أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - سيبان حسين ابراهيم - غرب كوردستان تحت المجهر















المزيد.....

غرب كوردستان تحت المجهر


سيبان حسين ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6211 - 2019 / 4 / 25 - 16:13
المحور: القضية الكردية
    


غرب كوردستان تحت المجهر
الجزء الاول
ان سياسات النظام السوري على طول السنوات التي حكم بها حاولت دائما قطع علاقة انسان بماضيه وجزوره ومحاربة كل ما هو مفيد من علوم وثقافة وتاريخ ليضيع بذلك هوية الشعب ولا يعرف شيء سوى ان التاريخ يبدا من عنده
وكان تهميش اكبر في غرب كوردستان فالنظام يشعر بخطر الكورد وصحوتهم لنيل حريتهم من حتلاله فعمل على تعريب وجلب العرب من ارياف محافظات الاخرة وسكانهم بين قرانا وعمل على تغير اسماء المدن والقرى ليضيع انسان وينسى اسماء مدنه ولا يعرف عنها شيء وسوف احاول جاهد بهذه سلسلة من مقلات على تعريف بغرب كوردستان ومدنها ومواقعها اثرية وتاريخية :

🌺ديركة حمكو (المالكية )
1-ديرك مدينة كوردستانية تقع في غرب كوردستان تتبع محافظة الحسكة إداريا تتمتع المدينة بموقع استراتيجي هام من حيث وقوعها في المثلث الحدودي بين سوريا والعراق وتركيا
2- تبعد ديريك /المالكية مسافة 190 كم عن مدينة الحسكة و90 كم عن القامشلي
3- تقع على ارتفاع 422م عن سطح البحر
4- تتبلغ مساحة ديريك 2560/كم تتبع لديريك 397قرية ومزرعة وتتبعها ناحيتا جل اغا (الجوادية) واليعربية
6- المساحة الاجمالية لمدينة ديريك 114الف هكتار
7- يطلق على المدينة اسم ديرك
وتأتي تسمية بحسب بعض الروائيين من دو رك حيث كانت ديرك الطريق التجاري الذي يربط بين الموصل وتركيا مرورا بعين ديوار والذي كان يتفرع في ديرك الى طريقين هما طريق كانيا عسكري والثاني طريق الذي يعرف حالياً بمعمل السجاد لذلك عرفوها بـ/دو رك/ و تعني باللغة الكردية الطريقين
8- بموجب المرسوم 346 بتاريخ 24 آذار 1957 تم استبدال اسم المدينة وأطلق عليها تسمية المالكية نسبة إلى العقيد عدنان المالكي
9- تحيط بديرك 16 كنيسة قديمة يعود بناؤها الى القرن الرابع الميلادي موزعة في قراها القديمة التي تحيط بالمدينة من كل الجهات واقدم هذه الكنائس على الاطلاق كنيسة العذراء مريم التي رممت عام 1954
10- كانت ديرك تابعة لأمارة بوتان ومن اهم عشائر منطقة ديريك هم : هارونا - هسنا - الآزخيين - أباسان - اومركا - عليكا - بِداري واسف لباقي عشائر التي نسيت ذكرها
11- تعتبر الزراعة مصدر الرزق الرئيسي لسكان المنطقة حيث يعتبر القمح والقطن و الشعير والعدس والحمص والخضروات اهم ما تنتجه ديريك
12- تتواجد في ديريك الف حقول النفط كحقول رميلان والسويدية وقره تشوك ويقدر انتاجها باكثر من 700 الف برميل يوميا بالاضافة الى الغاز الطبيعي الذي يعبأ في اسطوانات في معمل الغاز بالسويدية الواقعة في منطقة الكوجرات ويقدر انتاج معمل ب16الف اسطوانة يوميا
13- سهل هسنان ويبلغ ارتفاعه 422 م فوق سطح البحر وتتوسط المنطقة سلسلة جبلية قره تشوك ترتفع 700 م عن سطح البحر
14- من أهم البحيرات الصناعية في ديريك بحيرة سد السفان على نهر السفان وبحيرة باشوط وبحيرة بورزة التي تتجمع فيها مياه الصرف الصحي بديرك
15- أماكن السياحية في ديريك هي
عين ديوار- جم شرف – سويديك- الزهيري- وانك – كانيه غيده- برا بافت
16- يقع نهر دجلة على بعد 12كم من مدينة ديريك

