من عودة تنظيم داعش .. وتركيا تهدد بفتح الحدود للمهاجري ...
- مركز الملك سلمان للإغاثة يبحث مع منسقة الشؤون الإنسانية في ا ...
- اليونيسف: طفل من بين ثلاثة في العالم يعاني من سوء التغذية


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - داليا عبد الحميد أحمد - هجرة العالم الثالث إلي العالم الأول في القرن 21