أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - خسرو حميد عثمان - الدكتور عبدالحسين شعبان والطروحات أُحادية المنحى 4-1














المزيد.....

الدكتور عبدالحسين شعبان والطروحات أُحادية المنحى 4-1


خسرو حميد عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 6325 - 2019 / 8 / 19 - 17:21
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الفقرات من أ-1 الى أ-5 منقول من الحلقة السابقة(4) لترابط المواضيع:
أ-1: نقل حسين أحمد الرضي الى سجن بغداد الذي ظهر منه النواة الأولى لتنظيم راية الشغيلة في بداية عام 1953 قبل سنة من إتمام عقوبته البالغة خمسة سنوات وقبل أن يهرب جمال الحيدري من السجن المذكور في أذار 1953 للإشراف على التنظيم: أوكار سرية، مطبعة، إصدار جريدة خلال فترة قياسية وسفرات الى خارج العراق! 
أ-2: وقوع بهاء الدين نوري في قبضة الشرطة مع قياديين أخرين وكومة هائلة من المعلومات والوثائق الحساسة والسرية العائدة للحزب الشيوعي العراقي بضمنها تنظيمات الحزب في الألوية خارج بغداد يوم 13نيسان 1953.
أ-3: إختفاء رشيد عارف مسؤول منظمة بغداد عن المسرح كلياً بصورة غامضة يوم 12تموز 1953.
أ-4: نقل بهاء الدين نوري من سجن الموقف في بغداد الى نقرة السلمان في تموز 1953 وتنازل حميد عثمان كمسؤول حزبي في السجن له، وأسلوب المهادنة التى إتبعها بهاءالدين مع إدارة السجن.
أ-5: مسرحية التحاق حسين الرضي خلال فترة أقل من عشرين يوماً،إبتدأً من بداية شهر حزيران 1953، بعمله كمسؤول للمنطقة الجنوبية؛ التأريخ المعلن لوصوله الى الرمادي: تشكيله علاقة متطورة جداً مع قيادة الحزب( كريم أحمد وناصر عبود) والزواج من ثمينة ناجي إبنة أحد الشخصيات الذي تبوأ مراكز مرموقة في الدولة العراقية.
تكملة الموضوع:
أ-6: إدخال حسين أحمد الرضي الى اللجنة المركزية بقرار من كريم أحمد وناصر عبود بدون العبور بمرحلة الترشيح الأصولي بالرغم من إعتراض منظمة الحزب في السجن نتيجة ملاحظاتها، من أهمها تكرار نقل حسين الرضي من سجن نقرة السلمان الى بغداد وإعادته من قبل إدارة السجن بحجة المحاكمة، للتأكيد ملاحظة حسقيل قوجمان(3)، وإيفاده الى لندن عن طريق الكويت بقرار من كريم أحمد و ناصر عبود( 1)
أ-7 : إطلاع حميد عثمان على موضوعين خطيرين، بطريقة ما، أخفاه كريم أحمد عن جميع مفاصل الحزب بالكارثة التي رافقت إلقاء القبض على بهاءالدين نوري - بصدد وضع يد الشرطة على كامل تنظيمات الحزب في الألوية، والتي حصلت لتنظيم بغداد عند وقوع ناصر عبود في قبضة الشرطة، وقتها كان ناصر عبود عضواً في اللجنة المركزية ومسؤول لجنة بغداد المحلية في شباط 1954 وهروبه من السجن بعد عدة أشهر سالماً معافى بصحبة هادي هاشم الأعظمي ومباشرته بمهامه في الحزب.
أ-8 مراجعته الدقيقة والتفصيلية لطريقة هروبه (المقصود حميد عثمان) من سجن بعقوبة في حزيران 1954. خصوصاً بعد أن علِمَ بأن السفير البريطاني أخبر رئيس الوزراء العراقي شخصياً بخبر هروبه من السجن لاحقاً ولم يقتنع رئيس الوزراء بذلك إلا بعد أن أمر بإجراء تعداد غير إعتيادي للسجن الحصين، المبني بمواصفات أمريكية، ووجود سترته بحوزة السجين، وقتئذ، محمد أمين الحيدري الذي عوقب على أثر ذلك بالحبس لستة أشهر إضافية بتهمة التستر على هروب حميد عثمان.
أ-9: الإختفاء المفاجىء ل كريم أحمد شباط 1955
أ-10: خلال هذه الفترة تُبَلِغْ سكرتيرة الحزب الشيوعي البريطاني رسالة شفوية منه الى حميد عثمان شخصياً:" مندوبكم وصل الى بريطانيا عن طريق البحر، بعد التدقيق تبين بأن الفرق بين تأريخ ختم موظفي الحدود
على الجواز جاء بعد أسبوع من موعد وصول الباخرة الى الميناء، يوجد قاعدة بحرية قريبة من نقطة الدخول" (2)
( يتبع)
(1) نشر "الموقع الرسمي للحزب الشيوعي العراقي، وطن حر وشعب سعيد" ما يلي:
((ناصر عبود.. مناضلاً فذاً وشيوعياً صميمياً
نشر بتأريخ الأحد، 26تموز/يوليو 2015 17:29
حوار معه أجري قبل أربع سنوات))
نص ما ورد في الحوار من سؤال وجواب بخصوص سفر حسين الرضي الى لندن :
((كيفية سفر الشهيد سلام عادل الى لندن عام 1956؟
نعم تلقينا دعوة وجهت الى حزبنا الشيوعي العراقي لحضور مؤتمر الأحزاب الشيوعية في العالم وقررت اللجنة المركزية إيفاد سكرتير اللجنة الى لندن لحضور ذلك المؤتمر وإلقاء كلمة الحزب فيه .وتم ذلك فعلاً وهناك سُمّيَ حزبنا بالحزب المجاهد نتيجة الظروف التي مرّ بها.
هل كان جواز السفر صحيحاً أم مزوراً ؟ لأننا سمعنا أن الجواز كان مزوراً وفي البصرة بالذات ؟
لا علم لي بذلك. وأرجو المعذرة عن الإجابة. وكان سفره عن طريق البصرة والكويت .))
(2) كلامٌ سمعته شخصياً من حميد عثمان.
(3)مقطع من مقال حسقيل قوجمان الموسوم " الانشاد والغناء في السجون العراقية":
(وبهذا الخصوص كان ستة سجناء كنا نطلق عليهم اسم فرقة النشيد. لم نطلق عليهم هذا الاسم لانهم كانوا يتميزون عن غيرهم من السجناء في الانشاد وانما لان قصتهم كانت موضع ضحك واعتزاز. عند نقل هؤلاء السجناء الستة الى نقرة السلمان انشدوا نشيدا فاقامت الشرطة الدعوى عليهم لهذا السبب. وبعد فترة سفر هؤلاء الستة الى بغداد لمحاكمتهم على قراءة النشيد. وحين انهى القاضي قراءة الحكم عليهم انشدوا ثانية فسجلت الشرطة عليهم دعوى ثانية. وتكرر هذا الامر عدة مرات فاطلقنا عليهم اسم فرقة النشيد. لا اتذكر بالضبط من كان هؤلاء الستة ولكني اعتقد ان عددا منهم كان حسين الرضي (سلام عادل) وحسين علي الوردي ومحمد العبلي وستار القيسي. واعتذر سلفا ان كانت هذه الاسماء غير دقيقة فقد مرت عليها عشرات السنين)
‏*http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=203538





