أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسين صالح - ناناجي عطا الله في مجلس النواب-فانتازيا باعادة عرض حلقة بهجت الجبوري














المزيد.....

ناناجي عطا الله في مجلس النواب-فانتازيا باعادة عرض حلقة بهجت الجبوري


قاسم حسين صالح
(Qassim Hussein Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 6258 - 2019 / 6 / 12 - 12:02
المحور: كتابات ساخرة
    


ناجي عطا الله..في مجلس النواب العراقي!(فنتازيا)
باعادة عرض حلقة الفنان بهجت الجبوري
أ.د.قاسم حسين صالح
رئيس المجلس الاستشاري للثقافة والاعلام بالعراق
الأتحاد الدولي للصحافة العربية

استدعى مجلس النواب العراقي الممثل عادل امام لاستجوابه بخصوص مسلسله (فرقة ناجي عطا الله)في سابقة فنية هي الثانية من نوعها،اذ كانت الأولى دعوته قبل عامين لجوهرة اليونان الموسيقار (ياني) لأحياء حفل أراد أن يثبت فيه أنه منفتح على العالم ،وليدحض التهم القائلة بأنه ضد الموسيقى ونحت التماثيل البشرية لاسيما الأنثوية منها.غير أن استدعاءه لعادل امام كان للرد على قائمة من التهم.
استهل رئيس المجلس الجلسة باستجابته لطلب تقدمت به كتل نيابية كبيرة،وطلب من ممثلها القاء مطالعته..فبدأها قائلا:
- - السيد الرئيس.ان الممثل عادل امام أساء للعراق وشعبه وقدّمه لمئات الملايين من المشاهدين بأنه بلد الفوضى والتزوير والعنف والخطف وتهريب الآثار،وأنه مستباح يمرح ويسرح فيه عملاء اسرائيل،وان تسعة اعشار العراقيين ..أشرار ولصوص، وقلّة فيهم طيبون وأشراف..
- قاطعه عادل امام قائلا:
- + وانا مالي ..هو أنا المؤلف..الحق عليّ ان كنت انا تكلمت وحش عالعراق والعراقيين.
- - ولكن شريكك في العمل (بهجت الجبوري) طلّع العراق بالوجه المصّخم
- +أيه يعني مصّخم؟
- - يعني أسود
- + لا ..هو الحقيقة مش مصخّم أوي..انما أحمر " قالها وهو يحّرك حاجبيه صعودا ونزولا" .ثم بهجت الجبوري تبعكم عراقي ..اسألوه.
- - حسابه بعدين.هو لو عنده غيره على وطنه..لا وفوكاها من مدينة الشطرة المعروفه بالوطنية..كان ما طلّعه بوجه المصخم من دون كل البلدان العربية.
- + مصخم تاني!. شوف مولانا.اولا بهجت الجبوري غيّر وعدّل كتير بالنص، ولو كان باقي عالأول كان دول هجموا على دول وتصير عندكو من وراه بلاوي..ثم ان الفنان ياسيدنا مش صحفي ولا سياسي ..الفنان مهمته كشف الجوانب السلبية بالواقع.واذا كان مشكلتكو المسلسل وبس انا مستعد من بكره أحرقه.صحيح فيه حاجات بيها مبالغة شويه تتطلبها الدراما..بس بيه ايضا حاجات صحيحه.
- - صحيحة؟؟!!.وين الصح استاذ عادل؟
- + سوق مريدي.دا يعمل شهادات دكتوراه وجوازات سفر بدقة متناهيه ما حصلتش ولا حتى بأمريكا.
- - بس هذا كان زمان استاذ عادل ..وهسه خلص لا مريدي ولا زبيدي
- + معليش.."بعد تحديقتة المعهودة" ممكن أسأل سؤال سيادة الرئيس:القاعدين بالقاعة دي..اعني النواب المحترمين..محدّش فيهم عندو شهاده من مريدي؟.
- صح لسانك استاذ عادل " صاح صوت من وسط القاعة".وداعتك نص الكاعدين شهاداتهم الجامعية من سوك مريدي.
- ضرب المطرقة رئيس المجلس بغضب وخاطبه قائلا:انت من سمحلك تتكلم ..وليش تسيء لسمعة اخوانك النواب.
- + معليش سيادة الرئيس..هو ما بيئصدش..انما اللي محيراني..
- خليك من اللي محيراك "قاطعه رئيس المجلس" وجاوبنه عاللي محيرنا:ليش طلّعت العراق بوجه المصخم؟
- + مصّخم تاني!. شوف سيادة الرئيس.اذا عاوزين تطلعون العراق بوجه الأبيض فانا مستعد اعمل مسلسل تاني شرط ان يكون المنتج مجلسكم المحترم.
- وكم يكلف الانتاج؟.استفسر رئيس المجلس.
- +يعني حوالي مية مليون دولار. وحتى يمثل رأي الشعب لازم يتبرع بيها نواب الشعب..راتب شهر مش اكثر، واطلعلكو العراق منور زي الشمس.
- اقتراح وجيه" رد رئيس المجلس"..نطرحه للتصويت: اخوان اللي يوافق يتبرع براتب شهر حتى ننتج مسلسل يطلع العراق بالوجه الأبيض..يرفع أيده رجاءأ.
- التفت عادل امام الى الجالسين فرأى ان عدد الأيادي المرفوعة أقل من ثلاثين..فأدار وجهه نحو رئيس المجلس وقال:
- +شفت سيادة الرئيس ..الجماعة عاوزين العراق بالوجه الأسود ..انا ذنبي أيه؟!
- شوف استاذ عادل،قال رئيس المجلس،:انتو ركزتوا بالمسلسل على الجوانب السلبية بالعراق وعلى قضايا صارت بحكم الماضي والتذكير بيها الآن يعيد الفتنه من جديد ..ونسيتوا القضايا الايجابية.العراق قضى عالأرهاب وبيه حرية تعبير وصحافة وهو اول بلد عربي تجري بيه انتخابات ديمقراطية.وبصراحة، حضرتك خسرت الكثير من شعبيتك بين العراقيين .وللأسف مسلسلك اللي وصل القمة هبط بالحلقة اللي هبط بيها بالعراق..البلد اللي اله الفضل بقيام ثورات الربيع العربي.نعم ،صحيح امريكا دولة احتلت العراق ،انما دورها خلص وصار حالها حال اي دولة أخرى..
- نهض احد النواب منفعلا وقال:
- _ اتقي ربك سيادة الرئيس ..امريكا بالعراق حالها حال اي دولة أخرى؟!.كل المصايب من وره امريكا ..الأرهاب ..الفساد..سرقة الآثار..
- قاطعه نائب آخر بحّدة
- _ ومنو اللي حرر العراق من ظلم الطاغية غير أمريكا.ومن وصلّك لهذا المكان غير امريكا.وانت بالذات تكعد وتسد حلكك ياناكر الجميل.جنت حافي وهسه عندك شقه بلندن ..الواحد مثلك يبوس امريكا من أخمص قدمها الى جبهة مثلث برمودا.
- وصدح صوت جهوري صادر من معمم:
- _ قبحّك الله. قل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا..تسقط امريكا الكافرة.
- ردّ عليه نفس النائب: تعيش امريكا ويسقط المنافقون الدجالون.
- وتعالت الأصوات:
- تسقط امريكا..تعيش امريكا..تسقط امريكا ..تعيش امريكا
- وجاء صوت قوي من آخر القاعة يهتف بشعار غريب:
- يسقط..يسقط ..يسقط الشعب اللي انتخبكم!- يسقط..يسقط ..يسقط الشعب اللي انتخبكم!
- واشتغل الضرب بالكراسي،وفغر عادل امام فاه من هول ما يرى وهو يردد:الله..مش كده ياخوانه..وتوجه نحوه خمسة نواب بينهم امرأة..واختفى الستة من القاعة بلمح البصر.
- بعد دقائق وجد عادل امام نفسه أمام مدرج طائرة.
- = تفضل استاذ عادل (قال كبيرهم وكان مفتول العضلات مثل تهامي).تفضل اصعد بالطائرة توصلك محروس للمحروسة.
- تطّلع في وجوههم غير مصدّق وقال:
- +الله! دانتو اطلعتو أضبط من فرقة ناجي عطا الله ألف مرّة.شو رأيكو تجو معاي مصر نعمل مسلسل جديد عنوانه: " فرقة عراق بلوة الله!"





