أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير حنا خمورو - الآن ديلون بكى على مسرح مهرجان كان في حفل تكريمه وقال -افكر في ميري و ورومي، ، والنساء صنعت مني ممثلا














المزيد.....

الآن ديلون بكى على مسرح مهرجان كان في حفل تكريمه وقال -افكر في ميري و ورومي، ، والنساء صنعت مني ممثلا


سمير حنا خمورو
(Samir Khamarou )


الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 22:32
المحور: الادب والفن
    



مساء الأحد، حصل ممثل فيلم في "ضوء الشمس الكامل Plein soleil" الآن ديلون 84 سنة، على السعفة الذهبية الشرفية على كامل اعماله وحياته المهنية، في مهرجان كان السينمائي. ما ان تقدم على المسرح حتى انطلقت عاصفة من التصفيق، وعندما صعدت ابنته على مسرح صالة ديبوسي salle Debussy وقدمت له جائزة السعفة الذهبية، لم يستطع ان يحبس دموعه، و ألقى خطابًا مؤثرًا، وانتهى به الى الحديث عن امرأتين مهمتين في حياته، ميري دارك، ورومي شنايدر.
قال الممثل البالغ من العمر 83 عامًا، وآثار الزمن على وجهه الجميل، وهو يتلقى جائزته من أيدي ابنته أنوشكا، ممثلة عمرها 28 سنة، لقد وصلت رحلتي الى نهايتها.
يطلق على الان ديلون الوحش المقدس للسينما الفرنسية في اليابان، مثل في ما يقارب 90 فيلماً.

بعد ان كرر إشارات المودة تجاه أبنته، قال ممثل فيلم "الفهد" انها كانت مكافأة "نهاية الحياة"، امام جمهور كبير من المهنيين السينمائيين، حضروا من كل أنحاء العالم حفل تكريمه. وامام هذا الاحتفاء وقف شاكرا لهم خاصة وانه لم يمنح جائزة كان للتمثيل رغم مشاركته 6 مرات. اضاف قائلا "عادة التكريم يحدث بعد الوفاة، ولكن هذا تكريم وانا حي" وتابع، لترطيب الاجواء قليلا، وهو على وشك مغادرة المسرح، عاد مرة أخيرة ليعلن بصوت خنقه التنهدات: "أفكر في ميراي ورومي"، المرأتين اللتين لهما تاثير كبير في حياته بلا شك. ميري دارك زوجته، التي مثل معها عدد من الافلام اول فيلم جمعهما معا فيلم "جيف" إخراج جان هيرمان، عرض عام 1969، والفيلم الشهير "بورسالينو" انتاج فرنسي إيطالي إخراج جاك دوريي عرض عام 1970. لمدة 15 عامًا، بين عامي 1968 و 1983، شاركته الممثلة ميري دارك حياته.
اما رومي شنايدر فقد التقى معها في فيلم "كريستين" انتاج فرنسي إيطالي إخراج بيير كاسبارد ويت، عرض عام 1958، ثم الفيلم الذي اثار انتباه المخرجين لموهبته، "الشمس الكاملة" للمخرج الفرنسي رينيه كليمو عرض 1960، وعندما عرضوا المنتجين والمخرج جاك دوري عليه تمثيل فيلم "المسبح" عام 1969، اصر ديلون على ان تكون بطلة الفيلم رومي شنايدر، ثم مثلت معه في فيلم "اغتيال تروتسكي" للمخرج الاميركي اليساري جوزيف لوزي، عرض عام 1972.

وزعت قبل بدء الحفل على كل المشاركين في الحفل شارة تحمل كلمة (نجم)، وضعوها على صدورهم مذكرين بالممثل الذي حضر مهرجان كان عام 2007. حضر الحفل وزير الثقافة فرانك ريستر ورئيس المركز الوطني للسينما، فريديريك برودن ورئيس المهرجان بيير ليسكور والمندوب العام تيري فريمو.

وفي المساء، قبل بدء الحفل احتشد جمهور هائل تلقائيا حول قصر المهرجان لتحية النجم آلان ديلون الذي وصل ممسكا بذراع ابنته المفضلة أنوشكا، وكان علامات التأثر بادية على وجهه، وهو يحي محبي افلامه، وكانت هناك مئات من عدسات المصريين تتوجه نحوه جاءوا لتصويره.

