أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح اصلان - الاقتباسات القرآنية من الكتاب المقدس















المزيد.....


الاقتباسات القرآنية من الكتاب المقدس


صباح اصلان

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 23:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كاتب القرآن ادّعى ان الوحي الإلهي يأتيه بواسطة رئيس ملائكة الله الذي أخذ اسمه من الكتاب المقدس ايضا وحرفه الى جبريل بدلا من العبري جبرائيل، وهذا يملي عليه كلاما سمعه من الله وهو محفوظ في لوح ازلي في السماء. كان محمد يملّي ما سمعه من جبريل على كتّابه ويطلب منهم تدوينه في الصحف، وعندما كان أحد النساخ يحرّف بالكتابة ويغير بها حسب مزاجه لاختبار صدق النبي، ويقرأ عليه ما كتبه، كان النبي يستحسنه، فيقول له : اكتبه انه هكذا نزل!
الدارس للقرآن سيجد ان %75 من نصوصه وسوره مقتبسة بتصرف وتحريف من كتاب اهل الكتاب الذي كان يكفّرهم ويحاربهم، اي من التوراة والإنجيل ومن قصص الانبياء اليهود السابقين، وما كتبه موسى في التوراة في أسفار التكوين والخروج والتثنية وغيرها. كما اقتبس مؤلف القرآن من الإنجيل الشئ الكثير عن ولادة المسيح ومعجزاته الذي غير اسمه من يسوع الى عيسى وكتب عن أمه مريم التي نسبها الى بنت عمران حيث أخطأ بينها وبين مريم بنت عمرام أخت موسى وهارون .
هذه الاقتباسات التي أدخلها مؤلف القرآن بكتابة، الهدف منها تعزيز كتابه بانه مشابه الكتب السماوية المقدسة التي اوحى الله بها لأنبيائه السابقين، فهو نبي مثلهم يوحى له، وله كتاب منزّل من السماء لا يختلف عن الكتب المقدسة السابقة المعروفة بالوحي والوصايا والتعليمات الالهية والتشريعات السماوية، ولهذا أراد ان يصبح له كتابا مقدسا مشابها قدر الإمكان للكتب المقدسة لمن سبقه من الأنبياء كي يضفي عليه المصداقية والإيمان في النبوة والشرعية للدين الجديد، ويحظى بمكانة رفيع ورفعة عالية بين قومه بعد ان كان فقيرا مشردا لا يجد من يأويه .
السيد المسيح لم ينقض ناموس موسى والأنبياء السابقين، بل أكملها وجاء بأفضل منها تشريعا، فقد قال : «قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ . وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ."
انه السمو الأخلاقي لرب المجد .
كذلك نبي الاسلام اراد ان يكمل رسالة وتشريعات الأنبياء السابقين يعطي مصداقية لرسالته، لكنه اقتباساته المماثلة تقريبا للكتب السابقة وتحريفه لمضمون قصص الانبياء و لكثرة الأخطاء والتناقضات وعدم الترتيب و التنسيق بسور وآيات كتابه، أعطى انطباعا ان رسالته مخترعة ومفبركة وما كتبه ليس وحيا من الله، بل هو نسخ واقتباسات وسرقات من تشريعات الأنبياء السابقين خاصة بعد ان أضاف لها تشريعات بالعنف والقتل والغزوات والسبي والنهب واحتلال أراضي الغير لفرض الدين الجديد على الناس بالقوة والسيف. وتشريعه الزواج من عدة نساء والسماح بالطلاق وتحليله اغتصاب السبايا في زمن الغزوات. واستغل القرآن لتحليل متعته الجنسية ومنافعه الشخصية بإسناد من الهه، يزوجه بآية ويطلقه باية أخرى، ويهب له من يشتهي من النساء، ويرسل له إلهه المقويات الجنسية من السماء مع رسوله جبريل ليستمتع بنكاح النساء . والغى بقرآنه الكتب المقدسة السابقة كما ألغى الأديان السماوية التي انزلها الله للبشرية بقوله: (إن الدين عند الله الإسلام)، والتحريض على كراهية الآخر ما لم يدخل الإسلام ، وحق المسلمين لاحتلال كل العالم لنشر رسالة الإسلام التوسعية، واغلق باب النبوة بعده حتى لا يأتي بعده أحد يكذّبه، فادعى انه خاتم الأنبياء والرسل وأشرفهم !!
