أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وداد عقراوي - منتدى الحوار لمنظمة العفو الدولية














المزيد.....

منتدى الحوار لمنظمة العفو الدولية


وداد عقراوي

الحوار المتمدن-العدد: 1543 - 2006 / 5 / 7 - 12:22
المحور: حقوق الانسان
    


تحية طيبة امنستية وبعد
يسعد ويشرف منظمة العفو الدولية الاعلان عن فتح بوابة حوار جديدة للتواصل والتقارب مع الاحبة المهتمين بحقوق الانسان أو بعمل المنظمة... سنستهل هذا المشوار الشيق معكم، لنمتص رحيق حقوق الانسان بصحبتكم، في يوم 12 مايو بموضوع يتعلق ب "التأكيدات الدبلوماسية".

ربما تكون الاسماء أحمد حسين مصطفى كامل عجيزة ومحمد محمد سليمان إبراهيم الزاري قد وصلت الى مسامعكم ـ المصريين اللذين كانا يحاولان الحصول على اللجوء في السويد... ولكن في ديسمبر/كانون الأول 2001 تم إبعادهما إلى مصر، حيث قام عملاء أمنيون أمريكيون ملثمون بزجهما على عجل على متن طائرة مستأجرة من قبل حكومة الولايات المتحدة، بعد وضع الأقنعة على وجهيهما وتقييدهما بالأغلال وتخديرهما.
وذكرت السلطات السويدية إنها كانت قد حصلت على "تأكيدات دبلوماسية" من السلطات المصرية بعدم تعريض الرجلين للأذى. وتم حجز السيدين بمعزل عن العالم الخارجي لمدة خمسة أسابيع قبل تمكن الدبلوماسيين السويديين بزيارتهما. وزُعم فيما بعد تعرضهما للتعذيب في الحجز. من ناحية اخرى تقدَّم عجيزة مؤخراً بشكوى لدى لجنة مناهضة التعذيب ضد السويد وتبين أن السويد انتهكت واجباتها في الالتزام بعدم الإعادة القسرية.

من الجدير بالذكر ان إيطاليا كانت قد اصدرت في يونيو/حزيران 2005 مذكرات اعتقال عديدة بحق 13 من عملاء وكالة المخابرات المركزية الذين زُعم أنهم ضالعون في اختطاف لاجئ مصري في ميلانو في العام 2003. وكان مجلس أوروبا قد عقد في نفس الشهر مؤتمراً حول تنفيذ المبادئ التوجيهية المتعلقة بحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب، أثيرت فيه بواعث القلق بشأن الاعتماد على التأكيدات الدبلوماسية في مواجهة خطر التعذيب أو إساءة المعاملة.
وفي ديسمبر/كانون الأول 2005 كانت وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، تقوم بزيارات رسمية لعدد من البلدان الأوروبية. وخلال تلك الزيارات كانت تدافع عن عمليات "الترحيل التعسفي للمعتقلين" التي تمارسها الولايات المتحدة على أساس أنها قد تمنع الهجمات الإرهابية، وتلمِّح إلى تورط أوروبي في هذه الممارسات، ولكنها كانت تمتنع عن التعليق على قضية مراكز الاعتقال السرية.
في نفس الفترة الزمنية اعلنت ABC خبر إغلاق مراكز الاعتقال السرية في أوروبا ونقلها إلى شمال أفريقيا، وذلك عقب نشر مقالات منظمة مراقبة حقوق الإنسان وصحيفة "واشنطن بوست"... وكانت مجموعة الخبراء التابعة لمجلس أوروبا المكلفة بدراسة مدى ملائمة معيار التأكيدات الدبلوماسية، تعقد اجتماعها الأول، ومنظمة العفو الدولية ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان ولجنة الحقوقيين الدولية تقدم ورقة مشتركة تدعو فيها الدول الأعضاء في مجلس أوروبا إلى رفض التأكيدات الدبلوماسية.

