أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - حافي القدمين














المزيد.....

حافي القدمين


محمد طالبي
(Mohamed Talbi )


الحوار المتمدن-العدد: 6326 - 2019 / 8 / 20 - 21:14
المحور: الادب والفن
    


تمزق حدائي وأصبح غير قابل للاستعمال اصبحت حافي القدمين ،امي لا تملك المال.و أنا لا املك الشجاعة الكافية لاطلب منهاأن تشتري لي حداء جديدا. لا اتحمل منظرها وهي تبكي قد ادمي قلبها ، كما اني على يقين انها لا تملك "حتى فرنك"..ابي غائب عن المنزل كعادته مشيت حافي القدمين ليومين كاملين لعبت مع اصدقائي قرب نبات الدوم في "بويكزدم" على مقربة من "تاروة نالحاج". جرحت قدماي ودمت سال الدم من الاصبع الكبير لرجلي اليسرى..لم ابكي كنت فرحا باللعب مع اصدقائي و باللحظات السعيدة التي نمضيها ونحن نبحث عن "حب الغاز" بين ثنايا نبات الدوم، كان طعمه لديدا ونشوة الانتصار بعد ايجاده كانت الذ .صديقي ابراهيم المه منظر رجلي فاقترح علي ان نفتش في مطرح النفايات "الزبالة "القريب من حينا ، علنا نجد حداء قديما يصلح للاستعمال،فتشنا المطرح كلها فوجدنا فردتي صندالتين مختلفين ،صديقي ابراهيم كان خبيرا في الترقيع، دخل منزل والديه وخرج سريع يحمل مقصا كبيرا.قارن فردتي الصندالتين، قام بقياس الفرق ثم شرع في تقطيع الاجزاء التي لاتتناسب و المساحة المطلوبة كان دقيقا ومحترفا في عمله ، بعد مرور اقل من خمس دقائق، انجز المهمة المستحيلة و اهداني اروع فردتي صندالتين في الوجود . اصبحت لدي صندالة تقي رجلي حر الاشواك وواقي من ضربات الاحجار المؤلمة و المدمية.
فرح صديقي ابراهيم بانجازه العظيم،لقد تمكن من انقاد رجلي النحيفيتن من الم الا شواك و ضربات الاحجار الحادة، كان الجو صيفا، حارا..نلعب قرب الساقية نأكل "حب الغاز" دون ان غسله كنا ملقحين طبيعيا ضد جميع أنواع الباكتيريا اظنها كانت تخشى الاقتراب منا حتى الامراض تتفادانا اجسادا نحيلة وصلبة كالصخر الصامد مند الازل في وجه عوامل التعرية، كنا ناكل ثمار الاشجار المختلفة و المتنوعة بلوط ، تين، تفاح ، كما كنا نتغدى على عدة انواع من الحشائش المحلية الانتاج و التي يجود بها الزواج المبارك بين الماء والارض ،أكل نبات "ولام"، " تغديوين" "تابغا" ،"الحميضة " ، حبة حلاوة" كنا خبراء في علم النباتات دون ان ندري نعلم خصائص كل نبتة .كما نعرف جيمع الحشرات التي تعيش بالقرب منها .. هذه الاخيرة لكي ناكلها كان علينا ان نذهب في مهمة شبه مستحيلة ، قرب محطة الارسال التلفزي فوق التلة المطلة على القصيبة و التي نسميها الاداعة..علينا ايضا ان نتسلح بكم كبير من الحجارة لان كلاب حارس المحطة كانت شرسة و تمنعنا من الاقتراب ..ننهال عليها بوابل من الحجارة ونمطرها حتى ندخلها الى داخل الاداعة و ندخلها "سوق جواها"..ثم نبدأ في جني محصول حبة الحلاوة. طعم الانتصار على الكلاب الشرسة وطعم حبة حلاوة بعده لهما مذاق خاص..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,154,003
- القصيبة و السوق الاسبوعي
- ذكرى رحيل نجمة حمراء
- السودور
- الكوري
- رسالة مفتوحة
- بيتي الاول
- في الكتاب
- فضل -العضان - في محاربة المدافعين عن حقوق الانسان


المزيد.....




- بالفيديو.. النمل الأبيض يدفع فنانة كويتية لتحويل منزلها إلى ...
- أول تغريدة للحلاني بعد نجاته من الموت بأعجوبة
- فنان مبدع يرسم بحذائه وجه نيمار -مقلوبا- (فيديو)
- صور مؤثرة تجمع عادل إمام وشريهان وحسين فهمي وغيرهم من أبرز ن ...
- الفنان المصري أحمد مالك يستكشف الذهب في هوليود
- في الذكرى الرابعة عشر لمحرقة بني سويف:شهداء المسرح المصري وج ...
- قادة غرب أفريقيا يتعهدون بمليار دولار لمكافحة الإرهاب
- الطالبة ريما مرجية من مدرسة تيراسنط الرملة الصف الرابع ت ...
- 7 ملايين ناخب يتوجهون إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد ل ...
- إسلاميٌّ عاشق للموسيقى والمسرح.. من هو مرشّح النهضة لانتخابا ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - حافي القدمين