أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ال يسار الطائي - امريكا و من سيكون شرطي الخليج














المزيد.....

امريكا و من سيكون شرطي الخليج


ال يسار الطائي
(Saad Al Taie )


الحوار المتمدن-العدد: 6263 - 2019 / 6 / 17 - 00:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اعتادت امريكا بكل التركيبة الحكومية (ديمقراطية او جمهورية)
ان تمارس ضغوطها على بلدان العالم الثالث ( او النامية كما يحلو
للبعض تسميتها) من خلال الحصار الاقتصادي او دعم الانقلابات
العسكرية للقضاء على حركات التحرر الوطني و قوى اليسار .
حمى الضغوط للادارات الامريكية المتعاقبة منذ انتهاء ازمة خليج
الخنازيرفي ستينات القرن الماضي الى يومنا هذا ، والتي تبدئها
بحرب باردة (اعلامية) وخلق بعبع لنشر الرعب في البلدان الحليفة
لها ابتداءً ببعبع الاتحاد السوفيتي ومرورا بكوبا ونيكراغوا وفنزويلا
و ايران وقد نجحت في تفكيك الاتحاد السوفيتي و دعم انقلابيي الكونترا
في نيكاراغوا واستغلال وفاة الرئيس شافيز لفنزويلا لتمرير عملائهم
ودعمهم بانقلاب (ديمقراطي) ..هذه السياسة الامريكية لن تقف عند حد
لنمر الان على الخليج و شرطيها شاهنشاه ايران او القبضة البريطانية
لمعاقبة حركات التحرر التي انهت الاحتلال البريطاني وخصوصا في
مصر والعراق مع قمع اي حركة تحررية في دول الخليج كثوار اقليم
ظفار في سلطنة عمان وحركة التحرر الوطني البحرانية والجبهة الشعبية
لاسقاط حكم ال سعود في الجزيرة العربية ...هذا الامر لم يرق للادارة
الامريكية والفرنسية والبحث عن نفوذ في الخليج وتحجيم الدور البريطاني
وفعلا تم ذلك من خلال دعم الانقلاب الشعبي على الشاه واسقاطه من خلال
حركة مجاهدي خلق بقيادة ابو الحسن بني صدر وبقية الحركات اليسارية
كحزب تودة الشيوعي وحزب مردوم انقلابي ايران وهي الجناح العسكري
المنشق من حركة مجاهدي خلق بقيادة مسعود رجوي ، واعطاء هذا الانقلاب
صفة الشرعية بعودة روح الله الخميني من باريس الى طهران ، وبداية
النهاية للانقلاب الشعبي الايراني ، وفعلا تمكن انصار الخميني بالاستحواذ
على السلطة و هروب بني صدر ورجوي واعدام كيا نوري من خلال
افتعال حرب دامية مع طاغية العراق صدام حسين (حرب الثمان سنوات)
وملايين الضحايا والتدمير الشامل لكلا البلدين من خلال حرب غير نظيفة
استخدمت فيها كل الاسلحة المحرمة دوليا تحت ذريعة اعادة الحدود الى وضعها
قبل اتفاق شاه ايران مع صدام بوساطة الهواري بومدين بما سمي باتفاقية
الجزائر في سبعينات القرن الماضي حيث يمنح العراق لايران عمق 500 متر
على طول الحدود من السليمانية شمالا الى الفاو جنوبا بواقع 1000 كيلو متر
او اكثر..قبل بدء الحرب كانت هناك ازمة السفارة الامريكية في طهران
واحتلالها من قبل شبان مقربين من الخميني ، يومها صرح كلنتون بان امام
ايران اسبوع لانهاء الازمة او سنعاقبها من خلال دولة جارة وكانت الحرب
التي اخذت طابعين طائفي يدعمه وهابيوا الخليج و قومي عنصري من خلال
مصر (مبارك) والاردن (حسين بن طلال) واليمن (علي عبد الله الصالح)
ومنظمة التحرير (ياسر عرفات) انتهت الحرب وكانت النتيجة منح ايران
100 متر اضافية ليصبح العمق الايراني 600 متر على طول الحدود
ومنح الاردن منطقة طريبيل الغربية بواقع 60 كيلومتر مربع ومنطقة الحياد
جنوب البصرة للسعودية والكويت مع خط وهمي دفاعي كويتي في عمق
الاراضي العراقية في صفوان وفي المياه الاقليمية العراقية المتاخمة لخور
عبد الله منحة من صدام لهذه الدول والتي تم تسجيلها على الفور بالامم المتحدة
وترسيمها ضمن الحدود الاقليمية للدول الممنوح لها الكرم الصدامي..
عودا على بدء بما يسمى البعبع الايراني ورعب دول الخليج منه الازمة التي
فجرها ترامب وتحريك البوارج وادخال منطقة الخليج بحالة من استنفار ورعب
شعبي ودولي ظن الجميع ان حربا ستقوم لكن الحرب لم تقم والامر لايتعدى
ابتزاز لدول الخليج السعودية حصرا وامتصاص كل السيولة النقدية لديها مقابل
الحماية الامريكية من شرطي الخليج الجديد (ايران) وبعبع الارهاب المذهبي
الذي تستخدمه امريكا وحكامها في كل المنطقة من التوسع الشيعي الايراني
و غسل الادمغة لشعوب المنطقة لا من خلال الصحف انما من دور العبادة
وخلق حالة من التنافر الاسلامي الاسلامي وخلق نعرات طائفية تتناوب بين
الاقتتال الفضيع والتسقيط المذهبي ..
.
ال يسار الطائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,342,719
- كبرنا
- يا امي
- الخلد
- اريد و اريد
- الامة المتهرئة
- حب واحكي واكره واحكي
- الارهاب الرسمي
- الاسلام المشوه
- كفوف
- وعد
- الاجلآء
- المؤامرة والتبعية السياسية
- نجمة
- اكتب
- اغسل يديك
- الانترنت والرعب الحكومي
- امين ماذا ياقائد الرعاع
- قال العرب
- هواجس عراقي
- الاسيرة


المزيد.....




- وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يدعون إيران إلى الالتزام بالات ...
- بريطانيا تختار صورة كاسر شفرة "إنيغما" آلان تورنغ ...
- مصادر حكومية جزائرية تعلن إيقاف رئيس الديوان المهني للحبوب ع ...
- موغيريني: الاتفاق النووي ليس في وضع جيد لكنه لا يزال حيا ولا ...
- بريطانيا تختار صورة كاسر شفرة "إنيغما" آلان تورنغ ...
- مصادر حكومية جزائرية تعلن إيقاف رئيس الديوان المهني للحبوب ع ...
- جريمة قتل داخل ناد رياضي سعودي
- إيران: سجلنا زيادة بنسبة 52 % في عدد السياح الأجانب
- منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: تطوير قدراتنا النووية يتم في ...
- ليبيا… الناطق باسم قوة تأمين سرت يكشف تفاصيل انفجار حاوية ذخ ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ال يسار الطائي - امريكا و من سيكون شرطي الخليج