أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق محمد عنتر - استعادة التاريخ و الهوية و الحضارة في كمت














المزيد.....

استعادة التاريخ و الهوية و الحضارة في كمت


طارق محمد عنتر

الحوار المتمدن-العدد: 6175 - 2019 / 3 / 17 - 21:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استعادة التاريخ و الهوية و الحضارة في كمت
الاقباط هم ضحية و نتاج سقوط كمت منذ انهيار المملكة الكمتية القديمة في عام 1077 ق م (رمسيس الحادي عشر (1107 ق.م–1077 ق.م) كان اخر الحكام الوطنيين في كمت). و كان الضعف و الانهيار قد بدأ منذ غزو و احتلال اول مجموعات البدو التركمنغول وهم الهكسوس لكمت (1630-1523 ق م). و لكن تمت مقاومته و وقفه لمدة خمسمائة عام حتي حدث الانهيار التام الكارثي لكمت و الكمتيين و اصبحوا ضحايا لمسلسل الغزاة و المحتلين المتواصل لمدة ثلاث الف عام
المرحلة الاولي و الضرورية لاستعادة الهوية الوطنية ليست في احياء اللغة و الفولكلور و الشكليات الاخري بل يكون في اكتشاف تاريخ الانهيار المزور في كمت و في المنطقة و الواقع الديني و السياسي الفاسد لمعرفه الاسباب و الاعداء و سبل استعادة الحضارة و الهوية المفقودة.
لابد من قيام عمل مؤسسي علمي قوي و مستدام لاكتشاف التاريخ الحقيقي للامم و الشرائع بعيدا عن الاجهزة الدينية و الاكاديمية و الاعلامية الفاسدة الجاهلة المضللة الذين هم شركاء و اجزاء مسئولة عن الانهيار في الهوية و الحضارة و التنمية
بالتأكيد الخطوة الاولي و الهامة والتي يجب ان تكون متواصلة في المرحلة الاولي لاستعادة الهوية الوطنية يتطلب اضعاف تاثير و تحكم الكنبسة القبطية علي الكمتيين الذين اصبح يطلق عليهم الاقباط و تفكيكها كمؤسسة واسعة متعددة المناشط
و في ذات الوقت اضعاف تاثير و تحكم الازهر علي الاقباط المسلمين و المصريين الاجانب المسلمين و تفكيكها وهي ايضا مؤسسة واسعة متعددة المناشط.
و التوضيح بجلاء ان تلك المؤسستين لا تمثلان الدين الحقيقي و ان اصولهما و اهدافهما اجنبية وضد الحقيقة و المصالح الوطنية و طرح المفهم الحقيقي للدين و للشرائع و دعمه بقوة من الدولة و كافة المؤسسات الحكومية و الشعبية
السيسي رجل وطني مجتهد و لكن كالعادة و كما حدث مرارا هو حاكم يجري تاليهه بواسطة اعداء مصر و يتبعهم في ذلك السذج و ذلك حتي لا ينتج منظومة و اجهزة حكم تستمر بعد زوال الحاكم. مهم جدا عدم افساد السيسي و عدم تاليهه و يجب ان يعي ان دوره الاول هو في صناعة نظام حكم و ليس تنفيذ مشروعات
و الكنيسة القبطية يستخدمها اليهود و بواقي الرومان في مصر لتاليه السيسي و افشال الدولة الفعالة في مصر. الرومان و اليهود هم من صنعوا الكنيسة القبطية ولازالوا يتحكمون بها و الادلة واضحة جدا لمن يعمل عقله و يترك الحشو الذي ادخل في راسه منذ الطفولة و في المجتمع. و كذلك الاعراب و الفرس هم من صنعوا الازهر و المذاهب و الطرق فيما يدعي اليوم الاسلام و هو ليس اسلام علي الاطلاق
انظروا و ابحثوا في العهد القديم و التوراة العبرية و قصصه و اكتشفوا مدي الاساطير و التزوير و التضليل التي ادخلهم الرومان و اليهود فيهما و مدي ترويج الكنيسة القبطية لهم علي طول العصور تماما مثل الازهر و ادعائهم ان المسيحية و اليهودية و الاسلام هم اديان قائمة بذاتهم رغم انهم فقط تزوير للشرائع الحقة اليسوعية و الموسوية و المحمدية قامت بهم مجموعات التركمنغول و منهم الرومان و اليهود و الاعراب
التركمنغول هو مصطلح من صنعي لعدم وجود ما يعرف هذه المجموعة الخطيرة المنسية و المتجاهلة التي ظهرت عام 1800 ق م واول من استخدم الحصان للحرب و كونت مجموعات فرعية غزت و استعمرت و حطمت و سرقت العديد من الامم و الحضارات في مختلف انحاء العالم
أصل التركمنغول في جبال ألتاي غرب منغوليا و شرق كازاخستان و شمال أويغور. وهم اصل الهنود الاريين و الهكسوس و الميتاني و الفرس و الرومان و اليهود و الاعراب و السبئيين و دعمت و الكوشيين و الهون و المجر و البلغار و الاتراك و الغجر و الخزر و الاندلوسيين و الموور و مجموعات تابعة و رقيق لهم كالاكراد و الفولاني
لا تعتبروا الكتاب و الكتابات مصادر معلومات بل هم مصادر بيانات و اشارات خام فقط و يحب الشك فيها و تحليلها و نقدها و استقرائها و فحصها للمساعدة في اكتشاف الروايات البديلة و بعدها اختبارهم https://wp.me/p1TBMj-kC







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,102,131
- تزوير الدين بواسطة الازهر و الكنيسة القبطية و الفاتيكان و ام ...
- اليهود ليسوا ساميين على الإطلاق وهم فقط المعاديين للساميين
- ما المقصود السليم بمصطلحات و صفات الاسلامي و الاسلامية؟
- ضرورة انقاذ الاسلام الكوني الحقيقي من المجوسية التركمنغولية


المزيد.....




- طلب نتنياهو الذي جعل مبارك يهدده بـ-حرب جديدة-
- وزير المالية اللبناني: العجز في الميزانية سيكون 8.3% من إجما ...
- المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف إسرائيلية ...
- مبارك يجيب: من الأخطر على العرب إيران أم إسرائيل
- التحالف يعترض صاروخا باليستيا لـ-أنصار الله- في الطائف
- السعودية.. والد يطعن ابنته 4 مرات
- دونالد ترامب: إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية ...
- الحكومة اليمنية تتهم الانقلابيين بالاعداد لعمليات إرهابية في ...
- الاغتيال الصعب.. أبو إياد
- ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق محمد عنتر - استعادة التاريخ و الهوية و الحضارة في كمت