كل هذا الذي جاء به كان دليلا قاطعا ان دينه الجديد ما هو الا دعوة كاذبة ونبوة مزيفة لكسب المغانم .
كان محمد يجتمع الى أحبار اليهود ورهبان النصارى يستمع إليهم بليال طويلة ، ويتعلم منهم الدين والشريعة ويحفظ كل ما يسمعه، فقد كان ذو قدرة فائقة على الحفظ والتأليف، استفاد منها في تأليف قرآنه مقتبسا ما سمعه من اليهود عن التوراة وما سمعه عن الرهبان النصارى عن الانجيل وصاغه أسلوبه النثري الخاص ليعلن للناس انها آيات أنزلت عليه من السماء وهو في حالة خلجات وتشنجات الصرع. فقد كان أقرب سند ديني له ومعلمه الذي يوحي له بالآيات هو القس ورقة بن نوفل والراهب بحيرا وعداس وكعب الأحبار .
ولما كان السيف والبطش من قوة وتأثير في تخويف الناس وارعابهم ، فقد آمن الكثير من الأقوام والقبائل بدينه الجديد خوفا من بطشه وغزواته والحفاظ على نسائهم واولادهم من السبي وبيعهم عبيدا في أسواق النخاسة، والحفاظ على ممتلكاتهم من السلب والنهب فدخلوا الإسلام خوفا، وبعد موت محمد ارتد الالوف من العرب، ونشبت حروب الردة قتل بسببها الآلاف من المسلمين والمرتدين .
اما الأدلة على اقتباسات محمد نصوص قرآنه من التوراة والانجيل فسنذكرها معززة بآيات من الكتاب المقدس وايات من القرآن لبيان التشابه الكبير بينها والتحريف الذي جرى عليها.
• الكتاب المقدس : يسمي رئيس ملائكة الله (جبرائيل)
انجيل لوقا 1: 19
فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا جِبْرَائِيلُ الْوَاقِفُ قُدَّامَ اللهِ، وَأُرْسِلْتُ لأُكَلِّمَكَ وَأُبَشِّرَكَ بِهذَا."
بينما القرآن غير اسمه الى جبريل كما في سورة البقرة 97
" قل من كان عدوا لجبريل فانه نزله على قلبك باذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين".
جبريل اسم مقتبس بعد التحريف من جبرائيل من الكتاب المقدس .
• خلق آدم من تراب
الكتاب المقدس : سفر التكوين 2: 7
"وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ تُرَابًا مِنَ الأَرْضِ، وَنَفَخَ فِي أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ آدَمُ نَفْسًا حَيَّةً". اقتباس القرآن - عمران 59: "ان مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون" .
آدم خلق من تراب الأرض في التوراة والقرآن .
• اقتباس أسلوب النفخ في عملية الخلق
الكتاب المقدس : " وَنَفَخَ (الله) فِي أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ آدَمُ نَفْسًا حَيَّةً." تكوين 7:2
اقتباس القرآن – "إني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير [فانفخ] فيه فيكون طيرا" ال عمران 49
"فاذا سويته [ونفخت] فيه من روحي فقعوا له ساجدين" الحجر 29
" والتي أحصنت فرجها [فنفخنا] فيها من روحنا" الأنبياء 91
نقل القرآن اسلوب النفخ في عملية الخلق طبق الاصل كما جاءت لأنه تعلمها من التوراة محمد اعتقد ان الخلق لا يتم الا بعملية النفخ . فاستخدمها في قرآنه عدة مرات .
وهذا اكبر اثبات على ان القرآن من تأليف محمد وليس من الله .
