أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عيناك والنجم














المزيد.....

عيناك والنجم


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6170 - 2019 / 3 / 12 - 07:04
المحور: الادب والفن
    


1
عيناكِ والنجم الذي
يشرق في البعيد
بينهما أدور
وهذه السطور
تحفر في جدار أيّامي وفي الصخور
لن يأفل الضوء الذي يضمّه الديجور
وهذه السطور
مثل القناديل هنا تدور
لآخر الدهور
2
سفينتي يجرفها التيّار
أمضي بعيداً
كادت الرياح
تجرفني الى مهاوي الأرض
دارت رحى الأحزان والضجيج تحت خيمتي
وبعض حبّات فيا سنبلتي
تساقطت
وانتهكتها الريح والاحزان
من أين يا حبيبتي أجئ بالمحراث والفدّان
لكي ترين ذلك البستان
مشتبك الغصون والريحان
وكلّما فيها من الألوان
وحولها الغدران
يشرق فيها اللؤلؤ المشع
وخرز المرجان
ما مسّها انسان
ولا تخطّى الجان
أسوارها المنيعة
3
وديعة أنت مع الزوّار ..
وفي حمى الكرّار..
والدمع ما زال على الخدّين
ونجمك اللامع من مطار
الى مطار بين حزن الليل
وخيبة النهار
اتابع الرحيل
على جناح الليل
وزورق النهار
الى مقر المكث
بالقرب من صحن عليّ
قبة الأنوار
تشع طول اليل والنهار
4
ادعو لك الرحمن عند ساعة الحشر
أن ترتدي جناح غفران مع الأبرار
أبكيك أبكي زمن الأحلام
وملعب الطفولة
اراك في الغمام في الموجة من محطّة الأيّام
مرّ قطار الدمع
وانكمشت كلّ أغاني فرحي
وانقطع الزمام
يا مهرة العز سأبكيك دماً
على ضفاف نهرنا ..
وأوقد الشموع
ما بين جسرين
وجرفين
وطيرين
من النوارس
5
أشكو لياليّ مع الفانوس
أناشد النجوم
والطيور
والازهار
فيشرق الإكليل بالعطر وبالبهاء
لكي يضيء حفرة القبر مع المساء
وأنت ترقدين
على حرير ناعم وتربه معطار
يدور ليل الليل
وقبرك النهار
وانت تبحرين
في عالم المحنة والاسرار..
6
أراك ترقدين
على حرير ناعم وتربة معطار
ومنول الأيّام
يدور في الليل وفي المهار
وانت تبحرين
بسمة الرؤيا على بحر من السنين
لعالم مدعم باليقين
7
العالم الحزين
لا يستقرّ لحظة
لا يستقرّ ساعة
لا يستقرّ حقبة
من حقب السنين
مرّ قطار العمر
ونحن بانتظار
كلّ المحطات هنا اكتظّت
وكل الناس بانتظار..
لساعة السفر
نمضي مع السحاب
نمضي مع المطر
والأرض من جديد
تضيق بالبشر
والروح بين الموت والحياة
فراشة تطوف بين الورد والازهار
تكاد ان تطير
صوب سماوات لها اقدار
8
فراشة تطوف
لا تستقرّ لحظة وهي على المدار
غنّيتها..
سنين
بكيتها..
حنين
في حلم من عالم الأنوار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,632,394
- قميص أيّوب
- بغداد
- الغوص في الاحلام
- دخان الغليون وحكايات شهرزاد
- المطر وتمثال الملح
- اختزال المسافات
- في اليقظة كانت هجرتي
- في اليقظظة كانت هجرتي
- الهجرة تحت المصابيح
- اللعب وكرة الكبريت
- بأنتظار الصيحة
- بين مفتاح الشك وققفل اليقين
- النشيد والصندوق المغلق
- القيثار والجمهور
- النجم في برج الحَمل
- النهار ولغة التويع والحصار
- الانسان وكلاب الصيد
- استعراض العمر
- الحرف وجسر التواصل
- الأرض تضيق بالحرائق


المزيد.....




- بن شماس يعترف: الأصالة والمعاصرة في أزمة
- الجيش الجزائري.. انهيار جدار الصمت!
- أحلام: سجلت 14 أغنية لـ-أم كلثوم-... ولكن
- 40 بلدا يشاركون في المؤتمر الوزاري الإفريقي حول الصحراء المغ ...
- بن شماش يقصف البيجيدي وينتقد خطاب التشكيك في نزاهة الانتخابا ...
- إشهار وتوقيع رواية “لا تشبه ذاتها”، للروائية ليلى الأطرش
- الجامعة الشعبية ترافع عن الديمقراطية اللغوية والثقافات بالمغ ...
- شاهد.. صلاح مع الممثلة اللبنانية جيسي عبدو
- بالفيديو.. معلم سعودي يحتفي بانتهائه من نسخ المصحف الشريف
- مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عيناك والنجم