أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - محمد الشهاوي - خرافة البحث عن الحقيقة!














المزيد.....

خرافة البحث عن الحقيقة!


محمد الشهاوي
(Muhammad Alshahawy )


الحوار المتمدن-العدد: 6288 - 2019 / 7 / 12 - 14:29
المحور: الطب , والعلوم
    


واحدةٌ من أكثر الأفكار المثاليَّة انتشارًا بين العامة والخاصة، والتي يُعتقد أنَّها أمارةٌ على الرُشد العقلي، والوعي، والحياد التام. الباحث الجاد لا يبحث عن الحقيقة، لأنَّ البحث عن شيءٍ يتطلَّب معرفته أولًا، فعندما أقول إنَّني أبحث عن مفتاح البيت، فأنا أعي وأُدرك وأفهم تمامًا ما أبحث عنه. فأثناء بحثي عن المفتاح، لو صادفتُ ملعقةً أو سكينًا أو فردة حذاء؛ فسوف أتجاهلها، لأنَّها ليست ما أبحثُ عنه، وحتَّى إن عثرتُ على قلادةٍ ذهبيَّةٍ، فسوف أخذها وأضعها في جيبي، ثم أستمر في البحث عن المفتاح، ولن أعتبر حصولي على القلادة آخر المطاف. لماذا؟ لأنَّني أبحث عن شيءٍ بعينه، أعرفه على التعيين، وطالما لم أجده؛ فإنَّني سأظل أعتبر نفسي باحثًا عنه، مهما صادفتني أشياءٌ أخرى غير التي أبحث عنها. إنَّ فكرة البحث عن الحقيقة تُعتبر، بالنسبة إلى الكثيرين، بحثًا عمَّا يدعم "معرفتهم" المُسبقة. بحثًا عن أدلةٍ تدعم الحقيقة التي في أذهانهم، ولهذا فإنَّهم لن يقبلوا بأي نتيجةٍ لا تُؤدي هذا الغرض أو تتعارض معه. ولهذا نجد كثيرًا من المُتدينين يُرددون أنَّ المُلحد (مثلًا) إذا كان باحثًا عن الحقيقة بصدقٍ؛ فسوف يجدها، وهم يعنون بذلك تلك الحقيقة التي في أذهانهم (أنَّ الله موجود). وأي نتيجةٍ قد يصل إليها المُلحد في بحثه، ولا تقوده إلى تلك الحقيقة التي في ذهنه، لن يتم الاعتراف بها؛ بل وقد تكون دليلًا على جحود المُلحد، وعناده، ومُكابرته، وعدم جدّيته في البحث عن الحقيقة لا أكثر. نحن لا نبحث عن الحقيقة؛ لأنَّنا لا نعرف ما هي أصلًا. نحنُ، يا جماعة الخيْر، لا نبحثُ عن حقيقةٍ ما. نحن- ببساطة- نُحاولُ أن نفهم العالم من حولنا، كما هو، دون افتراضاتٍ مُسبقةٍ، ودون أفكارٍ مُسبَّقةٍ، وكذا دون تحيُّزٍ ذاتي أو تأكيدي، وما نجدُ عليه دليلًا علميًا قويًا نعتبرُهُ "حقيقة" سواءٌ كان ذلك ضد الدين أو معه، وكل ما هو دون ذلك فهو محضُ افتراضٍ لا يرقى إلى مستوى الحقيقة، تمامًا كما أنَّ قياس الحقيقة على تجربة الفرد الشخصية ليست معياراً يمتُّ لها بكلِّ الصلات؛ فحتى التجربة الشخصية ليست ترقى لتصبح حتى مجرد مقدَّمة مِن مقدمات البرهان منطقيًا...







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,304,863
- رغبة التغيير
- عَبَط الاقتصاد البيولوجي!
- سِحر الأموال...
- كيف نحكم، بشكلٍ تجريديٍ بحت، على فعلٍ مُعيّن أو تصرّفٍ مُعيّ ...
- هل يجب علينا أن نخاف الموت، أم هو فقط من رُعب النهاية؟
- آليات اكتساب اللغة


المزيد.....




- حساب شرطة لندن على تويتر يتعرض للقرصنة
- مايك بنس يعلن اكتمال إنشاء مركبة الفضاء -أوريون-
- أبولو 11 : كيف وحدت رحلتها للهبوط على القمر البشرية جمعاء
- مسلحون يهددون موظفي الرقابة على الأغذية والأدوية في طرابلس
- متفوقا على البشر... روبوت يمزج المشروبات الكحولية في نادي لي ...
- هل تصبح الجزائر الوجهة الجديدة لجراحات التجميل؟
- عشرات الآلاف من الجزائريين يستقبلون -محاربي الصحراء- العائدي ...
- مسلسل توقع عام 1992 ظهور فيسبوك
- الإمارات تسعى لزراعة نخيل على المريخ
- -بضوء القمر-.. لوحة من آلاف المرايا تكريما لمهندسة أبولو 11 ...


المزيد.....

- موسوعة الكون / كارل ساغان
- مدخل الى نظرية التعقيد و التفكير المنظومي Introduction To Co ... / فياض محمد شريف
- الكوزمولوجيا الفضائية غير البشرية / جواد بشارة
- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - محمد الشهاوي - خرافة البحث عن الحقيقة!