أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٥٠)














المزيد.....

يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٥٠)


أحمد موسى قريعي

الحوار المتمدن-العدد: 6263 - 2019 / 6 / 17 - 13:23
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (50)
من الذي يلعب في دماغ "حميتي"؟
أحمد موسى قريعي
معلوم أن كل الخبرات التي يتمتع بها الأخ "حميتي" متعلقة "بالدواس والكوماج" ولغة الزخيرة، وأخذ الأرواح، وأصوات ولعلعة البنادق والدوشكات، وفي تقديري هذه الخبرات والمهارات لا تتماشى مع تقاليد وأعراف العمل السياسي الذي يحتاج إلى مهارات في لغة "اللامباشرة" والتخطيط والمرونة، لأن السياسة في أبسط تعريفاتها إنها "فن الممكن" سواء في الحوار أو التفاوض أو السياسة العامة.
إذن من الذي يفكر لهذا الأخ؟
أعتقد أن مثل هذه الشخصية تعتبر "مرتعا خصبا" لشيوخ الدولة الكيزانية العميقة التي أقسمت برأس الحاجة "وداد" "زوجة" المخلوع وبشركة "حدباي" التي تخص الزوجة الأولى الخالة "فاطمة" – أنها ستقطع أي نقاط التقاء بين "حميتي" وجماهير الثورة نكاية فيه وبالتالي يصبح كرت "محروق" لا فائدة منه للثورة، وهذا ما حصل بالضبط إلى أن جاءت "المجزرة" الكبرى والتي يعد لها الآن "حميتي" مسرحية مدفوعة الأجر يلعب أبطالها "دور" الذي خالف التعليمات حتى يخرج هو منها بسلام. وبالتأكيد هذا غباء لأن الداخل السوداني وثورته وقواه الحية وكذلك المجتمع الدولي لا يقبلون بتمرير مثل هذه المهازل التي لا "تخش" حتى عقل طفل يتعلم الكلام.
حسب علمي أن المجلس الكيزاني بعد "العصر" الأمريكي وافق على تشكيل لجنة "تحقيق" دولية حتى يعلم الشعب السوداني من الذي ارتكب هذه المجزرة الشنيعة؟ والسؤال ماذا أنت فاعل في ظل هذا التطور؟ هل تقول ما تملك من معلومات بخصوص المجزرة؟ وبالتالي تصبح شاهد ملك؟ أم أن الذي يفكر لك سيضعك في مواجهة أمريكا والمجتمع الدولي؟
في الحقيقة يا سيادة الفريق "دقلو" انت "دقست" وأكلت البالوظة كما قلت لك سابقا في إحدى اليوميات، لذلك التزم الصمت ولا تتكلم لأن اللقاءات الجماهيرية القصد منها دفعك إلى الغلط بمحض غبائك السياسي. وإياك والظن أن الإدارات الأهلية العاجزة التي حولت لها "معرض الخرطوم" الدولي إلى "سكن" ممكن أن تساعدك في شيء، لأن هذه الإدارات الكسيحة كل خبراتها في عمل "لجان صلح" أو "جلسة جودية" للإصلاح بين الرجل وزوجته، او "موضوع دية" وما إلى ذلك من الأمور البسيطة، أما مشكلة السودان يكمن حلها في شيئين، الأول ذهاب مجلسكم القاتل إلى مزبلة "الأمم" ومحاكمتكم على كل جرائمكم السابقة واللاحقة، وأما الشيء الثاني فهو قيام "الدولة المدنية" التي تضمن تحقيق أهداف الثورة كاملة.
*سأتوقف عن كتابة اليوميات إلى "حين" ثم أعاود الكتابة مجددا، وحتى ذلك الحين استودعكم الثورة، والسودان العظيم أمانة في "رقبتكم"
كونوا ... بخير
وثورتنا ... لسه مكملة

Elabas1977@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,514,250
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٩)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٨)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٧)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٦)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٥)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤١)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤٠)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٨)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٧)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٦)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٥)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣١)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣٠)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢٩)


المزيد.....




- طعام الفقراء في خطر ..المواطنون يصرخون من الإرتفاعات المستمر ...
- تحية بالذكرى الـ 60 لاستشهاد القائد جورج حاوي
- في مقر حزب التجمع ..اتحاد الشباب التقدمي ينظم حلقة نقاشية  ح ...
- كمال حمدان: للانخراط في الحراك الشعبي ورفع صوت الاعتراض عالي ...
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حنا غريب في ...
- الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بسحب مشروع القانون المكبِّل لح ...
- آلاف المتظاهرين في موسكو للمطالبة بانتخابات حرة
- ندوة لـ -الشيوعي- حول -الأزمة الاقتصادية وعوائق التنمية-
- تاريخ الثورة الروسية: لينين يدعو إلى الانتفاضة جـ 2
- القبض على عمال من غزل منيا القمح على خلفية الإضراب


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٥٠)