أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان شيخموس - فراشة لاتموت تهيم فوق نهرالفرات














المزيد.....

فراشة لاتموت تهيم فوق نهرالفرات


عدنان شيخموس

الحوار المتمدن-العدد: 6167 - 2019 / 3 / 8 - 02:11
المحور: الادب والفن
    


مدينة نائمة تستيقظ على صفيح ساخن
أهلُها يفترشون قلوبهم في قطار بطيئ
محطة تائهة تُلملم رغوة الشك قبل بلوغ دخان الشّفق
دراجة هوائية تطير نحو طبقات السماء
تستوقف عرافة طول الطريق وعرضه في خريطة الكف
مسبحة منقطة بالفضة
تقرأ تفاصيل كفّ المدينة المهمشة في شرفة التاريخ
بوصلة تَنشد إيقاع زائف
تبحث عن اتجاه أسراب العصافير والرّياح
تمسح الغبار وتضيء صدر الرصيف
نوارس تبحث عن أجنحة ضائعة فوق الشّجر
أبجدية عصماء تّغربل الكلمات وتّؤلف نوطة على مقاس فخامة السماء وظلها
يستريح الصمت ويصمت ويغمض عينه وينهض ماردا في زاوية القدر.

كتاب كتبه أصدقاء يستنشقون الغبار
بحروف صفراء تُناسب طولهم وعرضهم
شباك مشمس يغْسل ثُقوب الأرض برائحة الموتى كلَّ يوم
أحجية تطارد العيون تحت سقف المنزل
كم أحجية ثقبت قلبها بدبوس واحد
أحجية متشابهة متطابقة في القول
تنتهي في مسار واحد
تراتيل تصغى بشغف مواويل الجبال
تعطر الزند برائحة الحرمل الكردي
ينحني الجدار وتتساقط الأوراق
تغني الشجرة وتُكحل عينيها بانتظارقصيدة
الشمس هي الشمس و مازالت شرمولا منارة فانوس في كل عيد.

جبل لايموت تزحف اطرافه ليكون هو الله
سفحه واحة عنب
ينام على كتفه الصقور
يترقب مجيء الوعْل وهطول الرّصاص
لاينام منذ مائة عام وأكثر
يكتب الومضة بحرف من فولاذ
ولايبكي
بين هدنة واخرى
يستريح سفحه استراحة العازف تحت ضوء القمر
غيمة ترحل ويأتي فارس ليُطعِّم بساتين العمر بغصن زيتون .

فراشة لاتموت
تهيم فوق نهرالفرات
تواصل رحلةَ التَّحلِيق منذ مئة عام
حقول خضراء محاصرة بريح سوداء
أوراق تقاوم سقطت و مازالت ترفرف
ذاك النهر غير ثابت
تلك الأرض وجدت لتستقر في ثُقب أحمر
هذه السماء تضيئ جمال انوثتها وتستمد قوّتِها من شمال القلب
وهي تمشي تغنّي وتنام حافية على أوتار من ذهب.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,943,869
- نهرينبع من فانوسك
- فانوس من خرز
- مئة عام والفراشة بدون ضوء
- أمل
- سيمفونية بخور أنت
- الطفولة بعمق ديوار!
- قراءة شاملة لنصوص الشاعرة نزهة تمار
- الحياة مراَة الله
- من عامودا الى مملكة الظلم في صيدنايا
- عفرين بنت الله
- سأغني لأبناء الشمس والنار
- واحة آمنة للعصافير
- مملكة البغال
- طلبة الأمس ثوار اليوم
- تراتيل مرتجفة
- زيزفون في حقل الموتى


المزيد.....




- في ذكرى رحيله.. -الثقافة-: أحمد دحبور ترك إرثاً خالداً يُضيء ...
- شاهد: ضباط يعزفون الموسيقى للطاقم الطبي ومرضى كورونا في مستش ...
- شاهد|4 دقائق من المتعة والتحدي.. 250 من صانعي الأفلام بالعال ...
- بث مباشر حصري للقمّة الثقافية في أبوظبي عبر اليوتيوب
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- حفل ظهور النار المقدسة يقام في 18 أبريل من دون حجاج
- فتاة تشعل الإنترنت بمقطع كوميدي لسمير غانم من -المتزوجون-
- صدوركتاب العالم العربي قضايا معاصرة للباحث السوري حواس محمود
- كورونا : تأثير كبير على المغاربة المقيمين بإسبانيا
- لجنة المالية تصادق على مشروع مرسوم قانون رفع سقف التمويلات ا ...


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان شيخموس - فراشة لاتموت تهيم فوق نهرالفرات