تلك الاحداث المتتالية وتيقن منظمة العفو الدولية بان حقوق الإنسان في خطر دفع امنستي الى اصدار وثيقة او ورقة حقائق تحت اسم: "التأكيدات الدبلوماسية" – لا تحمي من التعذيب أو سوء المعاملة... وكل هذا صب في اعلان منظمة العفو الدولية لحملتها لوقف التعذيب وسوء المعاملة في "الحرب على الإرهاب".

يمكنكم الاستعلام والاستفسار عن الاحداث المشار اليها اعلاه وتقديم مقترحاتكم وارسالها مسبقاً على البريد الإلكتروني

Arabicweb@amnesty.org

للإجابة عليها وكذلك على الأسئلة التالية:

ما هي التأكيدات الدبلوماسية؟
لماذا يعارض نشطاء حقوق الإنسان التأكيدات الدبلوماسية؟
هل الاعتماد على التأكيدات الدبلوماسية ينتهك الواجبات الدولية للدول على صعيد حقوق الإنسان؟
هل التأكيدات الدبلوماسية جديرة بالثقة؟

وجهنا الدعوة الى الأستاذ حافظ أبو سعده، المدير التنفيذي للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان ومحامي محمد عجيزة، الذي لبى مشكوراً دعوتنا.

سنكون بانتظاركم

مع خالص تحيات وشكر وتقدير

وداد عقراوي

عضوة الهيئة القيادية المركزية لمنظمة العفو الدولية ـ الدنمارك
وسفيرة المنظمة لوقف التعذيب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,097,100
- أنا أحب... أنا أذوب
- خارج مجال الرادار
- التسليم السري والمواقع السوداء
- قبيل التحرك العلني لمنظمة العفو بشأن -الترحيل التعسفي للمعتق ...
- مهلاً سادتي... مسعاي انساني فقط
- قلق منظمة العفو الدولية بشأن -عملية هجوم النحل- في العراق
- تقرير حملة الحد من الأسلحة
- ظاهرة العنف والمعنف وادانة العنف
- تقرير منظمة العفو عن غوانتنامو
- حملة منظمة العفو الدولية معتقلو غوانتنامو : 4 سنوات بدون عد ...
- رسالة ودادية الى...
- غدر الكمان
- مسابقة القصة القصيرة: الفن من أجل التغيير
- حملة ارسال أعتراضات الى السلطات المصرية لوقف ترحيل المحتجين ...
- رحيل طفلتي الروحية
- منظمة العفو الدولية تدعو لمطالبة رايس بانهاء الاحتجازات بمعز ...
- سيدتي المؤنفلة على شاشات التلفزة
- الاحتفال بتصريحات الحكومة الدنماركية وتسليم 145.000 توقيع ال ...
- رسالة كردستانية الى السيدة القريشية هند المحترمة - الجزء الث ...
- منظمة العفو الدولية فرع الدانمارك تحتفل باتخاذ الحكومة الدا ...


المزيد.....




- عشرات الآلاف يتظاهرون في هونغ كونغ
- كردستان العراق تعلن اعتقال قاتل الدبلوماسي التركي وتنشر تفاص ...
- تركيا تهاجم مخيما للاجئين الأكراد في العراق
- أنصار الحكومة في هونغ كونغ يتظاهرون للمطالبة بإنهاء العنف
- عقوبة الإعدام تضع المغرب أمام خيارات صعبة بعد قضية السائحتين ...
- بعثة الأمم المتحدة تدعو كل الأطراف في ليبيا إلى احترام القان ...
- تأجيل نظر قضية تعويضات أسر الشهداء إلى سبتمبر القادم
- السعودية والإمارات تردان على انتقادات الأمم المتحدة
- العراق: استعدادات لاعتقال عائلات داخل مخيّم
- المغرب.. معارضون ومؤيدون لحكم الإعدام لقتلة سائحتين إسكندناف ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وداد عقراوي - منتدى الحوار لمنظمة العفو الدولية