حتى في بشارة مريم بالحبل بالمسيح استخدم مؤلف القرآن أسلوب نفخ جبريل في فرج مريم ليدخل روح المسيح في احشائها. انه تفكير بشري سقيم، واستعارة تدل على بشرية القرآن ومحدودية افكر .
• تسمية آدم الحيوانات التي خلقها الله .
الكتاب المقدس : سفر التكوين 2: 20
"فَدَعَا آدَمُ بِأَسْمَاءٍ جَمِيعَ الْبَهَائِمِ وَطُيُورَ السَّمَاءِ وَجَمِيعَ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ."
اقتباس القرآن – البقرة 31 : " وعلم ادم الاسماء كلها" ، " قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ "
نفس الأسلوب التوراتي تماما .قص ولصق.
• الله يحذر آدم وزوجته حواء بعدم الاقتراب والاكل من شجرة معرفة الخير والشر في وسط الجنة .
الكتاب المقدس : سفر التكوين 2: 9
"وَأَنْبَتَ الرَّبُّ الإِلهُ مِنَ الأَرْضِ كُلَّ شَجَرَةٍ شَهِيَّةٍ لِلنَّظَرِ وَجَيِّدَةٍ لِلأَكْلِ، وَشَجَرَةَ الْحَيَاةِ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ، وَشَجَرَةَ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ."
سفر التكوين 2: 17
"وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ".
اقتباس القرآن – البقرة 35: " وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ" .
لماذا استخدم مؤلف القرآن نفس قصة الشجرة لعصيان الله ؟
• الله يطرد آدم وحواء من الجنة بسبب عصيانهم له واتباعهم الشيطان.
الكتاب المقدس – التكوين 3 (23-24): "فَأَخْرَجَهُ الرَّبُّ الإِلهُ مِنْ جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَ الأَرْضَ الَّتِي أُخِذَ مِنْهَا "، " فَطَرَدَ الإِنْسَانَ، وَأَقَامَ شَرْقِيَّ جَنَّةِ عَدْنٍ"
اقتباس القرآن – البقرة 36 " فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ"
• قتل قايين لأخيه قابيل
الكتاب المقدس : سفر التكوين 4: 8
وَكَلَّمَ قَايِينُ هَابِيلَ أَخَاهُ. وَحَدَثَ إِذْ كَانَا فِي الْحَقْلِ أَنَّ قَايِينَ قَامَ عَلَى هَابِيلَ أَخِيهِ وَقَتَلَهُ.
اقتباس القرآن – المائدة 30 : " فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ" .
نقل محمد القصة طبق الأصل عن التوراة .
• قصة طوفان نوح
الكتاب المقدس - سفر التكوين 6: 13: فَقَالَ اللهُ لِنُوحٍ: «نِهَايَةُ كُلِّ بَشَرٍ قَدْ أَتَتْ أَمَامِي، لأَنَّ الأَرْضَ امْتَلأَتْ ظُلْمًا مِنْهُمْ. فَهَا أَنَا مُهْلِكُهُمْ مَعَ الأَرْضِ."
سفر التكوين 7: 7 " فَدَخَلَ نُوحٌ وَبَنُوهُ وَامْرَأَتُهُ وَنِسَاءُ بَنِيهِ مَعَهُ إِلَى الْفُلْكِ مِنْ وَجْهِ مِيَاهِ الطُّوفَانِ."
اقتباس القرآن - العنكبوت 14و15
"ولقد ارسلنا نوحا الى قومه فلبث فيهم الف سنة الا خمسين عاما فاخذهم الطوفان وهم ظالمون"
" فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ "
الطوفان القرآني يماثل سبب الطوفان التوراتي ، وكذلك نجاة نوح واهله فقط.
• قصة يوسف بن يعقوب
الكتاب المقدس :
سفر التكوين 37: 9
" ثُمَّ حَلُمَ أَيْضًا حُلْمًا آخَرَ وَقَصَّهُ عَلَى إِخْوَتِهِ، فَقَالَ: «إِنِّي قَدْ حَلُمْتُ؟ حُلْمًا أَيْضًا، وَإِذَا الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَأَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا سَاجِدَةٌ لِي".