🌺 كركي لكي (معبدة )
1-يحدها شمالا عقارات القرى تل جمان و المصطفاوية وكورتبان ومن الجنوب عقارات القرى شيرو وقسروك وكرزيارتي جولي ومن الشرق عقارات القرى تل جمان ودوكركه ومن الغرب مدينة الرميلان العمالية النفطية وعقارات القرى كرزيارتي جولي وسيكركه
2-أراضيها سهلية بشكل عام واقرب جبل له جبل قره تشوك 769 متر
3- المساحة الطبوغرافية ضمن مخطط تنظيمي 267 هكتار
4- تبعد عن مدينة ديريك بـ 25 كم غربا وعن قامشلو بـ 65 كم شرقا وعن تل كوجر 25كم جنوبا وعن جل اغا 12كم وعن الحسكة بـ 165 كم
5- توجد تلة متوسطة الارتفاع بمساحة 5000م2 وسط البلدة وهي الآن مقبرة وكان يشاهد طائر اللقلق (بالفة الكوردية يسمى لك لك ) يطير فوق هذه التلة ولذلك سميت بكركي لكي أي تلة اللقلق
6-حكومة البعث عربت اسم البلدة إلى معبدة كباقي القرى والمدن الكوردية في مشروعها العنصري الشوفيني لتغيير ديموغرافية المناطق الكوردية ولاسم معبدة عدة روايات منها :
-سميت بمعبدة نسبة إلى الطريق المعبد الذي بناها الفرنسيون
– رواية أخرى تقول انه عندما زارت لجنة التعريب الشوفينية كركي لكي ووقتها كان عدد الدور السكنية /52/ منزل وكان هناك 33حاج بالمدينة فسموها معبدة نسبة لعبادة
-ورواية اخرة تقول ان قس مسيحي وجد صخرة سوداء بها منقوش عليها بعض كتابات مسيحية وقال القس ان هذة مكان هو مكان معبد
7- يقول البعض إن تاريخ بنائها يعود إلى عام 1934 وآخرون يقولون إنها بنيت في عام 1938
8- من العوائل القديمة التي ساهمت في بناء القرية عائلة حجي إبراهيم قدمت من تركيا بدعوة من حجي حسين بركات وحجي أحمد وحجي سليمان وحجي طاهر وحجي فتاح وملا إسماعيل وحجي خليل حجي خليل مجد الدين – رمضان مجد الدين – عبد الله عمو – رمي تاج الدين – يوسف سيد – ملا أمين – حجي مصطفى رمو
9- العشائر الكوردية التي بكركي لكي وهي أومركا – السياد – دوريكا – دومانا – عليكا – جزري – هارونا – الكوجر – هاسنا – بيدارا – باسقلا …إلخ
10- عام 1983 تم الاحتفال بعيد نوروز في البلدة لأول مرة
11- سكانها أكثر من 32000 نسمة بعد أن صدر بها قرار بأحداث بلدية بتاريخ 12/11/1988 وتم تنفيذ البلدية عام 1992

🌺 رميلان
1- رميلان اسم لشخصية كوردية هو رميلان ابن دلي آغا ابن جولو آغا الثاني زعيم عشيرة آباسا وهي من إحدى العشائر الكورديةالأصيلة وتتواجد في هذه المنطقةمنذ ما يقارب 600 عام 2- يعني اسم رميلان أي حامل الرمح لأن والده كان يرى فيه صفات الزعيم والقائد وحامل الأمجاد, لكن حكومة البعث قامت بتسمية حقول رميلان مديرية حقول الحسكة كنوع من التعريب.
3- تقع رميلان في أقصى الشمال الشرقي من سوريا روج آفاي كردستان وتابعة إداريا لمنطقة ديرك التابعة لمحافظة
4- تقع غرب بلدة كركي لكي ورميلان تقع على الشارع العام الذي يصل ديريك بالقامشلي
5- تبعد عن ديرك بـ 25 كم وعن قامشلو بـ 65 كم
6- مساحة مدينة الرميلان كسكن وورشات عمل حوالي 500 هكتار أما مساحة المنطقة النفطية التابعة لها حوالي /6500/هكتار
7-حدودها النفطية تمتد من حدود منطقة قامشلو غربا الى الحدود العراقية شرقا ومن حدود تركيا شمالا
8- حدودها مدينة سكنية لرميلان فهي كركي لكي وعقارات رميلان الشيخ وقسروك شرقا وعقارات سيكركة وكرزيارتي جولي ومخيت غربا ومن الشمال عقارات سيكركه وكورتبان وكركي لكي ومن الجنوب عقارات رميلان الشيخ ورميلان الباشا وكرزيارت جولي.
9- تاريخ التنقيب عن النفط في رميلان يعود إلى العام 1936م وحسب مديرية رميلان يعود إلى 1934 م من قبل شركة نفط عراقية حصلت على امتياز للتنقيب عن النفط في سوريا وقتها كانت سوريا تحت الانتداب الفرنسي.
10- تعتبر حقول رميلان من أكبر مديريات الشركة السورية للنفط وهي تقوم بجميع أعمال البحث والتنقيب واستثمار الثروة النفطية والغاز في مناطق عملها
11- من حقولها الرئيسية : السويدية –قره تشوك – رميلان
12- تم اكتشاف مجموعة من الحقول النفطية الفرعية مثل :
عودة - سعيدة – زاية باباسي – بدران –الباردة – باب الحديد – معشوق –الغدير – دبيسان وغيرها .
13- بحسب دراسة أجرتها جامعة دمشق عام 2009 فإن الاحتياطات من النفط ستلبي مطالب الاستهلاك المحلي السوري لمدة 18 عام .
14- تعتبر رميلان من أغنى حقول النفط في روج آفاي كردستان وشريان دم للإقتصاد السوري
15- لا يوجد في المنطقة معامل تكرير وذلك لسببين حسب الجريدة الامريكية ذا ناشيونال انترست
أ- سياسة تعمدها النظام لأجل حرمان الكورد من أي استثمار أو تنمية اقتصادية في منطقتهم
ب- منع السكان المحليين الكورد من الحصول على المعرفة المتطورة لكافة تقنيات الصناعات النفطية وذلك لتبديد أي حلم قد يراود الكورد أن يكون النفط مصدرهم الرئيسي للدخل في حال قيام دولة كوردية.