كشف الآن ديلون انه حضر الى مهرجان كان مع فتاة جميلة هي الممثلة بريجيت باردو عام 1956، التي عرضت عليه ان تاخذه معها الى مهرجان كان، وسألها ماذا هناك، ما هو كان ؟ لم اكن اعرف احدا هناك، وقال اصبحت ممثلا بالصدفة، ولا أنسى نصيحة المخرج جان بيير ميلفيل، حين قال لي "لا تمثل، انظر كما تنظر تحدث كما تتحدث، تحرك كما تتحرك، كن كما انت، لا تمثل، انظر الى الكاميرا وكأنها امرأة جميلة" وهكذا عشت أدواري ولم أمثل، احسست مباشرة ان هذا هو عالمي. اتذكر انني ذهبت لأناقش المخرج كليمو وكان جالسا مع زوجته التي لها تاثير كبير عليه، وعدد من الممثلين والمنتجين في مقهى في الشانزيليزيه، وقلت له الدور الذي أعطيتني لن امثله، اريد الشخصية الرئيسيّة اشعر انها تشبهني، ثار المخرج وقال من انت حتى تحدثني هكذا ؟ فقلت له حسنا خذ ممثلا اخر، واذا بزوجته تقول عزيزي روني، الصغير على حق وهكذا حصلت على الدور الرئيسي. النساء هن اللواتي ساعدوني ان اعمل في السينما، وكانوا يريدون ان اعمل في هذه المهنة.
من افلام التي صنعت منه نجما "روكو وإخواته" فيلم فرنسي إيطالي، إخراج الايطالي لوكينو فيسكونتي، احد رواد الواقعية الجديدة في السينما، عرض عام 1960، وفيلم "الكسوف" اخراج الايطالي ميكائيل أنجلو انطنيوني، واختاره مرة اخرى لوكينو فيسكونتي في فيلم مدهش "الفهد" عرض عام 1963، وفيلم مغامرات "التوليب الاسود" 1964 للمخرج كريستيان جاك وفيلم "الساموراي" اخراج الفرنسي جان بيير ميلفيل 1967، وفيلم "الشمس الحمراء" مع المخرج الاميركي تيرينس يونك عرض عام 1971، وفيلم فروسية ومغامرات عام 1975 "زورو" للمخرج دوتشو تيساري، وفيلم "حب سوان" عام 1984 مع المخرج الألماني فولكر شلوندورف، وفيلم "عودة كازانوفا" 1992، اخراج الفرنسي إدوارد نييرمو. دخل الآن ديلون في مجال الانتاج ايضا وأنتج العديد من الافلام كما اخرج فيلمين متواضعين في بداية الثمانينات ومثل أسوأ فيلم هو "نهار وليلة" من اخراج الكاتب الصهيوني برنارد هنري ليفي، عام 1997، كتبت عنه مجلة "دفاتر السينما" الشهيرة " انه أسوأ فيلم فرنسي منذ عام 1945.
عندما اعلنت ادارة المهرجان عن قبول تكريمه بجائزة السعفة الذهبية في دورة كان 72، انتشرت على الانترنيت عريضة اميركية تعارض منحه الجائزة وقع عليه بحدود 15,500 شخص، وراء هده العريضة "المنظمة الأمريكية للنساء وهوليوود"، بسبب تصريحات ديلون المسيئة كان قد قالها منذ سنوات بعيدة، بشأن المرأة، ومجتمع المثليين والمهاجرين في فرنسا. وكان الممثل قد صرح قبل سنوات ان ليس من حق المثليين تبني اطفال، وانه اعترف انه سبق وان صفع نساء، وان المثليين ضد الطبيعة
وصرحت رئيسة المجموعة "ميليسا سيلفرستين" لمجلة فاريتي الاميركية أنها "تشعر بخيبة أمل كبيرة" من أن مهرجان يكرم الشخص الذي اعترف بصفع النساء ووصف الشذوذ الجنسي بأنه "غير طبيعي"، وان على فرنسا التوقف عن قبول المهاجرين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,954,973
- الجزء الثالث من فيلم رجل وامرأة - وصية لثلاثة سينمائيين كبار
- المودوفار المخرج الإسباني الكبير يعرض ألمه على شاشة مهرجان ك ...


المزيد.....




- بعد حكم عسكري وجائزة دولية.. معرض القاهرة للكتاب يستبعد دار ...
- مهرجان أبوظبي يكرم الفنان المصري يحيى الفخراني غدا
- الفنان المصري إيهاب توفيق يتعرض لانتقادات بأول ظهوره له بعد ...
- محمد الشرايطي.. فنان تونسي يحول بقايا الحديد إلى قطع فنية
- 1917 ليس الوحيد.. هذه أفضل أفلام الحروب التي أحبها الجمهور
- هند صبري: زوجي لا يتابع أعمالي الفنية ولا يخبرني الكثير عن ع ...
- رواية -حياة مثقوبة-.. عندما يكون الموت حياة في جلال الحب
- بالموسيقى السينمائية.. كويتية تحقق حلم طفولتها وتصل إلى العا ...
- 800 مليون أمي في العالم
- تقدم ضعيف في اليمن بعد استهداف سليماني -ترجمة-


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير حنا خمورو - الآن ديلون بكى على مسرح مهرجان كان في حفل تكريمه وقال -افكر في ميري و ورومي، ، والنساء صنعت مني ممثلا