اقتباس القرآن – يوسف 4 : " اذ قال يوسف لابيه يا ابت اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين"
نفس القصة مستنسخة من التوراة تماما .ما هو الجديد في قرآن محمد ؟
• كذب اخوان يوسف على ابيهم
الكتاب المقدس : سفر التكوين 37: 33
فَتَحَقَّقَهُ وَقَالَ: «قَمِيصُ ابْنِي! وَحْشٌ رَدِيءٌ أَكَلَهُ، افْتُرِسَ يُوسُفُ افْتِرَاسًا»
اقتباس القرآن – سورة يوسف 17 : " قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ"
حول كاتب القرآن الوحش الردي الى ذئب، وفي الكتابين ان يوسف تم افتراسه من حيوان .
• يوسف وامراءة عزيز مصر
الكتاب المقدس - سفر التكوين 39: 7:» وَحَدَثَ بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ أَنَّ امْرَأَةَ سَيِّدِهِ رَفَعَتْ عَيْنَيْهَا إِلَى يُوسُفَ وَقَالَتِ: «اضْطَجعْ مَعِي فَأَبَى وَقَالَ لامْرَأَةِ سَيِّدِهِ: «هُوَذَا سَيِّدِي لاَ يَعْرِفُ مَعِي مَا فِي الْبَيْتِ، وَكُلُّ مَا لَهُ قَدْ دَفَعَهُ إِلَى يَدِي َليْسَ هُوَ فِي هذَا الْبَيْتِ أَعْظَمَ مِنِّي. وَلَمْ يُمْسِكْ عَنِّي شَيْئًا غَيْرَكِ، لأَنَّكِ امْرَأَتُهُ. فَكَيْفَ أَصْنَعُ هذَا الشَّرَّ الْعَظِيمَ وَأُخْطِئُ إِلَى اللهِ؟..».
تحريف كاتب القرآن للقصة ، يوسف 24 : " وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ"
(همّ بها) تعني انه اشتهاها للفاحشة كما همّت به (اشتهته)هي للفاحشة، لولا ان راى برهان ربه فأمتنع. استخدم كاتب القرآن نفس التعبير (همّت به وهمّ به) للدلالة على نفس فعل الشهوة بين الأثنين، ثم تراجع عن فعلته بعد ان راى برهان ربه ، لم يوضح ما هو هذا البرهان . القرآن جعل في نيّة يوسف المسبقة فعل الرغبة للفاحشة (همّ بها) قبل ان يمتنع بعد رؤية البرهان، وهذا ينزل من قدر يوسف ويهين كرامته ونزاهته، علما ان القرآن يعتبره نبيا، ثم تدارك الأمر بالأمتناع لاحقا .
بينما كتابنا المقدس يقول بلسان يوسف : " فَكَيْفَ أَصْنَعُ هذَا الشَّرَّ الْعَظِيمَ وَأُخْطِئُ إِلَى اللهِ" الفرق كبير بين التعبيرين . تعبير الاهانة وتعبير الأكرام والنزاهة منذ البداية .
الكتاب المقدس - سفرالتكوين 39-5 : " وَكَانَ لَمَّا رَفَعْتُ صَوْتِي وَصَرَخْتُ، أَنَّهُ تَرَكَ ثَوْبَهُ بِجَانِبِي وَهَرَبَ إِلَى خَارِجٍ».
تكوين 39-12 " فَأَمْسَكَتْهُ بِثَوْبِهِ قَائِلَةً: «اضْطَجعْ مَعِي!». فَتَرَكَ ثَوْبَهُ فِي يَدِهَا وَهَرَبَ وَخَرَجَ إِلَى خَارِجٍ."