🌺 جل آغا (جوادية )
وهي كلمة كردية تعني أربعين آغا سكنوا الجوادية الحالية وسميت الجوادية بهذا الاسم تيمنا بالجود والكرم وذلك أثناء تعريب الأسماء في عام 1946 بعد صدور تعليمات من وزير الداخلية العسلي
أحدثت البلدية عام 1978 ويتبع لها سابقا الشبك والقاسمية والظاهرية أما الآن فتتبع لها قرية الظاهرية بعد أن أحدثت بلديات في كل من الشبك والقاسمية
في البداية كانت الجوادية قرية صغيرة لا يوجد فيها سوى مخفر للشرطة ويعود تاريخيا إلى عام 1940 وتوسع الى أن وصل إلى 190 هكتاراً والآن بلغ 375 هكتارا وتبعد عن الرميلان 12 كيلومترا وعن مركز المنطقة المالكية 37 كيلومترا وعن القامشلي 56 كيلومترا وهي تتوسط مركز المنطقة ويبلغ عدد سكانها الفعلي المسجلين 36 ألف نسمة
وتقسم جل اغا الى قسمين منها البلدة القديمة وخمسة أحياء أخرى جديدة هي: تشرين والبعث والثامن من آذار وصلاح الدين وحي الباسل
ويوجد بها سوق نشط حيث يبلغ عدد المحال التجارية المختلفة ما يزيد على 100 محل وأيضا هناك خمس حدائق وثلاثة مطاعم وسوق صاغة ويغلب الطابع الزراعي على الوضع المعيشي في البلدة وهناك سدان كبيران يستثمران في الزراعة: سد باب الحديد وسد الجوادية
ويوجد مقبيل البلدة مساكن رميلان المسمة رصافة
كما ان تل جل اغا يعتبر من اهم قلاع الاثرية غير منقبة في منطقة ويعود لفترة الميتانية بعد اطلاعي لتل ودرسة بعض منه حيث ان بعض اسوار قديمة ظاهر لعيان بسبب اعمال الحت وتعرية



المصادر :
1-كتاب ديرك في منقار البطة للكاتب محمد قاسم
2- كتاب أزخ
3- كتاب جمال الولي
4- مقال أستاذة جميلة عمر
5- دراسة و بحث قيم عن كركي لكي ورميلان للاستاذ عبدالحليم علي
6– مجلس بلدة كركي لكي ودوائر رسمية
7 – مشروع تخرج عن البلدة للاستاذ حسن شيخموس صالح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,253,551
- عن اي عراق يتحدثون
- عيد نوروز
- الرحالة الكوردي ابن حوقل
- قصص من تراث الشعبي الكوردي
- البرامكة
- بذرة الحضارة ازهرت في كوردستان
- في كوردستان ولدت الحضارة


المزيد.....




- مركز حقوقي إسرائيلي يكشف نتائج التحقيق بإصابة طفل فلسطيني بر ...
- -مرحبا باللاجئين-.. أستراليون ينتفضون ضد سياسات الحكومة
- رايتس ووتش: العراق يخلي مخيمات نازحين استعداداً لاستقبال عوا ...
- عشرات الآلاف يتظاهرون في هونغ كونغ
- كردستان العراق تعلن اعتقال قاتل الدبلوماسي التركي وتنشر تفاص ...
- تركيا تهاجم مخيما للاجئين الأكراد في العراق
- أنصار الحكومة في هونغ كونغ يتظاهرون للمطالبة بإنهاء العنف
- عقوبة الإعدام تضع المغرب أمام خيارات صعبة بعد قضية السائحتين ...
- بعثة الأمم المتحدة تدعو كل الأطراف في ليبيا إلى احترام القان ...
- تأجيل نظر قضية تعويضات أسر الشهداء إلى سبتمبر القادم


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - سيبان حسين ابراهيم - غرب كوردستان تحت المجهر