أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لامکان لنظام الملالي في هذا العصر














المزيد.....

لامکان لنظام الملالي في هذا العصر


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 16:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما وصفت منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية نظام الملالي بأنه نظام قرووسطائي لايمکن أبدا أن يتأقلم ويتفاعل مع هذا العصر ومفاهيمه وأفکاره وطروحاته، فإن هذا الوصف قد جاء بعد عملية عرض وتقييم للنظام من کافة الجوانب وجعل العالم على إطلاع کامل بالاساليب والطرق والممارسات القرووسطائية له من قبيل بتر الاصابع وسمل الاعين وقطع الاذن والجلد والرجم الى جانب کراهية المرأة ومعاملتها بطريقة تستهين بکرامتها الانسانية، هذا الى جانب إن هذا النظام يعتبر إن أي مخالفله فهو محارب ضد الله ولذلك يجب قتله، أي تماما کما کان يجري في عصر الاستبداد الکنسي في العصور الوسطى!
الشعب الايراني الذي يقف بقوة رافضا هذا النظام ويناضل من أجل إسقاطه، فإنه يريد أن ينهي أجواء العصور الوسطى التي تخيم على إيران، وإن الالاف من الايرانيين الاحرار عندما يتظاهرون في بلدان العالم ويطالبون بإسمه إسقاط هذا النظام ودعوة المجتمع الدولي لدعم وتإييد نضاله والاعتراف بالمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق کبديل للنظام، فإنه يريد أن يعلم العالم کله بأن أيام هذا النظام الهمجي والبربري قد باتت معدودة وعلى العالم أن يعلم بأن إسقاط هذا النظام أمر ومهمة تخص الجميع لکونه بمثابة وباء قرووسطائي صار يعدي بلدان أخرى ولذلك لابد من القضاء عليه قبل أن يفوت الاوان خصوصا وإن الظروف والاوضاع الحالية ملائمة جدا لکون النظام يواجه أزمة خانقة ويقف عاجزا عن إيجاد أي حل لها.
البعض من الذي لايزالون يسعون للمراهنة على إعادة تأهيل هذا النظام وإتباع سياسة المهادنة والاسترضاء معه، لايعلمون بأنه يلهثون خلف سراب وإنهم يقفون في جبهة النظام المتزلزلة ضد جبهة الشعب والمقاومة الايرانية، وإنهم يراهنون على حصان هزيل قد يسقط في أية لحظة، وإنه لمن المثير للسخرية أن يسعى البعض من الذي کانوا ولايزالوا يشکلون أهدافا لهذا النظام الذي يعتبر التقدم والعلم والتطور والقيم والمبادئ الانسانية کلها معادية له، فکأنهم يدافعون عن قيم وأفکار القروون الوسطى التي عانوا منها الامرين، ويرتضون بها للشعب الايراني الرافض لها جملة وتفصيلا، ولکن الحقيقة التي يجب على هذا البعض أن يعيها جيدا هي إن هذا النظام قد أثبت بنفسه ومن خلال تصرفاته الخرقاء والهوجاء والمتخلفة بأنه کيان غريب بل وحتى مسخ مشوه لايمکن أبدا أن ينسجم مع روح هذا العصر، وإن تصميم الشعب والمقاومة الايرانية على إسقاطه قد صار معلوما للعالم کله إذ لامکان أبدا لنظام الملالي في هذا العصر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,809,832
- لن يغير نظام الملالي سلوکه ونهجه العدواني أبدا
- نظام الملالي لايبقى من دون إثارة البلبلة ونشر الحروب
- غد يصنعه الشعب والمقاومة الايرانية
- ذعر الملالي يتزايد من الاحتقان الشعبي
- أزمة السقوط القاتلة
- إنهم رسل الحرية والنصر والمستقبل المشرق
- مصير أسود ينتظر نظام الملالي
- مشکلة نظام الملالي الکبرى مع الشعب والمقاومة الايرانية
- صوت الشعب الايراني سيرتفع من بروکسل ضد نظام الملالي
- إنهم قادة إيران الغد
- آخر حملة بائسة لنظام الملالي
- سقوط النظام حقيقة لايمکن لدجالي طهران التهرب منها
- اليوم الذي لايجد فيه نظام الملالي مخرجا للخلاص
- الشعب والمقاومة الايرانية مصممان على مواجهة النظام وإسقاطه
- کذبة الملالي البائسة والمفضوحة
- لم يبق سوى إنتظار السقوط
- البديل الذي إختاره الشعب ويتمسك به
- إنه الشعب الذي يطعنکم
- الشعب يريد الانتقام من نظام الملالي
- اللاحل.. الحقيقة التي تصفع نظام الملالي بقسوة


المزيد.....




- بوتين -يهدد- ويأمر بالرد على اختبارات أمريكية لصاروخ جديد
- إيقاف برنامج ريهام سعيد والتحقيق معها بعد إساءتها لأصحاب الو ...
- ما أبرز الملفات المدرجة على جدول أعمال قمة مجموعة السبع في ف ...
- شاهد: مظاهرة "الرؤوس الكبيرة" لمطالبة قادة قمة الد ...
- وسط خلافات حادة .. مجموعة السبع تعقد قمتها في مدينة بياريتس ...
- شاهد: مظاهرة "الرؤوس الكبيرة" لمطالبة قادة قمة الد ...
- فورين بوليسي.. هل يظل الكشميريون صامتين إلى الأبد؟
- حرائق الأمازون.. رئة الأرض تستغيث
- فيضانات السودان.. القتلى بالعشرات والمنازل المدمرة بالآلاف
- وفاة أول حالة بسبب السجائر الإلكترونية


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لامکان لنظام الملالي في هذا العصر