القرآن يحرف القصة. – يوسف 25 : " وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ" اي مزقت القميص من الخلف . بينما الكتاب المقدس يقول انه ترك ثوبه في يدها وهرب وخرج خارجا ولم يذكر عن تمزيق القميص لا من قُبلٍ ولا من دُبرٍ. فكيف (همّ بها) وهو هرب مسرعا للخارج ؟
لماذا التحريف ، الهدف ان محمد يريد ان يكون له كتابا خاصا به ، لكنه سرق اكثر قصص الانبياء والتشريعات من التوراة ؟
• تحريم أكل الدِمَ (الحيوان بدمه)... شريعة يهودية سرقها محمد من التوراة .
الكتاب المقدس سفر اللاويين 3: 17
" فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً فِي أَجْيَالِكُمْ فِي جَمِيعِ مَسَاكِنِكُمْ: لاَ تَأْكُلُوا شَيْئًا مِنَ الشَّحْمِ وَلاَ مِنَ الدَّمِ".
سفر التكوين 9: 4 "غَيْرَ أَنَّ لَحْمًا بِحَيَاتِهِ، دَمِهِ، لاَ تَأْكُلُوهُ"
سفر اللاويين 14:17 " لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ دَمُهُ هُوَ بِنَفْسِهِ، فَقُلْتُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: لاَ تَأْكُلُوا دَمَ جَسَدٍ مَا، لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ هِيَ دَمُهُ. كُلُّ مَنْ أَكَلَهُ يُقْطَعُ ".
سفر اللاويين 17: 11 "لأَنَّ نَفْسَ الْجَسَدِ هِيَ فِي الدَّمِ"
اقتباس القرآن لتحريم اكل الحيوان بدمه .
"انما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير" البقرة 173
"انما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير" النحل 115

• تحريم وتحليل اكل انواع البهائم وكيف تُميّز .
التورة : "وَكُلُّ بَهِيمَةٍ مِنَ الْبَهَائِمِ تَشُقُّ ظِلْفًا وَتَقْسِمُهُ ظِلْفَيْنِ وَتَجْتَرُّ فَإِيَّاهَا تَأْكُلُونَ."
إِلاَّ هذِهِ فَلاَ تَأْكُلُوهَا، مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلْفَ الْمُنْقَسِمَ: الْجَمَلُ وَالأَرْنَبُ وَالْوَبْرُ، لأَنَّهَا تَجْتَرُّ لكِنَّهَا لاَ تَشُقُّ ظِلْفًا، فَهِيَ نَجِسَةٌ لَكُمْ وَالْخِنْزِيرُ لأَنَّهُ يَشُقُّ الظِّلْفَ لكِنَّهُ لاَ يَجْتَرُّ فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ. فَمِنْ لَحْمِهَا لاَ تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لاَ تَلْمِسُوا.
اقتباس القرآن - البقرة 173 " انما حرم عليكم الميتة والدِمَ ولحم الخنزير"
لم يبين محمد لماذا لا يؤكل الدم او الحيوان ودمه به ، ولماذا حُرِمَ لحمُ الخنزير، اقتبسها كما هي من شريعة اليهود دون ان يعلم السبب ارضاء لليهود كي يتبعوه .
• الشهادة على فم شاهدين او أكثر
الكتاب المقدس سفر التثنية 19: 15
«لاَ يَقُومُ شَاهِدٌ وَاحِدٌ عَلَى إِنْسَانٍ فِي ذَنْبٍ مَّا أَوْ خَطِيَّةٍ مَّا مِنْ جَمِيعِ الْخَطَايَا الَّتِي يُخْطِئُ بِهَا. عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ عَلَى فَمِ ثَلاَثَةِ شُهُودٍ يَقُومُ الأَمْرُ."
اقتباس القرآن – البقرة 282 " واستشهدوا شهيدين من رجالكم فان لم يكونا رجلين فرجل وامراتان ممن ترضون من الشهداء "
شهيدين و شهداء – خطا لغويا ، الصحيح شاهدين و جمعها شهود وليس شهيد وشهداء الاستنساخ من التوراة تم طبق الأصل مع تحريف اللفض .
