أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين - مافيا الانتخابات ونهب المال العام بتالوين














المزيد.....

مافيا الانتخابات ونهب المال العام بتالوين


النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين

الحوار المتمدن-العدد: 6281 - 2019 / 7 / 5 - 13:23
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


شكلت قضية بناء "الشطر الثالث لمقر بلدية تالوين" التي تورط فيها رئيس البلدية بتعاون مع أحد سماسرة "الإنعاش العقاري" بإقليم تارودانت، وهو في نفس الوقت رئيس جماعة قروية بتالوين والرئيس المباشر لرئيس بلدية تالوين الذي يعمل عونا تابعا لتلك الجماعة، والذي يدعي أنه تم إنجاز ما سماه "الشطر الثالث" الوهمي بتكلفة أزيد من 500 ألف درهم ؟ دون دليل يثبت ذلك إلا شهادة إدارية موقعة من طرف رئيس بلدية تالوين جاء فيها :

"يشهد رئيس المجلس البلدي لبلدية تالوين بأن الأشغال التي أنجزها المقاول عبد الله بلحسين في بناء المقر الجديد للبلدية والخارجة كمياتها عن الشطر الأول والثاني، حسب البيان التفصيلي للمهندس المعماري المكلف بتتبع الأشغال لم يتم أداء مستحقات الأشغال التي تم إضافتها.
وسلمت له هذه الشهادة للمعني للإدلاء بها لدى من يجب."

هنا إعتراف ضمني بالمستحقات الوهمية لما يسمى "الشطر الثالث"، وهي مكيدة مدبرة من طرف المعنيين بالأمر لسرقة المال العام كما هو متعارف عليه في كل المشاريع التي تم إنجازها من طرف هذا المقاول بتالوين (مقر جماعة تسوسفي مثلا).

ويعتبر الإدلاء بهذه الشهادة من طرف المقاول في ملف القضية بالمحكمة الإبتدائية بتارودانت دليل قاطع على أن رئيس بلدية تالوين متورط في هذه القضية.

وقد سبق لرئيس بلدية تالوين أن حاول تمرير هذه المكيدة على المجلس البلدي إلى حد الإعلان عن مناقصة وهمية لمشروع وهمي يسمى "الشطر الثالث" في الجرائد والأنترنت، ومحاولة إدراجها في جلسات المجلس للمصادقة عليها فيما سماه ما تبقى للمقاول (مبلغ 300 ألف درهم من فائض 2009) مدرجة في محاضر إجتماعات المجلس البلدي.

وقد تم إحباط هذه المحاولة بعد أن تنبه بعض الأعضاء لهذه المكيدة، وقد حاول محامي المقاول في إحدى دفوعاته أن يركب هذه المحاولة الفاشلة في مذكرته بتاريخ 04/05/2012 في جلسة 08/05/2012.

وقد سبق لرئيس بلدية تالوين أن راسل محامي المقاول بعد فشله في تمرير هذه المكيدة في مراسلة يقول فيها:

"علاقة بالموضوع والمرجع المشار إليه أعلاه، يشرفني أن أخبركم أنه ليست هناك أية إمكانية قانونية للتسوية الحبية للمستحقات المالية للشطر الإضافي من أشغال بناء المقر الجديد للبلدية مع المقاول عبد الله بلحسين و التي مبلغها 501.963,76 درهم.
وعليه فإنني ألتمس منكم القيام بالإجراءات القانونية التي ترونها مناسبة من أجل تسوية هذا النزاع."

وهنا إعتراف ضمني ثاني ودليل قاطع على تورط رئيس بلدية تالوين مع المقاول في حبك مكيدة سرقة المال العام عبر المشاريع الوهمية.
وبعد التدخل الإرادي في القضية أمام المحكمة الإبتدائية بتارودانت من طرف أحد أعضاء المجلس البلدي باعتباره يملك المصلحة في التدخل من أجل وضع حد لمحاولات الرئيس والمقاول لسرقة مالية البلدية، يتدخل الرئيس عبر محامي البلدية في مذكرته بتاريخ 21 ماي 2012 لرفض هذا التدخل الإرادي رغم أنه في مصلحة البلدية ؟ ويطالب المحكمة برفضه حتى ينفرد الرئيس والمقاول بمالية البلدية لاستغلالها كما يشاءان ؟

وقد حاول الرئيس توظيف ما سماه ب"العداء السياسي الذي يكنه للرئيس" من أجل الهروب إلى الأمام، ويأتي هذا الرفض منسجما مع رغبة الرئيس ورئيسه المباشر المقاول لإبعاد كل من يريد إزعاجهما أثناء اختلاس المال العام ببلدية تالوين.

وبمحكمة الإستئناف بأكادير تروج قضية ضد البلدية حول طرق بسوق الإثنين يطالب المدعون مبلغ 50 مليون سنتم، تمت لصالحهم بموجب حكم ابتدائي تهاون الرئيس في متابعته بل رفض حتى استئنافه لأنه في صالح عائلة برلماني تالوين من نفس حزب رئيس البلدية ؟ وسنرجع لاحقا إلى هذه القضية في مقالات قادمة.

