أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منار القيسي - الحلاجُ قامَ متأخرًا














المزيد.....

الحلاجُ قامَ متأخرًا


منار القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 6225 - 2019 / 5 / 10 - 20:58
المحور: الادب والفن
    


قَضَى والليلَ أركسهُ الوجومُ
فلا بهجٌ لَدَيهِ وَلا نَديمُ.

مضى يتقطّرُ الساعاتِ دهرًا
بهِ الأحزانُ تترى والكلومُ
.
سقاهُ الصبرُ من كأسٍ دهاقٍ
وصوتُ الناي مايبدي الرخيمُ
.
فالقى في مسارِ التيهِ عمراً
مِنَ الأوراقِ مركبهُ يعومُ
.
تلاقيهِ الخطوبُ بغير بخلٍ
وكفٌّ للنحوسِ لهُ نديمُ
.
فما ذاقَ الكرى الّا وباكٍ
تُمَنْطِقُ في مآقيهِ السدومُ
.
بهِ سرُّ المعنّى كيفَ يغفو
لهُ جفنٌ تعانقهُ النّجومُ
.
لأمرٍ لمْ تنمْ عنهُ النوايا
يداني بلْ وتقصيهِ الهمومُ
.
هو الحلّاجُ , سرٌّ اِختلاهُ
وإذْ ما بادرَ الشوقُ يهيمُ
.
فلمْ يَصْدقْ سواهُ طافَ قرباً
يثيلُ بروضةِ الأرواحِ , ديمُ
.
ولمّا النفس أعياها التمني
وأهل الفهمِ أجداهم خصيمُ
.
وممسوخٌ يظنُّ بتيهِ فهمٍ
تركتَ الخَلْقَ خلفكَ ماترومُ
.
فوالله الذي خلقَ البرايا
لأنتَ ودونكمْ سَارَ الرسيمُ
.
نفى عنْ جفنكِ الوسنانِ نومًا
كمنْ قدْ صابهُ النبأُ العظيمُ
.
تلمّستَ الوصولَ بعمقِ فهمٍ
وغير الجهلِ ماحَازَ العذومُ
.
كذاها الروحَ تبدأُ من غواشٍ
وجوف الليلِ تشتدُّ العزومُ
.
يكاشفُها الضياءُ بغيرِ بخلٍ
لهُ نجوى المريد ومايرومُ
.
وأنّي لا أرى ماأنتَ فيهِ
فأنتَ النجمُ أعيا من يسومُ
.
فواجهتَ الضروس على عنادٍ
لتلقى الخلد جهراً لايغيمُ
.
قَضى الدّيّان أنّ الموتَ بابٌ
"وعند الحقِ الخصومُ تجتمعُ "




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,669,903
- إلى صديق الجاهلية عمروبن كلثوم مع التحية
- قصيدة /قمر تونس
- إضاءة في ديوان (أبواب مفخخة ) للشاعرة التونسية أسماء شرقي
- قصيدة ( الى قدّيس..,) للشاعر منار القيسي
- قصيدة (كذبهْ..,)
- قصيدة /( وتجاوزنا حدود العشق صرنا اصدقاء..,) للشاعر منار الق ...
- قصيدة ( حاوريني/ للشاعر منار القيسي)...ااا
- قصيدة (حاوريني للشاعر منار لقيسي)..ااا
- قصيدة شوّهوني..,
- قصيدة ( ليلة ٌآخرى..,) للشاعر منار القيسي
- قصيدة (محاولةٌ جديدةٌ لكتابة التاريخ ..,) الشاعر منار القيسي
- قصيدة /سلام ٌ إليها...,
- قصيدة (( محارب)) للشاعر منار القيسي
- قصيدة / مدّي يديك ِ وعانقيه... للشاعر منار القيسي
- قصيدة ماعاد حبك ِ مطلبي,,/
- قصيدة ((إمرأةٌ مِن ْوهم ...))/ للشاعر منار القيسي
- قصيدة أحزان ثكلى..,(عن لسان حال زوجة الشهيد سلام..,)
- قصيدة لوكان ...,/للشاعر منار القيسي
- قصيدة /ماالذي يرضيك..,للشاعر منار القيسي
- كلُّ عام ٍوأنتم ب(عتاب )الف..,


المزيد.....




- أحمد السقا يشارك جمهوره كواليس فيلم -الجزيرة- بعد 13 عاما من ...
- في فيلم عن الصحة العقلية.. دوق كامبريدج يكشف -طريقته- لاحتوا ...
- الفنان الصيني المعارض آي ويوي يحول أعماله إلى أقنعة وجه
- مناضل بدرجة رجل دولة
- المعارضة تتهم وزارة الأوقاف بسوء التواصل في جائحة كورونا
- الخمليشي: اليوسفي مارس السياسة بالحكمة وليس بالمناورة واغتنا ...
- عن حكاية مغربية إسمها السي عبد الرحمان...
- بالصور.. الاستعدادات جارية لاستقبال جثمان الراحل الكبير اليو ...
- بالصور.. مقبرة الشهداء تستعد لاستقبال جثمان المجاهد الكبير ا ...
- يسرا: أول حاجة هعملها بعد ما تنتهي أزمة الكورونا -هبوس كل أص ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منار القيسي - الحلاجُ قامَ متأخرًا