• تحريم الانصاب
الكتاب المقدس - سفر الخروج 23: 24
"لاَ تَسْجُدْ لآلِهَتِهِمْ، وَلاَ تَعْبُدْهَا، وَلاَ تَعْمَلْ كَأَعْمَالِهِمْ، بَلْ تُبِيدُهُمْ وَتَكْسِرُ أَنْصَابَهُمْ."
سفر التثنية 12: 3 "وَتَهْدِمُونَ مَذَابِحَهُمْ، وَتُكَسِّرُونَ أَنْصَابَهُمْ "
اقتباس مؤلف القرآن – المائدة 90 : "يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"
بما ان الانصاب تكسر ولم تحرم بالتوراة، كذلك محمد لم يحرمها بل طلب اجتنابها فقط .
• المسيح كلمة الله وروح منه
إنجيل يوحنا 1: 1 فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.
الأنجيل اطلق على المسيح اسم (الكلمة) .
إنجيل لوقا 5: 1
وَإِذْ كَانَ الْجَمْعُ يَزْدَحِمُ عَلَيْهِ لِيَسْمَعَ (يسوع) كَلِمَةَ اللهِ ، كَانَ وَاقِفًا عِنْدَ بُحَيْرَةِ جَنِّيسَارَتَ.
اقتباس مؤلف القرآن من التوراة – النساء 171 : " انما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها الى مريم وروح منه"
القرآن يعترف ان المسيح كلمة الله بعد ان اقتبسها من الانجيل، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ. فمن يكون المسيح ؟ ومع اعترافه به ، تراجع و أنكر، وقال : ان المسيح عبد الله ورسوله .
• المسيح روح الله
الكتاب المقدس - إنجيل لوقا 1: 35
فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: "اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًاالْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ."
اقتباس مؤلف القرآن - النساء 171 : " انما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها الى مريم [وروح منه"]
"إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ [بِكَلِمَةٍ] مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ"
ان كان المسيح كلمة الله وروحه القدوس، والكلمة والروح هو الله ذاته وليس جزء منه فمن يكون المسيح ؟
لماذا استخدم مؤلف القرآن وصف المسيح ب كلمة الله وروح منه ؟ اليس هذا اقتباس مباشر من انجيل يوحنا اعلاه ؟ فما الجديد الذي جاء به قرآن محمد سوى انكار الوهية المسيح ؟
• الله والمسيح – هو الحق والحياة
الكتاب المقدس : إنجيل يوحنا 14 6:
قَالَ لَهُ يَسُوعُ: " أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي."
اقتباس مؤلف القرآن – الحج 6 : " ذلك بان الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير"
الله هو الحق والمسيح هو الحق فلماذا ينكر مؤلف القرآن الوهية المسيح وأنه هو الله الظاهر بالجسد والمسيح له كل صفات الله ، الحق والكلمة والروح والخلق ؟
ال عمران 49 : قال المسيح : " أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ" .
المسيح كلمة الله وروح الله، انه الحق والحياة ، يخلق كما يخلق الله ويشفي المرضى ويحيي الموتى ويعلم الغيب، وهذه كلها من أعمال وقدرات الله التي يقول فيها كن فيكون ... فمن يكون يسوع المسيح غير الله الظاهر بالجسد على الأرض !!
محمد ينكر الوهية المسيح بقرآنه .
" لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم " المائدة 72
علما ان الله (الروح) في السماء وكل مكان ليس هو يسوع المسيح (الانسان) المتجسد على الأرض، بل المسيح الأنسان هو الله الظاهر بالجسد حل به روح الله . فالكلام القرآني خطأ .
• الله يأمر موسى بخلع نعليه
التوراة - سفر الخروج 3(4و5) : "» فَلَمَّا رَأَى الرَّبُّ أَنَّهُ مَالَ لِيَنْظُرَ، نَادَاهُ اللهُ مِنْ وَسَطِ الْعُلَّيْقَةِ وَقَالَ : «مُوسَى، مُوسَى!». فَقَالَ: «هأَنَذَا فَقَالَ: «لاَ تَقْتَرِبْ إِلَى ههُنَا. اخْلَعْ حِذَاءَكَ مِنْ رِجْلَيْكَ، لأَنَّ الْمَوْضِعَ الَّذِي أَنْتَ وَاقِفٌ عَلَيْهِ أَرْضٌ مُقَدَّسَةٌ».