وهكذا يستمر رئيس بلدية تالوين في التورط مع المقاولين في اختلاس المال العام وذلك عبر استغلال المشاريع التالية:

ـ بناء جسر للراجلين على وادي زاكموزن بين حي تكركوست وإمزيزوي بمبلغ 90 مليون سنتم، وقد تم إنجازه دون احترام معاير الإتفاقية مع البلدية، ورغم تدخل جمعية تكركوست لإجراء الخبرة التي وافق عليها العامل فقد تم تسليم المشروع المغشوش من طرف رئيس البلدية بعد أداء كل مستحقات المقاول ؟

ـ حصة البلدية في بناء المركب الثقافي بمبلغ : 50 مليون سنتم.
ـ توسيع شبكة الكهرباء بحي إمزيزوي بمبلغ 54 مليون سنتم.
ـ بناء محلات تجارية بمبلغ 49 مليون سنتم.
ـ حصة البلدية في تهيئة المركب الرياضي بمبلغ 20 مليون سنتم.
ـ الدراسة التقنية لتحيين تصميم التهيئة بمبلغ 60 مليون سنتم.

كل هذه المشاريع المبرمجة قابل للإختراق من أجل تيسير استغلالها لنهب المال العام بالبلدية.

وفي الأخير يريد المجلس البلدي أن يجازي رئيسه وذلك ببرمجة اقتناء سيارة فاخرة بمبلغ 20 مليون سنتم، مع العلم أن البلدية تتوفر على سيارتين تحت تصرف الرئيس:

ـ الأولى استهلكت خلال سنة 2011 مبلغ 1700 درهم شهريا من الوقود (مقابل 40 نقلة إلى تارودانت و 11 إلى أكادير و 4 إلى الرباط) ؟
ـ الثانية استهلكت خلال سنة 2011 مبلغ 1300 درهم شهريا.

وتمت زيادة مصاريف الرئيس بنسبة 100% لتبلغ 20 ألف درهم.

فبدل اقتراح مشاريع تذر على البلدية مداخيل في حاجة ماسة إليها يتم إنجاز مشاريع تفتح المجال لنهب المال العام.

هذا فقط نموذج يسري على جميع مشاريع بناء مقرات الجماعات الترابية وغيرها من المؤسسات العمومية بإقليم تارودانت تحت إشراف عامل الإقليم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,693,456
- البرلماني وهبي يحمي الفساد بجماعة تالوين إقليم تارودانت
- فلاحون من سيدي عياد إلى أولاد عياد نضال مستمر
- من أجل كسر طقوس الولاء بمحكمة ميدلت
- مغرب الذهب والفضة وسكانه فقراء
- المغرب : إطلاق سراح المعتقليين السياسيين طريق إلى الحرية وال ...
- المغرب : ملتمس فتح تحقيق في الهجوم على مقر جمعية قانونية واع ...
- من هو المعتقل السياسي سعيد أوباميمون ؟
- الملف المطلبي للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين المعتصمين ...
- سيدي عياد بالمغرب : فلاحون فقراء غاضبون يمشون على مناجم الفض ...
- أسس السيادة الغذائية في اللقاء الجهوي مع الفلاحين الصغار ببن ...
- اعتقال فلاحين بالمغرب رفضوا غرس شجر أركان المعدل جينيا
- محطة ورزازات للطاقة الشمسية في المغرب: تفوق الرأسمالية ”الخض ...
- دفاتر النضال النقابي الفلاحي بالمغرب - تاريخ حركة الفلاحين ا ...
- من أجل الحق في الأرض، الماء والثروات الطبيعية ضد القوانين ال ...
- البناء والنضال النقابي الفلاحي بالمغرب
- قانون استغلال الغابات وحرمان المهنيين الغابويين من الحق الطب ...
- دفاتر النضال النقابي الفلاحي بالمغرب
- النقابة الفلاحية الشهيد إبراهيم صيكا في مواجهة التحالف الطب ...
- البيان العام للمؤتمر الوطني الأول للنقابة الفلاحية الشهيد إ ...
- االتقريران لأدبي والمالي من 25 يونيو 2015 و 22 يوليوز 2018 ا ...


المزيد.....




- تباع بـ4000 دولار تقريباً.. فما الذي يميز لوحات الورق هذه؟
- الجزائريون يواصلون حراكهم الشعبي للجمعة الـ31 وسط إجراءات أم ...
- شاهد: علماء ينجحون في إعادة تشكيل بنية جسم بشري يعود إلى ما ...
- بعد عامين من السجن.. براءة مواطن لبناني-أسترالي من تهمة التآ ...
- إصابة شخصين في هجوم مسلح بمدينة ليون الفرنسية
- رئيس الحكومة البريطانية وأمير قطر يناقشان في لندن الهجمات عل ...
- لماذا يعيش كثير من الأزواج منفصلين في هونغ كونغ؟
- ترامب ينفي تقديم وعود لرئيس دولة أثارت شكاوى رسمية في أجهزة ...
- وائل غنيم يتهم نجل السيسي بالوقوف وراء القبض على شقيقه في مص ...
- الحريري في فرنسا وماكرون يؤكد دعم بلاده للبنان


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين - مافيا الانتخابات ونهب المال العام بتالوين