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,504,776
- الأغتراب الثقافي في العراق..والمنجز الأبداعي
- ا(الفندق)..بين الدراما وعلم النفس
- حكّام العراق..ماذا لو خرج الأمام علي الان؟!
- المرجعية الموقرة ثانية.الأستماع للناس وذوي الأختصاص..واجب وف ...
- hالمرأة التي تتزوج عشرة..وتنوي المزيد - تحليل سيكولوجي
- hالمرجعية الموقرة مع التحية - ما هكذا تحلل وتعالج مصائب النا ...
- العراقيون..وسيكولوجيا الأعتذار والخلاف مع الآخر- مداخلة هيفا ...
- الصوم..من منظور سيكولوجي
- اانتحار الشباب- مهداة لمن يفكر ببناء اسيجة على جسور بغداد
- انه المتنبي ياوزارة الثقافة
- التدين في العراق واصنافه
- 9 نيسان.من جموهورية الخوف لجمهورية الفواجع
- الناشرون والتسامح - تقرير صحفي
- كذبات نيسان..بنسخ عراقية
- الشخصية العراقية وخطاب الكراهية- تحليل سيكوبولتك
- نوروز ما أجملك..كورديا وعربيا
- ياني ..في البرلمان العراقي!
- دولة العراق..بيد من الآن؟
- تجمع عقول يدعو للتظاهر وكشف الجناة
- يونس بحري..صديق هتلر الذي مات معدما!


المزيد.....




- الحملات الانتخابية في موريتانيا... شعر وموسيقى
- -من إن بلاك-.. يتصدر إيرادات السينما
- بالفيديو.. تجوّل معنا في متحف قطر الوطني
- انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل
- وفاة مرسي.. الرواية والتداعيات
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسين صالح - ناناجي عطا الله في مجلس النواب-فانتازيا باعادة عرض حلقة بهجت الجبوري