اقتباس مؤلف القرآن من التوراة: سورة طه (10-12)
" إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى فَلَمَّا أَتَاهَا، نُودِي يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى"
اقتبس العليقة وأسماها نار، واقتبس خلع الحذاء او النعلين ، والأرض المقدسة اسمها وادي طوى ، سرقات بينات !
هل يوجد اقتباس ونقل من التوراة أوضح من هذا ؟
فما الجديد الذي جاء به محمد والقرآن والإسلام ؟
هذا غيض من فيض من مقتبسات محمد من الكتاب المقدس، نَسخَها جاهزة في قرآنه بعد صياغتها بأسلوب السجع النثري، ليوهم الناس انها وصايا وتشريعات من ربه أرسلت مباشرة له عن عن طريق رسوله جبريل، ليثبت لأتباعه العرب واليهود والنصارى انه نبي وله كتاب مقدس مماثل للتوراة والإنجيل، بينما هي كما بينت في هذا المقال انها نقل وتحريف واستنساخ [ قص ولصق بعد التحريف ] من توراة موسى وإنجيل المسيح .
• أنهار اللبن والعسل في الجنة
ان اللبن والعسل الذي وعد بها محمد أتباعه ليرتوا منها في الجنة، اقتبسها محمد من التوراة، حيث وعد الله شعبه من بني إسرائيل ان يعطيهم ارضا تفيض لبنا وعسلا مكافأة لهم إن عبدوه وأتبعوا وصاياه. ويرمز اللبن الى الاراضي الخصبة التي ترعى فيها قطعان كبيرة من الاغنام والمواشي والأبقار التي تدر لبنا كثيرة، والعسل يرمز ايضا لوفرة المزارع والبساتين المثمرة المزهرة التي تعيش بين جنباتها أسراب النحل الذي يعطي العسل الوفير.
اقتبس محمد هذه الرموز وادخلها في قرآنه لأغواء اتباعه وشهداء الغزوات جنة تجري من تحتها أنهار اللبن والعسل .
فما الجديد الذي جاء به الاسلام و محمد في القرآن ؟
من آمن بالمسيح يسوع الانجيل وليس عيسى القرآن واعتمد، خلص هو وأهل بيته ونال الغفران وورث ملكوت السماء .
هل اكتشفتم الآن كيف سرق محمد واقتبس نصوص كتابه ؟
انها بالدليل والبرهان .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,691,176
- العهدة العمرية الجائرة
- اقتباسات القرآن من المصادر اليهودية والمسيحية
- نبؤات السيد المسيح و تحققت أثناء حياته


المزيد.....




- هيئة الانتخابات التونسية تحذر من استغلال المساجد ودور العباد ...
- ترامبي مهاجما: أنا لم أعتبر نفسي المسيح المخلص.. والـ CNN كا ...
- -قامر بأموال الفلسطينيين لصالح الإخوان-.. حبس نجل نبيل شعث 1 ...
- مقتل 12 شخصا في هجوم لـ -بوكو حرام- استهدف قرية في النيجر
- إعلامية لبنانية تثير الجدل بعد مطالبتها باستقدام اليهود إلى ...
- اليوم في مقر “التجمع” : الأمانة العامة تجتمع برئاسة سيد عبدا ...
- تقرير رسمي : “الإخوان” ترمي بأفرادها في الهلاك ثم تتنصل منهم ...
- ملحدون في الأردن... من التدين الظاهري إلى الشك
- “الإفتاء” تحدد شرطا يجعل “التاتو” حلالا
- الفاتيكان يدعو الحكومة الإيطالية لتحكيم صناديق الاقتراع


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح اصلان - الاقتباسات القرآنية من الكتاب المقدس