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,206,312
- الدكتور عبدالحسين شعبان وأطروحات أُحادية المنحى4
- الدكتور عبدالحسين شعبان والطروحات أحادية المنحى 3
- الدكتور عبدالحسين شعبان والطروحات أحادية المنحى.(2)
- الدكتور عبدالحسين شعبان والطروحات أحادية المنحى
- رحلات وَسْتا مِيْگو الى العالمين الإفتراضي والواقعي 2
- رحلات وَسْتا مِيْگو الى العالمين الإفتراضي والواقعي 1
- هذا ما حدث عندما قابلت حيدر العبادي، رئيس وزراء العراق الساب ...
- الجدول الزمني لأسلاف الإنسان، التطور والتنمية الثقافية- جامع ...
- الجدول الزمني لأسلاف الإنسان، التطور والتنمية الثقافية- جامع ...
- الشركة الجديدة لمؤسس بلاك ووتر إريك برنس تعمل في العراق.
- أين تكمُنْ العِلّة؟ 12 ملحق
- أين تكمُنْ العِلّة؟ 12
- أين تكمن العِلّة ؟ 11
- أين تكمن العِلّة؟ 10
- أين تكمن العلة ؟ 9
- أين تكمن العلّة؟ 8
- أين تكمن العلّة؟ 7
- أين تكمن العلّة ؟ 6
- أين تكمن العلّة ؟ 5
- أين تَكمن العلة؟ 4


المزيد.....




- الحوثيون: استهدفنا منشأتي أرامكو بـ-درونز- مختلفة.. ونحذر ال ...
- خاسر واحد ورابحون من دخان أرامكو!
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- لماذا نميل إلى تصديق الأخبار الكاذبة؟
- الهجوم على أرامكو: هل يعكس الهجوم -رسالة إيرانية- لواشنطن أم ...
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- محمد جمال الشريف.. سنوات من العمل التطوعي تتوج بوسام ملكي في ...
- الطفل الموهوب.. عزّزي شعوره بالتميز ولا تجبريه على التشبّه ب ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - خسرو حميد عثمان - الدكتور عبدالحسين شعبان والطروحات أُحادية المنحى 4-1